لم يكن هنالك مفر من الحرب / محمدعلي مزهرشعبان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لم يكن هنالك مفر من الحرب / محمدعلي مزهرشعبان

لعل سائل عن أي حرب تقصد، ولازالت اوطاننا لم تضع الحروب أوزارها، ولم تخفت نائرتها، أهي الحرب التي نتلاقف انباءها الان المؤجله وربما الموشكة ؟ دون شك سقفنا طائرات، ومحيطنا بوارج وناقلات، وأرضنا أنهار دماء ..  إنما أقصد حربا اختزنت في خوالج الصدور، وان رفعت لافتاتها من على جدران الميادين، ولكن الاسية لم تنفك ان تفتح قروحها، حينما يعلق السيد ظافر العاني وهو يستذكر يوم 8/8/ 1988 ليصرح : بأن الحرب مع ايران لا مفر منها، وان ليوم انتهاءها لانتصار عظيم .


يا للهول كم انت صغير يا " ميكافيلي"  وكم انت في الصف الاخير من جوقة من يبررون الغايات بوسائل البطش والموت وحروب الوكالة ؟ أي مفر للحرب، حين اتخذت ومن أي غزو حوصرت، وأي مغنم كسبت، بفرارك تجاه الجحيم ؟ اي نائرة اطفأت، وأرض غنمت، وأثر يؤشر على انك لهدفك قد حققت ؟ هل حقا يادكتور العلوم السياسية ان تلك المعركة هي الحبل السري للمعركة القادمه وما تضمر الانفس ؟ لنسجل واياك ذاكرة حصيل ونتائج تلك المعركة . أجساد هريس ونثار أشلاء، وثكل امهات، وتياه زوجات أرامل، وأيتام لرجال لم ياتي برمامهم لحد الان .


في الجزائر عام 1975 أعطى القائد الضرورة كل شيء في سبيل ان يتوقف شاه ايران عن دعم الاكراد، فلعل ذلك يعتبر لا مفر منه، حتمت ضرورة القوي على الواهن الذي يقول لم تبق قذيفة في خراطيم المدافع لا بأس، ولكن ذات القائد الضروره يحل العقد من تلك الاتفاقيه، وكأنه أمتلك كل لوازم الانتصار، وأنها حرب سريعة يخضع فيها القادم الجديد الى إمبراطور الشرق، بتحريض من " رامسفيلد" والملك الذي منه المال، ومن اضحيات العراقيين الرجال، وهيأت دول أمارات الخليج خزائنها، فتوفرت الوسائل للشرطي الجديد  ان يدخل المطحنة .


سيادة النائب المبجل، أين مواطن الانتصار وأي هدف تحقق لتلك الضروس التي أكلت مئات الالوف من شبابنا حيث اكلت اجداثها السائبة وتزخرفت الارض بنثار أجسادهم ؟ أعطني هدفا واحد تحقق  . لقد جرتنا تلك الحرب الى ويلات متلاحقه ومديونية باهضه، وحين اضحى الامر لا مناص، وان نهرب من كل ما ألت اليه فواجع الاقتصاد الخاوي، الى حرب اخرى حطت عاليها سافلها، فلم يبق إلا ارض يباب، وأنفس خراب، ومن لعب لعبة الاغواء في الاولى مستثمرا خراب البلدين، جاء مرة أخرى ليحتلك، ويخرجك من مرتبة شرطي، الى لعبة مطاردتك لحين اخراجك من الحفرة . هل حقا لا مفر ياسيدي من عته التفكير، واساءة التقدير، وخراب الاوطان ان يسمى نصرا ؟ اتتذكر حين خاطب الايرانيين ذلك القائد بانها ( حرب خاطئه ) عند 2003 وقد نعت العرب رفقة الامس بالخيانة والنكث . رحمة بمشاعر الناس والحقيقة سيادة النائب .

إسرائيل تُغْرِقُ مصر بألف عميل / مصطفى منيغ
قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة يستضي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

13 نيسان 2016
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4471 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2016
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4653 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4534 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4487 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
4496 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2017
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4578 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2017
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
4701 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4573 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
ليس باستطاعتنا أن نضع الأماني العراقية أو الرؤية العراقية للمشكل المستعصي هنا خارج اللعبة
4675 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
ما بين آونة وأُخرى تتبدل نظرة الانسان فردا وجماعة الى الحياة . لا نريد الخوض في التفاصيل ا
4439 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...
: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...

مدونات الكتاب

العيونُ باكيةٌ، والمآقي مبتلةٌ، والدموعُ غزيرةٌ، والقلوب حسيرة، والنفوس كسيرة، والناس كلها
حامد شهاب
07 كانون1 2018
ليس فقط (عريان السيد خلف) الشاعر والانسان ، هو من مات (عريانا) ، بل ولم يلف حتى تابوت جناز
الكثير ممن يفطن للعلاقة بين الوهابية واخوان المسلمين بانها علاقة ليست على ما يرام ولها جذو
في كتابه "العمق الاستراتيجي (نشر عام 2001)" تحدث أحمد داود أوغلو عما أسماه المثلث الاسترات
وداد فرحان
12 تموز 2016
خبر استوقفني لما احتواه من دلائل متنوعة ومتجانسة لكن أريد لها أن تحتوي وهم التناقض. ي
د. هاشم حسن
18 أيلول 2017
اثار اصرار السيد مسعود بارزاني على اجراء الاستفتاء دون مراعاة الشركاء بمستوياتهم كافة والظ
د. كاظم حبيب
20 شباط 2018
العراق بين جحيمي الهيمنة الإيرانية والأمريكية!كان العراق، ومنذ القدم، نهباً للمحتلين القاد
قد لا يعرف البعض القليل او الكثير أنّ كل مَن يعمل في السلك الدبلوماسي العراقي وخصوصاً في ا
هادي جلو مرعي
21 كانون2 2017
هل وقعوا بالفعل؟ فالسياسيون والقادة النخبويون الذين سال لعابهم للحكم والنفوذ والمال تحولوا
لاتزال العملية السياسية داخل شرنقة بريمير، إذ يستمر الحال بنشر الاوهام عبر مفاهيم وتفسيرات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال