الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 335 كلمة )

جاهلية الثقافة / منتهى عمران

شيء مستغرب أن تغيب الكاتبات الأديبات عن الوسط الثقافي في مدينة سميت بخزانة العرب للثقافة والأدب، منذ أكثر من ألف عام وهي لاتزال تنجب وتستقطب الكثير من رجالات السرد والشعر وصنوف الأدب. . هذا الغياب لم يكن فعليا بل هو غياب عن الواجهة والإعلام والشهرة .. لطالما كان للفتيات دفاتر صغيرة تدون فيها بعضا من أفكارها ومشاعرها وتحتفظ به في مكان سري بعيداً عن العيون خوف قراءته من العائلة إذ ستكون_ ان حدث_ عرضة إما للسخرية أو للعقاب .. وأظن أن هذا هو السبب الحقيقي وراء هذا الاختفاء فاجتماعيا لايحق للمرأة أن تعبر عن مكنوناتها الشخصية أو آرائها فيما يدور حولها .. حتى العوائل التي حرصت على تعليم النساء كانت تركز على تخصصات معينة مثل الطب والهندسة أو سلك التعليم وبعض الوظائف الحكومية الأخرى. . أما موضوع الكتابة فهذا أمر ثانوي وغير مهم وربما مضيعة للوقت .. وفي كثير من الأحيان تلجأُ الكاتبة إلى الاختباء وراء اسم مستعار لتنجو من سخط وغضب العائلة واستهجان الأقارب أو المجتمع .. وقد كانت مواقع التواصل الاجتماعي متنفسا لكثير من الكاتبات لكنها تبقى محصورة بصفحتها الشخصية وضمن عدد محدود من الأصدقاء.. وهروبها هذا لايحصنها من تطفل البعض من ذوي النفوس المريضة التي حصلت على لقب فيسبوكي انتشر بقوة ( زواحف) الذي شكل بدوره عقدة للعديد من الشخصيات المثقفة التي تجنبت المرور بمنشورات الكاتبات خوفاً على نفسها من هذا اللقب .. وقد حدث أن بعض الكاتبات انسحبن بعد مدة من الوسط الثقافي لعدم قدرتها على المقاومة والاستمرار فتركت الساحة حفاظا على نفسها وربما عائلتها من القيل والقال حتى وإن كان هناك من يشجعها ويساندها كالأخ والزوج والأب هو سيخضع للضغوط الاجتماعية من حوله ويتخلى عن الأمر أيضاً .. المفارقة أن الأدباء والكتاب حين يتنابزون فيما بينهم يستخدمون الكاتبات للمعايرة ببعضهم كما يفعلها العشائريون أو أهل الريف فبدلا من نعت الشاعر بسوء شعره يلجأون لشتم الشاعرات اللواتي شاركن إلى جانبه أو لتسقيط مهرجان أو فعالية أدبية يشيرون لمشاركة الكاتبات اللواتي بادرن للدخول إلى مجال الأدب والثقافة.. أليس هذا كافيا لهروب الكاتبات إلى الظل أو الاختفاء تماماً. إنها جاهلية الثقافة والمثقفين التي لاتزال مستمرة منذ زمن بعيد.
منتهى عمران _ البصرة _ العراق

هل صان الخلف إرث السلف؟ / علي علي
الدخيلي يتابع عمل الوفد الطبي الايطالي ويؤكد اجراء

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 05 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 22 شباط 2018
  1537 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
6088 زيارة 0 تعليقات
سألتُها عن أحوالِها وأحوالِ قلبِها، فأجابتني قائلة:في ما مضى كنتُ أستأنسُ بكلامِ العاشقينَ
5157 زيارة 0 تعليقات
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش م
5122 زيارة 0 تعليقات
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
4996 زيارة 0 تعليقات
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي
4801 زيارة 0 تعليقات
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها ع
5135 زيارة 0 تعليقات
( ... بعدما شاع التصوف وقويت شوكته ، ظهر بين المتصوفة شعراء أخضعوا الشعر للتجربة الصوفية )
3764 زيارة 0 تعليقات
- دعوني أَبلُغُ الضِّفةَ اليسرىلأكتبَ بنبضِ الطفولةِوأرسمَ بريشةِ الحبِّ وأناملِ النقاءِسأ
3541 زيارة 0 تعليقات
  هل أنا في الصباحأم نور من وهجك تسلل لمضجعيأضاء نور الشمسيقينا أنني لم  أهجر ضفاف حلميتوس
3489 زيارة 0 تعليقات
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العر
3853 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال