الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الشعر وطرق الإبداع / أمين جياد

أما القصيدة فظهرت قبل الإسلام وبعده وسميت ذات الشطرين... بعد اكتشاف البحور والاوزان.. ولدينا مئات الشعراء العرب المعروفين ممن كتبوا القصيدة ذات الشطرين.. ولو تجاوزنا حدود هذا التاريخ.. ظهرت لنا مدارس شعرية عديدة... وأهمها القصيدة الحرة والتي تجاوزت شكل القصيدة القديمة وكتبت على نفس البحور الشعرية......... .. وظهرت بعدها قصيدة التفعيلة التي اخذت ايقاعاً واحداً مجزوءاً من تفعيلة بحر معين.. ، فعولن. مستعفلن. متفاعلن..مفاعيلن.. وغيرها وما الشعر الذي
متابعة القراءة
  252 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
252 زيارة
0 تعليقات

احجارُ العيون / أمين جياد

 اكُلَّما مَرَّ الضّوْءُ على عيْنيكِ ،تسْجرينَ عِشْقَهُ ،وتَمْتَصّينَ لَهيبَهُ ، ورأسَهُ الناريَّ الواسعَ ،بلسانِ أهْدابِكِ ،فتَتَلَوَّنُ بؤبؤبةُ عينيكِ ،بنفْسَجَةً ،وياقوتاً ،وعقيقاً ،وزمَّرَدَةً ،وزُبرْدَجةً ،وماساً ،فتكْتَمِلُ الألْوانُ ،في بريقِكِ ، شَعْشَعَةً تَعْرجُ في الجسدِ النورانيِّ ،وتَسْري إلى قَمري نَهْديكِ ،وخاصرتيكِ ،وتَمورُ أصابعُكِ ناراً ثانيةً ،في جَلْجَلةِ الجسدِ الخَمْريِ ،فيَكْتَمِلُ المَهَدْ.ّ
متابعة القراءة
  262 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
262 زيارة
0 تعليقات

الصرخة : نصٌّ سرديٌّ تعبيريٌّ /

ها صَوتُك ِيشعلُ في َّ المَدى وبلا موعد ٍ أسمَعُ صَوتَك ِ ثانيةً أسمَعُ هَمسَك ِموَجاً يَسحَبُني إلى ضِفَتي ِنَهديك ِالغاضبين ِ وجَلجَلةُ جسدِكِ تضرِبُ صدري وَأَرى زَبَدَكِ يَمُصُّهُ رملي وتَعودُ المَوجَةُ تُغَطِّني فاجَأَني طيفُكِ يَتَقَلَّبُ على كَفِّي ويَدورُ عليَّ تُطَوِّقُني يداك ِوشَفَتايَ تضيعان ِ بينَ رضابِكِ وفَحيحُكِ يُؤسُرُني دمُكِ يَصرخُ بينَ دَمي هذا صباحُكِ ُيغَطِّينا بزهرةِ الأوركيد ِالمُبَلَّلَة بالقُبَل وكَفُّاكِ تَتيهانِ كالنوار
متابعة القراءة
  250 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
250 زيارة
0 تعليقات

يا لمصيبة الشعراء والأدباء / أمين جياد

حينما بدأنا الكتابة ونحن في المرحلة الثانوية , كنا نخجل أن يطّلع عليها سوى أستاذ اللغة العربية , ويا مصيبتنا أن وجد خطأ ما , لكن أستاذنا يدرك تماما أننا نكتب ليس من أجل النشر وإنما لزيادة خبرتنا في الكتابة والوعي , وبعد سنوات أصبحنا ننشر سوية في المجلات والصحف العراقية والعربية , إذ إن كتاباتنا كانت تخضع للفحص من قبل رؤساء الأقسام الثقافية أو رئيس التحرير , حيث تمر المادة المكتوبة بمراحل حتى ترى النور . وعرفنا مهمة النقد والفحص بعد ان عملنا في اك
متابعة القراءة
  492 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
492 زيارة
0 تعليقات

إقتراح لإنقاذ ما يمكن إنقاذه / أمين جياد

لما يزل الجدال بين الكتل والاحزاب المتنافسة على اشدّه بغرض الحصول على المناصب والوزارات وغيرها ، مما يعود بنا الى تضخم الفساد والمفسدين وارهاق كاهل الدولة باموال طائلة ، تاركين الشعب في فقر مدقع طيلة سبعة عشر عاماً ، وتوقف الخدمات في كافة مناحي الحياة ، وتوقف العمران والبناء والتعيينات للشباب الخريجين ، وتردي المصانع والمعامل في انجاز عملها وافتقاد سوقنا الى النتاج المحلي وابتعاد العراق عن الساحة الدولية والعالمية ..وغيرها. اجد من الواجب ان اقدم
متابعة القراءة
  565 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
565 زيارة
0 تعليقات

اللعبة الجديدة في الشرق الأوسط / أمين جياد

نعم امريكا وبريطانيا وفرنسا ارادت ان يحدث هذا في الشرق الأوسط.. تنفيذا لمؤتمر \هرتزل \ عام 1898-في سيطرة اليهود على الشرق الاوسط ..وشعارهم \من النيل الى الفرات \!!وتوغل نفوذ الغرب الاستعماري في المنطقة -وهذا ما يحدث طيلة السنوات الماضية ..في تفتيت وبلقنة الشرق الاوسط والعودة به الى معاهدة \سايكس بيكو\ سيئة الصيت . تجزئة العراق اولا ومن ثم سوريا والسعودية واليمن وليبيا - وما حدث في العراق من قصف همجي وابادة شعبه والبنى التحتية دليل على ذلك ..وبعد ان احتل العراق
متابعة القراءة
  583 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
583 زيارة
0 تعليقات

معنى الأصوات في النص السردي / أمين چياد

تعدّد الأصوات في القصيدة المدورة الموزونة أو في النص السردي يعني أن هنالك (حوار ) ، هذا الحوار ليس كلاماً عادياً غير شعري ، وأنما تنطبق عليه صفة الشاعرية في تكوين الصورة داخل الحوار ، وهذا يعني ان هنالك صفة درامية تركيبية في الأصوات ، التي تتجاذب وتتباعد حسب طريقة تكوين الحالة الشعرية والتجربة ، وليست ألفاظاً رومانسية باهتة أو كلاماً عادياً لا تنطبق عليه صفة الشاعرية ، وإلا أصبح هذا النوع من الكتابة خاطرة عاطفية يغلب عليها الوصف والالفاظ الجاهزة
متابعة القراءة
  1545 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1545 زيارة
0 تعليقات

اسطورة ضائعة / امين جياد

الأنامل السحرية التي حركت اغصان الشجرة السامقة , لم تكن تدري ان اوراقها تحمل كل منها قصة اعوام لا تنتهي , ولم تكن تدري ان الضوء المنبعث منها , سيغطي البحار والصحارى وقمم الجبال الملونة التي تبهر الابصار , هكذا في لمح البصر انفجرت الينابيع القريبة من الشجرة وتكسرت الغصون اليابسة التي عبثت بها الرياح لعشرات الأعوام , وفي لحظة واحدة , كانها العمر كله , سالت الحروف والكلمات , وأخذت مداها حتى وصلت السماء وتلقفتها الغيوم المنتشرة عبر البصر ,
متابعة القراءة
  1491 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1491 زيارة
0 تعليقات

قصيدة ( برزخ الحب ) / أمين جياد

( رثاء خاص اليها دائما ) على مهلٍ , جاءني طيفُك ؛ قبل انكسارات الغواسق ؛ دائماً , أو ربّما دهراً ,أراني مرايا , أراني حائراً مثل صافات الطير ,أو مبتسماً في الفراغ ,طيفك ينأى إليّ , تسبقه الريح ,والبرق ,وصوت المزامير ,ودمدمة الرعد ,وتلويحة في إبّهاء غريب ,لا أراني بعد عينيك , أحبّ النجوم ,ولا أن تحتفي دمعتي بالبكاء , فماذا يخبّىء هذا الصديق , هو الحجر المتليّل , والهابط في مسرى الرياح العنيدة , بين الشجر ,أنادي على قامتي
متابعة القراءة
  1629 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1629 زيارة
0 تعليقات

وَصَايا الحُب ../ أمين جياد

الكُلُّ أمامَكَ ولا أحدٌ يَراك....... وانتَ أمامَ الكُلِّ ولا تَرى أحدا... ................... *2* الأَرْضُ , أمرأَةُ... مِنْ ضَوْء... .................... *3* هذا الصّبحُ حَزينٌ ... خُطْوتُنا ماتتْ ! وجنوني .... في الأشياءِ ... سَحابة ... .................. *4* لم ْ أَعدْ أَنْ أَقرأَ .... إلاَّ عينيكِ في جَلْجَلَتي .. لمْ أَعدْ أَن أَحيا ... إلاَّ شَهْقَتكِ في أَحْجاري .. لمْ أَعدْ بحرأً.. لمْ أَعدْ جَبَلي .. لمْ أَعدْ ضِفَتي.. لمْ أَعدْ أُحُبّكِ .. على ناصيَتي ..! .......................... *5* هذا الصّبحُ حَزينٌ ... خُطْوتُنا
متابعة القراءة
  2969 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2969 زيارة
0 تعليقات

صدرت المجموعة الشعرية للشاعر امين جياد ( ان نسيت فذكروني ) والذي صدر في العاصمة السورية دمشق مؤخرا ..

مساحة جميلة وكبيرة من العشق والحب والوصف واضحة في المجموعة الشعرية التي صدرت مؤخرا من دار امل الجديد في سوريا للشاعر امين جياد واحتوت على اكثر من ستين قصيدة حملت عنوان ( ان نسيت فذكروني ) هذا المدخل التقليدي الذي يوحي بعرض مادة ما .. لا يستهوي قاريء النقد وحتى الناقد نفسه لذا وجب علينا ان نقول ان امين جياد هو اقرب الشعراء العراقيين الذين سلكوا طريق كتابة القصيدة الغزلية ذات الطابع الحديث وهو من شعراء سبعينات القرن الماضي وقد صدرت
متابعة القراءة
  4263 زيارة
  0 تعليقات
4263 زيارة
0 تعليقات

صيرورة الوجد / امين جياد

حًبُّكِ سَوْرة الروح وعشقك جَلْجَلة البحر ... وشغفك مسار الدم في العروق والنبض ... وجدي محرابك ... وهيامي كعاشق صوفيّ يطرّز جسدك بحروف الرضاب .... ها انني ألْمس قمريك العسليين النافرين كالحمام .. واقبّلهما واسعى الى رضابك واغيب في عينيك .......... انا بحرك و ضفافك .. وزبدك الإلهي .. ساقبّلك كما الشفاه تتجوّل بين مناطق انوثتك .. ومسارات رعشتك .... .......................... 17\1\2016
متابعة القراءة
  4316 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4316 زيارة
0 تعليقات

ُبراقُ الجَسَد.. / أمين جياد

لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحريتينوآل الى الحرف الاول من اسميجلجلني هذا الحرف كساريتي بين الموجامسكها فتميل اليّكالغيمةو تطوّقني بالبرد ...والحرف الثاني تمادى ..شال الحرف الثاني من اسميوقبّل شفتي بالآس ..عيناك اتحدتا بين الموج وصايا ..لمعت كالياقوت على وجهي ..فتساقط حزنك على جسدي...كنوارس تنقر على ناصيتي ..فأراك نجوما تتهاوي في لججيما ابهاك على الموجيتطرّز شالك بهفيف الضوء ..وارى هزهزة النوارس تحت قميصك الليليينفران كموجتين ضد الريح ...وتمدين خيوط اللهفةمن حزنك الى قلقي
متابعة القراءة
  5951 زيارة
  0 تعليقات
5951 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - M. Davidson كتاب زميلتنا في الف باء منى سعيد
08 آذار 2021
أخبار جيدة!!! بشرى سارة !!! ، هل تريد أن تعيش حياة غنية وصحية ومشهورة ...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال