الأغنية لا تَجِدُ عازِفا نثرية / صالح أحمد - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 139 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

الأغنية لا تَجِدُ عازِفا نثرية / صالح أحمد

إلى عتبَةِ اللامَنظور

يطير بنا جَناحٌ أثقَلُ منّا 

وحيثُ تتلاشى الصّرخات

ويصير الحلمُ نافِذَةً

على النافِذَةِ ستائرُ بسُمكِ دُهور..

وبقايا صُوَر

يُعلنُ النّبضُ المُتَباطِئ:

- السّكينَةُ باتَت خيمَة

- ليَبدَاَ طَقسُ استِرخاءِ الحَواس

التَّفاصيلُ عاشَت لُعبَةَ السّابِلَة

ظلَّ ازدِحامُ المَشاعِرِ يُثقِلُ جَناحَ العابِرين

ساكتفي بنِصفِ غَيمَة

أمطريني ما يَكفي لغَسلِ الجَناحِ مما يُثقِلُه

التَحِمي بي...

تَستَيقِظُ البذورُ ألوانًا وصور

يَتماهاني الطَّقسُ بلا أردِيَة

أبَدًا يُدنينا الوقتُ إلى ما هو

عمرُ الفَراشاتِ في حقول الحِسِّ أطوَل

كوني فَراشَة!

لمعَةٌ من بَرقٍ تعبُرُ النافِذَةَ المُثقَلَةَ بسكونِها

اجتَرَحني السّؤال:

- لماذا غَدَت خُطوتي أحجِيَة؟

البَردُ سيِّدُ المكانِ،

ونَبَضَةُ الأمنِيَة

الأغنِيَةُ لا تَجِدُ عازِفًا...

هكذا يولدُ الموت

يتمخّضُ عن أنفاسِنا الخَواء

مشرَعَةً تبقى أكُفُّنا على اللاشيء

لا ريحَ تراوِدُها عن نَفسها

لا عصافيرَ تُعَشِّشُ في ظلّها

وحدَها خيولُ الرّعدِ تتسارَعُ إلى شَراييني

يعتَصِرُني الشُّرود

صدى خطوةٍ في مصيرٍ بعيد

يفيقُ هُنا عُنفُوانَ اللغة!

ولدى.. لاتَمُتْ! / أحمد الغرباوى
" عفاف" / حيدر حسين سويري

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 22 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

11 شباط 2017
يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
4223 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2016
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
4349 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
2061 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
954 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
3510 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
1341 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2018
لاشيء يشبه الحلم بكمنتشية هي الأحلام حين ترأف بهاتناظرك عن بُعدتراقص صوتك المختال في تقاسي
1770 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
أغنية المطر راقصت أحلامي  عانقت السماء أشعلت جذوة عشق  قيثارة نبتت في قلبي  كانت حكاية صمت
2015 زيارة 0 تعليقات
15 كانون1 2017
أنا والتوليب نعشق اسمه حد الهذيان إن غفوت أنا لحظة اشتعل التوليب عشقاً فأغار ويروقني ال
2543 زيارة 0 تعليقات
20 أيلول 2018
أيا قتامة الشروقصباح عابسصوت النور على صواري الفجر ينوحاسترق النظر إليك ياعرس الأعراس في د
757 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 07 شباط 2018
  1559 زيارة

اخر التعليقات

: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...
: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...

مدونات الكتاب

أسماء محمد مصطفى
18 تشرين1 2018
حين سمعت أغنية (سامحيني) لعبادي العماري ، وللمرة الأولى ، استوقفتني، ليس لأنها أخذتني الى
اين العدالة؟أين المساواة؟أين حقوق الأنسان؟أين الكرامة الأنسانية؟انها مجرد شعارات فضفاضة..ل
عودي يَدي... تنشّقي عَبَقييا غُربتي... هذا المَدى عُنُقيهذا الصّدى؛ وجدانُنا الغافي هذي ال
علي الزاغيني
31 تموز 2016
ان  ما يجري على الساحة العراقية من إحداث لها تأثير كبير على المواطن العراقي  سواء كان  في
خولة علي محمد
11 كانون1 2016
أحاول ....أرسم وجهك في قلبي الصغيرفيذيب دفئه تفاصيلك ...أخلع قلبي...كي لا تجرحني محاولتك ا
عماد آل جلال
16 كانون2 2017
لم تعد كرة القدم لعبة شعبية فحسب، إنما لبست ثوب السياسة والإقتصاد وكانت سبباً لحرب شعواء ب
د.عامر صالح
12 آب 2016
" فقر الجهول بلا عقل إلى أدب.... فقر الحمار بلا رأس إلى رسن "     
الصحفي علي علي
08 آذار 2017
عهدنا بالثواب جزاء يكافأ به صانع الخير، يقابله العقاب لمن أساء أو أخطأ، وهذا ديدن الخليقة
د. مصطفى منيغ
18 نيسان 2019
كم هو مُقلق حجم الشرخ الناجم عن تنافر إخوة في الوطن الواحد المقبل على زمن سيطول لا محالة و
كلمة (المعارضة) في الأدب السياسي العراقي تحمل نكهة رومانسية جميلة مثل كلمة الثورة، والوطني

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال