أحمد كاطع البهادلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مشروع موحد.. خيار ما بعد الانتصار / جواد العطار

منذ الليلة الماضية والطائرات الخليجية وعلى رأسها الطائرات السعودية تصبُّ النار على رؤوس الأبرياء من الأطفال والنساء في كافة مدن اليمن , والمجتمع الدولي كالعادة يلتزم الصمت، فلا الأمم المتحدة ولا غيرها أعلنا ولو حتى على استحياء بعبارات شجب أو استنكار على الأعمال الإجرامية التي تقوم بها طائرات الدول الخليجية والتي اعتدت على بلد آمن مطمئن ذا سيادة مثل اليمن او اليس الجمعية العمومية للأمم المتحدة معنية بوقف أو شجب مثل هكذا تدخل سافر، أوليس الأمم المتحدة أيضاً كذلك معنية بالأمر ذاته؟!! أوَصُمَّت آذانهم واُخرسَت ألسنتهم؟!! أوَ إلى هذا الحد عمل البترول الخليجي عمله فيهم أم أن دولارات السعودية ملأت جيوبهم؟
متابعة القراءة
  3474 زيارة
  0 تعليقات
3474 زيارة
0 تعليقات

أيهما أولى بألتظاهرات البرلمان أم البنك المركزي (السرقات الكبرى من خلال الصكوك الطيارة)

منذ سقوط النظام العفلقي في العراق، وبُعَيْد إعدام الرئيس السابق المجرم "صدام" انصبت الأنظار على شخصيات تخلفه، ومنها نائبه عزت الدوري أو ما يُسمَّى عند البغداديين بـ"أبي الثلج" وظل هذا الأخير غامضاً لفترة كبيرة من الزمن، وتضاربت الآراء بين وجوده من عدمه فبعض الأقوال كانت تذهب إلى أنه في اليمن، وبعضها تقول في الأردن، وبعضها تقول في العراق لكن قلة جداً من قالوا: إنه في العراق ويدير خلايا حزب العودة المسمى الجديد لحزب البعث وكانوا يقولون: إنه يدير العمليات المسلحة بنفسه, وفعلاً تبيَّن أن القول الأخير كان هو الأدقّ وأن كلَّ الشعب كان منخدعا بهذا المهزوم، فكان ظنُّ الشعب عنه أنه
متابعة القراءة
  3373 زيارة
  0 تعليقات
3373 زيارة
0 تعليقات

داعش وحفلات الذبح الماجنة / أحمد كاطع البهادلي

لم يهنأ شعب العراق بعيشه منذ عشرات السنين، فأبناؤه يرزحون تحت وطأة القتل والتغييب، إذ تعمد البعث منذ مجيئه للحكم في العراق إلى إخماد جميع الأصوات المطالبة بالحرية والعدل والمساواة، فسعت حكومة البعث إلى إسكاتها عبر الاعتقالات والإعدامات والمقابر الجماعية فكانت خير دليل على بطش البعث والطاغية صدام أبان حكمه للعراق، فتدلُّ وبشكل واضح على الدموية والقسوة التي مورست بحق أبناء مناطق شمال العراق وجنوبه وأجزاء كبيرة من وسط العراق، فكان البعث والقائمون على سياسة البعث في العراق يتفننون في ابتداع ألوان التعذيب، فصنعوا "المثرامات" والمقاصل ودفن الأحياء والحرق والنفي والسلب والاغتصاب وعشرات الطرق، حتى قطع الاطراف وسمل العيون وبقر البطون..
متابعة القراءة
  4272 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4272 زيارة
0 تعليقات

حكايه فوتوغرافية الباشا (جايجي) في القشله / علي ناصر الكناني

تمرُّ هذه الأيام لحظات العصيبة على أهل القطيف؛ بسبب قسوة الآلة العسكرية الوهابية والمكرسة ضد الشيعة الأبرياء، فمشاهد الصور صور القتل والمداهمات ملأت وشغلت مواقع التواصل الاجتماعي، وهي شبيهة بمداهمات الاحتلال الإسرائيلي لبيوت الفلسطينيين الآمنين، إذ تقوم بهدم البيوت فوق رؤوس الأبرياء ولم تفرق بين الأطفال والنساء والشيوخ، وهنا لابدَّ لنا أن نقف وقفة ونتساءل: لماذا هذه الأيام قامت هذه الطغمة الفاسدة المتمثلة بسلطة آل سعود الفاشية باقتحام القطيف وبقية المناطق الأخرى التي يقطن غالبيتها الشيعة؟! هل لأن حكام السعودية يريدون إيصال رسالة للجمهورية الإسلامية بأننا سوف نقوم بضرب الشيعة أينما كانوا حتى لو كانوا مواطنين سعوديين؟!! وعلى ذلك ينبغي أن
متابعة القراءة
  3564 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3564 زيارة
0 تعليقات

التجربة الصدرية بعد(35) عاماً من الاستشهاد \ علي محمد البهادلي

بعد ما يسمى عصر النهضة العربية في الثلث الأخير من القرن التاسع عشر كان المسار الذي سارت عليه النخبة المثقفة في العالم العربي والمنطقة الإسلامية عموماً هو الاحتذاء بالتجربة الأوربية بركن الدين في زوايا مغلقة وعدم السماح له بالدخول إلى الحياة السياسية والاجتماعية، وأخذت التيارات العلمانية تضغط بهذا الاتجاه، فشعارات أمثال(فصل الدين عن الدولة) و(الدين افيون الشعوب) .. أصبحت مألوفة جداً، حتى غدت النخب المثقفة تلقي باللوم على التراث الفكري للأمة في تخلفها وعدم السير بركب الحضارة والمدنية الغربية والتطور العلمي والتكنولوجي، وقد دارت سجالات كثيرة في هذا الموضوع، فمنهم من رأى أن السبب الرئيس في تخلف الأمة هو ابتعادها عن
متابعة القراءة
  3984 زيارة
  0 تعليقات
3984 زيارة
0 تعليقات

طائراتهم لا ترحم \ أحمد كاطع البهادلي

عبد الحي" طفل لم يبلغ الحادية عشرة، وُلِدَ في محافظة أبين وسط أجواء مليئة بمشاهد القتل والدمار من قبل تنظيم القاعدة المسيطر على تلك المنطقة، فكانت طفولته مفعمة بالأحزان والهموم؛ لما لها من تراكمات ألقت بظلالها عليه وعلى بقية أقرانه، بل وعلى جميع سكان المنطقة، فكان التكفير لهجة وفعلاً ترقب له عينا ذلك الطفل اللتان مُلِئتا دمعً ودمارً، فكانت رغماً عنه تراوده كوابيسها، بل وتلحقها رواسبها، فقرَّر أبواه الرحيل عن تلك المنطقة بعيد الحرب مع القاعدة، فكانت الوجهة حينها للشمال تحديداً في منطقة المرزوق بتهامة قرب الحدود اليمنية السعودية بحثاً عن الأمن والاستقرار والعيش الرغيد والكريم، لكنهم لم يكونوا يتوقعون ما
متابعة القراءة
  3899 زيارة
  0 تعليقات
3899 زيارة
0 تعليقات

الاحتمالات السبعة للانسحاب الروسي ؟ / اسعد عبد الله عبد علي

المتتبع السياسي للحركات الأصولية المتشددة عبر العالم يلحظ وبشكل واضح وصريح وبيّـــن ارتباط هذه الحركات من قريب أو بعيد برأس الإرهاب الأعمى في الخليج النفطي، وخصوصاً في مملكة ما وراء الحضارة السعودية! فقد كانت هذه المملكة القبلية ومنذ القدم وعلى مدى تسعة عقود أو أكثر مثار استهجان ورصد من قبل كل الدول المتحضرة؛ لما لهذه المملكة القبلية من ممارسات وأفعال يندى لها جبين الإنسانية جمعاء، فهذه الممارسات وعلى مدى هذه العقود كانت تقودها العصبية القبلية والبربرية المتوحشة والمتمثلة قطعاً وبلا أدنى شك بسلالة الملك اليهودي النسب (سعود) جد هذه العائلة البربرية المتوحشة التي على اسمه سُمِّيـــَت هذه المملكة مملكة الشؤم والتي
متابعة القراءة
  3504 زيارة
  0 تعليقات
3504 زيارة
0 تعليقات

خلافة على منهاج الأكشن / أحمد كاطع البهادلي

لقد رفع التنظيم الضال "داعش" شعاراً لطالما سمعناه منهم، وكذلك من شيوخ الشر في بلاد نجد والحجاز وأوجعوا به رؤوسنا وهو شعار(خلافة على منهاج النبوة) ولم نرَ من هذا الشعار سوى شعار منثلم  ومنهاج أعوج،  فلم يبيِّنوا لنا  صدق مدعاهم، فأين هم عن منهج النبوة ذلك المنهج المبني على تلك الشريعة السمحاء؟ وأين هم من الإسلام المحمدي الأصيل؟ وأين هم عن دين الرحمة والمغفرة والتسامح والمحبة والألفة؟ وأين هم عن كل ذلك؟ فلم نجد من منهاجهم سوى الذبح والقتل والتفجير والتهجير وقطع الرؤوس وبتر الأيدي واللواطة والزنا والاغتصاب والهدم بمعاول الجهل لصروح الحضارة!! وهذا ما وجدناه منهم، وأما ما وجدناه عن
متابعة القراءة
  4425 زيارة
  0 تعليقات
4425 زيارة
0 تعليقات

أماكن تُوْلَدُ فيها الجريمة / أحمد كاطع البهادلي

بعد سقوط النظام القمعي في العراق وحالة الانفتاح الكبير على جميع دول العالم، وكذلك حالة تزعزع الأمن في العراق في بعض الأحيان؛ بسبب الإرهاب دفع الكثيرين تجاراً ومواطنين إلى الاتجار والتعاطي بأنواع المخدرات والحشيشة ذات المناشئ المريبة التي تقف وراءها جهات وهيئات ودول تعمل على تدمير الشباب المسلم وتحطيم الشعوب، وكلُّ ذلك يصبُّ في مصلحة قوى الشر والاستكبار, فانتشرت في الآونة الأخيرة حالة جديدة ،مستغلة انشغال الأجهزة الأمنية بمقارعة قوى الإرهاب الظلامية، حالة  تُسمَّى( بالكوفي شوب أو المقاهي الليلية) التي تباع فيها بشكل علني أنواع عديدة من المخدرات والحشيشة والحبوب المخدرة والدعارة والجنس الثالث ... فبمجرد تردُّد الشخص أكثر من مرة
متابعة القراءة
  4057 زيارة
  0 تعليقات
4057 زيارة
0 تعليقات

هل تتجة بوصلة العرب نحو الرووس.. / علي قاسم الكعبي

إنَّ كلَّ عمل منظم لابدَّ له من توجيه وأهداف , فهي التي تعطيه ذلك الدفع وتغطيه بالصبغة التي تُشرب له, وبتعبير آخر مامن نار من دون دخان . فبالتالي من حقنا أن نسأل مجموعة من الأسئلة وكذلك أن نورد بعض الاستفهامات عن مايجري من أحداث في العالم بشكل رئيسي وإليك، عزيزي القارئ، بعض من هذه الأسئلة علَّــك تجد عندها بعض الأجوبة أو لعلها تزيل عنك ذلك الغموض.                                                                                                             مالذي قدمته التيارات السلفية المتشددة للإسلام ؟ وماالذي جناه الإسلام كمكاسب من تلك التيارات السلفية ؟ وما هي مصلحة الإسلام والمسلمين من الأعمال المسلحة التي تقوم بها التنظيمات السلفية هنا وهناك ؟
متابعة القراءة
  3790 زيارة
  0 تعليقات
3790 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

هادي جلو مرعي
21 كانون2 2017
هل وقعوا بالفعل؟ فالسياسيون والقادة النخبويون الذين سال لعابهم للحكم والنفوذ والمال تحولوا
جواد العطار
12 تشرين2 2018
المتابع للشأن السياسي والقريب من صناع القرار يدرك ان تشكيلة الحكومة الجديدة في طريقها الى
احسان السباعي
28 شباط 2013
اللحن الطروباللحن الطروبيسعدأمنياتيوالهوى يراقص خيوط الفجربهمس في خاطريويجوب ببسماتينشوان
وفاء الشوفي
10 تموز 2017
سأعلق ظلي و أركن في عتمة نهائية أشلحه .. كمن أراد بداية" جديدة خارج ظلمة تتبعه' ! كمن ﻻ
سامي جواد كاظم
03 كانون2 2017
التاريخ رائع بكل صفحاته حتى الماساوية والحكيم من يستفاد من هذه الدروس وانا اتصفح احد كتب ا
أتساءل وبمرارة وأسى وأحباط .. وأحياناً تصل إلى بكاء الرجال الصامت على وطنٍ مستباح ، ربما ي
د. نضير الخزرجي
06 أيلول 2013
أكثر من مرة استوقفتني خلال دراسة علم المنطق فيما فات من قطار العمر، عبارة (الإنسان حيوان ن
لا مكان للخبرة والكفاءة والمهارة في العراق الجديد، فالمؤهلات التخصصية غير مطلوبة في معظم ا
وداد فرحان
11 تشرين2 2017
 منذ طفولتي وانا اسمع والدتي- طيب الله ثراها- تقول مرارا وتكرارا :يا إمام الضعفاء....
د. هاشم حسن
16 آذار 2016
سالت مؤرخ معروف عن مشكلة الشعب العراقي وهل تكمن فيه ام في قياداته ...؟ فاجاب فيه وفيهم وبك

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق