شمسُ المَغاني نائِيَة / شعر: صالح أحمد (كناعنة) - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 206 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

شمسُ المَغاني نائِيَة / شعر: صالح أحمد (كناعنة)

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُنا
ومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةً

مِن أينَ تُستَسقى الجَسارَةُ يا عُيونًا
ضاقَ عَنكِ الأفقُ، غيضَ الصّوتُ...
باتَ الشّوقُ بابًا للتّأوُّهِ باحتِشام.

أتُرى تَغَيَّرَتِ القَواعِدُ يا لَيالي؟
أم تُرى تَعِبَت قلوبٌ من وَميضِ شُجونِها،
وَغَدَت مَغانيها تَضيقُ بِلا اتِّزان.

أينَ المَفَرُّ؟ وباشِقُ الأحلامِ يجتاحُ الصّحارى،
ثمَّ يصرُخُ:
جِئتُكُم مِن أرضِ قَومٍ ضَيَّعوا روحَ الرّسالَةِ
أيقَظوا الآبادَ نَفخًا بالرّماد.

أرَقٌ... ويصطَخِبُ الهُدوءُ بِلَيلِنا
والرّيحُ ما فَتِئَت تُشاكِسُنا،
فما وَهَنَت، وأعيَت أن يُفارِقَها الجُنون.
وَهَبَت أساطيرَ التّشَرُّدِ طَبعَها،
وَمَضَت تُعيدُ مَلاحِمَ الأنواءِ في عُرفِ السُّدى
عَصفًا.. وساءَ خَريفُ قومٍ مُنذَرين.

تِشرينُ صَبرُ الرّاحِلينَ إلى مَجاهيلِ المَدى
والرّيحُ تَفتَعِلُ المَعاذيرَ انفِجارا..
أبَدًا سَفَحتُ هَوايَ عِندَ جُنونِها
والأفقُ يزدَحِمُ اصطِبارًا في رَبيعِ يَقينِنا
عَجَبًا يُغازِلُ بَسمَةَ الإشراقِ فوقَ رَمادِ أخلاقِ الحِصار.

لا.. ما أضَعتُ الدّربَ!
أحلامي التي رَبَّيتُها راحَت..
وفَجري يَستَفيقُ على هُداي.
سَخِرَ الرّدى مِن بَحرِ أوهامٍ يُحاصِرُني...
مَضى عَبَقي إلى بَحرِ الوَقائِعِ، والشِّراعُ تَمَرَّدا.

لا... ما أضَعتُ الحُبَّ!
أشواقي التي عاقَرتُها لِتَظَلَّ بوصَلَةَ الرُّجوعِ إلى مَعادٍ...
أغمَدَت سَيفَ التَّشَوُّقِ في كَياني..
وارتَجَتني خُطوَةَ النّاجينَ مِن صَمتٍ تَحَطَّمَ كالوَثَن
وغَدا الضِّيا قَبَسًا تَعَمَّدَ دمعَةً
فَرَّت إلى شَمسِ الأغاني النّائِيَة.

لا... ما أضَعتُ الشَّوقَ!
عانَقتُ المَدى.
أفُقي جُذوري..
أمتَطي صَبرًا خُيولَ الوَقتِ تُدميني سَنابِكُها...
ويَرتَشِفُ المِراسُ الصّعبُ منها نَزفَ شِرياني.
لا ضوءَ يَجمَعُني بما يَحتاجُهُ نَبضي
لكي أستَحضِرَ الأشواقَ بي.

يَهذي أمامي كلُّ ما يَبدو أمامي.
كَم كُنتُ في الماضي أؤَمِّلُ أن أكونَ
صَدى زَمانٍ؛ ليسَ يُشبِهُني، ولكن ليسَ يُنكِرُني،
ولا يُلقي ظِلالي في فَراغٍ لَيسَ يَقرَبُهُ الهَديل.
أوّاهُ يا زَمَنَ المَهاوي!
كيفَ يَنتَصِرُ الرّبيعُ على ملامِحِهِ الأسيرَة؟


مقتل 13 شخصا بانفجار سيارتين مفخختين جنوبي بغداد
بابل الحضارة كوكب ...ما زال تحت الأرض!!!! / ايمان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 29 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

27 كانون2 2020
كان الشاعر العراقي الكبير معروف الرصافي جالسًا في دكان صديقه محمد علي، الكائن أم
29 زيارة 0 تعليقات
27 كانون2 2020
من ضمن فعاليات معارض الكتب ،اقامةحفل توقيع لهذا الكتاب او ذاك . وعادةيتم اجراء مثل هذه الف
40 زيارة 0 تعليقات
25 كانون2 2020
  لولا الخيانةُ ما داسَالبغالُ أرضكَ يا عراقولا استبيحَ دمُ الشرفاءعلى أرضكَ يا
50 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
الاعلام هو صوت من لا صوت له بل الضمير الذي يقوده نحو المهنية .....المقدم لايجب أن يكون قاض
68 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
فى عامه الثانى والسبعين (إبراهيم).. (٤٢) عامًا مِنْ الحُبّ.. وبجواره تجلس شريكة حَيْاته وز
84 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
آسف سيدتينزل الدمع مدرارُفي غربتي لم يبقى خل ولا دارُوحيد اجر خيالاتي ولا يجمعني حرف ولا س
59 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
بعد انفصاله عنها وشعوره بالخيبة قرر الانسحاب من الحياة العامة والعيش لنفسه في عزلة ينسج خي
64 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
إن نظام التفاهة mediocrity  هو المصطلح الذي يشير إلى النظام التافه الذي يتم نصبه كنمو
61 زيارة 0 تعليقات
كثيرا ما أثارت نظرية كارل ماركس المتعلقة بالديالكتيك (أو الصراع الطبقي بين البلوريتاريا وب
52 زيارة 0 تعليقات
عذرا سيدتي إنه خطأي لم أرك تقتربين مني فقد كنت سارحا في ملكوت آخر... كان قد وطيء الأرض يلت
61 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

د.يوسف السعيدي
09 شباط 2017
يبدو لي ان كلمة (كندير) التي تشير في اللهجة العراقية الى رئيس المجموعة قد اخذها العراقيون
د. مصطفى منيغ
02 حزيران 2018
اشْتَكَى الصَّبْرُ للِصَّبْرِ مِنْ صَبْرِ "تطوان" ، فجاء الحُكم آية في الإتقان ، التَّجَلّ
لطيف عبد سالم
29 تموز 2015
العراق الذي يشارك شعبه العالم العيش في العقدِ الثاني من الألفيةِ الثالثة، ما يزال رهين سطو
معمر حبار
18 شباط 2018
جاء في كتاب: "عين مران: تاريخ منطقة" للأستاذ لخضر بغدادي، دار الكتاب العربي، الجزائر، الطب
زين الشاهر
20 كانون1 2015
فديو كليب سعودي بعنوان (خلك رجال) تم تصويره في شوارع العاصمة الفرنسية باريس , غناء الشاعر
معمر حبار
26 حزيران 2017
الحافظ ابن عساكر الدمشقي رحمة الله عليه، هو صاحب مقولة "لحوم العلماء مسمومة"، وأتذكر أني ق
قاسم محمد الحساني
24 حزيران 2017
فاقد الشيء لايعطيه اصبح من الواضح اصرار مسعود البرازاني وحزبه الدكتاتوري الذي يسمى ظلما ال
سمية الشيباني
18 كانون2 2017
أقصد الموسيقى ليست جسدا يتحرك ونلمسه بل هي صوت يحرك الأجساد ويلامسها... نحن لا نستطيع تقبي
عبد الجبار نوري
15 أيلول 2016
سناء كامل أحمد شعلان أديبة أردنية معاصرة ومبدعة فلسطينية ساحرة  ، شابة مواليد عمان 21
فواد الكنجي
24 شباط 2019
لما كان (التاريخ) مفهوم لصيرورة الإحداث بدأت منذ لحظة الأولى لبداية الوجود؛ وبدا عقل الإنس

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال