الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

من أدبيات الحوار / بقلم : طالب محمد كريم

من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه ويبعدها عن ردود الأفعال .يسعى اصحاب نظريات العلوم الانسانية وتحديدا" علوم الاجتماع والسياسة الى تصنيف الخطاب الى ثلاثة أقسام:- خطاب البرهان الذي يختص به خاصة الخاصة.- خطاب الجدل الذي يدور رحاها بين الخصوم ويكمن الهدف في إنجاز نصر معنوي.- خطاب المغالطة الذي يستهدف العقل الجمعي وغاية من يمارسها هم اصحاب الايديولوجيات السياسية .ويبدو ان هناك خلطا صارخا" في تقسيم الأدوار واستخدام أقسام الخطاب الذي يُملي
متابعة القراءة
  6457 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
6457 زيارة
0 تعليقات

أمور كثيرة /عبير سلام القيسي

حكاية أسطورية يذكرها المولوي جلال الدين الرومي في ديوانه المثنوي،يذكر فيه:أن في واحدة من أيام رجل حطاب وكالعادة التي جرى عليها،ان يخرج لعمل الحطابة،وإذا به يعثر على أفعى متجمدة على قمة عالية من ذلك الجبل الذي يسترزق فيه،فاخذ الأفعى وجاء بها الى المدينة ليتفرج الناس عليها ويكتسب بذلك بعض المال،الا ان الحطاب كان يتصور ان هذه الأفعى ميتة،حتى قرر ان يأتي بها الى "العراق"،وعندما جاء بها وضعها على الجسر،أي احد جسور بغداد،وكان يرجوا من ذلك متعة الناس في التفرج عليها مقابل
متابعة القراءة
  4746 زيارة
  0 تعليقات
4746 زيارة
0 تعليقات

إطلاق جائزة الإبداع في مجالات الفنون والصحافة والرياضة في العراق

 قاهرية الدين في نظامه الكلياني لا يمكن له أن يحقق نظاماً جمهوريا ديمقراطياًً،ولا يمكن له أن يُقهر الآخر، إلا في جدلية الصراع والسيطرة والغلبة في شخصانية الدولة و رمزية الأنا،"الرئيس،القائد،الملك،أنا الدولة"؟؟؟ ومملكة الدولة لا يمكن لها إلا أن تتحرر إلى ملكية الشعب،الجمهور،الأمة،إلا من خلال ممارسة الفهم الإرادي والعقلي الإنساني في وجوده الفعلي والاحترام ألكياني للحرية. انظر ماذا فعل المتدين بالدين عندما جعل منها أدلوجة براغماتية مرعبة،حرق الحرث وقتل النسل،أراد أن يبقي بقبضته أداة ضاربة في دولة الكنيسة،وتحرر الدين والإنسان يتحقق فعلياً
متابعة القراءة
  4709 زيارة
  0 تعليقات
4709 زيارة
0 تعليقات

ثورة الحسين اصرار على التحدي والثبات / عبد الامير الديراوي

سؤال يطرحه أبو الطيب المتنبي،حققه ونشره أدونيس كما في كتابه-أمسية المكان الآن-مقطوعة يمتزج فيه سؤلاً يستبطن في داخله وحدة التركيب،بين الزمكانية ووجودات متنوعة،البعض منها غير متحقق على مستوى القبليات أو البعديات ،فكيف بالمعرفة بها.ما يريده المتنبي هي معرفة ايقانية،ليس التصديق بها تصديقاً صنميا او التسليم بها تسليماَ دوغمائياً تفرض علينا فرضاً اثيولوجيا ،وغير قابل للتحليل والمعرفة.المعرفة التي هي إدراك الشئ على ما هو عليه ويعني أنها تكون مسبوقة بجهل  وهو خلاف العلم،لذلك عندما نقول العارف،يعني انه كان مسبوقا بنسيان حاصل بعد
متابعة القراءة
  4648 زيارة
  0 تعليقات
4648 زيارة
0 تعليقات

وزير النقل اليوناني:نحن على استعداد لإعادة افتتاح خط طيران بين العراق وأثينا

ذاتية الوعي الإنساني والوعي الذاتي المنبثق من الذات إلى الفعل من جهة،وحركة التاريخ من جهة أخرى،في خيال الواقع وواقع الخيال،في الثنائيات المتعددة،ثنائية الحاضر المحسوس،والغائب المعقول،في الوجود الوجداني والعالم الطوباوي،كانت كل هذه الاطاريح فلسفةً نجدها مرة سائرة غير متوقفة مستمعة للكل،تقف عند كل جزء من الكل،منفتحة غير منغلقة،جذابة شاعرة منجذبة،ومرة أخرى نجدها متوقفة راكدة ومنغلقة متأدلجة.ما بين الفلسفة والايدولوجيا قرابة ومصاهرة ربما يضيع بينهما الحسب والنسب،وسنعالج هذا المفصل في زمان آت.هنا نود نلتفت إلى صراع الإيديولوجيات في جدلية،طالما فيها الفكر والواقع وثنائية
متابعة القراءة
  4600 زيارة
  0 تعليقات
4600 زيارة
0 تعليقات

مسجد الامام علي بيت لكل المؤمنين بالله ...كتابة / رعد اليوسف

ينطلق الباحث الإسرائيلي (عوديد  يانون)  من شعوره القومي للدولة الاسرائلية – اليهودية-،في فرض سيادة الدولة من خلال مقاومة السياسات العربية والإسلامية التي تحاول ان تضعف من قوة اسرائيل في فلسطين والمنطقة،وهذا يعني حسب تعبيره ان اسرائيل بحاجة الى فهم صحيح للمسارات المركزية التي تميز هذه الحقبة التاريخية،والى استشراف عالمي وإستراتيجية فعالة تتناسب والظروف الجديدة، وقد تم نشرافكاره في مجلة كيفونيم،العدد 14،شباط فبراير1982 .   يعتقد عوديد يانون إن وجود الدولة اليهودية وازدهارها وصمودها سوف يعتمد على قدرتها في تبني مسار جديد وإطار
متابعة القراءة
  5086 زيارة
  0 تعليقات
5086 زيارة
0 تعليقات

الزمالك يتوج بكأس السوبر المصري على حساب غريمه الأهلي

النقد واحدة من الممارسات الفكرية التي ترجوا إلى تقييم الفكرة ونقيضها،للتوصل إلى الحقيقة ،والتي تعد هي الشغل الشاغل والقلق المزمن للإنسان على مدى سيرورته التاريخية والاجتماعية،ولو بقيت الأفكار والنظريات بلا نقد وتفحص لظلّ الإنسان في باكورته الأولى من الحياة . لا يعني النقد الإدانه والنفي للآخر ومصادرة حقوقه الفكرية والسلوكية ،لان ذلك يعني إلغاءه تاريخيا ووجوديا أي حقه الوجودي في الحياة،ذلك أن الأفكار تعيش في البعد التاريخي والسيكولوجي والسيسيولوجي للإنسان. وبما أن الفكر واحدة من ماهية الإنسان ،إذن فلا واحد يستطيع أن
متابعة القراءة
  5298 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5298 زيارة
0 تعليقات

المواطنية في بعدها الانساني

تُعَد وزارةُ حقوق الإنسان من أهم الوزارات ذاتِ الاهتمام المباشر،فكراً وفعلاً بالإنسان ،الإنسانُ في مفهومه الكلي الذي ينطبق على جميعِِِ البشر،أفراداً ومجتمعاتٍ ،وإنْ أردنا أن نصفه فلا يمكن لنا أن نعلوا فوق وصف الخالق سبحانه وتعالى ،في قوله جلَّ وعلا ((ولقد كرمنا بني ادم))،وفي قوله تعالى((ياايها الناس إنا جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم ))،وهذا ما أكدته الديانات السماوية السابقة على الإسلام ،وفي تاريخ بناء الدولة الحديثة ،تناغمت مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من العاشر من كانون الأول
متابعة القراءة
  5471 زيارة
  0 تعليقات
5471 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال