الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

1 دقيقة وقت القراءة ( 258 كلمة )

اخترتُ صوتي / شعر: صالح أحمد

ما زلتُ أبحَثُ عن جَوابٍ في الجَوابِ

والرّوحُ يُسلِمُها الغِيابُ إلى غِيابِ

.

يستَيقِظُ الزَّمَنُ المُقيمُ بِخاطِري

ويَصيرُني لُغَةً على شَفَةِ التّصابي

.

وأراكَ لونَ الرّوحِ ميلادَ الرُّؤى

عيناكَ صوتُ البَدءِ أركانُ الإيابِ

.

فأمدُّ كَفّي نحوَ خاصِرَةِ المَدى

عمّا تناثَرَ من غَدي تاهَت رِكابي

.

القَيدُ لونُ الصّمتِ في عُنُقِ الصّدى

أغرى النّخيلَ إذ ارتَضى لغةَ السّرابِ

.

مَن للحَنينِ إذا الدّروبُ تَقاطَعَت

واستَعمَرَ السِّرُّ الغريبُ نُهى الشِّعابِ

.

واللّيلُ ضَيَّعَ في الرّكونِ مَلامِحي

والبيدُ تَعدو بالعذابِ على عَذابي

.

الكُلُّ يَحمِلُني على ما لم أكُنْ

والأفقُ يحجُبُني ويألَفُني احتِجابي

.

يستَرشِدُ السّفَرُ العَقيمُ مَرارَتي

ويَباتُ يُمطِرُني الهباءُ مدى ارتِقابي

.

أنا ألفُ أمنِيَةٍ على هامِ الدّجى

أقفو رؤى قَبَسٍ بدا واللّيلُ بابي

.

هل عاصِمي جَبَلٌ وكُلُّ عَواصِمي

تَطفو على نَزفي ويَحكُمُها المُرابي

.

أنا لا أفَتِّشُ عن حريقٍ كانَني

لأرى: هل انتحَلَ الضَّبابُ بِهِ ضَبابي

.

ويَدي على قلبِ اللّهيبِ أمُدُّها

جهلًا أصافِحُ باليَبابِ يَدَ الخَرابِ

.

وإخالُ من فَرطِ التّثاؤُبِ غافِلا

أنّي على قلبِ الدُّجى كَشَّرتُ نابي

.

للتّيهِ يَجذِبُ كلُّ بَرقٍ خُطوَتي

وأظُنُّ كلَّ يدِ بهِ ترجو اصطِحابي

.

يا غربَةَ الأحرارِ في قَفرِ النِّدا

مَلَّت سَحاباتُ الدّروبِ عُرى اغتِرابي

.

هل ذاكَ لوني ما يلوحُ على المَدى

أم صارَ لونُ الرّيحِ ثوبي في المُصابِ

 

سلّمتُ للدُّنيا فما جادَت سوى

جرحي وأقوامٍ تَمادَوا في عِتابي

.

فمَعاذَ جُرحِيَ أن أقيمَ على الطّوى

والأرضُ أرضي والرّحابُ رِحابي

.

ومعاذَ مجدي أن أعيشَ مُحاذِرًا

وأنا عزيزُ القومِ ما لانت حِرابي

.

فتلَوَّني أسماءَهُم وحروفَهُم

وافي خِطابًا كانَ اُلقِحَ من خِطابي

.

وتلَوَّني وفقَ الهوى راياتِهِم

فالحقُّ صوتي.. والثَّباتُ جَوابي

::: صالح أحمد (كناعنه) :::

العراق ولعنة حرب المحاور الثلاثة / ماهر محيي الد
من الحَكْىّ الغِنْائي: (العَذْراء) و(العَقْرب)..!

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 27 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

من هيأة  تحرير مجلة  ( ظلال الخيمة ) ، وصلني .. إهداءً .. العدد 44  تموز 2020 من المجلة.  
26 زيارة 0 تعليقات
وبما أن الشجاعة في العمل لا تُستدل على الرغبة في الفهم، فإن الفكر المعقد يجمع الأسباب مع م
31 زيارة 0 تعليقات
أنتِ غاليتي حتى آخر الزمان انتِ حبيبة الروح و الوجدان يا مَن تطوقين لبلابي بالحنان أشتاق أ
35 زيارة 0 تعليقات
كأني دخلت هذا المكان سابقاًكل ركن فيه يعرفني ،ستائره،أثاثهجدرانه ،تُذَكِّرني بأحاديثي القد
43 زيارة 0 تعليقات
رواية محبوكة بين الصدفة والتخطيط لتتشابه فيها الأقدار قبل الأسماء.رواية لو تركت لبطليها فق
22 زيارة 0 تعليقات
كان لقائي الاول بالشاعرة حياة الشمري في دمشق قبل نحو عشر سنوات ، حين فازت بجائزة الشعر الت
72 زيارة 0 تعليقات
تُرَى أهى سطورى ما أقرأه بعيْنَيْك..؟ أم المَىّ الأصْفر مَهْد النِنّى قُطيْرات مَحْبَرتى..
28 زيارة 0 تعليقات
بعد سنوات الغربة عدت الى الوطننظرت في المرآةفلم أجد نفسي٢سألت عن اصدقائي الشبابأشاروا إلى
23 زيارة 0 تعليقات
"يجب على الفلاسفة السياسيين من الآن فصاعدًا إما العمل ضمن نظرية رولز، أو شرح سبب عدم قيامه
31 زيارة 0 تعليقات
لي صديق تخصص بعد تخرجه في كلية طب بغداد بالأمراض النفسية ، كلفه هذا الاختصاص سنوات عدة من
53 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال