شجاعة دوس العلم الصهيوني / رندا حتامله - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 299 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

شجاعة دوس العلم الصهيوني / رندا حتامله

لاعزاء للرزاز أمام خبطة قدم جمانة غنيمات التي إستردت الشعبية وحصدت كل الصدارة ، خبطة قدم صنعت خبطة صحفية لوزيرة الإعلام الأردنية جمانة غنيمات التي زلزلت بخبطة قدمها الوسط الإعلامي والعالم العربي وأصبح الهاشتاغ المتصدر على صفحات التواصل الإجتماعية الأردنية والعربية #جمانة غنيمات تمثلني ، حيث باتت مثالاً للمرأة الحديدية وهي تدوس علم الكيان الصهيوني مترجلةَ صهوة القضية التي عجز الرجال عن ترجلّها ، مُعريةً موقف رئيس الوزراء عمر الرزاز الذي إتخذ مدخلاً خلفياً ليتجنب المشي على علم الكيان الصهيوني .
سطع نجم “غنيمات” مجدداً وهو الذي كاد أن يهوي إثر الهجمات الشرسة التي شُنت على الوزيرة إزاء مواقفها التي وصفها البعض بالإخفاقات لاسيّما ردودها التي لم تكن شافية بنظر البعض في حادثة تفجيرات السلط و قضية تهريب الدخان وهروب عوني مطيع وفاجعة البحر الميت وظهورها مؤخراً في مؤتمر صحفي لم تكن موفقة في طرحها، وهي تدافع عن الرزاز وتظهر الموالاة التي لم يعتادها قرائها في مقالاتها عندما كانت تشغل منصب رئيس تحرير.
خطوة جمانة وهي تدوس علم الكيان الصهيوني كانت خطوة العز التي بعثرت الحسابات ووضعت الرزاز وصُنّاع القرار السياسي في زاوية ضيقة يصعب عليهم الخروج منها إلا بإبقاء “غنيمات” متربعة على عرش وزارة الإعلام وإلا سيزيد حرج الرزاز وصُنّاع القرار ويظهرون بمظهر الخانعين والخاضعين لسطوة الصهيونية التي عبرت عن غضبها مهددة أن الأزمة بين الأردن وإسرائيل بات عمقها يزداد .
لم تسلم “غنيمات” من التعليقات التي وصفت خطوتها بالتلقائية والعفوية والتي جعلت منها رمزاً دون أن تقصد ، وبأن الرزاز حاله كحال رؤساء حكومات متعاقبة تلتزم بالبروتوكول السياسي ومعاهدة السلام ولايصح أن يدوس على العلم .
الأمر الذي يبرهن أن المرأة الحديدية “غنيمات” والتي تحمل حقيبة وزارية يطمح إليها معظم رواد العمل الإعلامي والسياسي في الأردن ستظل تحت المجهر وفي مهب ريح المجتمع الذكوري الذي لايبرح لحظة عن إنتقادها إن أخطأت وإن أصابت ، وهي التي شغلت مناصب لم يشغلها إلا الرجال وتسلمت حقيبتها في أحلك الظروف الأردنية .
كاتبة اردنية

على الأحمق ترامب أن يَعيَ أن سيادة العراق جاءت بال
قراءة تحليلية حول مظاهرات ديسمبر السودانية أسباب إ
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 20 نيسان 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 03 كانون2 2019
  116 زيارة

اخر التعليقات

شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
شبكة الاعلام في الدانمارك "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
شبكة الاعلام في الدانمارك الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

شهود عيان تؤكد هروب قادة ( داعش) من المعركة  متسترين بملابس نسائيةان صولات الفرسان من مجاه
 بدا واضحاً أن مؤتمر باريس لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط بين الفلسطينيين والإسر
الإصلاح يتدحرج أمام أعين الناس, كدولاب لعربه يعود تأريخها إلى ثلاثة آلاف سنه , تارة يتجه ي
د.يوسف السعيدي
20 أيار 2018
عندما تثور الام الأسنان ...وتبدأ بزعزعة أستقرار تلك القطعة "الضرس" وخصوصا ضرس العقل ...فإن
د.طالب الصراف
05 حزيران 2017
الوهابيون يسفكون الدماء في البحرين كما سفكوها في كربلاء 1801"فأخذناه وجنوده فنبذناهم في ال
لقد قيل عن ﺳﻨﺔ 2015 ﻭ 2016 ﻭ 2017 ﺃﻧﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺃﺳﻮﺀ ﺃﻋﻮﺍﻡ ﺍﻻﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺪﺭﺍﻣﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ . ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻷﺳﺒﺎ
راضي المترفي
13 آذار 2014
عيسى بن مريم عليه السلام علامة فارقة في تاريخ النبوة بل وفي التاريخ الانساني ايضا وقد شغل
الاعتذار صفة حميدة يجب أن يتمتع بها كل إنسان لأنها تعمل على تجديد العلاقات بين الأفراد وتع
حامد كعيد الجبوري
16 حزيران 2015
    بسبب الضبابية التي تكتنف الوضع المأساوي العراقي ، وبسبب الصراع المفتوح على كافة الأصعد
محمد رشيد
03 تموز 2015
الشجاعة هي حينما تضغط على زناد القلم وتطلق كلمة حق ,اسوق هذه المقدمة لكي اطرق باب الحوار م

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

كمبيوتر وانترنيت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق