حصانة الذات.. وحقيقة الوعي / صالح أحمد كناعنة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حصانة الذات.. وحقيقة الوعي / صالح أحمد كناعنة

علينا أن نتنبه إلى حقيقة إنّ الوعي يتولّد من الذّات، وصحوة الذّات وتهيُّؤها لتوليد واحتضان الوعي مرهونة بتفاعلات الذّات نفسها، وما تتلقى وتختزن وتذوّت وتولِّد من فكر وحس وتجربة ورأي.. يشكل انعكاسا لتفاعلات الذات مع نواميس ومجريات ومستجدات الحياة فكرا وسلوكا ووعيا.. الأمر الذي لا يستقيم مع ما نستقيه من الخارج فقط.. بل يجب أن يتولّد وينبعث من دواخلنا... لنتمكن من التحكم بما نواجه من خارج الذات.. وتخيّر ما يستقيم مع جوهر الذات.. ويلائم طموحاتها وقدراتها...


وهذا ما يسمى في علم الاجتماع وعلم الانسان (الإنتربولوجيا) "الحصانة الذاتية" التي مهمتها تحصين الذات من تأثيرات الخارج .. وتمكينها من تمحيص المؤثرات الخارجية وحسن التحكم بها وبتأثيرها على الذات..
وتقاس قوة الشخصية (الذات) بمقدار صمودها امام التأثيرات الخارجية.. واحتفاظها بالقيم الذاتية، وتحكمها بعملية التأثّر والتأثير بالآخَر.. لما فيه مصلحة الذات، والحفاظ على ثوابتها..


أما في حال اكتفاء الانسان بما يتلقاه من الخارج.. دون الارتكاز إلى حصانة الذات.. فلن يبلغ معه إلى درجة الوعي.. بل سيبقى يعاني ضياعا وغربة عن الذات تتمثل بتنامي الخلاف والاختلاف بين أفراد وفئات المجتمع.. باختلاف مصادر التلقي الخارجية.. مع تنامي التعصب لكل ما هو ذاتي وشخصي.. وبالتالي تبنّي وسيلة الرفض لكل ما هو مخالف للرأي والموقف الشخصي .. وهذا هو واقع المجتمعات الواقعة تحت تأثير تيارات الفكر الخارجية والدخيلة.. أو المجتمعات حديثة الانفتاح على الحضارة؛ والتي لم يتمكن أفرادها من تبني استراتيجية الوعي الذاتي، وتوليد طاقات الوعي المرتكزة على التلقي الثقافي المتبوع بعملية الانتقاء الواعي، وتوليد الطاقات المنبثقة عن الذات لأجل حصانة الذات.. فتجدهم يلقون بكل ما ورثوه من حضارة وفكر وأنماط تفكير وسلوك.. وراء ظهورهم... بل ويحاربونه ويعادونه!ويقبلون على كل ما يردهم من الخارج.. ما يعري إحساسهم الداخلي.. ويجعلهم ينظرون إلى الدخيل الوافد الخارجي بإكبار.. يقابله تقزيم لواقعهم وموروثهم..
وهذه تشكا أحد أهم أسباب انتشار العنف في مجتمعاتنا..

ليلٌ لأنثى الكلام / صالح أحمد كناعنة
أفقُ الأحلامِ القَسرِيّةِ نثرية بقلم : صالح أحمد ك

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 20 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

25 شباط 2017
لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
4063 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
4505 زيارة 0 تعليقات
23 آذار 2017
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
4509 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
3711 زيارة 0 تعليقات
02 أيار 2017
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
3885 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
4591 زيارة 0 تعليقات
22 أيار 2017
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
3839 زيارة 0 تعليقات
05 تموز 2017
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
3466 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
3386 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
3178 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 08 أيلول 2018
  756 زيارة

اخر التعليقات

: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...
: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...

مدونات الكتاب

حاتم حسن
01 شباط 2015
لا جارنر، ولا برايمر، ولا كل سلطة الاحتلال تجهل أن معتمديها السياسيين العراقيين لا يحملون
في السنوات الأخيرة التي تلت سقوط النظام البعثي في العراق ودخول اغلب المجتمعات العربية المس
هادي جلو مرعي
21 تشرين1 2016
في البدء كانت كلمة قالها في الصحراء قيس بن ذريح حين أحب لبنى وخطبها وتزوجها، ثم طلقت منه ب
يعتقد بعضهم أن الخروج عن قواعد اللياقة عرف سياسي، بالإستئثار والإثراء ونمط عيش بمنطق يبطل
شبابنا المسلم الواعي سلاحنا بوجه الأفكار المتطرفة بعد أن اجتاحت مختلف أرجاء المعمورة موجة
عكاب سالم الطاهر
22 تشرين2 2018
حين نشرتُ الصورة التالية ، تحتعنوان :«مُتعبٌ..ضاعتْ المواسمُ مني..»..توقعتُ مسبقاً نوع ومض
ما يتسرب من اخبار التشكيل الحكومي لا يشفي الغليل ولا يسر البال بل يبعث على الغثيان المبكر،
كانت رسالة من السماء لأرضٍ مُلئت موتاً وفساداً وظُلماً لبث الروح فيها والصلاح والعدل، فتحق
يعصره الألم ويشعر أن هواء المنزل بات خانقاً، فيخرج للشارع للا شيء، المهم الخروج.يمشي حيث ا
علي الكاش
21 حزيران 2019
تحولت قضية الرائد العراقي البطل ( قسم مكافحة المخدرات في البصرة) علي شياع المالكي الى قضية

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال