الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

RSS
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

انطباعات أوليّة عن رواية ( أَدْرَكَهَا النّسيان)* للدكتورة سناء الشعلان / عباس داخل حسن

" كتابة الرّاوية طقس شبيه بعرض (استربيتز) مثل الفتاة التي تحرّر نفسها من ملابسها تحت أضواء الخشبة العارية من الخجل،وتعرض مفاتنها السّريّة واحداً تلو الآخر ؛ يعري الكاتب أيضاً ذاته الحميميّة أمام جمهور رواياته، لكن هناك بالطّبع اختلافات؛ فالذي يعرضه الرّاوي من ذاته ليست مفاتنه السّاحرة مثل الفتاة،لكنّه يكشف بدلاً منها الشّياطين التي تسيطر عليه، حنينه،أو ذنبه،وأحياناً استياءه. " اختلاف آخر هو أنّه أثناء عرض (الاستربيتز) تكون الفتاة مرتدية ملابسها أوّلاً،ثم تتعرّى نهائيّاً،وفي حالة الرّاوية ينعكس المسار،ففي البداية يكون الكاتب عارياً،
متابعة القراءة
  891 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
891 زيارة
0 تعليقات

مشاهـد عراقية / عباس داخل حسن

1- غاندي العراق هل سيتحول الصدر غاندي العراق ويعتق رقاب العراقيين من سياسي المنطقة الخضراء بالاعتصامات السلمية ؟ وبدأ صفحة جديدة في المشهد السياسي العراقي المتهرىء والمتهاوي .اعتقد بتجرد كل خطوات سيد مقتدى الصدر لحد اللحظة هي بهذا الاتجاه فقد بدأت المنطقة الخضراء ضيقة على اباطرة الأحزاب ولم يستطيعوا اتخاذ اي قرار حاسم بالتغيير او الاصلاح ولن ولم يعلنوا موقفهم الصريح كما عودونا وضاق بهم مجلس النواب ومجلس الوزراء وتقطعت بهم سبل الحوار كما عهدنا مشاهدته في بروفاتهم التمثيلية الهزيلة السابقة
متابعة القراءة
  4481 زيارة
  0 تعليقات
4481 زيارة
0 تعليقات

طقطوقة .. فيس بوكية / عباس داخل حسن

يقول الكاتب الانكليزي الشهير "ولتر دي لامار" (انت صورة دنياك ..جميلة كانت ام قبيحة.) وانا أقول صفحتك على الفيس بوك صورتك ولسان حالك وبعض من افكارك فلا تفرطوا بها في الاسراف بالتفاهات لاباس من الطرفة والنكتة "ان القلوب تمل كما تمل الابدان فابتغوا لها طرائف الحكمة " والقلوب بحاجة الى ترفيه وطرفة ولا يوجد مخلوق على وجه المعمور يخلو لسانه من طرائف الكلام وهذا لايقلل من مقام اي شخص . اقوال عظماء التاريخ مليئة بالنكات والسخرية الهادفة وندأب على نشرها باستمرار
متابعة القراءة
  4427 زيارة
  0 تعليقات
4427 زيارة
0 تعليقات

العراق دولة حمودي ... / عباس داخل حسن

{دوله "حمودي" الشعب فيها ماله ناقطة ولا عافطة في ظل سياسات ضارطة عاطسة غير مسبوقة في تاريخ الدول والامم }..علماء السياسة والاجتماع يقولون والعهدة على القائل ان الشعوب هي التي تصنع حكامها.والرئيس المصري  الذي اغتيل عام 1981م  على ايدي اخوان المسلمين "محمد أنور السادات"  في خطاب شهير يقول " مفيش حاكم ديكتاتور مستبد  في شعب بيرضى بالاستبداد" اليوم في العراق حرية الراي مكفولة حسب الدستور والتظاهر مسموح فيه ولايوجد حاكم مستبد يوجد مجموعات ومليشيات مستبدة  فوضوية تقتل اكثر من الحاكم المستبد.  ولله
متابعة القراءة
  4847 زيارة
  0 تعليقات
4847 زيارة
0 تعليقات

بيـن جعفريين .. مجتزأ من مقال يطول به المقام / عباس داخل حسن

بغض النظر عن خلافنا مع الأشخاص ، سيكون تقيمنا للمنجز والخطاب والمعرفة والسلوك الوظيفي ولاشيء سواها ، وليس للونك او نسبك او حسبك او دينك اي علاقة بما تنجز ولااحد يسالك اذا كنت تلطم او تضرب "درباشة" وليس مهم ان تكون مسلما او بوذيا .. مسيحيا متدينا او لاأدريا او ملحدا ، المهم ما تقدمه لوطنك وما تقدمه للانسانية من خير وجمال في العمل والكلام .ابراهيم الجعفري وزير خارجية العراق يحب الظهور والتفلسف الذي يوقعه في الشطط والابتذال . الرجل لم
متابعة القراءة
  1594 زيارة
  0 تعليقات
1594 زيارة
0 تعليقات

الهروب للامام .. ما عدنا نميز معاوية من علي / عباس داخل حسن

كثر الحديث في الايام الاخيرة عن تغيير بعض وزراء  حكومة "حيدر العبادي" والأخبار والمماحكات بين الكتل السياسية تتحدث عن تغيير الجميع بما فيهم رئيس الوزراء لانه ليس مستقل وينتمي لحزب الدعوة وجاء بالمحاصصة وهذه الاصوات ليس من المكونات الطائفية والعرقية المناكفة والمعارضة التي في الحكم والوزارات بنفس الوقت  بل من التحالف الوطني نفسه الذي ينتمي اليه صاحب نظرية "أعطوني تفويض اعطيكم إصلاحات" . أخذ التفويض من الشعب  "ونقعه وشرب ماءه " .   شقشق وغرد رئيس الوزراء بقرارات ليس لها سند دستوري
متابعة القراءة
  5084 زيارة
  0 تعليقات
5084 زيارة
0 تعليقات

ســـد الموصل فلم اكشن مرعب / عباس داخل حسن

{احتلنا  البرابرة ولم نخلص لننتظر انهيار سد الموصل ونخلص من هذه الحياة المنهارة بكل جوانبها ولا عزاء للوطن  الذي باعه عملاء البرارة خردة و"تفصيخ" في اسوأ مزاد علني للشركات المتعددة الجنسيات ودول الجوار وصندوق البنك الدولي .واصبح المواطن العراقي واليأس وجهان لعملة واحدة .}بين نفي وتأكيد  ومصدق ومكذب وبين  رأي خبير ورأي فطير نسمع من الفضائيات ونقرأ ماتنشره الصحف من تقارير متضاربة وتحذيرات حكومية  وأمريكية مخيفة ومرعبة ، تحاكي إنهيار سد الموصل في شمال العراق ذهبت  بالبعض للظن بوصف تلك السيناريوهات
متابعة القراءة
  4407 زيارة
  0 تعليقات
4407 زيارة
0 تعليقات

الكذب والرشوة شطارة .. / عباس داخل حسن

الكذب من موقع المسؤولية اوالحنث باليمين جريمة يعاقب عليها القانون باشد العقوبات وفي المجتمع السليم خصلة سيئة تجابه بالازدراء والنبذ عراقيا اصبح الكذب من اعلى سلطة في البلاد الى ابسط عامل وموظف شطارة وذكاء مثله مثل الرشوة التي اصبحت سمة نجاح حتى البعض يبرر الكذب تحت أبواب ومسميات غير مقبولة البتة . ان كل القوانين والأديان السماوية والاخلاق تنهى عن الكذب وفي القران ذكر الكذب 280 مرة تحت معاني عديدة ووعد الله الكاذب بعقوبات مخزية ومهينة .كل المسؤولين العراقيين يكذبون ويبررون
متابعة القراءة
  4723 زيارة
  0 تعليقات
4723 زيارة
0 تعليقات

لو سبية لو فصلية؟ / وداد فرحان

يجري اليوم في العراق رفض شعبي ساخط للخروج عن الوضع الراهن يحركه عدم رضاومرارات عن العملية السياسية برمتها بكل اطرافها التي او صلتنا الى المنعطف الاخير والى طريق مسدود وقد دعمت المرجعية العليا في النجف الاشرف هذه الثورة الشعبية منذ انطلاقتها الاولى والمطالب المشروعة . لكن يبدو ان الأحزاب السياسية العراقية لاتملك اي مبادرة او حل سوى التمسك بالسلطة والغنائم التي استحوذت عليها بعد سقوط بغداد ولا تريد اي تغيير وتحاول تدوير نفس الوجوه المهترئة والفاسدة والوقحة التي تسلطت على مفاصل
متابعة القراءة
  3335 زيارة
  0 تعليقات
3335 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال