صوتك من ذهب / هادي جلو مرعي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

صوتك من ذهب / هادي جلو مرعي

كانت فكرة جميلة ومتقدمة التي عمل عليها مركز دار السلام للإعلام والدراسات وتنمية المجتمع والتي تهدف الى نشر وعي إنتخابي مختلف عن الوعي الذي أسست له قوى سياسية مصلحية وفئوية طائفية وقومية ذهبت بأصوات الناس الى صناديق تمثل مصالح القوى المتنفذة. فكان المواطن يدلي بصوته لينتخب ممثلين له في البرلمان والحكومة لكنه في الحقيقة كان ينتخب شخصا يمثل جهة سياسية، ولايمثل الشعب، وفي الغالب لم تكن من إستراتيجية واعية لبناء الدولة، بل بقيت الأمور تدار وفقا لإجتهادات، وتطوع من هذا السياسي، أو ذاك.

فالبرلماني المنتخب لايمثل الشعب حقيقة التمثيل، وينشغل بالتفكير في المرحلة اللاحقة، وكيف يمكن له ضمان الفوز في الدورة التالية ليكون متنعما منتفعا من حضوره في المنظومة النخبوية، وماتوفره من إمتيازات عالية في الراتب والمنزلة الإجتماعية والسفر والحضور في مؤسسات الدولة والحصول على الأموال من جهات متعددة متنفذة، وعديد من السياسيين يدخلون في عالم التجارة والأرباح وتشغيل الأمول، وتمضية العقود، وجلب شركات تمنحهم فوائد مالية.

لايعمل البرلماني على وضع إستراتيجية شاملة للبناء والإعمار والتطوير والنهوض بقطاع الخدمات العامة، وهو ليس الملام لوحده فالمنظومة السياسية تسحبه الى دائرتها، ويتحول الى منتفع فقط، وهناك من النواب من يلتف على الأمر برمته فيذهب بإتجاه حيلة شرعية تتمثل في مساعدة المقربين منه والإهتمام ببعض المناطق التي يضمن أصوات مواطنيها في أي مشاركة إنتخابية ويبدأ بالضغط على الدوائر الخدمية لتعبيد طرق، أو بناء مستوصفات حتى لو كان ذلك على حساب مناطق أخرى تكون مشمولة بالخدمات تلك لكن الضغط يغير المسار، ويكون فساد من نوع آخر أكثر قتامة.

كيف يمكن للمواطن أن يضمن إن صوته سيذهب بالإتجاه الصحيح، وأن يكون في الصندوق الملائم، ويحدد الشخص المناسب في المكان المناسب الذي يخدم مواطنيه ليس فقط في تعيين بعض الأشخاص، أو تقديم مساعدات لبعض آخر، أو تقديم خدمات بسرقتها من مواضع أخرى، ولكن بوضع إستراتيجيات شاملة، والعمل بروح المجموع لتكون المؤسسة البرلمانية فاعلة، ولاتعود تمثل الكتل البرلمانية وحسب.

في هذا السياق تأتي حملة ( صوتك من ذهب) لتكرس مشروعا قيما يهدف الى إجتذاب المواطنين الى الدائرة الصحيحة ومساعدتهم في الخروج من دائرة الولاءات الحزبية والطائفية والقومية والعشائرية وحتى المناطقية ليصوتوا لممثلين لديهم رؤية وإستراتيجية واعية، وليسوا أشخاصا باحثين عن المناصب والإمتيازات والحظوظ العالية التي تخدمهم، بينما تحرم شعبا كاملا من حقوقه، وهذه الحملة ستشمل مختلف القطاعات الشعبية مع قرب موسم الإنتخابات البرلمانية والمحلية، وهذا يحتاج الى تكثيف الجهود وإستهداف شرائح مجتمعية مختلفة، ولاتقتصر على موضع بعينه، بل تشمل مختلف التوجهات والمهم أن يصوت الناخب لمن يكون جديرا بالعمل من أجل الوطن لامن أجل نفسه

ابخرة الفساد في كل مكان / ماجد زيدان
اللونُ في فمه ِ / حسن رحيم الخرساني

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 20 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

28 أيلول 2017
 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده. وعودته من اهم المبادئ الا
3029 زيارة 0 تعليقات
النبع الصافي والعين التي ينحدر منها الماء العذب والعطاء والجود والكرم الذي لا ينقطع مهما ت
369 زيارة 0 تعليقات
13 نيسان 2016
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4351 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2016
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4584 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4457 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4363 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
4412 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2017
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4506 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2017
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
4607 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4504 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 02 حزيران 2017
  3881 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

د. حميد عبد الله
28 كانون1 2014
يواجه رئيس الوزراء العراقي ثلاثة تحديات خطيرة هي الإرهاب والإفلاس والفسادإدارة حكومية فاشل
صالح أحمد كناعنة
04 كانون1 2016
أذّن وكبِّر يا بلالَ بن رباحواشرَح رُؤاكَ عَنِ الضَّميرِ المُستَباحلا.. ما استَراحَ مَن ار
ستار الجودة
21 نيسان 2017
منذ أكثر من 1400عام قال الإمام الحسين "لا" ليؤسس  ثقافة الثورة على الظلم والفساد عبر الأجي
حمزة مصطفى
27 تشرين1 2014
بدأت أسعار النفط تتهاوى في الأسواق العالمية. فمن 110 دولارات الى أقل من 85 دولاراً أصبح سع
يعاني العراق اليوم من صراع سياسي اساساً وان لبس لباساً طائفية او قومية بعد ان تشبث البعض ب
حمزة مصطفى
08 شباط 2015
في مقال له تحت عنوان "الدول بين الابتكار والاندثار" كتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم د
واثق الجابري
10 أيار 2016
من النادر أن لا تجد عراقياً لا يُطالب بالإصلاح، ومشكلتنا لا تقتصر بالحديث؛ في ظل الإختلافا
غازي عماش
13 كانون1 2016
سأرحل يوما الي غدي المجهول سأرحل عن عيناكي عن شفتاكي عن قلوب النساء عن كل قبح النساء عن حد
ان رب البيت او ما يسمى رب الاسرة ومسؤوليته عنها امرنا ديننا الحنيف ورسوله الكريم بانه بمثا
في مثل يوم غد وقبل حوالي ٣٢ سنة مضت اي في عام ١٩/ ه/ ١٩٨٦ عندما كنا نجري ممارسات التخرج من

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال