الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

RSS
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كأنهم يتلذذون بالسب والقذف / حيدر نزار السيد سلمان

في هذه الرقعة الجغرافية مايدون حالياً : ليس هناك حكومة بالتاريخ البشري تتلقى مثل هذه الشتائم والسباب والقذف حتى تجاوزت هذه اللعنات كل الحدود ، استطاع سكان هذه الرقعة الجغرافية من استحداث واختراع وتطوير قاموس جديد بكلمات ومصطلحات السخرية والسب والشتم لم تك متداولة مسبقاً لرشق الحكومة وشخوصها وبشكل علني صارخ دون ان يرف للمشتمومين المقذوفين بنعوت وصفات معيبة جفن او رد فعل بتحسين السلوك والتصرف واثبات عكس ماينسب لهم، بل وفي كل مرة يقدموا أدلة جديدة إنهم يستحقون مايتم اتهامهم
متابعة القراءة
  800 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
800 زيارة
0 تعليقات

الاسلام السياسي انتهى / حيدر نزار السيد سلمان

مايحدث مقارب تاريخياً لبدايات النفور الشعبي وتغير المزاج العام ومن ثم العداء للبعث ، المستقبل حافل بالاحداث والتطورات غير المتوقعة لمن لايعرف التاريخ وحسب رؤيتي النشاطات الشعبية السلمية والغاضبة احياناً لن تبقى هكذا بل للدم صرخات وللارواح المعذبة المحتقنة غضب عارم والشعور بالكرامة المهدورة تحت بساطيل العسكر ومسلحي الخانات الخلفية ردود عنفية قاسية ، الرمزيات والرموز والاسماء اللامعة العتيقة داستها الاحداث وسياط الشرطة السرية والعلنية ، أقول أيضا ماتت الرموز وبدأ الجمهور المحصور حصراً مميتاً بقوالب التدين المزيف لاخضاعه وتدجينه بتحطيم
متابعة القراءة
  1694 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1694 زيارة
0 تعليقات

لاتعترف الحكومة المغربية بحكومة العراق / حيدر نزار السيد سلمان

مثلا: لاتعترف الحكومة المغربية بحكومة العراق وتعامل العراقيين كمشبوهين بالارهاب وتمنع عنهم سمات الدخول لاراضيها اما الحكومة الشيعية في العراق ولانها بلا كرامة فلا تشعر بكرامة مواطنيها وهذا لايتعلق بالمغرب فحسب بل مع كل دول العالم خصوصا التي تمنع العراقيين من دخولها وتعاملهم باحتقار كحال الحكومة الاردنية ، تقول الاخبار ان وزارة النفط العراقية تحاول شراء مصفاة نفط خاسرة بالمغرب حيث ذهبت لجنة خاصة من الوزارة للتفاوض متنافسة مع شركة العتيبة الاماراتية وحسب الاخبار ان العراق قدم عرض افضل يسدد من
متابعة القراءة
  1597 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1597 زيارة
0 تعليقات

ثقافة.. / حيدر نزار السيد سلمان

لقرون سادت ثقافة احتقار الحياة الدنيا وعدها دار إنتقال لاينبغي الاهتمام بتفاصيلها ومتعها وضرورة تسخير كل مافيها للحياة الأخروية وتركيز عمل الانسان لما بعد الموت ، كل مايعمله ويفعله وكل جهوده لابد ان تتسق مع الموت ومابعده فالهدف والغاية واضحة هنا النظر للدنيا ومابها عبارة عن نفايات وتفاهة لابد من إحتقارها وعدم الاكتراث لما يحصل فيها وعليها من بهجة ورفاه وفرح ووفرة مال ولذة ، هذه كلها مؤجلة لما بعد الموت وتندرج ضمن المنبوذات ... لااريد ان ادخل في تفاصيل هذا
متابعة القراءة
  2753 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2753 زيارة
0 تعليقات

عرضا موجزاً لكتاب برنار لويس / حيدر نزار السيد سلمان

خلال زيارتي قبل شهرين لمصر قرأت عرضا موجزاً لكتاب برنار لويس المترجم والصادر عن المركز القومي للترجمة ، حاولت الحصول عليه بلهفة لكني لم اوفق لان صدر قبل ايام قليلة غير ان الصديق كريم راهي جاء لي به من فرع المركز ببغداد ، كنت مستمتعا بهذا الكتاب حد التفرغ لما يحويه من دراسة عميقة في جذور الاندماج بين الدين والسياسة في العالم الاسلامي وبمقارنة خبيرة مع العالم الغربي ولعل اهم مايصله لويس من نتائج ان الاستبداد والدكتاتورية حالة غير حقيقية بالاسلام
متابعة القراءة
  2625 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2625 زيارة
0 تعليقات

تراجع .. / حيدر نزار السيد سلمان

من أشكال التراجع القيمي وشيوع خطاب فاقد للذوق واحترام المقامات بعد ٢٠٠٣ ضمن سياق إطلاق الأسماء والمصطلحات على غير إستحقاقها الواقعي الفعلي ، الاستخدام الفاضح الرث لكلمة ( حجي) ، كنا ننادي المعلم والموظف والأفندي إحتراماً ب إستاذ، كان الشرطي ينادي الضابط ويلقبه ب سيدي ، الشخص المعروف عندنا كمحامي او مهندس او موظف نطلق عليه او نناديه ب الاستاذ ... آلان تطلق على كل من أشرت لهم اعلاه كلمة ( حجي) بل ألأقسى ان بعض أفراد من الشرطة يطلقون على
متابعة القراءة
  2631 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2631 زيارة
0 تعليقات

المسيرة الكبرى / د. حيدر نزار السيد سلمان

في الرقعة الجغرافية الممتدة من العمود نمرة ١ الى العمود نمرة ٣١٣ ارضا مغروسة بالطيب النجفي الفائض ، وبين جموع المندمجين من العرب والعجم والبربر والهنود والاوربين تتمظهر الاصالة الانسانية والحنين للبرية وحياة الفطرة ، الجميع يتماهى بالجميع وكأن وحدة الروح الانسانية تصرخ ؛ الطبيعة نزوعنا الاكبر نحن بني البشر ومن تمكن ان يوحد كل ارواحنا المنثورة في بلدان متباينة وبألسنة مختلفة الاصوات والنبرات والكلمات لهو جذر ازلي ومنبع الارادة الالهية، السائرون سكارى بالعشق الانساني يطربون لنداء النفس الباحثة عن الاستقرار
متابعة القراءة
  3987 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3987 زيارة
0 تعليقات

احزاب وسياسيين يستولون على عقارات الدولة/ د. حيدر نزار السيد سلمان

الاستحواذ على اراضي وساحات عامة تعود ملكيتها للدولة العراقية وتحويلها الى حسينيات ومواكب هل تعد متعارضة مع التشريع الديني ام لا ، خلال الاعوام الثلاث الماضية حول البعض مساحات من الاراضي ذات الموقع الفاخر الى حسينيات وعلى سبيل المثال تم تحويل شارع في حي السعد مجاور لمسجد كمونة الى حسينية وكان يمكن استغلال المسجد للغرض الذي يتم الان ، كما تحولت قطعة ارض في شارع الاسكان الرئيس الى الغرض نفسه ...احزاب وسياسيين يستولون على عقارات وساحات ويسمون بالفاسدين والسراق ، هنا
متابعة القراءة
  4033 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4033 زيارة
0 تعليقات

غرائب : / حيدر نزار السيد سلمان

منذ ٢٠٠٣ تولى من ينتمون للاسلام السياسي ادارة العتبات والاوقاف الشيعية ومنذ ذاك التاريخ مازالوا يتعاركون باعنف وسائل التسقيط وارخصها فيما بينهم ولم يتركوا وسيلة للايقاع والتنكيل بخصومهم الا واختبروها في هذا الميدان حتى انهم لم يتوانوا عن تحويل العتبات والاوقاف الى شركات تجارية ربحية منافسين بلا عدالة فئات اجتماعية على ارزاقهم وعيالهم ، وعلى سبيل المثال ان ادارة العتبة العلوية وضعت يدها على اراضي وعقارات عظيمة وذات نفع اقتصادي عام وكبير وبمواقع تعد الاغلى سعراً بالعالم تمت السيطرة عليها بمبرر
متابعة القراءة
  3429 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3429 زيارة
0 تعليقات

شعارات: اخطر ماانغرس في الوعي الجمعي العراقي / حيدر نزار السيد سلمان

تلك الشعارات السياسية وايديولوجيا الاحزاب السياسية بمختلف توجهاتها فبات العراقي اسير لهذه الشعارات لايستطيع الانفكاك منها قولاً ومرات سلوكاً بعد تعرضه لحملات ضخ ممنهجة ومركزة وضخمة خلال مدة تاريخية تجاوزت ال٩٠ عاما ، فترى شعارات كالاستعمار وفلسطين عربية والامبريالية والرجعية وغيرها مما بثته دعايات الحرب الباردة تأكل وتشرب مع العراقي وتعيش معه وتتفاعل اكثر من معيشته وظروفه الحياتية ووضعه كمواطن، وهو سرعان مايستدعيها من ذاكرته مع تعرضه لاي نقاش او مشكلة سياسية وفكرية فلا مانع عنده من توجيه التهامات بالعمالة والخيانة
متابعة القراءة
  3065 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3065 زيارة
0 تعليقات

واقع .. / حيدر نزار السيد سلمان

ويمكن القول ورغم محاولات اعادة الاعتبار لانفسها وكياناتها وتبييض صفحاتها بأساليب مخادعة غير ان بداية النهاية للاحزاب ذات النزعة الدينية ازفت وبدأت علاماتها بالظهور الواضح سواء من خلال فقدانها الشرعية الجماهيرية او عبر اجراء تعديلات ترقيعية لرؤيتها ومواقفها من القضايا العامة وخصوصا القضية الاجتماعية اذ راحت هذه الاحزاب تمرر خطاباً مراوغاً في العلن غرضه ايهام الجمهور والاحتيال عليه لكن ذلك لم يعد ذا نفع مع التغيرات الواسعة في الرأي العام ومواقف المرجعية الدينية العليا المتبرم والمنزعج من هذه الاحزاب وانغماسها في
متابعة القراءة
  4624 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4624 زيارة
0 تعليقات

المقاعد الخلفية / د. حيدر نزار السيد سلمان

إن كنتَ تبحثُ عن العشقِ المجنونِ فليس لكَ مكاناُ في هذا العالم الموسوم بالنفاق والكذب والضغينة . وإنْ كنتَ تبحثُ عن الحقيقةِ فأبحث عنها في المقاعدِ الخلفية للقاعاتِ ، أما الصفوفُ الأمامية فقد امتلأت بالأفاقين والمتلونين والغادرين من أصحاب الكروشِ المتهدلةِ واللحى البائسةِ . وربّما تقودك قدماك إلى مكان ما في زمن ما ! فلا تجدَ إلا وجوها مصفرة تنمُّ ملامحَها عن الخبثِ المكنونِ في داخلها واللؤام المتدفق من العيون الشريرة ، وهذه هي الحقيقةُ التي تحاولَ العثور عليها فهي هناك
متابعة القراءة
  3323 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3323 زيارة
0 تعليقات

الحزبي العقائدي / حيدر نزار السيد سلمان

يمتد تاريخ العمل الحزبي المنظم في العالم إلى التجمعات والجمعيات التي تشكلت على أساس التوافق الفكري والثقافي والنفسي بين المنتمين لها واشتراكهم في هدف مشترك أو هم مثالي أو واقعي جمعهم تحت لوائه ليحققوا المبتغى أو الهدف الأسمى ، ويبدو إن الانضواء في هذه التجمعات التي تتسم بالنخبوية في أحيان كثيرة أعتمد التطوع والحماس والدافع الذاتي ألالتزامي ليبرز لنا من خلال هذه التشكيلات الالتزام مع الروح الجماعية وتسخير الذات ضمن هذا الالتزام لخدمة الهدف الأكبر ، ويمكن أن نربط بين هذا
متابعة القراءة
  3679 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3679 زيارة
0 تعليقات

كيف نُعد طالباً مؤهلاً للدراسة الجامعية خطوات على طريق البناء التحتاني / د. حيدر نزار السيد سلمان

لم يبذل الباحثون في مجالي التربية والتعليم وكشافوا أسباب التدهور جهوداً حقيقية لكشط القشرة الخارجية لموضوعة بحثهم المتمحور حول أسباب التدهور وتراجع مستوى التعليم بطرق أصيلة وحقيقية بغية الوصول للجذور الأولية لمدار بحثهم إذ تركزت كتاباتهم وتنظيراتهم حول القشرة الخارجية دون التوغل بأعماقها ويمكن لنا القول إن ما قدم في هذا السياق لا يعد كونه تفسيراً عرضياً تلفيقياً لا يهتم بالخفايا أو الداء المستشري في عمق العملية التعليمية ، ومن المؤكد إن التعليم الأولي بمستوياته الثلاث ( الابتدائي – المتوسط –
متابعة القراءة
  3967 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3967 زيارة
0 تعليقات

نزارحبل المتين / بقلم : د. حيدر نزار السيد سلمان

ربما من نافل القول التأكيد اننا في جريدة دليل النجف اول من وجه انتقادات لادارة العتبة العلوية والاشارة لبعض مايرافق عملها من سلبيات وكان هدفناالاصلاح لاغيرلكن عندمانرى ان الناجح والمجتهد في عمله يحارب بقسوة وتوجه اليه الاتهامات الباطلة فان ذلك يدعونا للوقوف معه بكل اريحية واليوم نقرأ ونسمع الهجمة الشرسة وغير المبررة والمقصود منها احباط عمل العتبة وتثبيط همة السيدنزارحبل المتين عن الاستمرار في اندفاعه للعمل والنشاط المتنوع فان ذلك يدعو للتوقف والتساؤل عن معنى هذه الحملات ذات السمة الانتقامية ونقول
متابعة القراءة
  5320 زيارة
  0 تعليقات
5320 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال