نادية مراد بحفلِ تسليمها جائزة نوبل للسلام .. النخاسة لعبة سياسية والعنف يفصل الانسان عن آدميتهِ / علي موسى الموسوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

نادية مراد بحفلِ تسليمها جائزة نوبل للسلام .. النخاسة لعبة سياسية والعنف يفصل الانسان عن آدميتهِ / علي موسى الموسوي


نخاسة التطرف الدينيّ ودكاكينه السياسية المارقة، هزّت العالم المتفرج بصرختها الصامتة وجسدها النحيل الذي لّف بأنكسارهِ العالم ليفضح ثعالب الفكر الدمويّ المخزون بين طيات الفتاوى، مختزلة بذلك مأساة مدن مدمرة وفتيات تم بيعهنّ بسوقِ الدولار تحت عناوين "سبايا العصر الحديث" نادية مراد لم تكن قضيّة فتاة عراقية، وانمّا هي قصة وطن مطعون بخنجر التطرف العرقي والديني الذي يفصل الانسان عن ادميتهِ.
ولأنها المرة الاولى التي تُسلم فيها هذه الجائزة لشخصية عراقية ويدخل اسم العراق عن طريق "نادية مراد" التي نجت من تنظيم داعش الإرهابي، واصرت انّ تكافح منذ هروبها إلى هذا اليوم من أجل محاربة العنف والتعذيب الجنسي الذي ذاقته صبراً بعد ان اغُتصبت وعُذبت وبيعت، ومن ثم اخذت تجوب العالم والمحافل الدولية لتشرح للجميع ماحلّ ببلادها من فضائع وابادات عرقيّة ودينية وانسانية، واخيراً وبعد انّ اثبتت للعالم من خلالِ محنتها، منهجيّة التنظيمات الداعشيّة في تدمير الذات الانسانية، تمكنت الناشطة نادية مراد الى جانب الطبيب الكونغولي دينيس موكويغي من الحصول على جائزة نوبل للسلام لعام 2018 ، حيث تم تسليمها الجائزة في حفل ملوكي كبير، بالعاصمة النرويجية"اوسلو".

 

بروتوكول الملوك
انطلق حفل نوبل بمقر قصر بلدية العاصمة النرويجية أوسلو، عند الساعة الواحدة بعد الظهر حيث امتلأت قاعة الحفلِ بأهمِ الشخصيات السياسية البارزة والتي من بينهم رئيسة وزراء النرويج "آيرنا سولبارغ" وعدد من أعضاء الحكومة والشخصيات الرسمية و البرلمانيين حيث ناهز عدد الحاضرين الألف شخص، وصلّ الحائزون على الجائزة إلى مقر قصر البلدية، قادمين مباشرة من القصر الملكي بعد اجتماع قصير مع ملك وملكة النرويج حيث كانّ في استقبالهم رئيس اللجنة النرويجية لجائزة نوبل وكاتبها العام وعدد من الحائزين على جائزة نوبل سابقا وأعضاء من المجلس البلدي لأوسلو، ثم وقع الحائزون على جائزة نوبل للسلام على السجل الذهبي لقصر بلدية أسلو، بعدها وصل أفراد العائلة المالكة النرويجية إلى قصر بلدية أوسلو وهم: الملك هارال الخامس والملكة سونيا و ولي العهد الأمير هوكون وزوجته الأميرة ميت ماري وكان في استقبالهم رئيس مؤسسة جائزة نوبل وكاتبها العام ومع وصول العائلة المالكة تم قرع جرس قصر البلدية، حيث قامت فرقة من أربعة أفراد من البحرية النرويجية بعزف السلام المصاحب لدخول الحائزين على جائزة نوبل للسلام إلى الباحة الوسطى لمبنى قصر بلدية أوسلو، يرافقهم عدد من أعضاء اللجنة النرويجية لجائزة نوبل، ثم دخل القاعة أفراد العائلة المالكة على أنغام السلام الشرفي الملكي حيث انطلق الحفل بمعزوفة فنية، بعدها افتتح رئيس اللجنة النرويجية لجائزة نوبل الحفل والقى كلمة، ثم قام رئيس اللجنة النرويجية لجائزة نوبل بدعوة الحائزين على جائزة نوبل للسلام إلى الالتحاق به بالمنصة الشرفية ليحصلوا على شهادة جائزة نوبل للسلام و على الميدالية، ويذكر أنه في كل سنة يعهد إلى فنان تشكيلي نرويجي بتصميم شهادة الجائزة.


الفتاة الاخيرة
ولدت نادية مراد لاسرةٍ عراقية ايزيدية في قرية كوجو قضاء سنجار عام 1993 وفي عام 2014 اختطفها تنظيم داعش بعد أن قتلوا سيطروا على قريتها وقتلوا ستة من أشقائها بعد انّ تعرضت على أيديهم للاغتصاب، ومعها كثير من الفتيات الأخريات في قريتها للسبي من قبل داعش الذين باعوهن كسبايا واحدة تلو الأخرى ضمن تجارة الرقيق التي مارسها التنظيم الارهابي فكراً وسلوكاً، وفي النهاية تمكنت من الهربِ بمساعدة أسرة مسلمة في الموصل وصارت بعد ذلك مدافعة عن حقوق اليزيديين في مختلف أنحاء العالم، وفي عام 2017 نشرت مذكراتها عن المحنة التي تعرضت لها مجموعة في كتاب بعنوان "الفتاة الأخيرة"، حيث كتبت في المذكرات كلّ التفاصيل المروعة للشهور التي قضتها في السبي وهروبها ومن ثم رحلتها كناشطة عالمية.


جرأة عالمية
في سبتمبر عام 2016 عينتها الأمم المتحدة سفيرة لمكافحة المخدرات والجريمة للنوايا الحسنة، وقالت المنظمة الأممية إن تعيينها هو "الأول من نوعه لواحدة من الناجيات من تلك المجازر" التي شهدها العراق، كما قالت الأمم المتحدة إن مراد ركزت في هذا المنصب على دعم المبادرات الجديدة والدفاع عنها، والتوعية بمخاطر تهريب البشر، والنساء والفتيات واللاجئين، وكانت مراد قد فازت في أكتوبر عام 2016 بجائزة سخاروف، وهي أرقى جائزة أوروبية في مجال حقوق الإنسان، وتمكنت الناشطة نادية مراد اليوم الى جانب الطبيب الكونغولي دينيس موكويغي من الحصول على جائزة نوبل للسلام لعام 2018، وفي أغسطس عام 2018 تزوجت من العراقي، عابد شمدين، في مدينة توتغاد بألمانيا.

 

الاعلامي علي موسى الموسوي - أوسلو / النرويج

 

الإغراق السلعي / لطيف عبد سالم
الشاعر ضياء الخليلي .. والوطن! / بقلم ادهم النعمان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 16 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

03 حزيران 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -ألغت الدنمارك، الجمعة 2 يونيو/حزيران، عقوبة التجديف، بع
5820 زيارة 0 تعليقات
14 أيار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت شركة "يارا" النرويجية عن خططها لتطوير أول سفينة
6150 زيارة 0 تعليقات
25 آذار 2017
كوبنهاكن / شبكة الاعلام رعد اليوسف شهدت القاعة الجديدة للأكاديمية العربية في الدنمارك ،
7582 زيارة 0 تعليقات
عمران الياسري - مالمو - السويد : العراقيين المرفوضة طلباتهم بمنح الاقامة والمهددين بالتسفي
11061 زيارة 0 تعليقات
19 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند السبت 18
12921 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / خاصتم اليوم الاثنين 26 حزيران ، في اكاديمية البورك للعلوم / جامعة كاليفورني
7190 زيارة 0 تعليقات
01 تموز 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال رئيس هيئة حقوق الانسان في اقليم كوردستان زيا بطرس،
9731 زيارة 0 تعليقات
08 تموز 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -دعا بيل غيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت، أوروبا إلى التوقف ع
9313 زيارة 0 تعليقات
الشبكة : خاص / انجزت اكاديمية البورك للعلوم في مملكة الدنمارك ، الحملة الانسانية الثانية
8705 زيارة 0 تعليقات
05 آب 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن الأمير هنريك زوج ملكة الدنمارك، أنه لا يريد أن "يد
4174 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

رغم انكساراتي المتلاحقة و خيباتي الدائمة المتوارثة كالتقاويم و لهاثي ارهاب شرس التفت لهاجس
صالح أحمد كناعنة
04 كانون1 2016
مهلا! أبات عليّ أن أحكي لكلِّ الكونِ كيفَ يؤثِّرُ الصَّمتُ المرَصَّنُ للزّمانِ على تَضاريس
محرر
28 حزيران 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -نقلت صحيفة "ديلي تلغراف" عن مصادر استخباراتية أن هناك ن
صالح هشام
20 حزيران 2017
إلى كل طفل عربي ، حمل الحجر ، في وجه جراد العصر الحديث ! إلى متى ستظل يا حنظلة ، تصد عنا ب
حيدر حسين سويري
08 نيسان 2019
ما بين نسرها وذئبها، أضاعت المدينة ابنائها، ليستخدمها(قادر بيك) و(اسماعيل جلبي) كاوراق ضغط
سابقا وربما قبل نصف قرن أو أكثر بقليل، كانت الألقاب إلى حد ما تعبر عن حقيقة حامليها، سواء
معمر حبار
17 أيلول 2016
تكررت الأخطاء في المنظومة التربوية الجزائرية، من فضيحة تسريب البكالوريا وسوء التعامل معها
محمد الياسري
23 كانون2 2017
هل يمكن ان ان تعم ثورة عارمة في عراقنا تحمل عنوانا لها (ثورة الكهرباء)؟ في بلد ينعم بالثرو
هناك مبدأ خطير وهو (عدو عدوي صديقي)، والخطورة تأتي من كون هذه الصداقة مؤقتة، فكل طرف يوظّف
علي فاهم
15 شباط 2014
في كل عام و في ايام الاحتفال بمولد منقذ البشرية الامام المهدي ( عجل الله فرجه الشريف ) يتو

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال