مَراقي التّجَلّي / شعر: صالح أحمد - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 175 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

مَراقي التّجَلّي / شعر: صالح أحمد

للحِكاياتِ جراحُ اللّيلِ يُهديها على مَهلٍ...
كأمواجٍ تَناءَت مِن جُنونِ الأمنِيات.
آهِ يا أوجاعَ غصنٍ لم يَزَل يحيا ارتِعاشاتِ الحَنين
والطّيورْ...
لم تَؤُب من ضِفَّةِ المنفى...
وأنا صمتًا بَقيتُ...
كُلّما أرنو إلى أوجاعِ أيامي على هام السّفَر..
وجَعُ التّرحالِ يُهديني صَداهُ القاحلُ النّائي
واهَ قلبي! كم يُعاني مِن صَداه!
والهوى يأتيهِ مُضنًى مِن مَيادينِ الكِفاح
ومَغانيهِ صَداها قَرَّ ما فوقَ المَنال
أيُّها الليلُ الذي يجتاحُني؛ يمحو جُنوني..
ثمّ لا يُمحى.
إنني أوقنُ أنّ الشّمسَ لا بُدَّ سَتأتي
حينَ يجفو مَلِكُ الأشباحِ ظِلَّه
ويُناجي وارِفُ الأحلامِ مَرقاهُ
ابدَأِ العَزفَ... دَعِ المَكلومَ يَخلَعْ ما اعتَراهْ..
خلِّ نَوحَ الرّيحِ يّذوي في تَراتيلِ الحياةْ..
آنَ للأشواقِ أن تحظى بما عاشَت تَروم
آنَ للأطيارِ أن تَتلو على الأغصانِ...
ما تَحكي السّواقي في المَجاهيلِ العَنيدَة
آنَ للمِصباحِ أن ينسى فُتونَ الرّيحِ كي يَهدي سِواها!
هكذا يغدو المَدى فينا حكيما..
والخُطى تَهوى صَداها.
أيُّها الفَجرُ تَجَلَّ الآنَ في لَوني...
وخُذ في أغنِياتي مَجلِسَك .
أنَذا العائِدُ مِن دأبِ امتِطاءِ الأمنِيات
أتَمنّى المَوتَ في لحظَةِ نَشوَة..
آخِذًا أوتارَ إحساسي بِقُوةَّ..
فاتِحًا قلبي لتَنسابَ اللّذاذاتُ إليهِ...
مُستفيقًا من ضَلالِ الأمنياتِ المُبهَمَة
كَسحاباتٍ أبَت تُهدي ظَمانا في ضُحى تموزَ ظِلّا
وكَسِربٍ مِن يَماماتٍ هَفَت مِن بَعدِ ما طالَ الخريفْ...
لندى عُشٍ حَميمٍ في مساعيها تَجلى..
أيقَنَت أنَّ التّجَلّي حَظُّ روحٍ بالمَراقي مُفعَمَة..
::::::: صالح أحمد (كناعنة) :::::::

 

الفساد بين التشهير والتستر / واثق الجابري
عراقيو الخارج .. وقطار الموت! / زيد الحلي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 29 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

27 كانون2 2020
كان الشاعر العراقي الكبير معروف الرصافي جالسًا في دكان صديقه محمد علي، الكائن أم
29 زيارة 0 تعليقات
27 كانون2 2020
من ضمن فعاليات معارض الكتب ،اقامةحفل توقيع لهذا الكتاب او ذاك . وعادةيتم اجراء مثل هذه الف
40 زيارة 0 تعليقات
25 كانون2 2020
  لولا الخيانةُ ما داسَالبغالُ أرضكَ يا عراقولا استبيحَ دمُ الشرفاءعلى أرضكَ يا
50 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
الاعلام هو صوت من لا صوت له بل الضمير الذي يقوده نحو المهنية .....المقدم لايجب أن يكون قاض
68 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
فى عامه الثانى والسبعين (إبراهيم).. (٤٢) عامًا مِنْ الحُبّ.. وبجواره تجلس شريكة حَيْاته وز
84 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
آسف سيدتينزل الدمع مدرارُفي غربتي لم يبقى خل ولا دارُوحيد اجر خيالاتي ولا يجمعني حرف ولا س
59 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
بعد انفصاله عنها وشعوره بالخيبة قرر الانسحاب من الحياة العامة والعيش لنفسه في عزلة ينسج خي
64 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2020
إن نظام التفاهة mediocrity  هو المصطلح الذي يشير إلى النظام التافه الذي يتم نصبه كنمو
61 زيارة 0 تعليقات
كثيرا ما أثارت نظرية كارل ماركس المتعلقة بالديالكتيك (أو الصراع الطبقي بين البلوريتاريا وب
52 زيارة 0 تعليقات
عذرا سيدتي إنه خطأي لم أرك تقتربين مني فقد كنت سارحا في ملكوت آخر... كان قد وطيء الأرض يلت
61 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

د. صبحي غندور
06 أيلول 2019
جملة من المحطات الزمنية المهمة تنتظر القضية الفلسطينية هذا الشهر، ولعل أهمها هو ما الذي سي
وداد فرحان
20 آب 2015
متسائلا عمن تطوق صورته جيدي، قلت له: هو سلام الذي تلحف الوطن وغفت عيونه في ذرات كحله.. هو
شامل عبدالقادر
04 نيسان 2017
اكدَ لي اكثر من موطن "انباري" ومن عشائر "انبارية " مختلفة ان الازمة الراهنة لاتدور احداثها
واثق الجابري
08 آذار 2017
لعل أسوأ العاملين في السياسة؛ أولئك اللذين لم يكتفوا بأكل ما أمامهم، وذهبوا الى هَدَّ مرتك
اذا ما ابتدأنا الحديث هنا بصيغة او بحسابات " المفرد " قبل حسابات " الجملة " او بصيغة الجمع
لا أبدأُ حكايتي بكانْ , ويا مكان ! فقصّتي ليست منْ أزلِ الزمان , هي مقتطفاتٌ مقتطفة من يوم
ماذا يؤشر على ما يدور الان في مواجهات غزة والكيان الصهيوني ؟ الى أي مفاد وحصيل ستصل به هذه
نعم سيادة الرئيس الحرب في سوريا بشعة ، اشعلها الطغاة وتورط بها الجهلة ، ودفع ثمنها الابريا
محمود كعوش
27 آذار 2017
يوم تمكنت صواريخ الغدر "الإسرائيلية"، أمريكية الصنع، من جسد الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حما
بقلم .. ربى يوسف شاهينكثيرا ما نسمع بامتداح العرب للغرب في أسفارهم و معاملاتهم الحكومية لل

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال