رمضان جلال الحنفي .. أحلى ! / زيد الحلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رمضان جلال الحنفي .. أحلى ! / زيد الحلي

منذ ايام ، نعيش لحظات الشهر الفضيل .. شهر رمضان المبارك ، ورغم كل المساعي في اعلامنا وصحفنا ، وتلفزيونات الوطن العربي والاسلامي ، في اعطاء صورة عن رمضان الماضي بعين الحاضر ، غير ان طعم الايام الرمضانية في السنين الخوالي ، كانت عندي احلى واجمل بصورها وطبيعتها وسحرها .. حيث كان الشيخ جلال الحنفي ابرز من يضفي لرمضان عبقا بغداديا لا يضاهى .. واحسُ ان رمضان دون الحنفي ، ملعقة سكر ” دايت ” في قدح شاي لا غير ..


لن انسى يوما ، جولة رمضانية في بغداد ، صحبني فيها الكبير الحنفي ، في احدى سنوات ما بعد 2003 كانت جولة لا يكفيها كتاب ، وقد توسطني عنده لتنفيذ رغبتي في هذه الجولة الرمضانية ، نجله العزيز المصمم الصحفي عقيل الحنفي الذي كان يعمل في صحيفة ” بغداد ” التي كنتُ رئيسا لتحريرها …. ظل الحنفي يمشي، في ازقة بغداد القديمة ، في الكرخ والرصافة ، تساعدنا في بعضها مركبتنا الخاصة ، حتى أحس بالتعب، فتوقف عند جامع الخلفاء الذي خدم فيه سبعة عقود. وقف والحيرة تملؤه.. بين ماضِ ولّى ، وحاضر ترسمه أطلال المكان ووجوه جديدة تشبه الزيف والزقوم وأشباح الزنازن، أما الذين عرفهم بالأمس فلم يبق لهم أثر، منهم من استشهد، ومنهم من قتل ومنهم من سافر ومنهم من هاجر ومنهم من تبدل وتغيّر، لقد وجد نفسه غريباً في رمضان بغداد آنذاك..!


خلال تلك الجولة التي لازالت مترسخة عندي ، وجدت ُ ان الحنفي ، يعرف كل ما يخص بغداد، وعندما أقول (كل) فأنني أعني الكلمة، وأعرف مدلولها اللغوي، إذ لم أساله شيئاً يخص بغداد او ظرف مر بها منذ بداية تأسيس الدولة العراقية الحديثة حتى سنة جولتنا، إلاّ وأجابني عنه بشيء من التفصيل الوافي، هو لم يعترف بالزمن، ويعده حالة من واقع الحال ولا ينبغي التعامل معه بالخوف منه، وكثيراً ما كان يردد بصوته المعروف أتركوا (الزمن) خلفكم وإذا لم تفعلوا ذلك فسيسبقكم ويلف حباله حول رقابكم ..!


تراثُ أي مدينة هو تاريخها وكيانها، ومدينة بلا ماض ، مدينة بلا حاضر، وبلا مستقبل، والحِفاظُ على التراث وعلى التاريخ هو الحِفاظ على الكيان والهوية، على الخصوصية البغدادية التي منحتنا وجودنا بوصفنا ابناءها، هو الحفاظ على السبيل الذي يضمن استمرارنا ونهضتنا مِن غفوتنا ، ويعد التراث الفكريّ هو المهد الاول لتفكير الانسان ، وأيّ انفكاك بين المرء و مدينته التي احب ، أو بين المرء وتراثه ، يخلق منه إمرءاً تتجاذبه أطرافُ الضياع ، وفقدان النفس، وضياع النفس مدعاةٌ إلى التفكك والتخلخل، والشعورِ بالبؤس والمذلة اللتين لا تطيب معهما الحياة.. وهكذا هي رؤية جلال الحنفي ، البغدادي الاصيل ، الذي احب وعشق تراث بغداد ، لاسيما ايام رمضان التي هي قمة تراثها .. الرحمة والمغفرة ، الى عاشق بغداد ولياليها الشيخ جلال الحنفي ، الذي خدم وطنه وشعبه ، على مدى عقود في حياته التي امتدت 92 سنة.. انتهت برحيله يوم الأحد الخامس من آذار (مارس) 2006..
عذرا رمضان ، بوجود الحنفي كنت احلى !

رمضان يجمعنا .. / ظافر العاني
هل يحق لي النسيان؟ / عبدالامير الديراوي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 10 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك تصوير يونس عباس سليماستضاف عميد ديوان أمارة قبائل ز
9680 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين2 2014
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركأنطلقت في شوارع مدينة يوتبوري السويدية أمس
7831 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - ساهرة رشيد دعت اللجنة العليا لجائزة الإبداع العراقي في وزارة الثقافة خلال الم
7242 زيارة 0 تعليقات
27 آذار 2014
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركبحضور سعادة السفير العراقي في مملكة السويد
7025 زيارة 0 تعليقات
05 أيلول 2016
حينما تتكلم العمارة .. يحضر التاريخ !حوار أجريناه في كوبنهاكن مع المعماري العراقي الدكتور
6742 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2016
 بمناسبة الذكرى الـ 15 ليوم 11 سبتمبر الشهير "عالمياً" ، والذى يُعد "عربياً" ذكرى لميلاد ج
6713 زيارة 0 تعليقات
14 تشرين1 2016
الشبكة / رعد اليوسفحصل الطالب احمد الثرواني على درجة (جيد جدا) بعد دفاعه عن رسالة الماجستي
6549 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي - مدير مكتب بغدادعدسة : يونس عباس الخفاجيشبكة الإعلام في الدانماركافتتح
6503 زيارة 0 تعليقات
تقرير : حيدر الجنابي / مدير مكتب النجف : عقد مجلس ادارة مطار النجف الاشرف الدولي مؤتمرا صح
5887 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك تصوير يونس عباس سليمجرت مساء يوم الأربعاء الأو
5634 زيارة 1 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 12 أيار 2019
  210 زيارة

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

المهندس زيد شحاثة
25 حزيران 2019
رغم كل تلميحات أحزاب وتيارات, برغبتها للذهاب للمعارضة, لكنه كان كلاما "لزوم التفاوض السياس
حنان زكريا
06 تموز 2019
الحوار مع الذات هو حوار ثنائى بين الإنسان ونفسه ولقاء  هام ودائم من نوع خاص جداً، كما
حامد شهاب
03 آب 2018
من المؤسف أن حالة الفرح التي تسعد قلب أي إنسان لاتدوم سوى لحظات، حتى وان إستمر تاثيرها لبع
زكي رضا
17 كانون2 2017
في الوقت الذي وصل فيه معدل الفقر بالبلاد وفق تصريحات اللجنة المالية بالبرلمان " العراقي" ا
د. مصطفى منيغ
25 حزيران 2019
لا أحد بعد وفاة والدتي الحنون " هيبة " استطاع أن يرغم عيناي على ذرف الدموع بغزارة غير ابنت
احمد الملا
13 نيسان 2016
أغمض عينيك لبرهة وتصور في ذهنك إن في هذا العالم عملاق ضخم جدا وفي الوقت ذاته تصور إن هذا ا
الصحفي علي علي
14 حزيران 2017
ما من حديث نسمعه عن الرفاهية والازدهار، والتقدم والتطور، إلا واقترن ذكره بمصطلح (دولة مؤسس
د.عزيز الدفاعي
27 تشرين1 2014
قالوا لك منذ شهرين لم نغادر ثكناتنا وخنادقنا اي ان رائحه تراب الارض والبدله العسكرية التصق
الصدمة والترويع في الإستراتيجية الأمريكية   الرعب المؤسساتي والبطش المطلق في الع
اسامه البدري
31 كانون2 2014
بيني وبين الحروف لغزاً يشبه العلاقة ! تشاركني حين فرحت تحزن حين جرحت وأنصاعت لقلمي حين كتب

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال