رسالة من اصغر صحفي : من فضل الحسناوي إلى أطفال العراق - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رسالة من اصغر صحفي : من فضل الحسناوي إلى أطفال العراق

رسالتي لكم اليوم يا اطفال وطني، يا من تواظبون على الدراسة، هي في غاية الأهمية والضرورة،

رسالة تحمل مهمة سامية وهدف عظيم، هي خالية من العاطفة ولا تحمل المجاملة أو المحاباة، هي في غاية الضرورة وملجأ كل كائن حي يعيش على بسيطتنا هذه،

رسالة إن وضعتموها في قمة اهدافكم، ستحقق مطامحكم ومطامح وطننا الغالي العراق،

رسالة هي صعبة في تفاصيلها ولكنها غير عصية على الإنسان، وإنما هي تحت مرمى بصره وتختفي تحت ابطه، إن هو أراد وسعى،
رسالتي تقول لكم بكل وضوح وتجلي وبيان، إن في العلم ترتقي الأمم وتتطور،
والعلم لا يأتي عن طريق قضاء كل الوقت مع البلاي ستيشن أو الموبايل، وانما يأتي عن طريق المدرسة والدراسة وإداء الواجب يوم بيوم،


ها هو وطننا الذي يضمنا جميعا فالعراق يستصرخكم بعدم تضييع الوقت والعبث به وانما وضعه نصب الأعين لكي نوصل العراق الى مصاف الدول المتقدمة، كامريكا، وفرنسا وغيرها من الدول،
فهل انتم سامعوني،


أما أنا، ففي كل سنة احقق نتائج باهرة وممتازة، حيث أن أبي وأمي يهتمون بي وبدراستي.

اخوكم الناصح الصحفي الصغير
فضل عقيل الحسناوي

صدر العدد الجديد من ( دنيا) العدد ( 23 ) .. اليوم
لماذا فشلت قمة ترامب وكيم ؟ / ماهر محيي الدين

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 09 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

23 تشرين2 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -بعد جدل طويل بين الحكومة الدنماركية واحزاب الدعم، حول ز
82 زيارة 0 تعليقات
13 تشرين1 2019
يعلن مكتبنا الاستشاري القانوني عن استعداده لمتابعة وانجاز معاملات المقيمين العرب والاجانب
582 زيارة 1 تعليقات
شبكة الاعلام في الدنمارك / خاص# بعيدا عن السجال السياسي والثرثرة والتجاذبات.. ولملمة للموا
240 زيارة 0 تعليقات
01 تشرين1 2019
افتتحت ملكة الدنمارك مارغريت الثانية، اليوم الأحد، خط المترو الثالث في العاصمة (إم 3 سيتير
174 زيارة 0 تعليقات
خاص / شبكة الاعلامطافت شوارع كوبنهاگن في منطقة النوربرو ، مسيرة كبيرة لإحياء ذكرى استشهاد
404 زيارة 0 تعليقات
06 أيلول 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -تم اجلاء مجموعة من السياح بواسطة طائرة مروحية من سفينة
191 زيارة 0 تعليقات
24 آب 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -على طريقته الخاصة، وعبر منشور من منشوراته الشهيرة على ت
211 زيارة 0 تعليقات
 حسام هادي العقابي  :شبكة اعلام الدنماركالعرض على طبيب يُعد أولى خطوات العلاج، و
251 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركيقام في مدينة غوتنبيرغ السويدية الاسبوع الم
544 زيارة 0 تعليقات
26 تموز 2019
ببالغ الحزن وعميق الألم تلقينا نبأ وفاة الأكاديمي الصحفي الدكتور الاستاذ عبد الامير الفيصل
362 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

مقدمة من بين الفوائد الكثيرة للإنترنت والنشر الإلكتروني هو التواصل والتفاعل(Interaction) ب
حسين النعمة
26 كانون1 2016
بينت مجلة الاحرار الاسبوعية الصادرة عن العتبة الحسينية المقدسة في لقاءها بالسيد حميد اسد ا
فوزية موسى غانم
13 نيسان 2018
توهموا لما ظنوك ميتا وبلا أكفان !على الجسر يصطف التاريخ مذعورا !؟ وينشق من تابوت السجين تا
د ناجى حمادة
06 تشرين1 2014
الدولة بحاجة ماسة إلى  قانون لردع كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات الوطن تاريخ مصر منذ عهد
ثامر الحجامي
13 كانون1 2018
   رب ضارة نافعة، رغم أن ثمنها فادح، والدين صعب تسديده، لكن الأمر يستحق، فالحمل لا يقوم به
العالم بأسره يشهد قتل الفلسطينين بدم بارد من قبل الصهاينة، بدعم امريكي واوربي،وصمت عربي و
العراق هدف ستراتجي لجميع المكونات الأوربيه والأمريكيه ومكونات صغيره ومكونات غير أصلية ومك
عبد الجبار نوري
25 كانون2 2018
رباه ما الذي يجري في العراق ؟ وألى أين ؟ هو ذاهب ، في البداية لا أريد التعرض لشخصٍ قد يحمل
يحكى في قديم الزمان ان فتى لم يفلح في العمل باي حرفة   متنقلا بين جميع الحرف  ليس لانه لا
 يقال ان حمل النخلة يشبه المرأة لكن المراحل تختلف كثيرا فحمل التخلة تختلط فيه اﻻلوان واﻻسم

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال