علي محمد الجيزاني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حلم أن تكون بغداد بهذه الصورة الجميلة../ علي محمد الجيزاني


اذا بقيت سياسة البلد محاصصة ويستمر توزيع ثروة البلد حصصا على الاحزاب المتنفذة وتستمر سياسة السرقات عن طريق القوانين المكتوبة من قبل الاحزاب . فأننا سائرون الى الهاوية وكنا نأمل ان يتغيرون .ومره اقول الهداية من الله ربما يتغيرون بعد عام او عامين .ومرة تبرز امامي الآية الكريمة التى تقول .إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا مابانفسهم ،، ‎حلم يا بغداد أن يعلو بناؤك شامخا محاذياً على شواطئ دجلة الخير شققاً سكنياً الى اولادك البغداديين خمسة طوابق بناءً عمودياً الخط الاول مقابل نهر دجلة، والخط الثاني مقابل شارع الرشيد نحلم بعمارات سكنية للمواطنيين وفي الأسفل جوامع. ومقاه وسينمات ونواد
متابعة القراءة
  263 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
263 زيارة
0 تعليقات

مناشدة الى السيد رئيس الوزراء . لزيارة مدينة الشعلة / علي محمد الجيزاني

نتمنى من السيد رئيس الوزراء زيارة مدينة الشعلة . والاطلاع بنفسه على قضيتين رئيسيتن هما ١-اعادة تبليط الازقة المتربه وهي خمسة ازقة في مدينة الشعلة تبدئ من شارع ستين محلة 460 ) امتدادا الى سوق الساحة لم تبلط من قبل الحكومات التعبانة السارقة التى جاءت بعد السقوط الى الان ولاتزال هذه الازقة حفر وطين وقاذورات .كانت في زمن صدام مبلطة بالاسفلت وقوية تم حفرها في زمن المالكي .على أساس يتم تبليطها بالمقرنص .واستبشرنا خير والى الان اواعدك ياوعد. تعاقبواعلى امانة العاصمة اثنان من اهالي الشعلة حاليا بالحبس لماذا لم يحاسبون البقية على إهمالهم للمنطقة . بينما المناطق التي كانوا يسكنوها سابقا
متابعة القراءة
  106 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
106 زيارة
0 تعليقات

لن يعود الزمن الجميل يابغداد ../ علي محمد الجيزاني

لايزال نعيش في بيوت عبد الكريم قاسم وزعت نهاية الخمسينات لم تتحسن ولا يجري عليها تغيرات حيث اكتشفنا في هذا الزمن الردى ان البعض من المسؤولين يعينون المواطنيين بالرشاوي .والمسؤولين الآخرين يعينون المنتسبين الى احزبهم وأقربائهم ويتركون فقراء الشعب دون تعين .والبعض من المسؤولين المتنفذين يوزعون عقارات في بغداد الى أقربائهم واحزابهم دون الفقراء من اهالي بغداد المولد الذين يتباكون بالفضائيات على السكن .وربما ياتي يوم على المواطن العراقي لم يعطي دار سكن في مسقط الراس الا وينتسب الى هذه الاحزاب الحالية ،وهذه اذا طبقت كفانا الله شرها على العراق ،،؟ انا ولدت في بغداد الحلوة في منتصف الأربعينات من الزمن
متابعة القراءة
  200 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
200 زيارة
0 تعليقات

نساء ايام زمان. الدكتورة نزيهة الدليمي / علي محمد الجيزاني

هي احدى رائدات الحركة النسوية العراقية واول رئيسة لرابطة المراة العراقية ومناضلة سياسية تبوأت اعلى منصب في الحكم الجمهوري واصبحت اول وزيرة عراقية في تاريخ العراق والعالم العربي في حكومة الزعيم الشهيد ابو الفقراء عبد الكريم قاسم. ( رحمها الله ) وعملت عن كثب من اجل تحقيق اهداف ثورة 14 تموز. 1958 ) هي وزيرة البلديات والأشغال العامة حققت مكاسب للفقراء من خلال عملها عندما زارت. تل محمد أواخر عام ( 1960 وشاهدت منطقة ( آلاف دار) بيوت جديدة جاهزة من مكارم الشهيد رحمة الله عليه عبد الكريم قاسم وسجلت بعض النواقص الغير موجودة مثل الخدمات ( الماء والمجاري ) قدمت
متابعة القراءة
  189 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
189 زيارة
0 تعليقات

لاخير في البرنامج الحكومي / علي محمد الجيزاني

لاخير في البرنامج الحكومي اذ لم يكن فيه للمواطن سكناً وعملاً وامناً . دائما نؤكد في كتاباتنا على السكن والعمل والامان.لكن الحكومات السابقة لم تلتزم بهذه الحاجات الضرورية للمواطن العراقي التي هي جزء من حيّاة كل انسان لكي يستقر ويصبح انسان نافع بالمجتمع.اذن لماذا الان الانسان يسرق ويبتز والقسم الاخر يستلم رشئ من الارهابين المحجوزين بالسجون وبالسيطرات في سبيل اخلاء سبيلهم من التهم الموجه لهم من قبل بعض الاشخاص المسؤولين .وربما القسم منهم ينضم الى العصابا التي تسرق وتقتل وهناك عصابات منتشرة في بغداد تأخذ حراسات وتشترك لحمايات اصحاب البارات والنوادي الليلة وصالات القمار والكراجات الكبيرة والشركات (هذه الكل هي سببها
متابعة القراءة
  188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
188 زيارة
0 تعليقات

لرد على مقالة قطع الرؤوس في التاريخ العربي / علي محمد الجيزاني

تحياتي لك ايها الكاتب مقال مؤلم ووجع .ماكنت اقراء عندما كنت شاب قبل الزواج . لو كنت قارئ هذا التاريخ المؤلم فيه الذبح والدمار.كان ذهبت اعيش مع أصدقائي الى ألمانيا عام ( 1963 ) من كنت شاب قوي قبل الزواج ما كنت اعرف . لكن فكري قادني الى الزواج الذي يحلم به كل شاب عراقي متعطش للمراءة التى خلقها الله اجمل مخلوق بالدنيا للرجل .ملاين الشكر لك يارب على المراءة هي السكن هي الراحة هي الامان هي سعادة الرجل واستقراره في البيت هي تطرد الوحشة هي النوم والراحة والاكل والشرب هي الدفء والحنية والآمال السعيدة .استمرينا بالحياة وتم إنجاب الاطفال سبعة
متابعة القراءة
  247 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
247 زيارة
0 تعليقات

نريد السكن المتوازن في بغداد / علي محمد الجيزاني

هاجر والدي الفتى الفلاح من لواء العمارة الى بغداد عام 1930 م وهو في عمر الستة عشر عاماً سكن في الكرخ / الفحامة دخل في سلك الشرطة / تزوج وكون أسرة كبيرة وانا واحد من هذه الأسرة ولدت في بغداد عمري اكثر من ( ثلاثة وسبعون ) عاماً وما زلت اعيش في بغداد. لا املك بيتا رغم اني خدمت في الجيش أكثر من 10 سنوات وتقلبت في مهن مدنية كثيرة وحصلت على التقاعد عام 1988) وعشت طفولتي في أحياء فقيرة أهملتها وحاصرتها كل الحكومات المتعاقبة منذ أربعينات القرن الماضي خلف السدة العاصمة ومن ثم الوشاش في بيوت الطين والقصب ومنذ كنت
متابعة القراءة
  223 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
223 زيارة
0 تعليقات

تعويضات عن حروب صدام باطلة وظالمة /علي محمد الجيزاني

كان يحكم العراق صدام المجنون ودكتاتور بشهادة كل الدول والخيرين. وعندما يعتدي على اي دوله . لم يأخذ راى الشعب .ولم يستشير احد رجل مستبد . ومعه قيادة من الخرفان .. اذن ما تم من اخطاء من جانب صدام بالحرب على طهران .الشعب العراقي برئ منها.وكان الخميني. يتحمل الجزء الأكبر منها .عندما قال اجرع السم ولم أوقف الحرب .وتاخرت الحرب الى ثمانية أعوام .وخلفت كوارث للطرفين. اذن ارحمونا ان كُنتُم مسلمين.. والعراق شعب يحب الجيران ويتعاون مع الجميع .لكن حظ العراقيين سئ. لم تاتي لنا حكومة قوية ونظيفة . وحتى تعويضات الكويت أيضا باطلة . لان الشعب العراقي احوج لها وهو
متابعة القراءة
  328 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
328 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حامد حمودي عباس وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
: - الشريف سيدي محمد "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
: - فريد هل يطبق الرئيس الآن ما قاله في سطيف ؟ / رابح بوكريش
25 شباط 2019
شكرا للكتاب على هذا المقال المميز
: - هناء العامري الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

الصحفي علي علي
25 أيار 2016
يروى ان رجلا أعمى تزوج من امرأة مبصرة، قالت له ذات يوم: لو رأيت جمالي وحسني لعجبت! فقال له
سامي جواد كاظم
13 كانون2 2015
من بديهيات التفكير العراقي اليوم بانه ما من قرار سياسي يتخذ في العراق الا وفق صفقة سياسية
كعادتها تضم دميتها دوللي بعد ان حاورتها بالصبر على فقدانها ساقها التي قطعت ساعة فزع وقصف ع
جميل عودة
27 كانون2 2015
يجسد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمد عام 1948 عزم الدول على خلق عالم يحترم حقوق ا
د.علاء الأديب
25 آذار 2018
قيلت بحقّ العالم العراقي الجليل الدكتور مظهر صادق التميمي رئيس هيأة التصنيع الحربي العراقي
جوقة من وجوه لا تعرفها بيانو وحيد وقيثارة بأنامل عازف باهت المشاعر رائحة الفلامنكو في كل م
رزاق حميد علوان
21 تشرين1 2016
لا زلت : أشهقحين تطلينّعلى طول مقهى " هاروت "بشهقة نورس جريحّوأرتبك أمام الأصدقاءحين أرحبّ
صباح اللامي
30 أيار 2017
في الشارع العام، الموشوم بالفوضى و"الهوسة".. كل مسؤول حكومي "مكروه"!!. والسبب الرئيس لذلك،
الصحفي علي علي
06 آذار 2016
ما أظنني أشط عن الصواب وأشذ عن جادة الحقيقة إن قلت ان أرباب الكتل والأحزاب ومتبوئو المناصب
احمد الخالصي
29 أيلول 2018
الاندهاش سيكون موضع سخرية إذا أراد أن ينطبق على ماهية الحشد الشعبي ، فلا وصف يلحق أو كلمة

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال