الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أحبك يا مدينتي الضائعة / الشاعرة بلقيس الملحم

حوصرت سراييفو ألف وأربعمائة يوم.لكنها تمسكت بعقيدة الحياة، مع محاولات حثيثة لطرد أشباح الموت!كلما مشيت في غابات جبل ياهوريناتوقفت ودفنت رأسي بين ركبتيأبكي وكأنني آخر الغرباءلا أنحني لقطف زهرة من فم الأرضولا أطلق لصوتي صدى الأغنياتفكل صورة قديمة التُقطت هناكل ذكرى عابرةكل رجفة خلف باب كوخ مهجورتجمَّدت جميعًا..حتى عينا السيدة " إيندا " انطفأ لمعانهمانست يديها على مغزلهاوصارت تزور الموتى كثيرًاكأنها تأوي إلى الترابلتمسح عظامًا دفنت في بئر مطمورةوتهديها ثيابًا مطرَّزةفأيُّ فجرٍ يقودني إليك؟وأي موسيقى ستحميني من هذا العذاب؟أنا خليط أجراس
متابعة القراءة
  1608 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1608 زيارة
0 تعليقات

علمتنا الوهابيه ! / الشاعرة بلقيس الملحم

في المدرسة علمونا بأن الذي لا يصلي جماعة في المسجد فهو: منافق! أبي كان واحدا منهم.. وبأن شارب الدُّخان: فاسق! أخي محمد كان واحدا منهم.. وبأن المسبل لثوبه: اقتطع لنفسه قطعة من نار! أخي طارق واحدا منهم.. وبأن وجه أمي الجميل: فتنة! لكن لا أحد يشبه أمي. وبأن أختي مريم التي تطرب لعبدالحليم: مصبوب النار المذاب في أذنها لا محالة! لقد فاتني أن أقول لهم بأنها أيضا تحبه. فهل ستحشر معه؟ أظنهم سيحكمون بذلك.. وبأن جامعتي المختلطة وكرا للدعارة! رغم أنها
متابعة القراءة
  6846 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
6846 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - M. Davidson كتاب زميلتنا في الف باء منى سعيد
08 آذار 2021
أخبار جيدة!!! بشرى سارة !!! ، هل تريد أن تعيش حياة غنية وصحية ومشهورة ...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال