الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

RSS
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

هل تسعى تركيا إلى الانتحار؟ / علي الزبيدي

احلام التوسع وأوهام القوة التي اكتنفت تفكير رئيس وزراء تركيا  اوردغان حيث  كان  يسعى في الثاني من كانون الثاني الماضي لاستحصال موافقة البرلمان التركي على القيام بعملية عسكرية تركية داخل ليبيا دعما لحكومة الوفاق التي يرأسها السراج  واذا كانت المعارضة التركية تراها مجازفة بسمعة تركيا    وبقوتها العسكرية الا ان اوردغان يرى أن دعم حكومة السراج سيأتي بدعم مساعي تركيا في التفتيش عن النفط والغاز في البحر الأبيض المتوسط واذا كانت هذه التبريرات المعلنة فان دوافع هذا العمل العسكري تنسجم مع
متابعة القراءة
  468 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
468 زيارة
0 تعليقات

حضرت الولاءات وغاب الوطن / علي الزبيدي

الوطنية شعور ينمو مع الانسان في بيئته الاولى البيت والمجتمع وهي ممارسة وافعال وليست اقوال ولهذا ترى كل انسان يحرص على اظهار ارتباطه بوطنه من ما يمارسه من اعمال تعبر عن ذلك الحب والانتماء للوطن ويتشرف بحمل اسمه. والوطنية تنمو لدى الفرد والمجتمع بعدد من العوامل التي تؤكد على حب الوطن والفخر به وعمل ما من شأنه رفع اسم الوطن عاليا وفي وطننا العراق اصبحت الوطنية اكثر كلمة تقال يوميا لكنها بعيدة كل البعد عن الوطن والشعور الوطني فنحن نذكر الوطنية عند
متابعة القراءة
  798 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
798 زيارة
0 تعليقات

في الصميم سيادة يا وطن!! / علي الزبيدي

 منذ احتلال بغداد في التاسع من نيسان عام ٢٠٠٣ ولغاية هذه الساعة والعراق دولة محتلة شئنا أم ابينا والشواهد كثيرة يعرفها حتى المواطن البسيط وما نسمعه من تصريحات المسؤولين عن السيادة إنما هي للتسويق الإعلامي المحلي لان المسؤول الذي يتحدث عن السيادة يعلم جيدا وأكثر من غيره ان العراق بلا سيادة فأمريكا صاحبة القرار الأول فيه وبقية دول الجوار تأتي تدخلاتها بالشأن الداخلي العراقي على قدر اتساع وقوة العناصر الموالية لها في الشارع وفي الحكومة من مليشيات وأحزاب وعناوين وواجهات أخرى.
متابعة القراءة
  1100 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1100 زيارة
0 تعليقات

النظام العربي من التطبيع السري إلى العلني / علي الزبيدي

دون أن نسمع اي احتجاج أو اعتصام أو تظاهرة تنديد للاستقبال قابوس بن سعيد سلطان عمان لرئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو وكذلك مرت زيارات الوفود الصهيونية إلى قطر والإمارات العربية دون رد فعل من اي محطة إعلامية عربية وكأن الأمر لا يعني العرب وأمنهم القومي ولا يعني أن من شرد شعبنا الفلسطيني واحتل أرضه هم الصهاينة؟ وفي حقيقة الأمر ان اول من ارسى لبنة التطبيع والاعتراف بالكيان الصهيوني ليس انور السادات بزيارته لها عام ١٩٧٧ وإنما هو عبد العزيز بن
متابعة القراءة
  1240 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1240 زيارة
0 تعليقات

متى يبدأ الاصلاح؟ / علي الزبيدي

الإصلاح كلمة اخذ المواطن يسمعها باستمرار حتى كادت أن تكون لازمة لكل خطب وتصريحات المسؤولين حكوميين وحزبيين منذ سنوات خلت فلا تخل خطبة منها ولا ينتهي تصريح الا وكانت هي القاسم المشترك لمفرداته وكأنما اصبح الاصلاح يقوم بجرة قلم او تصريح او في شعارات تتطلبها مرحلة الانتخابات وغيرها .الإصلاح إرادة ومن لا يمتلك إرادة الإصلاح لا ولن يستطيع إنجاز خطوة واحدة في مسيرته الكبيرة والمعقدة وبداية هذه المسيرة لمن أراد أن يصلح ان يتخلى عن الأقوال إلى الأفعال وأولى هذه الأفعال
متابعة القراءة
  1073 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1073 زيارة
0 تعليقات

الكاتب ومحكمة الضمير / علي الزبيدي

الكاتب واي كان اتجاهه الفكري أو خطه السياسي لابد ان تتوافر لديه الأمانة والبحث عن الحقيقة فبدونهما لا يعد الكاتب شاهدا على العصر والشهادة تتطلب فيما تتطلب الصدق والامانة في القول والنقل عن الغير. لكني اقرأ مع الأسف الشديد لكتاب ما كنت قد قرأت لهم شيئا قبل ٢٠٠٣ لا في داخل العراق ولا في خارجه الا ان موجة الاستسهال في الكتابة ومنح الصفات لكتاب من الدرجات المتدنية فاصبح لدينا كذا خبير استراتيجي ومحلل استراتيجي ومفكر استراتيجي هكذا بقدرة قادر ازدحمت بهم
متابعة القراءة
  1088 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1088 زيارة
0 تعليقات

وضعت لغير ذواتها اسماء / علي الزبيدي

يقال ان لكل شخص من اسمه نصيب وهذه هي عبارة يتداولها الناس منذ قرون الا اني اجد ان هذه قد تكون القاعدة لكننا نعلم أن لكل قاعدة استثناء فكم من شخص اسمه يدل على الشجاعة والاقدام وهو في الهزيمة كالغزال وكم شخص اسمه جميل وهو من البشاعة بمكان وكم من شخص اسمه مناضل أو مجاهد وهو لا ممن ناضل أو جاهد حتى للحظة في حياته ولهذا فأنا أرى اليوم الكثير من الأسماء والصفات التي باتت تطلق على أشخاص في مواقع المسؤولية
متابعة القراءة
  1451 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1451 زيارة
0 تعليقات

الكأبة والعراقيون / علي الزبيدي

يقال ان العراقيين اليوم هم ثاني شعب كئيب في العالم ولا نعجب من ان نكون نحن كذلك فتاريخنا كله مصائب جعلت منا شعب حتى في العيد لا يبتسم وان فرح يبكي فيقول هذه دموع الفرح نعم هكذا نحن.ويصف علماء النفس الكآبة بأنها حالات انفعالية نتيجة الضغوط النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي تمر على الإنسان ونحن في العراق ومنذ ١٥ عاما نعيش بكل السعادة والفرح والهناء على جميع الأصعدة فكل شيء لدينا يزهو والحياة لونها (بمبي ) كما تقول الراحة سعاد حسني ولهذا
متابعة القراءة
  1513 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1513 زيارة
0 تعليقات

الفضائي الاول كاكارين / علي الزبيدي

 لم اسمع حتى عامي السابع مفردة الفضاء الخارجي الا عندما اصطحبني والدي رحمه الله إلى المعرض الروسي عام ١٩٥٩ على ما اعتقد لمشاهدة معروضاته ومنها صورة مجسمة لرائد الفضاء السوفياتي الاول يوري كاكارين ومنذ ذلك الوقت وانا اتابع كل ما يتعلق بالفضاء الخارجي ورحلات مكوكات الفضاء الروسية والأمريكية وما تأتي به الاخبار عن رحلاتها المتكررة. ولم يدر ببالي ان سيأتي يوم على العراق نسمع به عن موظف فضائي أو مراتب في الجيش أو الشرطة فضا ئيين لقد سمعنا قصصا وتصريحات كثيرة
متابعة القراءة
  1377 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1377 زيارة
0 تعليقات

في الصميم .. ماذا لو؟ / علي الزبيدي

يقول النحويون أن لو تفيد التمني وانا المواطن العراقي اتمنى بهذه اللو ما يجعلني احلم بعيش رغيد كما يعيش كل البشر في دولة عزيزة مهابة الجانب يسودها العدل والمساواة والامانة والنزاهة والعمل من اجل الجميع لا لمصالح شخصية وحزبية وفئوية ضيقة . بعد هذه المقدمة الموجزة اقول ماذا لو ان المسؤول يخاف الله ويحاسب نفسه عن تقصيره بحق الوطن والشعب. وماذا لو ان واردات نفط العراق تصرف للبناء والأعمار وإسعاد الناس بدل ان تضيع في مشاريع وهمية. وماذا لو ان القضاء
متابعة القراءة
  1275 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1275 زيارة
0 تعليقات

العراق وموسوعة غنيس / علي الزبيدي

• عندما أصدرت مؤسسة غينيس موسوعتها التعريفية والخاصة بالأرقام القياسية في العام 1955 شكلت نقلة نوعية في توثيق كل شيء متميز وخارج عن المألوف في سياقاته فكانت وما زالت هذه الموسوعة هي الأقرب إلى المصداقية في نقل كل الأرقام القياسية في كل دول العالم الشرقية منها والغربية والشمالية والجنوبية، لكننا في عراق التحرير والديمقراطية الأمريكية التي جاءت بعد العام 2003 فنحن بحاجة إلى موسوعة خاصة بالعراق لكون أن الحكومات المتعاقبة والمسؤولين الحكوميين والحزبين من مختلف الطوائف والأحزاب والكتل وبمختلف مسمياتها عملت
متابعة القراءة
  2973 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2973 زيارة
0 تعليقات

لمناسبة عيد الصحافة العراقية ... الصحافة والصحفيون في الكاظمية /علي الزبيدي

يحدثنا تاريخ الصحافة العراقية عن العديد من الصحف والمجلات التي صدرت في الكاظمية خلال القرن العشرين ، وليس بغريب على مدينة عرفت العلم والثقافة والفكر والأدب أن يكون لها السبق في إصدار عدة صحف ثقافية وسياسية ساهمت في تعميق الوعي الوطني والإنساني ووفرت أرضية واسعة وخصبة وساحة لاحتضان الكثير من الأقلام الفكرية والأدبية وهذا ما ظهر لاحقا وفي احتفالات عيد الصحافة العراقية المائة والثمانية والاربعين لابد لي من تسليط الضوء على الصحافة والصحفيين خلال اكثر من مائة عام من 1900 ولغاية
متابعة القراءة
  3652 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3652 زيارة
0 تعليقات

أنا ونظيري في الخلق / علي الزبيدي

إذا أراد الله هلاك قوم ابتلاهم بالطائفية وقد نبه لذلك العديد من المفكرين وخاصة المفكرين الإسلاميين واحدهم الراحل الدكتور احمد الوائلي الذي قال (لقد حصدت الطائفية من المسلمين أكثر ما حصدت الكوليرا) واعتقد أن الراحل قد وضع يده على الداء ونبه الى الدواء لكن ما زال هناك من يعزف نشازا على أوتار الطائفية المقيتة وكأن الذي جرى والدماء التي سفكت لم تروي غليلهم ، ولقد أثارت تصريحات السيد علاء الموسوي ضد الطوائف الدينية غير المسلمة في العراق ردود أفعال كثيرة مستنكرة
متابعة القراءة
  3807 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3807 زيارة
0 تعليقات

وكانت لنا قمم ! / علي الزبيدي

منذ إنشاء جامعتنا العربية العتيدة في العام 1945والتي كانت خطوة نحو توحيد أو اتحاد أقطار امتنا العربية التي مزقتها و رسمت خارطتها الجغرافية اتفاقية سايكس بيكو الاستعمارية ، والأمة العربية بكل أقطارها تتابع سنويا قمم الجامعة العربية وتتمنى أن تتخذ أي من هذه القمم قرارات مصيرية تصب في مصلحة الشعب العربي من المحيط إلى الخليج إلا إننا وللأسف نقول لم نرى طحينا لكنا نسمع جعجعة دائمة متمثلة ببيانات بعناوين كبيرة لكنها لا تغني ولا تسمن من جوع، فمنذ إنشاءها قبل اثنين
متابعة القراءة
  3934 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3934 زيارة
0 تعليقات

ملأى السنابل والفارغات! / علي الزبيدي

تُصادفنا في حياتنا نماذج من تصرفات الناس تعكس مدى وعيهم وحدود هذا الوعي الاجتماعي وكذلك تعكس تلك التصرفات التربية والنشأة البيتية والأخلاقية لهؤلاء فكثيرا ما نرى أشخاصا لا يردون على سلام الناس وإذا ردوا فبتعال كبير وإذا جلسوا في مجلس لا يراعون المتحدث ويقاطعونه بغطرسة وكأنهم وحدهم من يمتلك الحقيقة في هذا الكون لكنك إذا أصغيت لأحدهم وجدته يلوي لسانه ليا ليخرج الكلمات تباعا وهي في غير محلها خصوصا إذا كان هذا الشخص من أصحاب الحظوة الآنية ومن محدثي النعمة وهم
متابعة القراءة
  3856 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3856 زيارة
0 تعليقات

ما زال التحالف ضد بابل قائماً / علي الزبيدي

يَبدو بشكل واضح وصريح أن الكثير من سياسي اليوم وعلى اختلاف مسمياتهم السياسية والحزبية والطائفية يسيرون وفق  منهج جوزيف جوبلز وزير دعاية هتلر والذي يقول (اكذب، اكذب حتى يصدقك الآخرون ثم اكذب أكثر حتى تصدق نفسك) مضافا إليه منهج ميكافلي (الغالية تبرر الواسطة) هذه الطبقة السياسية التي تجمع المتناقضات فهي إسلامية مرة وقومية وطائفية وفي أحيان أخرى مدنية ليبرالية أو علمانية ولو استمعت لأحدهم وخاصة مع قرب فترة الانتخابات لجعلك تعيش في أحلام وردية لما يطلقه من وعود كثيرة من باب
متابعة القراءة
  3977 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3977 زيارة
0 تعليقات

ألف عافية أغاتي! / علي الزبيدي

أقولها بصراحة إن في عراقنا اليوم برلماناً وبرلمانيين يستحقون الشكر الكبير والكثير على ما أنجزوه من أجل الشعب والوطن فقد أنهوا مشاكل الوطن جميعها من تعثر الصناعة وتدهور الاقتصاد وأنهوا الفساد في الدولة فعدنا نعيش في زمن النزاهة والشفافية والعدالة الاجتماعية فلا المرضى حائرون على الدواء وأن صحة المواطن اليوم وصلت إلى مستوى تغبطنا عليه دول العالم المتقدمة والزراعة مزدهرة فلم نعد نستورد الفجل والشلغم من دول الجوار وبفضل جهود البرلمانيين حافظ الشعب على كل مكتسبات الأربعة عشر عاما من العملية
متابعة القراءة
  3868 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3868 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال