فرقة طيور دجلة : مواهب وانجازات وحماية كبيرة للتراث الغنائي من الزوال - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

فرقة طيور دجلة : مواهب وانجازات وحماية كبيرة للتراث الغنائي من الزوال

نشرت مجلة (دنيا) التي يرأس تحريرها الصحفي القدير الزميل زيد الحلي .. مقابلة صحفية اجراها الزميل رعد اليوسف مع الاستاذ المايسترو علاء مجيد محورها الحديث عن فرقة طيور دجلة في السويد..

شكرا للاستاذ زيد الحلي .

 

المايسترو علاء مجيد : تصدينا لمحاولات الغاء الهوية واعدنا المجد لتراثنا الغنائي العراقي *

ستوكهولم : رعد اليوسف
تصوير : سمير مزبان

.. لدجلة طيور يأخذها الحنين اليها ، فتخفق بأجنحتها متوجهة الى مائها وطينها ، وان بعدت وحالت دون ذلك المسافات
طيور دجلة .. عنوان فيه معانٍ كبيرة ، تنطوي على اختيار واع ورسالة عظيمة من بلاد المهجر .. السويد الى دجلة الوطن ، حروفها الابداع ، والجمال والتحدي لمحاولات إلغاء التراث الغنائي العراقي .
طرقنا الباب بهدؤ ، برفقة الزميل العزيز الصحفي المصور المبدع سمير مزبان ، ودلفنا الى قاعة تدريب فرقة طيور دجلة ، أردنا ان نجلس في زاوية ، ريثما تنتهي الفرقة من اداء التدريب لأغنية تراثية جميلة ، فأبى الاستاذ الفنان علاء مجيد مايسترو الفرقة الا ان نجلس الى جواره.. جلسنا نراقب ، فانطلق الحنين مع مختارات رائعة لاغان من تراثنا الأصيل ، وحين انتهت الاغنية ساد جو من الفرح للتهيئة لاحتفالية كبيرة ، ستقام لمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس الفرقة . اخذنا زاوية ، وجلسنا مع الاستاذ علاء ، لنتعرف الى واقع الفرقة وإنجازاتها ، فتم عرض ملفها بطريقة جميلة من قبل فنان لمع اسمه في فضاء الفن ، وفضاء حب الوطن .. يقول المايسترو علاء مجيد :

هكذا تأسست الفرقة
بفكرة من السيدة بسعاد عيدان كناشطة نسوية ، تأسست فرقة طيور دجلة عام 2009 .. وبامكانات متواضعة جدا ..مكونة من 7 نساء .. ثم استلمتها وبدأت التدريب بهمة عالية وبشكل علمي واكاديمي ، ومن الصفر ، اقول من الصفر لاني لم اجد في العضوات من تمتلك معلومات موسيقية ، ووجدت لديهن فقط وهذا الاهم .. حب كبير للعراق وعشق للتراث الغنائي العراقي وكل ما يذكرهن بالوطن .. مما شجعني على العمل سوية باتجاه الهدف الفني الكبير ، علما ان غالبية سيدات الفرقة من اوساط علمية كطبيبات واساتذة جامعات ومدرسات وموظفات .
وبعد الشروع بالتدريبات وعرض النتاجات ، وانتشارخبر ذلك بين الجالية ، توالت الطلبات للانتساب حتى بلغ عدد النساء 40 تقريبا .
ولكي نحقق النجاح المطلوب ، رفعنا منذ اليوم الاول شعار الاستقلال .. فالفرقة كيان غير مدعوم من اي جهة ، وغير مرتبط بالاحزاب والحكومة .

تصدينا لهدف جديد
-------------------
وانار الفنان علاء جانبا من العمل الوطني للفرقة ، فقال :
خلال فترة لم تتجاوز السنة ، مضينا سوية باتجاه هدف سام كبير ، حيث لاحظت ان انهيارا بدأ يصيب جدار التراث العراقي ، وصارت دولا تسرق وتتبنى اغانينا وثقافتنا الفنية ، فمرة تنسبه الى سوريا واخرى الى الكويت وهكذا .
وانا كفنان متخصص في التراث الموسيقي العربي والعراقي ، شعرت بوجود مساع مغرضة لالغاء هويتنا الوطنية ، ودفعني هذا الشعور والهاجس الى اعلان حالة التحدي عبر فرقة طيور دجلة ، لان الغيرة على الوطن توقدت ، فتوجهنا جميعا لافشال هذه المحاولات .
ومن زاوية سوق الامثال للتوضيح ..انك حين تشاهد فيلما في التلفزيون تكون (خلفيته) موسيقى تصويرية ايرانية او تركية ، وان ذلك المشهد يتكرر بقصد او غيره ، فأن ذلك يدخل في ميدان التطبيع الثقافي ، اذ تتعود الاذن ويتحول الاعتياد الى حب هذه الموسيقى ، وبعد مرور السنوات والاجيال ، سنجد في معهد الدراسات النغمية الذي كنت معاون عميد فيه ، عازفون بايديهم (الجوزة) الايرانية ويقلدون الموسيقى الايرانية ..هذا هو التطبيع الخطير .. ورغم ان التصدي له من مهمة الدولة ومؤسساتها .. ولانها غائبة فقد تصدينا نحن كفرقة متواضعة القدرات والامكانات لهذا الامر ، عبر احياء الاغاني التراثية وتقديمها بشكل حاز على التقدير العالي في كل المحافل والحفلات وبالزي التراثي والموسيقى العراقية .. وكل ذلك سجل للعراق .

نحن نمتلك ثقافات متعددة في العراق .. كل محافظة تعد مملكة وكيان وثقافة .. علينا الاهتمام بها ، وان لا نسمح باختفاء الوان الغناء .. نفتخر ان العالم العربي يمتلك مقام (بيات) واحد ، فيما نمتلك نحن في بغداد وحدها 24 نمطا !
هويتنا الوطنية يجب ان تتغلب على كل النعرات ، وان ندعم كل التوجهات
الوطنية .

الهاشمي .. زي عباسي ..
--------------------------
هذا التآمر المقصود لالغاء التراث والهوية العراقي بفعل الاحتلال والجهات الاقليمية ، استفزني واعضاء الفرقة كعراقيين عيونهم على الوطن .. فنهضنا بالعمل الرسمي العلني المدروس للحفاظ على الهوية التراثية والوطنية ابتداءً من اعتماد اللباس الهاشمي في تقديم الاغاني ، وللاسف فان البعض يعتقد ان اصل الهاشمي خليجي ، وهذا خطأ كبير .
• وما اصله اذن ؟
- هو زي عباسي .. عرف وانتشر في العصر العباسي ، وكانت سيدات المجتمع العباسي ترتدينه باللون الاسود فقط .. فيما ترتديه بقية النسوة بالالوان .

انا والفرقة نحاول انارة الظلام .. ظلام الشبهات ..والنيل من تراثنا وطمسه ، باللجؤ الى استخدام هذه الازياء والالة الموسيقية بالاسلوب البغدادي والعراقي ، والاغنية والصوت والصورة .. وقد نجحنا في ذلك .

• توثيق مهم .. ولا حياة لمن تنادي !
---------------------------------
في زاوية اخرى من زوايا العمل المبدع ، يؤكد الاستاذ علاء مجيد اعتماد برنامج مهم للتوثيق .. فيقول : الى جانب عملنا الفني في الفرقة ، بذلت انطلاقا من الشعور بالمسؤولية ازاء الوطن ، جهودا استثنائية لتوثيق الاغنية العراقية ، خاصة بعد ان تعرضت مكتبة الاذاعة والتلفزيون في العراق للسرقة بعد 2003 ، فتمكنت من توثيق 92 اغنية عراقية بالصورة والصوت .. وهي ملك العراق الان .. واني مستمر في هذا العمل الذي حاولت عبره استفزاز الاخرين كوزارة الثقافة لتتبنى هذا المشروع الحيوي والمهم ، لكن لاحياة لمن تنادي ! وما جنينا من وراء ذلك سوى المقاطعة والتهميش !

• بثقة اكبر ندخل عامنا الجديد ..

------------------------------

• وانتم تقتربون من الذكرى العاشرة لتأسيس الفرقة .. ماذا اعددتم للاحتفال بالمناسبة ؟
- نتهيء منذ الان للاحتفال بهذه المناسبة العزيزة علينا ، عبر تقديم فعاليات متنوعة بينها اقامة معرض للصور الفوتوغرافية للزميل سمير مزبان عن نشأة وتطور الفرقة ومهرجاناتها باعتبار الزميل مزبان من الذين واكبوا ذلك حتى هذه اللحظة .. اضافة الى تقديم اغان جديدة بملابس وازياء خاصة مع فقرات سيتم الاعلان عنها لاحقا .
وقد وقع الاختيار على يوم التاسع من اذار المقبل كموعد لاقامة هذه الاحتفالية لاكثر من سبب ، اولها اقتران هذا اليوم بالاحتفال العالمي بعيد المرأة واعياد نوروز واقبال الربيع علينا جميعا .
بثقة كبيرة ندخل السنة الجديدة ، لنؤكد ان النجاح تحققه الارادة والتعاون وحب العمل والوطن .. واحيي بهذه المناسبة كل عضوات الفرقة اللائي بذلن اقصى الطاقات والجهود لتتويج عملنا بهذا المستوى من النجاح..

منجزات قرأناها في سجل الفرقة :
بفخر يتحدث عن انجازات حققها وفرقته في ظروف لم تكن سهلة ، لكن صعوباتها تذللت بفعل التكاتف والتفاني والاصرار على النجاح .. فتح لنا الاستاذ علاء مجيد سجل الفرقة .. فقرأنا سوية بعض المنجزات المفرحة :
الفرقة اول مجموعة عراقية انتج عنها التلفزيون السويدي فيلما مدته 52 دقيقة ، تم عرضه في المدارس والتلفزيون اكثر من مرة وحاز على الجائزة الثانية للافلام الوثائقية
تمكنت الفرقة من تجاوز كل العقبات والمشاكل ، بالتفاني والتعاون ، ومشكلتها فقط مع الجهات السياسية التي تدعي تبني الثقافة فتحارب ابداعها لانها ترفض ان تكون جزءً منهم !
شاركت الفرقة مهرجانات مهمة ، كمهرجان المالوف في الجزائر عام 2012 ، ومهرجان الموسيقى العربية في الكويت ، اضافة الى المشاركة مع الفنان نصير شمه في احتفالية الذكرى المئوية لشارع الرشيد في بغداد ..وهناك مشاركات كثيرة في السويد.

حازت الفرقة على لقب سفير النوايا الحسنة ، وكذلك حصل قائدها على هذا اللقب وفاز به ايضا الفنان لطفي بوشناق من قبل منظمة اللاعنف السويسرية ، تقديرا لاستخدامالموسيقى والغناء كوسيلة للتقارب بين الشعوب .

تعتمد الفرقة بشكل كبير على دعم واهتمام ومتابعة الجالية العراقية التي تتواصل معها ، ويحرص ابناء الوطن كجمهور على الحضور في احتفالات الفرقة ، وكذلك الجالية العربية.

كيف حدثت لاول مرة ؟!

----------------------
وفي ختام الحديث ، قال الفنان المبدع علاء مجيد :
- توافقا مع مسيرة الاندماج ، تمكنت من انجاز عمل مشترك مع فرقة الاوركسترا السمفونية السويدية ، لتقديم مجموعة من اغاني التراث العراقي ، وتم توزيعها بشكل اوركسترالي وغنيناها مع الفرقة السمفونية السويدية ، وكانت هذه تجربة نادرة حيث يقدم التراث العراقي لاول مرة مع فرقة سويدية سمفونية بقيادة مايسترو سويدي..

- سويدي يعجب ويمتعض .. لماذا؟

ذكر في معرض الحديث الاستاذ علاء هذه المحادثة :

فنان سويدي سأل الفنان علاء ذات مرة : من اي بلد هذه الاغاني ؟

قال : من العراق

كرر السؤال : والكلمات ؟

.. قال المايسترو علاء : عراقية ..وهي من التراث الغنائي

!! قال ممتعضا : للاسف .. شعب يمتلك هذا الثراء من التراث والفنون .. ويتقاتل

ترى متى سينتبه من يحكم في العراق الى ما انتبه اليه هذا الفنان السويدي حين تعرف على بعض الارث الغنائي العراقي الاصيل ؟!

الفنانة المبدعة راقصة العراق الأولى للفنون الشعبية
وداعاً وليد .. لابد من تصديق الموت / طه جزاع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات 1

: - سمير ناصر في الأحد، 09 كانون1 2018 19:37

موضوع جميل وفي منتهى الروعة للزميل العزيز رعد اليوسف الذي سلط الضوء فيه على اعمال فرقة طيور دجلة النسائية العراقية بقيادة الاخ العزيز المايسترو علاء مجيد الذي حافظ من خلال هذه الفرقة المبدعة على هوية التراث العراقي الاصيل وعلى حب الوطن ، كما استطاع مجيد الاهتمام بالموسيقى والالحان والارث العراقي الجميل وابراز الفن العراقي وانتشاره وتعريفه لشعوب العالم الاخرى ، تحية لجميع عضوات الفرقة لمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيسها ، وتحية للزميل العزيز والمتألق المصور سمير مزبان ، وتحية مماثلة الى الزميل العزيز الاستاذ زيد الحلي رئيس تحرير مجلة ( دنيا ) .

سمير ناصر

موضوع جميل وفي منتهى الروعة للزميل العزيز رعد اليوسف الذي سلط الضوء فيه على اعمال فرقة طيور دجلة النسائية العراقية بقيادة الاخ العزيز المايسترو علاء مجيد الذي حافظ من خلال هذه الفرقة المبدعة على هوية التراث العراقي الاصيل وعلى حب الوطن ، كما استطاع مجيد الاهتمام بالموسيقى والالحان والارث العراقي الجميل وابراز الفن العراقي وانتشاره وتعريفه لشعوب العالم الاخرى ، تحية لجميع عضوات الفرقة لمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيسها ، وتحية للزميل العزيز والمتألق المصور سمير مزبان ، وتحية مماثلة الى الزميل العزيز الاستاذ زيد الحلي رئيس تحرير مجلة ( دنيا ) . سمير ناصر
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 22 كانون2 2019

مقالات ذات علاقة

26 كانون1 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -بزيارته المفاجئة للعراق، أصبح دونالد ترامب الرئيس الأمر
120 زيارة 0 تعليقات
16 كانون1 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت أستاذة جامعية من السويد، النقاب عن تمكنها من إنقا
91 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2018
نخاسة التطرف الدينيّ ودكاكينه السياسية المارقة، هزّت العالم المتفرج بصرختها الصامتة وجسدها
155 زيارة 0 تعليقات
10 كانون1 2018
الثلاثون من نوفمبر: يوم الشهيد المندائيوقائع التجمع الإستذكاري الخامس ليوم الشهيد المندائي
207 زيارة 0 تعليقات
29 تشرين2 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -نشرت وسائل إعلام تركية رواية مثيرة أشارت نقلا عن مسؤول
123 زيارة 0 تعليقات
22 تشرين2 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قُتل رجل عصابات دنماركي بارز، كان قد تاب واعتزل عالم ال
184 زيارة 0 تعليقات
لمناسبة احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية ، تقيم جمعية طريق الحرير الثقافية ، اح
207 زيارة 0 تعليقات
31 تشرين1 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن وزير الخارجية الدنماركي أندرس سامويلسن أن بلاده اس
182 زيارة 0 تعليقات
30 تشرين1 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -استعمار البحار.. عاصمة أوروبية تتوسع بجزيرة اصطناعية عم
179 زيارة 0 تعليقات
27 تشرين1 2018
تحت العنوان أعلاه، كتبت إيلونا خاتاغوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول الثمن المترتب على
178 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 02 كانون1 2018
  221 زيارة

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

كمبيوتر وانترنيت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال