الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

RSS
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قداسة لاتنتهي ../ جنان المظفر

نبارك للامة الأسلامية ولادة امامنا علي بن أبي طالب عليه السلام كرمٌ بغادية السحائب يبرقُتجنى المكارمُ من ثمارٍ تورقُ أنا والقوافي والحروفُ ومهجتيتثرى بأبكارِ المعاني تغدقُ يسري النسيمُ عليلة أنفاسهِمن روضة علياء مجدها يعبقُ ولقد تباشرتْ النفوسُ بمولدٍفلهُ الجدار كرامة يتشققُ عبقتْ شمائلهُ ببهجةِ وجهههِنفحات نور الله آياً تشرقُ جوداً تماهى فوق أرغفة الندىفبمجده ِعمر الزمان معتقُ معنىً يعيدُ النسغ للشجر الخفيحب الولاء به القلوب تعلق فتحيرتْ تلك العقول بعلمهِفبنهجهِ فيض البلاغةِ ينطق فرشَ البنفسجُ من دماه أزاهراًللمجدِ في شرف المناقبِ
متابعة القراءة
  1701 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1701 زيارة
0 تعليقات

هم فتيةٌ من جنوب القلب قد نذروا / جنان المظفر

هم فتيةٌ من جنوب القلب قد نذروا أرواحهم في بريد العشق قد كبروا لن ييأسَ الليلُ همْ شمسُ وماغَرُبَتْ يوماً ويسطعُ من هاماتِهم قمرُ هم يلبسون رداءَ المجدِ بوصلةً جِهاتُها تحت خط النارِ تستعرُ لو يملك الورد أن يختار تسميةً لأختارَهُم، وكذا يختارُهمْ شَجَرُ معالم النصر أحلامٌ مؤجلةٌ للعابرين ،وَهُمْ فَوقَ المدى صُوَرُ فوق الخرائطِ أطفالٌ يُهَدْهِدُهُمْ غيثٌ وَمِنْ غَيمةٍ للطَفِّ ينهمرُ بهمْ تلتْ فخرَنا في الفجرِ ساقيةٌ جيشاً ًوحشداً بآياتٍ لها عِبَرُ هم يمضغون كفافَ الخبزِ أرغفةً ويصبرونَ وفيهِمْ ينطِقُ
متابعة القراءة
  3216 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3216 زيارة
0 تعليقات

بوح الريح / جنان المظفر

دعْ أحلامك قابعةًتحت جنح الليلوتعال معينراقصُ قناديل الفجرنطيرُ بأجنحةِ الرياحنفكُ الطلاسمَ عن مقبرةالظلامأيها الطائرُ حلقَْحول هالةٍ من نورتعالَ نخطفُ وجهالقمرونفتح نافذةً على السديمبهيةٌ هذه الأرضكقوسِ قزحلكن سماءها مبحرةبالتيهتعصفُ الموتَ تحت خيال الماءصفقوا للريحوامتطوا الدروب سراياتؤوبُ بصمتٍ تحت ظلالالزيزفونأيها المضنىتشربُ جراحكَحد الولهسقتكَ الدروبُ قتلاًوتلك الديار موغلةٌبالحزنحين صدحتْ حناجرَالهواءطافتْ أول سورةٍمن نورمعلقة بخفقة الطينهنا في خفايا الدروبكاشفت السحابُ عيونَالماءفالطاووس حين تأخذهُالريحيسطعُ ريشهُ بألف لونيدورُ في العصورلاعناً أرض الطواغيتأيها المضنىأنت باقٍ حين يأتيكَ المطريفتشُ عن ليلٍلاتغطيه أكفان الموتىيلقي صورة القربانيبحثُ في جيوبِ ألاعداءعن وطنٍ
متابعة القراءة
  4707 زيارة
  0 تعليقات
4707 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال