الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

RSS
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

بغداد نجف كوبنهاغن / علي كاظم

في الساعة الخامسة فجرا أيقضتني شقيقتي أم سيف من النوم حتى أكون جاهز للذهاب الى المطار بعد أن أتصلت ليلا بصديقي نصرت لايصالي بسيارته التكسي وأن يأتي الى البيت الساعة السادسة صباحا وبالفعل كان نصرت يقف في باب البيت ومعي شقيقتي أم سيف حاملة بيدها " طاسة ماء " ودموع تتهيأ للنزول من عينيها . قبلتها من رأسها وشكرتها على حسن الضيافة خلال وجودي في بيتها لأكثر من اربعة أشهر لم أجد منها ومن زوجها وأولادها وزوجة أبنها أم سجاد سوى
متابعة القراءة
  1410 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1410 زيارة
0 تعليقات

قصة شقيقي تستحق القراءة / علي كاظم

في عام ١٩٤٦ رزقت أمي بطفلها الاول بعد وفاة ثلاثة بنات لها اثنين منهن غرقن في نهر دجلة حيث كان بيتنا ومازال مطل على النهر في منطقة الكريمات والأخت الثالثة دهسها ( ماطور سكل ) اثناء عبورها جسر الأحرار القريب من بيتنا !!!! فتخيلوا فرحة امي بولدها الاول بعد وفاة ثلاثة بنات صغيرات في السن . أذن جاء شقيقي ( فيصل ) لهذه الدنيا وسمي بهذا الاسم تيمننا بالملك فيصل محبوب العراقيين في ذلك الوقت ولم تعرف امي ان مرض الربو
متابعة القراءة
  2118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2118 زيارة
0 تعليقات

برامج التلفزيون بين الماضي والخاصر / علي كاظم

عشاق برشلونة في العراق يحتفلون بتأسيس رابطتهم درابين بغداد قصة منصور واخير لقاء مع الكاتب الكبير صباح عطوان الكاتب صباح عطوان يشن هجوما على الفن عبر الزمان الدراما العراقية معوق ولادي لما بعد الاحتلال بكيمياوي التخلف والهمجية حوار علي كاظم في نهاية السبعينات شاهدت مسلسل عراقي أسمه " اعماق الرغبة بطولة الفنانة سوسن شكري وسامي قفطان وقرأت أسم كاتب المسلسل فكان أسمه " صباح عطوان " بصراحة لم أسمع به سابقآ فحفظت هذا الاسم على ظهر قلب الذي أصبح فيما بعد
متابعة القراءة
  3710 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3710 زيارة
0 تعليقات

زرعُت خيرآ فحصدت حبآ / علي كاظم

منذ الصباح انهالت التهاني بعيد ميلادي الذي لم احتفل فيه طيلة حياتي حتى انه كان يمر مرور الكرام ! لكن عندما جاء رئيسنا مارك شعر ان الكثير لايبالي بعيد ميلاده فوضع فقرة في الفيسبوك يذكر صاحب الميلاد وأصدقاءه بأن اليوم عيد ميلاد صديقكم وأنتم احرار أذا أردتم أن تكتبوا له وتشاركوه فرحة الميلاد اليوم كانت سعادتي ليس بعيد ميلادي الذي يزيد من عمري سنة وانما بهذا الحب الذي غمرني واحاطني من اصدقاء وصديقات ومتابعين فمتلأت الصفحة بالتهاني حتى وصل عددها الى
متابعة القراءة
  3215 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3215 زيارة
0 تعليقات

ذكريات الغزو يوم ٨.٢ من عام ٩٠ / علي كاظم

في الساعة السابعة صباحا كان الملك فهد ملك السعودية نائما عندما رِن هاتف الطوارى الذي بجانبه .. مد يده على التلفون وهو يقول ( اللهم خير) حيث كان هذا الهاتف لا يرن الا اذا حدث شي كبير في المملكة ؟؟؟ عندما رفع سماعة الهاتف جاء صوت سفير السعودية بالكويت وهو يقول له ( يا طويل العمر صدام غزا الكويت ) مش معقول !!؟ أقفل التلفون واتصل بملك حسين .. فقال له مع الأسف صحيح الخبر والآن انا ذاهب للعراق لألتقي صدام
متابعة القراءة
  2967 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2967 زيارة
0 تعليقات

نهاية أيناس وقاسم .. احداث عشتها / علي كاظم

ذهب أبو أيناس وأبن شقيقه ريسان الى منطقة كمب سارة للإمساك بها رغم توسلات الأم وبكاءها بعد أن سمعت أنهم يريدون قتلها . لكن لاحياة لمن تنادي فأخذتهم العزة في الأثم وانطلقوا بسيارتهم نحو البيت . وكان اتفاقهم ان يأخدوا أيناس من البيت ومن ثم يقرروا مصيرها . وصلوا الى البيت ونزلوا من السيارة وطرق ريسان الباب ! فقالت أيناس لمنتهى منو هذا اللي چاينه هسه !! فقالت منتهى انتٍ أبقي بالبيت أني أشوف منو . وبقيت أيناس تنظر لها من
متابعة القراءة
  3077 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3077 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال