الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

RSS
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تتهاوى تحتيَ العروش / خيرة مباركي

اليوم.. وقبل غبش الحلمأعلنك رايتي الصفراءفهدنتي الأمّارة بالعشقالهاجسة بالتّمنيطريقي الطويلة ....هي مولدي النازف.. الراجف ضياعاشحّت من مروجه نسائم الرّبيعتبعثره صهوة الطين والوسنوأنا ينخر نعيميصفير هذا القطار المريب ..تمَوْسِقُني نغماتُه أشلاءو يشتاقُني الحنينُأشتاق الغزل ..فيوضاتٍفي النبض الراجف بالوجل ..ألحاظي يحّركها النسيموقلبي تترقرق شُعيْراتُه في المضايق ...الجنون العلويّ يساجل الروحعلى يافطة مخذولةٍ ..جنوني..يا ساحر البروق !!!يهيم على أعمدة الشوارعبين رموشي المموهة في الأصائلورأسي ، كومة زئبقما لهذي الطّريق الطّويلةتسابق شجوني ؟؟؟...................النفق المظلم أطلّ من سرابٍ بعيدتفتّق من خفقاته بصيصُ رؤاي ...مابال السماء تعلن
متابعة القراءة
  4596 زيارة
  0 تعليقات
4596 زيارة
0 تعليقات

الرّمزيّة في الأدب العربي الحديث الناقدة والتشكيليّة التونسية: خيرة مباركي

"بين الرّمز والبلاغة "جزء من دراسة مطوّلة حول " الرّمزيّة في الأدب العربي الحديث"الناقدة والتشكيليّة التونسية: خيرة مباركي    ارتبط الرّمز بالبلاغة رغم أنّه لم يحظ بالاهتمام نفسه الذي حظيت به بقيّة أقسامها وقد جُعِل من ضمن الكناية غالبا ، وهو رأي قال به القدماء مثل الجاحظ الذي اعتبره  شأن الإشارة من أدوات البيان الخمس (البيان والتّبيين ج /1 ص 76-79) . ولعلّ عبد القاهر الجرجاني (ت 471هـ ) أبرز من اهتم به  وخاصّة ما تعلّق بالمعنى وهو غايته، ودقّق في تحديد
متابعة القراءة
  5176 زيارة
  0 تعليقات
5176 زيارة
0 تعليقات

كنّي كٱحتمالكَ في الذُّهول / خيرة مباركي

أحتفلُ بميلادِكَ  وحدي ..ليت السّماء تشفق على وحدتي ..تعزف لحنا من ألحاظ الرّيح ..فالكل راقص أجفان الكرى ..لكنّ صدري يخفقُ لرحيل الفراشات ...يودُّ لو تُشفق عليه الغيوم ..وتحطّم لهفة العيون الماجنه                               للسحرْ ماذا لو أصابتك أشواقي بجاحِمِ ريحها ؟؟؟؟يا لحنا أتشرنق به هاربة ..!!!!!      الشّفاه تميد بتراتيل سكرى ... نجومها خافقاتٌ كعويلي ..فداك النور..وكل آلهة الضوء .. يا نغما ..     يخفق بسراب الخُلدِ ...                    وانطفاء البروق ..مابال صدري يضِجُّ كتنّور الوغى ..                     من صراخ البشر .. ؟؟؟        فزادي يتنشَّق
متابعة القراءة
  4966 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4966 زيارة
0 تعليقات

كنّي كٱحتمالكَ في الذُّهول / خيرة مباركي

أحتفلُ بميلادِكَ  وحدي ..ليت السّماء تشفق على وحدتي ..تعزف لحنا من ألحاظ الرّيح ..فالكل راقص أجفان الكرى ..لكنّ صدري يخفقُ لرحيل الفراشات ...يودُّ لو تُشفق عليه الغيوم ..وتحطّم لهفة العيون الماجنه                               للسحرْ ماذا لو أصابتك أشواقي بجاحِمِ ريحها ؟؟؟؟يا لحنا أتشرنق به هاربة ..!!!!!      الشّفاه تميد بتراتيل سكرى ... نجومها خافقاتٌ كعويلي ..فداك النور..وكل آلهة الضوء .. يا نغما ..     يخفق بسراب الخُلدِ ...                    وانطفاء البروق ..مابال صدري يضِجُّ كتنّور الوغى ..                     من صراخ البشر .. ؟؟؟        فزادي يتنشَّق
متابعة القراءة
  4581 زيارة
  0 تعليقات
4581 زيارة
0 تعليقات

قصيدة "ذات" للشاعرة السورية ندى عادلة قراءة للناقدة التونسية خيرة مباركي

ذات ..ذات خطوة ..ذات يوم ..ذات لحظة ..ذات مساء ...ذاتات ..وذوات ...تهجر الأماني وتحلق في حواجز الممنوع ..وتشرنق لهفة دندنات من حريق مكتوم ..من جوفها تنفجر الأبجدية ..ومن عشقها تنتحر الدموع ..تبتهل لملح الظلم ..مطمورا تحت سراح الفضيلة .. ذات وذات ..تنعي رحيق الحياة ..تستغيث للمساء ..للأحلام المنسية على شرفات الموت النازف من جراحات الوطن ...ترثي زمنا ..حلب ..واحتمالات حساباتها تغتسل بزرقة السماء ..تشرب تشرئب الأعناق.. للذكريات ..لقبس من رضا من نور ..من أمل ..حريق ولهفة تؤججه ...وسيف الدولة والتوابع على
متابعة القراءة
  6046 زيارة
  0 تعليقات
6046 زيارة
0 تعليقات

قراءة نقدية في قصيدة "تمهل حبيبي" للشاعر أحمد قنديل الناقدة التونسية: خيرة مباركي

"تمهل حبيبي" ..قصيدة للشاعر أحمد قنديل ..هي قصيدة "مشاكسة" و "مراوغة" تُظهر ما لا تبطن ..تقول وكأنها تستعد للقول ..وما قاله شاعرنا إنما هو بوابة لعالم بلا قرار ،فيبدأ القول حين تنتهي القصيدة لأنها كون الشاعر الذي أنشأه عبر صور موحية ..رامزة ..رغم مافيها من وضوح ..لعله وضوح الغموض الذي يحملنا إلى عوالم غير العوالم التي أوهمنا بها وأقنعنا بوجودها ..لقد أقنعنا بنسيج يتهادي على أوتار القص من خلال ما عرضه من مقومات تجعل من الخطاب مغامرة ، تعلنها عاشقة طالبة
متابعة القراءة
  4985 زيارة
  0 تعليقات
4985 زيارة
0 تعليقات

بين الذات و رؤاها في قصيدة تأملات العين الثالثة / للشاعرة فاطمة الزبيدي

حين يراودنا الضوء وتشتعل شموع الأبجدية يكون البوح بما يكنه الجوى ..وأي مكنون؟ ..تأمل في ذات الخلق ..في الوجود ..في الليل البهيم ....تراودنا الأفكار وتشتعل بلهيب الشعر ..فيكون قول فاطمة الزبيدي وهي تطل علينا من صومعتها بعين ثالثة ..تقتحم هدوء الصمت فينا ..تقنعنا ب"كوجيتو " خاصة بها ..هي شاعرة إذن هي موجودة ...فما العين الثالثة التي تطل علينا بها ...نتأمل وجودها من خلالها ؟ قد تكون عين الحدس ..عين شاعرة قُذِف نور في صدرها هو نور الشعر ...ورؤيتها الخاصة للوجود ...فما
متابعة القراءة
  4534 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4534 زيارة
0 تعليقات

قراءة في قصيدة (المبحر في العاصفة) للشاعر العراقي فائز الحداد للناقدة التونسية خيرة مباركي

قصيدة أخرى من قصائد الشاعر فائز الحداد نصافح فيها الإبداع ويقودنا إلى أكوانه البعيدة حيث الاختلاف والفرادة .."المبحر في العاصفة " ..أبحر هو في الواقع ..وأبحرنا نحن في سماء لغة عصية تتقاذفنا مجاذيبها يمنة ويسرة .. ولا سلطة إلا ما خطه يمينه ..إنه خطاب مثقل بالهموم تحيطه ريشة ودمعة وذكرى ..لشاعر خانه الوحي ..ورحل في مآقيه الحلم ..ولكنه يقتنص ذكرى تغزّل بها المحراب فبشرت نفسه برؤيا ..فما أشدها من عاصفة ...وما أعنته من إبحار ..!!!! يلوذ بالأبجدية ..يرتّقها شعرا ..ينوح للضباب
متابعة القراءة
  5025 زيارة
  0 تعليقات
5025 زيارة
0 تعليقات

قراءة لقصيدة (تنبض القارات) للشاعرة الدكتورة سجال الركابي / خيرة مباركي

قصيدة جميلة جدا" تنبض القارات " للدكتورة سجال الركابي ...ينوس بها الفجر البعيد ..من وراء البحار ...تحكي حكاية وطن -أم ..أو أم -وطن ...كلاهما بالآخر موصول ..الوطن أم تسجد في محراب الشوق تعاند الدهور ويلسعها الغرام ..غرام الحنين حين يستبد النأي والتغريب عن حضن يصطخب فيه الضجيج ...والأم وطن تتسع فيه التراتيل للمعبود كالشهد ..كالأحلام ..كالفجر البعيد ...لعله الحلول بمفهومه الفلسفي ولكن جذوره من وطن ..(طاسة ببطن طاسة بالبحر ركاسة )هكذا حدث السلف ...ونطقت الشاعرة ... الوطن همسة تنوس في البراءة
متابعة القراءة
  5108 زيارة
  0 تعليقات
5108 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال