سيرة ذاتية تحكمها الموضوعية:(رواية كاهنات معبد أور) للشاعرة رسمية محيبس - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

سيرة ذاتية تحكمها الموضوعية:(رواية كاهنات معبد أور) للشاعرة رسمية محيبس

عنوان الرواية هو بمثابة دليل جغرافي يخبرنا مقدما عن أن أحداث الرواية تدور حول شخصيات نسائية في الجزء الجغرافي الجنوبي من العراق وتحديدا في الناصرية حيث مدينة أور التاريخية وهي امتداد حضاري قديم يمتد إلى آلاف السنين. . هذه المدينة التي اشتهرت بمعابدها ( الزقورة) وبكاهناتها اللوتي تمتعن بمكانة خاصة لدى المعبد و المجتمع بينما تكشف لنا رسمية محيبس عماوصلت حالتهن في زماننا هذا حيث احاطتهن معتقدات العار والثار بذنب العشق أو بدونه.
تحدثت رسمية عن العديد من النساء اللواتي صادفتهن في حياتها أو كانت على صلة مباشرة معهن بدءا من جدتها وامها واختها وقريبات وصديقات أو عابرات .. قصصهن في معظمها تعبر عن حالات عشق تنتهي نهاية مأساوية .
افتتحت روايتها بدون تمهيد بحادثة فظيعة تركت في نفسها أثرا عميقاً واجهتها وهي طفلة في أول يوم لها في المدرسة ويبدو أنها أرادت أن تنقل هذا الأثر الى القارئ بنفس الوقع المفاجئ وقد افلحت بذلك. ( لاندري جثة من هذه التي تطفو على الماء قرب الجسر)(هذه امرأة بلا رأس ). ص5
امرأة بلارأس لأنها رفضت زوجها واعلنت عشقها لرجل آخر في ليلة زفافها. كان هذا هو محور الرواية (حق المرأة في أن تعلن عن نفسها وحقها في اتخاذ قراراتها في مجتمع تحكمه العادات والتقاليد الجائرة بحقها) .
لقد ركزت رسمية في روايتها على الحديث عن الآخرين في حياتها أكثر مما ركزت على الحديث عن نفسها فمثلا تجربة دخولها السجن بسبب مكيدة زميلتها المعلمة كنا نتوقع أنها ستركز على حالتها ومشاعرها وماواجهته من أساليب التحقيق أو التعذيب نجدها تختار نماذج من رفيقاتها في السجن لتكتب لنا عن سيرتهن وأسباب اعتقالهن وحتى ماجرى عليهن فيما بعد ..
لم تتطرق رسمية إلى علاقتها مع زوجها الشاعر المعروف كزار حنتوش هذه العلاقة الأهم خلال مسيرة حياتها وتركتها لكتاب منفرد عنونته ( الحب مقابل الشعر) والذي ركزت فيه على كزار نفسه أكثر من علاقتها به ..
رغم أن رسمية حاولت أن تكون أكثر جرأة من كاتبات أخريات وهي تكتب رواية عبارة عن سيرة ذاتية وقد واجهت ماواجهت من انتقادات وزعل ممن ورد ذكره في الرواية إلا إنها بقيت محكومة أيضاً بالتقاليد الاجتماعية التي حدت من البوح بالمخفي الكثير الذي لو اتيح لها أن تكتب عنه لدخلت الرواية التاريخ من أوسع أبوابه كما يقال .. إن اجمل ماتميزت به هذه الرواية هو اعتمادها الفطرة والنقاء في السرد والتعاطي مع الشخوص والأحداث رغم أن الكاتبة امتلكت خلفية ثقافية من خلال قراءتها العديد من الكتب منذ صغرها كما ذكرت ذلك وشغفها في القراءة لحد كبير إلا إنها لم تظهر تأثرا واضحا في اسلوبها بشكل مباشر سوى أنها تمكنت من حبك روايتها بطريقة محترفة جعلت قراءتها ممتعة وبسلاسة كبيرة ( مع ملاحظة لو ان تم تحريرها من تكرار بعض الجمل والعبارات) رغم أنها روايتها الأولى وهي شاعرة معروفة ومبدعة قبل كل شيء.  لقد استغنت عن الأنا وتمسكت بالآخر. وأول الآخرين هو والدها والغراف النهر الذي تعلقت به إلى حد كبير جعلها تترك بغداد بسحرها لتعود إلى جرفه لتبث له مايعتمل في نفسها من هواجس وتتلو عليه قصائدها. لقد نجحت رسمية محيبس بفطرتها الجنوبية أن تضع بصمتها في السرد إلى جانب الشعر لتقف إلى جانب المرأة في قضاياها الإنسانية في مجتمع التقاليد والمحرمات.

منتهى عمران _ البصرة _ العراق

 

المرأة الام والاخت .. والرجل يجب ان يحمي نفسه من ا
موت كلب شوقا لصاحبه يعد أمرا نادر الحدوث.

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 11 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

22 كانون1 2014
الرّجل عندما يكون رحلة عطاء،والرّحلة عندما تكون خلوداً" في العاصمة الأردنية عمان صدرت الطّ
4042 زيارة 0 تعليقات
07 شباط 2015
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - صدر للكاتبة والشاعرة العراقية المقيمة في الدانمارك، د
4234 زيارة 0 تعليقات
عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام؛ صدر كتاب « الصابئة المندائيون بين الإنصاف والإجحاف » للعالم و
4058 زيارة 0 تعليقات
يؤشر صدور العدد الثالث من مجلة صوتنا إلى صورة النجاح التي حققتها الأعداد السابقة فقد أثبتت
3991 زيارة 0 تعليقات
08 كانون1 2016
لم يكن الشاب أحمد جواد حلبوص إلا نتاج تربية أسرية جامعة سليمة دين وشجاعة وأخلاق ، فما كان
3859 زيارة 0 تعليقات
16 كانون2 2017
شبكة الإعلام في الدانمارك مكتب بغداد - ساهرة رشيدصدر عن دار ثقافة الأطفال في وزارة ال
4059 زيارة 0 تعليقات
بعد ديوان (مطري الموعود) للاعلامية والشاعرة فالنتينا يوآرش صدر حديثا ديوان شعري ثان وسمته
3886 زيارة 0 تعليقات
محمد رسنإن لغة القصة وطاقاتها السردية تحقق توازناً فريداً في منظومة القص مع خصوصيات إظهار
3854 زيارة 0 تعليقات
ضمن الموسوعة الثقافية التي تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة صدرَ كتاب بعنوان (الفيس بوك
3986 زيارة 0 تعليقات
31 كانون2 2017
بقلم الأديبة المسرحيّة د.ميسون حنا/ الأردنسوف أتناول بتعليقي على بعض قصص المجموعة القصصية
3558 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 24 تشرين2 2017
  2201 زيارة

اخر التعليقات

: - DR MAXWELL الإهداء إلى من رحل إلى الأرض الغريبة / سناء أبو شرار
10 كانون1 2019
هل ترغب في شراء كلية أو تريد بيع كليتك؟ هل تبحث عن فرصة لبيع كليتك مقا...
: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...

مدونات الكتاب

احسان السباعي
21 نيسان 2012
التناقض يسكن خاطري  حشرجات في صدري   بالبكاء تنادي  يا خوفي يا ضعفيحطموا الاصفادفي جوفيفعز
لا يختلف إثنان ربما , في أثر الإعلام هذه الأيام, بخلق رأي عام, وأهميته في نقل الحقائق بتف
ميمي احمد قدري
18 شباط 2013
غمرتني الدموع وأنا أقرأ واسمع عن الطفل عمر وكيف  استشهد ... كيف تم حرمانه من أبسط ماوهبه ا
من ضمن السيناريوهات المتوقعة في المجال السياسي العراقي يدور الحديث في الأوساط السياسية عن
حسين عمران
17 كانون2 2017
بعد اجتماعات عديدة ومناقشات مستفيضة أكدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء ان العراق بحاجة الى
لملمتك فدك بألبطحه مزروع ................ .. أبستان ألوديعه أغصان منثوره بألمطعم شبگتك گلب
سوسن المظفر
30 حزيران 2018
بلهفة واهتمام وترقب ،تابعت قضية المخطوفين الستة ،وكنت آمل أن تسير الامور بعكس ما هو متعارف
في البداية تتعرض هذه القضية الوطنية لتلاعبات فيلق الإعلام البعثي المتستتر والمستفيد من فضا
قضية صرف مرتبات موظفين الدولة في الجمهورية اليمنية صارت لاتعني أطراف الصراع اليمنية اليمني
الصحفي علي علي
04 آذار 2016
عنوان مقالي اليوم ليس دعاية لبرنامج (لك سيدتي).. كذلك ليس له علاقة بالطبخ، ولايحتوي المقال

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال