العراق ودور الشركاء / ماهر محيي الدين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 374 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

العراق ودور الشركاء / ماهر محيي الدين

علاقة  البلد  مع معظم بلدان العالم سواء كانت  العظمى أو غيرها  ، ومع اغلب  الدول  المجاورة  والإقليمية  في مراحل  متقدمة من التواصل  في الزيارات الرسمية من مختلف مستويات،وتعاون في شتى المجالات وتبادل تجاري بمليارات الدولارات ،ورغبة حقيقية من بعضها  في تعزيز التعاون والمساهمة في  إعادة أعمار البلد والاستثمار .
 مثال  على  الدول  الداعمة  لنا  عسكريا  ماديا  وسياسيا واقتصاديا  مثل أمريكا وإيران وتركيا  دول عظمى ومتقدمة ومتطورة في مختلف النواحي ، وبلدان تمتلك الخبرات والقدرات،وجميعها  تعد العراق  حليفا  ستراتيجيًا لها ، ولديها مصالح  وأهداف أو غايات في البلد ن لكن المحصلة  النهائية سلبية للغاية لوضع البلد وأهله يرثى لها في مختلف النواحي والجوانب ، ورغم ما نملك من ثروات  وخيرات لا تعد ولا تحصى هذا جانب .
جانب أخر برغم من وجود هذه العلاقة الجيدة أو الدعم المعلن من الشركاء الثلاثة وحالنا بهذا المستوى، ولو فرضنا بعدم وجودهما هذا كيف ستكون أوضاع البلد ؟، ولو أصبحنا  مع طرف ضد طرف أخر  في ظل ما نشهده من  صراع  و تناحر  لتحقيق  مصالحهم   وافشل مشاريع الآخرين بشتى الطرق أو الوسائل ،  والضرب تحت الحزم  بين اللاعبين الأساسين لنكرر نفس السؤال كيف ستكون أوضاع البلد ؟ .
حقيقية  لا تحتاج إلى دلائل دامغة دور الشركاء في العراق  سلبي للغاية  ، وفي  تدخلها بشكل واضح وصريح بشؤون البلد وفق سعي كل طرف إلى تحقيق مصالحته ،  وهي  تعمل على بقاء حال البلد بهذا الوضع المتدني من اجل تحقيق عدة مكاسب سياسية واقتصادية وتجارية ، وحتى انتخابيا على المستوى الداخلية   بحيث أصبح العراق صفقة مربحة لهم  .
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد من دمار البلد وخراب مدننا ، بل علمت على تكون السلطة  بيد من لا يرحم مطلقا ليكون الأداة الفعالة لتحقيق مشاريعهم ومخططاتهم على حساب  استمرار تدهور أوضاع البلد نحو الأسؤا دون تغير أو إصلاح لواقع العراق ، وان اقتضت الضرورة يكون دورهم  او طريق أدواتهم المعروفة من الجميع في ضرب إي حركة أو خطوة تطلب  بتغيرهم أو إزاحتهم عن دفة السلطة
الأسباب الحقيقية التي جعلت البلد بهذا الوضع المتدني في كل المجالات ، وعلاقته  مع الكبار أو الشركاء عدم وجود قيادة حكيمة وقوية تستطيع إدارة الدولة ومؤسساتها بشكل مهني ، وتبني علاقتها مع الدول الأخرى على أساس الاحترام والتعاون المتبادل ، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية ، ويكون هدفها الأول والأخيرة مصلحة البلد وأهله ، ومع  عدم وجود حكومة أحزاب شعارها الأول والأخير  ديمومتها في السلطة والنفوذ .

ماهر ضياء محيي الدين

شٌعبة المتطوعين في العتبة العلوية تعلن انطلاق حملة
أمانة ضميرية / وداد فرحان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 22 نيسان 2019

مقالات ذات علاقة

20 نيسان 2019
ضمن الرسالة التي حملها تلفزيون فلسطيني ممثلة بمجلس ادارة المؤسسة بتبني هموم وآمال وطموحات
37 زيارة 0 تعليقات
يسطو الاشقياء ومن إمتلك زمام القدرة، على الخاصرة الاضعف باحتلال او غزو. كي يسجلوا انتصارا
23 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2019
الكثير متفق  على وضع  أن ظروف البلد العامة بمختلف  الجوانب  معقد للغاية ، وتتجه نحو إلى ال
25 زيارة 0 تعليقات
18 نيسان 2019
كم هو مُقلق حجم الشرخ الناجم عن تنافر إخوة في الوطن الواحد المقبل على زمن سيطول لا محالة و
20 زيارة 0 تعليقات
18 نيسان 2019
بصلافته وعدائه المكشوف للجمهورية الإسلامية الإيرانية والعرب والمسلمين، صنّف الرئيس الأمريك
24 زيارة 0 تعليقات
18 نيسان 2019
يعد نجاح رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في الانتخابات الأخيرة خطوة الى الامام قد تؤدي الى
17 زيارة 0 تعليقات
18 نيسان 2019
مواجهة محتملة بدأت ملامحها تلوح ليس بعيدآ بين ايران و امريكا من خلال أعتبار الحرس الثوري ا
32 زيارة 0 تعليقات
-على اثر فترة الحصار في التسعينات لم يتبق للعراق غير مدارين مخصصين للعراق من قبل الاتحاد ا
26 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2019
أمريكا اليوم تختلف عن الأمس برئيسها المهوس ترامب الرقم 45 ، ربما كان الأسلاف من 44 وما دون
21 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2019
عــتبة ما في الباب :في كثير من الأحيان؛ تتم قراءة موضوع ( ما ) من الزاوية الخطأ ، بناء على
19 زيارة 0 تعليقات

كتاب الشبكة

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 11 كانون2 2019
  199 زيارة

اخر التعليقات

شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
شبكة الاعلام في الدانمارك "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
شبكة الاعلام في الدانمارك الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

د. كاظم حبيب
14 كانون1 2011
حين كان السياسي الوطني ورئيس حزب الأحرار بالعراق السيد سعد صالح وزيراً للداخلية في وزارة ت
الاسلام التكفيري الى اين ؟!اذا صح الحدث خمسة مليون مجرم وليس مسلم في باكستان يشيعون جنازة
مهند ال كزار
06 كانون2 2017
البيضة قبل الدجاجة، أم الدجاجة قبل البيضة.!منذ نعومة أظافرنا وحتى اليوم، ونحن نسمع هذا الس
 يبدي الإسرائيليون في فلسطين المحتلة خصوصاً، ويهود الولايات المتحدة الأمريكية عموماً، اهتم
زيد الحلي
29 كانون2 2015
في يوم الاربعاء 17 ايلول 2003 ، بثت قناة " ابو ظبي " اول مقابلة مع السيد محمد سعيد الصحاف
سهى بطرس قوجا
02 تموز 2014
تبقى الحياة تنبض بكل ما فيها، ولكن هل كل ما ينبض عليها باقيٌّ؟! بالتأكيد لكل ما يحيا عليها
هنالك لغط كبير حول الإدارة الاقتصادية في عهد صدام, وللفترة من 1979-2003, فالبعض يعتبرها فت
عبد الجبار نوري
15 أيلول 2016
سناء كامل أحمد شعلان أديبة أردنية معاصرة ومبدعة فلسطينية ساحرة  ، شابة مواليد عمان 21
شباب فقدوا هويتهم وعجز عن ردعهم أباءهم وأستغلوا إرتخاء النظام وسباته .. لا ألقي اللوم عليه
الصحفي علي علي
22 كانون2 2017
في عهد حكمه كأكبر رأس للنظام، كان صدام حسين ينتقي الشخص الذي لايفقه شيئا غير التلفظ بعبارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

كمبيوتر وانترنيت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق