حينما ينهَضُ القَتلى منَ القَتلى / شعر : صالح أحمد كناعنة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 239 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

حينما ينهَضُ القَتلى منَ القَتلى / شعر : صالح أحمد كناعنة

أمطرينا سُندُسَ الأبعادِ يا زَفرَةَ حُبِ
ماتَ في أفقِ التَّناهي في حدودِ المُبهَمِ الموروثِ قسرأً
في عُيونٍ صُبحُها صَمتُ الإرادة..

أمسَكَ اللّيلُ بصَوتٍ خافِتٍ يَمضي حَييًّا
يكتَسي بَردَ الأماني، وارتِعاشَ الحظَةِ الخَجلى
وكانَ الأفقُ أفكارًا مُعادة.

مثلَما يَسقُطُ ظلُّ الشَّمسِ عَن كَفي انطَلَقنا
نَحوَ ما لا نَستَبين.
والأماني غادَرَت ألوانَها
ها وَجهُها يصغُرُ كالأفكارِ إذ تُنسى،
وكالأيامِ إذ تَغفو،
وكالذِّكرى متى ماتَ الحنين..

شاحِبًا يَبحَثُ عَن عُنوانِهِ في لحظَةِ الصَّفوِ مصيرٌ
موجُهُ ذِكرى مُسافِر
رَمُلُهُ أقدامُ عاثِر
صوتُهُ ليلُ المُقامِر
عُمرُهُ فجرُ المآذِنْ
والدّيوكْ..
وكِتابٌ فيهِ ذِكرٌ لشُعوبٍ في رِياحٍ
عانَقَت موتًا... تَراخَوا
والجَسَدْ
صارَ كالسِّرِّ ضَبابا

كَم بَقينا نُشبِعُ البَلوى عِتابا
والنّوى يُهدي مآقينا سَرابا

كَم مَضينا دونَما وَعيٍ شمالًا
أو يَمينًا.. والصّدى كانَ اغتِرابا

يهمِسُ التّرحالُ للتّرحالِ أقصِر
غيرُ ريحِ الله لا تُجري سَحابا
***
قالَ صوتي للصّدى في لحظَةِ الاحساسِ، والإحساسُ يُرجى:
حينَ كُنّا في حِصارِ البَحرِ كانَ الرّملُ ينمو مِن مآقينا،
وكانَ المَوجُ يُهدي لَحمَنا للبيدِ،
والأقمارُ تَحكي للعُيونِ السّودِ أحلامَ المَدينَة..
يا لُغاتِ الصّمتِ مَنذا يُخبِرُ الأقوامَ عَنّا،
عَن رُؤانا تَكتَسي اللَّحمَ المُشَظّى،
عَن مَتاهاتٍ تُغَذّيها دِمانا،
عَن صُعودِ الرّعدِ مِنّا،
واختِناقِ البحرِ فينا...
إنّنا كُنا.. وما زُلنا.. وبتنا..
ينهضُ القَتلى مِنَ القَتلى لدَينا
كَتَبَتنا رَعدَةٌ صارَت دِمانا... وارتَجَلنا
رَعدَةً أخرى... وكانَت ما وَعَينا...
هَل وَعَينا..
جُرحَ مَن كانَت عُيوني... وغَدَت رَملا بِعَيني؟
نَجمَةً كانَت بِكَفي.. أصبَحَت عَتمَ الظّهيرَة!
هل وَعَينا جُرحَها الرّوحِ الأسيرة؟
أمطريني.. عَلَّني أدرِكُ هل نُدرِكُ كَم أوغَلَ فينا...
جُرحُ بَغدادَ ويافا..
جرحَ بيروتَ وصَنعا..
جرحَ صحراءَ تَفَشّت، أنشَبَت فينا صَداها
فتعرّى الفَجرُ والنّهرُ تَعَرّى... والتّراب!
كلُّنا نَحمِلُ للدُّنيا عِتابا
مُذْ خَلَعنا جِلدَنا والطُّهرُ غابا

مُذ نَهَضنا نرتَجي ما ضاعَ مِنا
عندَ مَن لم يُهدِنا إلا اغتِرابا

تَلفُظُ الأحداثُ من قد غابَ عَنها
يا سرابًا ما جنى إلا سَرابا

اليمن تشيع جنائزي مهيب لشهيد الرئيس الصماد وسط غا
الصّغارُ يكتبون . ./ الشاعرعبد الجبار الفياض

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 28 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
3569 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
3751 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
4256 زيارة 1 تعليقات
22 نيسان 2017
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر)ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق ا
3832 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
4125 زيارة 0 تعليقات
27 نيسان 2017
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
4185 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
3283 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
يفتش عن الحياةصباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
3394 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2017
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
3570 زيارة 0 تعليقات
09 حزيران 2017
ناءت روحي بثقل الاغترابمن نكون نحنتفوح رائحة العفن في كل مكاندم هابيل مازال ينزفقابيل أين
3262 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 28 نيسان 2018
  1091 زيارة

اخر التعليقات

: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

اللغة العربية تمتاز بصفات وخصائص تتفوق على أقرانها من اللغات الاخرى،فهي لغة القرآن الكريم
د. كاظم العامري
26 حزيران 2017
قبل كل كلمة اقولها متفائلة او متشائمة في يوم عيد الفطر المبارك كهذا ، اقول كل عام وانتم ال
إلى أبي إنليل *ماذا دهاكْ ..فلا تجيب ؟هي حسرة في القلب تبقىلو أراكْفي كل عام في العراءْعند
احمد عبد الحسين
28 نيسان 2016
ما دمتُ خائناً بنظر كثيرين فسوف أعرّي هذا الرجل وأكشف أسراره التي ظنني أميناً عليها فأسرّن
هم النور نور اللّه جل جلاله **** هم التين والزيتون والشفع والوترمهابط وحي اللّه خزان علمه*
مديحة الربيعي
17 تموز 2014
أوشكت الحرب السورية, بين الجماعات المسلحة والجيش السوري أن تدخل عامها الثالث, فقد خالفت كل
لا يقبل  دخول المستثمر مصر وحصوله على الجنسية مقابل أموال يضعها في ودائع بنكية»، 
محمد حسب
24 حزيران 2017
تناقلت وسائل الاعلام الاجنبية والعربية رأي الولايات المتحدة الامريكية بخصوص الازمة الخليجي
لطيف عبد سالم
02 حزيران 2017
المخاوفُ المتناميةَ مِنْ زيادةِ معوقات استمرار الحياة الإنسانية بشكلٍ آمن، فرضت عَلَى أغلب
مثلما هنالك من الغرب ممن جعل اهتمامه دراسة الخطاب الاسلامي والثناء على مضامينه هنالك من ال

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال