أملا كبيرا لآلاف النساء المصابات بالعقم - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أملا كبيرا لآلاف النساء المصابات بالعقم

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

سجل العالم ولادة أول طفلة من أم خضعت لعملية زراعة رحم متبرع بها من امرأة ميتة في إجراء طبي عالمي.

ووُلدت الطفلة "المعجزة" في البرازيل بوزن 2.7 كغم تقريبا، في ديسمبر من العام الماضي، من امرأة يبلغ عمرها 32 عاما في البرازيل.

وشكلت هذه الولادة علامة فارقة هائلة في مجال الخصوبة، خاصة أنها تقدم أملا كبيرا لآلاف النساء المصابات بالعقم، وفقا للعلماء.

وأجريت 11 عملية ولادة من أرحام متبرعين أحياء، ولكن هذا الإجراء لم ينجح عند استخدام رحم امرأة متوفاة.

ونشر أطباء مستشفى "das Clinicas" في جامعة ساو باولو، تفاصيل الولادة البارزة في المجلة الطبية "The Lancet"، حيث قاموا بزرع رحم امرأة متوفاة في جسم أخرى ولدت دون رحم، بسبب حالة تسمى متلازمة "Mayer-Rokitansky-Kuster-Hauser"، خلال شهر سبتمبر عام 2016.

وفي العملية الرائدة التي استغرقت 11 ساعة، زرع الأطباء رحما تعود لأم تبلغ من العمر 45 عاما، توفيت بعد إصابتها بسكتة دماغية. وقد تبرعت بقلبها وكبدها وكليتيها أيضا.

وأمضت المرأة الخاضعة للعملية يومين في العناية المركزة، وأعطيت أدوية مضادة للمناعة، لمنع جسدها من رفض العضو الجديد.

وبعد إجراء عملية زرع الرحم، شهدت المرأة (التي لم يكشف عن اسمها) أول تجربة لعملية الطمث بعد 37 يوما، ثم تكرر الأمر بانتظام حتى أصبحت حاملا بعد 7 أشهر.

وجُمدت بويضاتها قبل أن تتم عملية الزرع، وحملت المرأة في المحاولة الأولى لزراعة جنين مخصب من خلال التلقيح الصناعي. ووُلدت الطفلة بعملية قيصرية بعد 35 أسبوعا و3 أيام، وبلغ طولها 45 سم.

وعند إجراء عملية الولادة، استخرج الجراحون الرحم المزروعة في الوقت نفسه. وإذا كانت الرحم المزروعة مأخذوة من متبرعة حية، فإنها تترك لفترة من الوقت بعد الولادة.

وقال الدكتور داني إزينبيرغ، معد الدراسة: "إن الاعتماد على المتبرعين المتوفين يمكن أن يوسع إلى حد كبير إمكانية الوصول إلى علاج فعال. وكانت عمليات نقل الرحم الأولى من المتبرعين الأحياء علامة فارقة طبية، ومنحت العديد من النساء المصابات بالعقم إمكانية الولادة".

واستطرد موضحا: "ومع ذلك، فإن الحاجة إلى متبرعة حية تعد قيدا رئيسا في ظل ندرة المانحات، ولكن أعداد الأشخاص الراغبين والملتزمين بالتبرع بالأعضاء بعد الوفاة، أكبر بكثير من أعداد المتبرعين الأحياء، ما يوفر عددا أكبر من الجهات المانحة المحتملة".

وتعيش المئات من النساء اللواتي يعاني من MRKH، بدون أرحام، ما يعني أنهن لا يستطعن الحمل بشكل طبيعي أو عن طريق التلقيح الصناعي وحده.

وبالنسبة لهن، فإن عملية زرع الرحم هي الخيار الوحيد، ولكن الإجراء لم يلق نجاحا إلا في السنوات الأخيرة، مع 11 ولادة حية حتى الآن.

وتمت محاولة أول عملية زرع من متبرعة حية في السعودية عام 2000، ولكن، لم تكن هناك ولادات حية حتى عام 2012، حيث ولد 8 أطفال في السويد من 9 عمليات زرع لأرحام حية، وذلك منذ إطلاق الإجراء الطبي العظيم.

ووُلد طفلان آخران، بما في ذلك ولادة حية في وقت سابق من هذا العام، في دالاس، تكساس. وتم الإعلان عن الولادة الثالثة في صربيا العام الماضي.

وقال الأطباء في التقرير المنشور، إن امرأة في الهند أصبحت حاملا الآن، بعد زراعة رحم من متبرعة حية في عام 2017.

وكان هناك ما مجموعه 39 محاولة لزراعة الأرحام من متبرعات أحياء، ولكن الإجراءات في لبنان وجمهورية التشيك وألمانيا والصين، لم تسفر بعد عن الحمل.

ومع ذلك، أجريت محاولات زراعة رحم من متبرعات فارقن الحياة، 11 مرة فقط، في تركيا وأوهايو وتكساس بالولايات المتحدة وجمهورية التشيك والبرازيل.

وأسفرت المحاولة الأولى في تركيا، عام 2011، عن حمل حقيقي ولكن الأم أجهضت، لتسجل العملية الناجحة الأولى في البرازيل.

ويأمل الباحثون في المملكة المتحدة في البدء في إجراء عمليات زراعة الرحم، لمساعدة آلاف النساء اللواتي يلدن بدون رحم.

المصدر: ديلي ميل

الشرارة / ماهر محيي الدين
فيلم نجم عالمي "مصري" يحقق 541 مليون دولار خلال شه

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 22 كانون2 2019

مقالات ذات علاقة

07 آذار 2017
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانماركبرعاية وزير الثقافة والسياحة والآثار السيد فرياد روا
8392 زيارة 0 تعليقات
02 آذار 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك1- أوقفي الضرب:بهدوء ودون صراخ، أبعدي
8280 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تخرجين بصحبة طفلك إلى أحد الأماكن العامة، ب
8201 زيارة 0 تعليقات
27 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يوصي أطباء الأطفال في الولايات المتحدة بضرورة نوم الأ
7937 زيارة 0 تعليقات
04 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تم تصميم روبوت أطلق عليه اسم "كاسبر" لمساعدة الأطفال
7856 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك هناك مجموعة كبيرة من الاسباب التي تؤدي الى رفض ا
6281 زيارة 0 تعليقات
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك إن الطفل الانطوائى يعانى من الشعور بالوحدة والإق
5514 زيارة 0 تعليقات
04 أيلول 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  تضطر بعض الأمهات إلي ترك الأطفال وحدهم بالمنز
5159 زيارة 0 تعليقات
03 تشرين1 2017
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تشكو بعض الأمهات من تغير في لون براز طفلها ال
4033 زيارة 0 تعليقات
29 تشرين2 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أن الصغار تواقون إلى مزيد من العاطفة الصريحة من
2843 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 06 كانون1 2018
  185 زيارة

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

كمبيوتر وانترنيت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال