ادهم النعماني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ما لا يدرك كله ,لا يترك جزءه / بقلم ادهم النعماني

  ما لا يدرك كله ,لا يترك جزءه في البدء ,نحن رجال الصحافة غير المتحزبين ننظر الى الاحزاب والكتل السياسية العاملة على الساحة العراقية نظرة تشخيصية تحليلة ,بابها الاوسع النقد وبابها المتلاشي المعدوم هي المخاصمة ,أي اننا لا نخاصم احدا بالمطلق .كيف نخاصم تكتل سياسي مهما كان رأينا به وهو فاعل مهم على الساحة السياسية ويتمتع بقاعدة اجتماعية .من هذا المنطلق جاء تأيدنا لخطوة السيد مقتدى الصدر بعزل اصحابه من اهل الفساد والسرقات ولو انها جاءت ومع الاسف خارج اطار القانون واحدثت فوضى وبلبلة وجريمة قتل وخسائر اقتصادية من خلال حرق مول البشير في النجف الاشرف ,يبدو اننا لا زلنا في
متابعة القراءة
  50 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
50 زيارة
0 تعليقات

التعليم الواطي والبحث المخزي / ادهم النعماني

ما من خبير او عليم بشؤون التنمية الشاملة إلا ويؤكد على اولوية التعليم واهميته في ادارة تنمية ايجابية ,تتجاوب مع متطلبات العصر الحديث . فالرابطة بين جودة التعليم وجودة البضاعة والانتاج لا تنفصم عراها .صلة الجنين برحم امه . فلا يمكن تصور تنمية مستدامة بدون تعليم عالي مرن يستجيب لمرحلة تطور التقنية وادارتها . فالتعليم بكل فروعه هو الاداة شديدة الضرورة في تسويق كل العملية الاقتصادية في طورها التقني المتطور . هكذا سارت ومشت الكثير من البلدان والعديد من الشعوب ,ولا داعي لذكر العدد الذي لا يحصى من هذه الدول التي حققت نجاحات باهرة في هذا المجال الحيوي . لقد تأملنا
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

الدين والسلوك الانساني .. / ادهم النعماني

طالما يطرح السؤال الآتي ,بالرغم من كل مظاهر التدين في المجتمع المسلم .إلا ان معظم الناس لا يتلائم سلوكهم من مظاهر تدينهم . سؤال في غاية الاهمية ,ويستحق الاجابة عليه بتأني وبعد نظر وبعيدا عن البساطة والاسفاف او استعمال مفردات غير لائقة , مما هو مؤكد وثابت ,ان الدين وخاصة الدين الاسلامي .يدفع بالانسان الى التقوى والصلاح وحسن العاقبة ,وتلك مفردات لا تخضع في واقع امرها الى اوامر ونواهي تأتي من عقل ناطق الى عقل متلقي ,حيث ان طبيعة الانسان التي جبل علي ها منذ تواجده على هذه البسيطة ,لا يستوعب الخطاب المباشر الذي يتجاهل واقع الناس بشكله الكامل والمطلق ,
متابعة القراءة
  151 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
151 زيارة
0 تعليقات

شذاذ الآفاق يغتالون كوادرنا العلمية / ادهم النعماني

واحدة من الاسس الفكرية الاقتصادية التي تبحث عن الثروة وعن كيفية تعاظمها وتضخيمها التي ستغني المجمتع وتنقله من حالة معينة الى حالة احسن منها ,هي التتنمية البشرية ,فالتنمية في الانسان وفي عقله وفي مهاراته وفي خبراتها ومجمل المعارف المعاصرة هي الركن الاساس في التنمية الاقتصادية الشاملة .فالانسان كعقل تقف امامه وحلفه كل هذه الانجازات الكبيرة والطاغية والتي غيرت وجه الارض القاحلة الى واحة خضراء غناء مسلية للنظر ومفيدة ونافعة للحياة, فعملية اغتيال الاكاديمي والفنان والاديب علاء مشذوب ,تأتي من هذا الباب الذي له الاهمية القصوى والضرورية .ففي الوقت الذي تتسيد فيه قوى الظلام والتخلف والجهل الساحة العراقية بكل تصنيفاتها .تأتي عملية
متابعة القراءة
  162 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
162 زيارة
0 تعليقات

علتنا السوداء..! بسام الراوي انموذجا ../ ادهم النعماني

بسرعة البرق ظهر للعلن هشاشة العقل العراقي وضعفه ووهنه وقلة حيلته، بهذه السرعة الخاطفة تبين لنا جميعا،ان العاطفة وليس العقل هي التي تتحكم بنا وتسيطر علينا وتحدد سلوكنا،لست رياضيا حتى اقول ما لا افهم، ولكن اليس من المهم تركيز الجمهور العراقي الرياضي على المباراة نفسها،تحليلها،تشخيصها،فك طلاسمها،تحديد عوامل القوة والضعف في المنتخب،اليس من المفترض على المدرب،ان يدرس عوامل القوة والضعف في الخصم القطري،ويضع خطة لعب محكمة تجعل الفريق العراقي يفوز بالمباراة،مشكلتنا في الرياضة،لا تختلف عن مشكلتنا في السياسة،فنحن نطفوا على سطح الاحداث ولا نعوم للعمق، لو تم التركيز على دراسة المباراة وعلى اداء اللاعبين وتحديد مكامن الخطأ،لكان ذلك احسن وانجع،كفانا فتن وإحن
متابعة القراءة
  239 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
239 زيارة
0 تعليقات

المرأة عورة .. / ادهم النعماني

هكذا يصف البعض المرأة التي خلقها الله كما خلقه،هكذا يرى فيها وقد أُعميت عينيه من الرؤية الكلية لهذا الكائن الإنساني،هل يعلم هؤلاء أن لهذا الكائن التياثاته النفسية التي لا يفترض الوقوف ضدها وإلا فإن الأمور تسير بشكل كارثي،وما العيب أنها عورة،اليس من هذه العورة ولد رسولنا الكريم،اليس من هذه العورة ولد الخلفاء الراشدين،اليس من هذه العورة خرج كل هؤلاء الذين ملؤوا الدنيا حضارة ومدنية،اليس منها خرج بيل غيتس صاحب شركة مايكروسوفت،اليس من هذه العورة خرج مهاتير محمد باني ماليزيا الحديثة،اليس منها خرج لي كوان يو باني سنغافورة الحديثة،إن هؤلاء الذين يصفون المرأة بالعورة هم أنفسهم الذين أغلقوا بؤرتنا الحضارية وافقنا المدني
متابعة القراءة
  162 زيارة
  0 تعليقات
162 زيارة
0 تعليقات

شاعر الوطن ضياء الخليلي .. يواسي العراق واهله / ادهم النعماني

ان تكون مقلا في عطائك ,هذا لا يعني انك غير مؤثر وغير مبدع ,فتاريخ الشعر مليئ بالومضات الساطعة في عالم العطاء والابداع , ضياء الخليلي شاعر مغرم بحب وطنه لحد العشق الابدي .فهو في كل قصيدة جديدة يرسم لنا لمحات من الوطنية المحضة هناك قلة في مثيلاتها .فالقصيده عنده ليست مشاعر واحاسيس نفسية وروحية فقط وانما هي حالة من حالات التحدي وجزء مهم في نظرته للواقع العراقي من خلال التنبيه وزيادة الهمم .فالمفردة لديه صوت يصدح في عالم الحرية وحب الانسان ,فهو يجيرها لخدمة مشروعه المخلص في سبيل عراق خالي من الظلم والحيف ومفعم بالحياة والعزة والكبرياء . إني لا ارى
متابعة القراءة
  184 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
184 زيارة
0 تعليقات

الشاعر ضياء الخليلي .. والوطن! / بقلم ادهم النعماني


الرائع ضياء الخليلي في الفيته الجميلة التي ترسم لوحة مزدوجة للبطولة والشرف وليوم الحساب لأُناس خانوا الامانة وباعوا الشرف بثمن بخس عبارة عن سلطة ومال ,لو كانت السلطة والمال تمنح الانسان الكرامة لكان إمامنا الحسين قد اختارها وكانت طوع يده . ضياء الخليلي في الفيته هذه يرسم لنا بريشته المبدعة لوحة تاريخية ستعمر زمن غير محدود .لوحة فيها الكثير من السخام علاى جباه اولائك اللذين باعوا آخرتهم بدنياهم الزائلة ,لوحة مدمجة بكيل المديح وابراز التبجيل لإولائك اللذين جعلوا من دمائهم وحياتهم طريقا للحب والحرية . بدء ضياه الخليلي ينحوا مناحي شعرية تدخل في صميم القضية الوطنية العراقية التي اصابها العطب والمرض
متابعة القراءة
  211 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
211 زيارة
0 تعليقات

الطبيعة تبصق بوجوههم / بقلم ادهم النعماني

الطبيعة تبصق بوجوههم تشاؤون ويشاء الله .هكذا هي الحقيقة التي تسير على الارض ضاربة عرض الحائط اجراءات واوامر اعداء الله ,اعداء الانسانية الذين يقطعون ويوقفون تدفق المياه من اراضيهم الى الاراضي العراقية وهي مياه دولية وليست محلية ,لأنها عابرة للحدود. إن الله سبحانه لم يمنح الانسان وحده لكي ينطق ولكنه جلة قدرته ايضا منح الطبيعة كي تنطق بالحق والانصاف . بأي حق وبأي قانون تقطع ايران الشيعية وتركيا السنية المياه عن سنة وشيعة العراق , انه منطق الظلم وعقل التسلط وانعدام الرأفة والرحمة من قلوب هؤلاء الناس الذين ينهجون بالاسلام ليل نهار ,لكنهم من اعدائه في حقيقة الامر , إن الذي
متابعة القراءة
  191 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
191 زيارة
0 تعليقات

ألكهولة العراقية تتلظى .. / ادهم النعماني

لم تكن المسيرة المحمدية حين شروعها وعند انطلاقتها وهي تحمل وصاحبها ثقل التاريخ سوى أن تكون العربة المرفهة التي يمتطيها الإنسان حفظا لكرامته وصونا لعزته حتى تصبح الوسيلة التي يضعها تحت ابطه،ليدخل عالم الخلد والجنان،ومن هذه المسيرة ارتوى الكثير من ماء عذبها وعلى قمتهم الإمام العظيم علي بن ابي طالب،الذي شال رسالة أبن عمه وطاف بها الدنيا كلها حتى يتظلل بها من اعوزته الحيلة ومن افقدته القدرة على إعانة نفسه ومن يخرج من صلبه، هذا هو الغرض وتلك هي المهمة ولكن هناك من خان الأمانة ونزع الغيرة عن نفسه وحوارييه وغاص في المستنقعات العفنة النتنة،حتى خرج علينا وكل رائحته كريهة،وكل جسده
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
203 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

أحكِمِ  الإغلاقَ  لَـوِّح  للـظَّـلامْ  =  لَن يموتَ الحقُّ لَن ي
كل السنين الماضياتكل أوجاع الحياةقد غلفتني بالصدأحتى النقاءيحتاج قبسا من ضياءبات يصارع داخ
حيدر الصراف
27 كانون2 2018
كأن قدر الأمة الكردية ان تحاط و تحاصر ليس بالجبال الشاهقات فقط انما بالأقوام المتربصين بها
حسن حاتم المذكور
30 تشرين2 2018
1 ـــ لم يسبق لوطن جرح في ذاته, كما جرح العراق, مجروح بدولته مجتمعه دينه مذاهبه طوائفه مكو
ربي رب الارضين والسمواتورب الاحياء والعباد والامواهوالنار والنباتربي انا بين يديك وكليبدمي
     يرغب الشباب بشكل طبيعي في التمتع بالاستقلال والحرية في شؤونهم الخاصة، ويعتبرون ذلك من
العيد قبس من بؤبؤ العتمة اقتبس منه الظلام ليلا متعبة أحداقه يتدحرج في سكون بين هدبك وجفنك
د.يوسف السعيدي
02 حزيران 2017
ربما يكون البعض قد اعترض لانني في مقالات سابقه ركزت على أهمية الرفاهية الاجتماعية كمطلب أو
كارتعاشة هيجان الرغبة، يجد نفسه مغلوبا على امره لايدرك ايكمل شوط غريزته ام يكتفي الاستمناء
د. كاظم ناصر
08 تشرين2 2018
يعتبر الكثير من المراقبين والمحلّلين السياسيين أن نتائج انتخابات الكونجرس النصفيّة التي أج

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق