شبكة الاعلام في الدانمارك صَدى وَجَعِ السَّحاب / صالح أحمد كناعنة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 278 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

صَدى وَجَعِ السَّحاب / صالح أحمد كناعنة

ليلٌ وتَرتَسِمُ العُيون
تَرنو إلى أفُقٍ بِلا لَونٍ لَدَيهِ يُؤَمِّلون...
أن يُفرَجَ البابُ الذي مِنهُ إلى صُبحٍ بَعيدٍ يَرحلون..
وسَيَسلكون..
حَتمًا طَريقًا فيهَ يُمكِنُ أن يَكون
لَونٌ يُعَلِّمُنا مَعاني أن نَكون!
وعلى عُيونٍ لَم يَرُعها الرَّوعُ يَصلُبُني السُّؤال:
لِمْ نَحنُ مُنذُ البَدءِ – بَدءُ اللَّيلِ- كانَ رَغيفُنا نَزفَ الجَبين؟
الحِلمُ مِلءُ دَمي رُؤاه
عَريانُ أنضَحُ وَحدَتي
لَيلي تَوَلَّدَ مِن فَمي
والدُّلجَةُ العَمياءُ مَثواها دَمي
أمسي غَدا عُذري... ويَومي دُلجَتي...
خَوفي جَنينٌ قَد نَذَرتُ بِأن أسَمّيهِ الغَدَ
عَريانُ ألبِسُ وَحدَتي
صَبرًا إلى يَومٍ يَموتُ القَهرُ في طَرَفَيهِ قَهرا
اللَّيلُ يُجهِضُ أنَّتي
مِن أيِّ لَونٍ في فَضاءِ القَمعِ يُمكِنُ أن يَلوحَ بَريقُ عيد؟
في اللّيلِ تَمتَلِئُ العيونُ بِنا.. وتُسلِمُنا الحُدود...
لِعوالِقِ الذّكرى، ونُنكِرُ أنّنا بالأمسِ كانَ لَنا كَيان
واللَيلُ يَقتاتُ اللّهاثَ، ولَيسَ مَن يَأتي؛
ليَفتَحَ ذلكَ البابَ الذي مِنهُ إلى صُبحٍ غَريبٍ يَرحَلون
اللّيلُ والدّمُ والمَخاوِفُ والدّخان...
بُقَعٌ بِخارِطَةِ التَّرَدّي.. لا زَمانَ، ولا مَكان
أعَلِمتَ ماذا خَلَّفَ الماضي لأزمانٍ مِنَ الجُدران؟
أجَهِلتَ؟
ما أوصى بِدارٍ أو تُرابٍ أو طَريق...
قال احمِلوني؛ واكتُبوا للرّيحِ بَعدي والزّمان:
ما عاشَ حُرًا من أوى كَهفَ الظَّلامِ، وَماتَ قَهرا
اللّيلُ ناحَ عَلَيهِ مَحمولًا على خَوفٍ وعار
وبَكَتهُ غَيماتُ الخَريفِ، وما بَكاهُ الرّاعشون
هُم يَبحَثونَ بِلَيلِهِم عَن أيِّ كَف!
جَوعى؛ وليسَ سِوى خَفافيشِ الظَّلامِ تَحُفُّهُم
سَكرى تؤَرجِحُهُم سَحابَة!
حَيرى يُرَوِّعُهُم مُرورُ الغَيمِ يَتركُهُم على هامِ الصَّدى
يأوونَ للأسرارِ تُذبِلُ روحَهُم
يَتَناهَبونَ الصَّمتَ أمنِيَةً، ويَجرَحُهُم إذا مَرَّ المَطَر
قابيلُ يا قابيلُ!
كَيفَ يَصيرُ لَونُ الدَّمعِ في لَيلٍ بِلا صُحبَة؟!
هابيلُ يا هابيلُ!
كَيفَ يَصيرُ لَونُ العُمرِ حينَ تَضُمُّهُ الغُربَة؟!
حَوّاءُ كَيفَ يَصيرُ لَيلُ مَدينَةٍ سَكَنَت على وَجَعِ السَّحاب؟
أحلامُها غَرَقٌ، أمانيها انتِظار
أوّاهُ يا فَرَقَ الحِصارِ مِنَ الحِصار
ظَمأى يُعزّينا بَريقٌ داعَبَ العَينَينِ والشّفَتَينِ والأسرار
والنّورُ يأبى أن يَزور...
لَيلًا بلا أَسوار
::: صالح أحمد (كناعنة) :::

احتفل بالمولد النبوي ولو عارضك بعض علماء المالكية
لواء حرباء بمنصب مستشار لرئيس الوزراء / علي الكاش

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 20 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2241 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5147 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
5050 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5933 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4778 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1348 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6621 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4435 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4699 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4371 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 14 تشرين2 2019
  131 زيارة

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

علاء الخطيب
04 كانون2 2017
كلنا منزوعوا الحرية بدرجات متفاوتة فليست أفراح شوقي هي الوحيدة التي احتاجت اليها ، بل جميع
وضاح ال دخيل
05 شباط 2019
أ يعقلُنقتلُ المفكرَ ثمَ نُعلقُبرفوفِ المكاتبِ كتبهُأ يعقلُنقتلُ الجنينَ قبلَ ميلادهِثمَ ن
عكاب سالم الطاهر
18 كانون2 2018
 في كتابه الذي حمل عنوان : «حكومات غرف النوم » ، يقول الكاتب السياسي المصري عادل حمودة : «
فيصل الهطفي
26 تشرين2 2017
لم نبالغ إنا قلنا مولد النور لان الظلام الذي كان قد خيم على العالم في تلك الفترة سد الأفق
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في
فوزية موسى غانم
26 حزيران 2016
 أبجدية الشرفبقلم/ فوزية موسى غانم بين تراب الامس واليوم ثمة ركعة، وبين حقيقة ال
البتول العلوي
18 شباط 2013
صحوة آهات محمومة توقظ الحلم الغافي بمرافئ الذاكرة البكماء المتبتل في محراب الشجن بكبرياء
في ذلكَ الزَّمَنِ الجَّميلِ حينما أحْبَبْتُكَ كانَ الليلُ نبياً عاشِقا والقَمَرُ نَغَماً ي
حامد شهاب
01 حزيران 2019
منذ سنوات طال زمنها، يامعالي وزير الكهرباء، والعراقيون محرومون حتى في أعيادهم من ساعات تجه
وطن ينهشه الضياع ويساق الى الهلاك ، الدولة فقدت هيبتها ،هذه الكارثة الكبيرة التي حلت بالعر

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال