الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

1 دقيقة وقت القراءة ( 151 كلمة )

بثقة ضوء ../ صالح أحمد كناعنة

عاشَت الذكرى تَمُد القلبَ جِسرًا فوقَ هاماتِ الغِياب
ونُسَيماتٍ على ثَغرِ الضُّحى النّاهِضِ مِن أحلامِنا
تَقرَعُ الأجراسَ في أفقٍ تَناهى
ألفَ وَهمٍ قلّدوه
فتَوارى خلفَ شمسِ المُبعَدين.
لم أعد أبصِرُ منهُ غيرَ صمتي
ورجائي أنَّ لي في الأفقِ بابًا
***
أيها الأفقُ الذي ما عادَ مِني
تائِهُ الروحِ... أعرني بعضَ إحساسٍ وقلبٍ كي أغَنّي
كي أجلّي بعضَ أحلامي نشيدًا
أو يَدّا... علّي أحَنّي ملمَحَ النَّشوَةِ إذ تَغدو طريقًا...
أو صدى نبضٍ تَناءى، صارَ لي أفقًا وبابًا
***
يا إلهى!
كل ما أرجو وقد بادَت شُموعي:
أن أرى قمحًا تَنامى فوقَ جرحي
شارِعًا يحمِلُ أوجاعي،
وشُبّاكًا يَراني عبرَه الجَوعى وعشاقُ اليُنوع
***
اعطِني بَثقَةَ ضوءٍ
علّني أخرُجُ للشارِعِ محمولًا على أحلامِ قَلبٍ
لم يَنَم، أشواقُهُ استَرشَدَت النّجوى
وكانَ الأفقُ وجهَ الصَّمتِ
آثارَ اصطِخابِ النّبضِ موفورِ الوُلوع
***
بثقَةً أخرى لأهدي بعضَ أشواقي لأحداقٍ
على نيسانِها تبكي، أعيرُ القلبَ عُنوانًا
لزحفِ الشّارِعِ الرّملي يستَسقي انفِجارَ الشَّمسِ،
تُرخي شَعرَها... يرتَجُّ قلبُ الغيبِ
يستنهِضُ قلبَ الزَّمَنِ المُتعَبِ مِن صَمتٍ وجوع
***
ليسَ للشكوى عيونٌ يستقيها الحزنُ افقًا للرّجوع
الجموع...
تستَقي نيسانَها أمطارَ حبٍّ في نشيدِ الخطواتِ..
وتراتيلِ السّطوعْ.

الربيع الأوربي و خطر التسونامي العربي / عبد الصمد
الحل في جعل العراق تحت الوصاية الأممّية / زكي رضا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 24 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 04 كانون1 2018
  893 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
6311 زيارة 0 تعليقات
سألتُها عن أحوالِها وأحوالِ قلبِها، فأجابتني قائلة:في ما مضى كنتُ أستأنسُ بكلامِ العاشقينَ
5345 زيارة 0 تعليقات
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش م
5330 زيارة 0 تعليقات
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
5176 زيارة 0 تعليقات
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي
4990 زيارة 0 تعليقات
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها ع
5351 زيارة 0 تعليقات
( ... بعدما شاع التصوف وقويت شوكته ، ظهر بين المتصوفة شعراء أخضعوا الشعر للتجربة الصوفية )
3919 زيارة 0 تعليقات
- دعوني أَبلُغُ الضِّفةَ اليسرىلأكتبَ بنبضِ الطفولةِوأرسمَ بريشةِ الحبِّ وأناملِ النقاءِسأ
3739 زيارة 0 تعليقات
    هل أنا في الصباح أم نور من وهجك تسلل لمضجعي أضاء نور الشمس يقينا أنني لم  أهجر ضفاف حل
3655 زيارة 0 تعليقات
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العر
4025 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال