فوائد صحية غير متوقعة للعشاق والقبلات! - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

فوائد صحية غير متوقعة للعشاق والقبلات!

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

يمكن أن يساهم الوقوع في الحب بأن يجعل العالم مكانا أفضل، كما يمكن أن يحمل منغصات كبيرة على الصحة أيضا.

وجدت مجموعة من الأبحاث الجديدة أن الرومانسية يمكن أن تساعد على تحسين عدة ظروف صحية، بما في ذلك استقرار ارتفاع ضغط الدم وتقليل الشعور بالألم وعدم الإفراط في الحساسية.

ويأتي شعور الوقوع في الحب نتيجة لنشاط 12 منطقة من الدماغ تعمل معا، وفقا لباحثي جامعة ويسترن فرجينيا في ولاية كاليفورنيا. ويقولون إن التغييرات الأولى في نشاط الدماغ، تبدأ في غضون خمس الثانية.

وهناك طفرة من المواد الكيميائية مثل الدوبامين، والتي تساعد على تنظيم الاستجابات العاطفية، كما يثير الأوكسيتوسين مشاعر الثقة ويقلل من الشعور بالقلق.

ويمكن أن يفسر هذا الأمر ما توصلت إليه دراسة منشورة في مجلة Annals of Behavioral Medicine، حيث قالت إن الأشخاص الذين يميلون إلى الحب، ينخفض ضغط الدم لديهم.

ومن المعتقد أن الهرمونات التي يتم إطلاقها عن طريق اللمس، يمكن أن تلعب دورا في مراكز الضغط في الجلد، التي تكون على اتصال بالدماغ من خلال العصب المبهم، والذي يمتد إلى أسفل الجسم.

وتقول إحدى النظريات إن تحفيز العصب المبهم يؤدي إلى زيادة في الأوكستوسين.

وبهذا الصدد، قال البروفيسور، كاري كوبر، أخصائي علم النفس في جامعة مانشستر: "إن أحداث الحياة الهامة، مثل الوقوع في الحب، لها تأثيرات فسيولوجية عميقة وآثار عاطفية، بالإضافة إلى تأثيرات على الجهاز المناعي والهرمونات والعديد من العوامل الأخرى".

ويمكن أن يكون للوقوع في الحب تأثير على قدرتنا في محاربة العدوى، حيث وجدت دراسة شملت 50 امرأة، وقعن في الحب خلال فترة الدراسة التي استمرت عامين، وجود تغيرات وراثية مرتبطة بتركيزات أعلى من المركبات التي تهاجم الفيروسات، وفقا لتقارير مجلة Psychoneuroendocrinology.

ووجد باحثو جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، أنه يمكن للرومانسية تحسين عتبة الألم، وذلك بعد إجراء فحوصات الدماغ لتقييم ردة الفعل على الألم.

وتجدر الإشارة إلى أنه بمجرد النظر إلى أحد أفراد الأسرة، يمكن أن يزيد إنتاج الدوبامين، ما يؤدي إلى إطلاق مسكنات الألم الطبيعية.

وتوصلت دراسة أجريت عام 2006، نُشرت في مجلة الأبحاث النفسية، إلى أن 30 دقيقة من التقبيل تقلل من إنتاج الهيستامين، وهي مادة كيميائية يتم ضخها استجابة لمسبب الحساسية، ما يسبب أعراض الحساسية.

كما يحسن التقبيل من مستويات الكولسترول لدى الأزواج، وفقا لدراسة أجريت عام 2013 ونشرت في المجلة الإسكندنافية للصحة العامة.

وأظهرت دراسة أخرى أجرتها جامعة كاليفورنيا، أن عناق العاشقين بشكل منتظم يجعلهم أقل عرضة للاكتئاب أو القلق.

المصدر: ديلي ميل

التوحد هو نسخة متطرفة من "العقل الذكري"!
حقيقة مذهلة.. كافة خرائط العالم الشائعة "خاطئة"!

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

19 تشرين2 2018
 حسام العقابي-شبكة اعلام الدانماركتعاني بعض الزوجات من صعوبة التأقلم مع "فضولية" أزواجهن،
486 زيارة 0 تعليقات
16 تشرين2 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -توصلت دراسة حديثة إلى أن الشجار بين الحين والآخر هو جزء
268 زيارة 0 تعليقات
07 أيلول 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -توصلت دراسة بريطانية حديثة، إلى أن الشخير يمكن أن يضاعف
512 زيارة 0 تعليقات
07 نيسان 2018
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ذكرت دراسة برازيلية نشرها قسم العلوم الاجتماعية
1775 زيارة 0 تعليقات
18 كانون2 2018
حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ديكور المنزل هو عنوان المرأة فهو يعبر عن ذوقها ال
2091 زيارة 0 تعليقات
16 كانون2 2018
حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك إن الأمر في غاية السهولة و يمكن لكل ربة منزل القي
1957 زيارة 0 تعليقات
03 كانون2 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أثبت العلم سابقا وجود متلازمة القلب المكسور، والآن استن
2515 زيارة 0 تعليقات
29 تشرين2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لأن المنازل الحديثة أصبحت تتسم بصغر المساحات فى
3251 زيارة 0 تعليقات
12 تشرين2 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك يجد الكثيرون أن استخدام المفروشات المنقوشة خطوة
3392 زيارة 0 تعليقات
03 تشرين1 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك   قد تكون المكتب
4196 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

ميس القناوي
1 مشاركة
داليا أياد
1 مشاركة
د. نهى بلال
1 مشاركة
جيهان رافع
1 مشاركة
عائشة الرشيد
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 14 تشرين2 2018
  249 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

إعلان بالمكان..ارفعوا أبواق النفْخ.واعلنوا قيام النفْس .حياة بعد موتى البخْس .ودقّّّوا على
محمد حسب
18 تموز 2018
العراقيون خارج التغطية لأول مرة بعد 2003 والسبب هو تلميح بثورة 14 تموز لصالح جهة مجهولة. ف
تبنى المعرفة على اسس متينة من أهم دعائمها التركيز الذي يوصلنا الى القرار الواعي الصحيح ،
عامر قره ناز
14 كانون1 2017
يعجبني بانهم يجيدون استغلال الفرص التي تسنح لهم.فكما استغلوا قضية الانفال باحسن شكل.استغلو
احمد صبري
17 شباط 2015
لم نُفاجأ بالأعداد الهائلة لحمايات المسؤولين والبرلمانيين التي وردت في إحصائية كشف عنها بر
حيدر الصراف
13 نيسان 2016
طبول الحرب بالوكالة ما زالت تقرع البداية كانت حين باع ( الفلسطينيون ) اراضيهم و املاكهم لل
ماهر محيي الدين
28 أيلول 2018
الطموح حق مشروع لكل فرد يسعى إلى الوصول لأعلى المناصب أو الحصول على المكاسب ألأخرى  ،
مديحة الربيعي
15 نيسان 2016
قبل أن يصل الخليفة المزعوم الى الموصل, أو ولاية نينوى طبقاً لتسمية داعش, لتلك المحافظة الع
الصحفي علي علي
16 كانون2 2017
    قبل ثلاثة أعوام أو أكثر قليلا، علت صيحات في بريطانيا، هذا البلد الذي يب
عبد الجبار نوري
15 نيسان 2016
الأزهر أنّهُ الصرح الديني الثقافي العريق الذي أسسهُ " جوهر الصقلي " بأمرٍ من الخليفة الفاط

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق