الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

RSS
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

خفقات صغيرة / خولة علي محمد

أحاول ....أرسم وجهك في قلبي الصغيرفيذيب دفئه تفاصيلك ...أخلع قلبي...كي لا تجرحني محاولتك استعادتهأحاول ... أمشي بقدمين حافيتين إليك...تذيب أطراف أصابعي ثلوجك ويصبح الطريق متاهة...أحاول أن أخلع دفئي....أصبح رجلاً بوجه امرأةيفر الأطفال من طريقي....أقتل هذا المسخ داخلي....امرأة وامرأة وامرأة ......
متابعة القراءة
  4176 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4176 زيارة
0 تعليقات

بدون رتوش / خولة علي محمد

يدخل المدرس إلى غرفة الصف الصغير...التلاميذ يجلسون بهدوء والكتف على الكتف...يمسك جدول التفقد ويبدأ بقراءة أسماء الحضور...أحمد- حاضرباسمة- حاضر- حمزة.....لا صوت يجيب....يجيب صوت مخنوق لا صخب براءة الأطفال فيه : عبره صاروخ صباح الأمس.قبل يوم اغتياله وفي حصة التربية الدينية أثنى المدرس على اسمه وقال له أنت اسمك على اسم أول شهيد للإسلام.دهش حمزة .... لم يكن يعرف قبل هذا اليوم أن هناك حروباً أخرى تخاض باسم الإسلام ويكون قتلاها شهداء....صاح حمزة: أنا لا أخشى الموتفحمزة لا يعرف عن الموت سوى
متابعة القراءة
  4412 زيارة
  0 تعليقات
4412 زيارة
0 تعليقات

حزينة أنا / خولة علي محمد

تحتاجون ألف حائط مبكى....وألف عاشوراء....وألف ألف جمعة حزينة وبكل لئم لن أسمع....حزينة أنا....كأغنية أصيبت برصاصة فلا هي صاحت...ولا الرصاصة أضاءت..........     ......   ........  .........قولوا لهم .....صمتي موت...وأنا لا أؤمن بفن التقمص...وتزييف الأوهام...انتهت كل احتمالاتي معكم...يوم استطعت الحياة دونكم..يوم تركتموني بكل لئم...الثم جرحي وحيدة..وأتقيىء أحلامي...وأدفع الثمن   خولة محمد
متابعة القراءة
  4798 زيارة
  0 تعليقات
4798 زيارة
0 تعليقات

ألف شمس ساطعة / خولة علي محمد

في هذه الرواية يتخطى خالد الحسيني كل الألغام والرعب والوحشية والقسوة والعنف اليومي في بلاد اسمها أفغانستان ليقول لنا أن المريا التي تشظّت من هول قسوتنا على أنفسنا يمكنها أن تعكس لنا ألف شمس مشرقة ممكنة...إنها حكاية أمل ونضال....يأخذنا خالد حسيني في رحلة ضمن تجربة فريدة لامرأتين من جيلين مختلفين أبان المرحلة الانتقالية من الاحتلال السوفيتي لأفغانستان وتركها تواجه مصير محزن تحت حكم ميليشيات إسلامية تشكلت تلقائياً رفضاً للمد الشيوعي وبدعم غربي ليتكوّن فيما بعد حكم الطالبان وهم تنظيم متشدد طبّق
متابعة القراءة
  4612 زيارة
  0 تعليقات
4612 زيارة
0 تعليقات

مشغول هذا الليل بسحرك... / خولة علي محمد

لا يعدّ النجومولا يحصي خرفاناً قفزت من عربة الزمنينام مطمئناً لا يخشى عواء الذئابولا انشغال الوقت بإحصاء الأيام....مشغول هذا الليل بسحرك...وكيف من شفتيك تنساب أسراب الحمامفتصير قصيدتي وأحلى ما قلت من كلامخولة محمد
متابعة القراءة
  4622 زيارة
  0 تعليقات
4622 زيارة
0 تعليقات

رسالة جندي تأخرت إجازته كثيراً / خولة علي محمد

يكلّمها على الهاتف فيختنق صوتهلا يا أمااااه لم ينقطع الخطلقد تدربت كثيراً على قتل القهر...وناديتك في صقيعي لأشعر بالدفء...وفي أكثر لحظات ضعفي رددت اسمك كثيراً...لا كي تنقذني بركتك..لكن حتى لا تشعري بضعفي وأنا أهاتفك...لا يا أمااااه لم ينقطع الخط....هو صوتي خانني ...أو لربما رصاصة شوقي عبرتني فانذبح الصوت....
متابعة القراءة
  4799 زيارة
  0 تعليقات
4799 زيارة
0 تعليقات

صلة رحم .. / خولة علي محمد

يتساءل الحب:لماذا أنا غريب هنا؟!من علّم الطير التخلي عن الطيران....حتى في فناجين قهوتنا؟!من عمّر كل هذي الحيطانبيننا وبين ابتسامتنا....يتساءل الحب ببراءة ونقاء التجربة الأولى:من أقنع النافذة أنها طلّاقة؟!وأنّ الرسالة متراسوأن القصيدة قنبلة؟!وأن جيوش العالم لن تكف عن الزحفحتى آخر قبلةيتساءل الحب:لماذا أنا بلا فرح هنا؟!يقول له الموت الشرقي المتعدد الأطياف:لست غريباً فأنا قريبك في هذي البلاد.....خولة محمد
متابعة القراءة
  4731 زيارة
  0 تعليقات
4731 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال