احمد طابور - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

التظاهرات واقالة راضي شنيشل / احمد طابور

المظاهرات حالة صحية مهمة في المجتمعات الديمقراطية على ان تكون تلك المظاهرات خاضعة للضوابط القانونية والاهم  بان لها مطالب مشروعة لتصحيح المسار الذي من اجله قامت المظاهرة . في مظاهرة او مظاهرات الجماهير ضد اتحاد الكرة العراقية امتازت بمطالبها العريضة وعلى راسها اقالة الاتحاد وهذا الطلب صعب جدا تحقيقه كون الاتحاد مرتبط ضمن مواثيق وقوانين دولية لايمكن لاي جهة ان تقيل اعضائه الا من خلال القنوات المسموح فيها والمتمثلة بالهيئة العامة وضمن اطر نظامه الداخلي ، ولذلك و ضمن الظرف الحالي اعتقد بان على المتظاهربان يطلب  بالمستطاع حتى يطاع ونحن امام تحدي كبير وامل طال انتظار قطف ثماره الا وهو رفع
متابعة القراءة
  3147 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3147 زيارة
0 تعليقات

في الرياضة : كي نرتقي / احمد طابور

نعرف جيدا وبتفكير حر بان الرياضة من اهم اسس الحياة ، والرياضة هي احد اهم مفاصل الحياة المغبونة في اهميتها وتعتبر ترف كمالي في نظر الغالب من ممسكي بتلابيب الحياة السياسية والاجتماعية ! ولذلك نرى النوادي الرياضية لو ( استثنينا كرة القدم ) لوجدناها تفتقر لمريديها، رغم وجود الخامات الجيدة والكثيرة بين اوساط المجتمع وهذا ناتج ايضا من الافتقار الى الدعاية الاعلامية والتثقيف المجتمعي بضرورة الرياضة باعتبارها مفصل حياتي مهم ، فمثلا في اوربا معظم بلادها تفرض على مواطنيها دفع اشتراك الضمان الصحي كي يكون التطبيب بضمن هذا الاشتراك ، فقامت هذه الشركات بلعبة ذكية من خلال معرفتها بان الرياضة لها
متابعة القراءة
  3350 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3350 زيارة
0 تعليقات

ما صحة ما جاء في هذا المنشور : / احمد طابور

موضوع خطير احببته ان تطلعو عليه تحت عنوان ...حقيقة طبيعية في أرض العراق التي هي أخطر سلاح مدمر لدول الجوار المعادي ...يقول صاحب التقرير .. بعد بدأ الحرب العراقية الإيرانية في عام ١٩٨٠ وتحسن أقتصاد دول الخليج على حساب حصة العراق و أيران النفطية ورخص اليد العاملة العراقية المهاجرة الى دول الخليج هنا بدء المخطط الخبيث لابقاء العراق في حرب طاحنة مع ترتيب الى مشاريع طويلة الامد تبقي العراق في حالة من الضعف و الوهن. والغرض هو أقتصادي لان نهوض العراق مثل سابق العهد يحول دول الخليج الى خاوية. في عام ١٩٨٣ قامت السعودية بتمويل بناء سد أتاتورك بمليار وربع يقام
متابعة القراءة
  3529 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3529 زيارة
0 تعليقات

في الاقتصاد بين الدجاج والاستيراد / احمد طابور

كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية لاي شخص من خلال فضلات البيت اليومية ( الزبالة ) ، الشعب العراقي هو احد تلك الشعوب لا بل تعداها في كمية البذخ والاسراف والمفاخرة ، وهذا نتج عن ردة فعل لما عانها من ايام ذل وهوان ابان الحصار الذي فرض عليه قسرا . قبل فترة كان مدعوا على الغداء في منزلي بعض الاصدقاء ، وحين انتهينا قمت بلم الفضلات فوجدتها مكتنزة بانواع اللحوم والدجاج وكانت فائضة عن الحاجة بعد ما اكلنا حتى تخمنا فتداعت ذاكرتي عن فترة الحصار والذي كانت تكفي كل المدعوين وجبة
متابعة القراءة
  4132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4132 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة : وحيدا تمدد في الزاوية / احمد طابور

شعره الاشقر يسابق ريح عدوه الخفيف شاعرا بزهو أيامه وهو يعتلي المنصات فائزا بجوائز السباقات المختلفة محتفيا به باجود الأطعمة وأحن التربيتات على جسده العضلي الرشيق ما كان يطلب الكثير غير ذلك ، وكان في قمة مجده وسعادته وهكذا توالت أيامه مزهوا ومنتشيا ، فكانت صوره تفترش واجهات الصحف والمجلات المشهورة ،وكانت ان تلاحقه العيون في ساحات السباق او في الشاشات المختلفة ، وقد كان سببا في التوقف المفاج ئ لقلوب الكثيرين من شدة الفرح بالفوز او من الم الخسارة التي سببها فوزه ، فكان السبب الذي يدعو النسوة بان تسير للمراقد المقدسة تدعو المقدسين ان يقتصوا منه ، الا انه
متابعة القراءة
  3377 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3377 زيارة
0 تعليقات

ايعقل هذا ! / احمد طابور

وصلتني هذه الرسالة المرفقة في هذا المنشور من البطل كرار عباس مكسر والتي واضح فيها بان المدرب عبلس مكسر قد وقع عليه الحيف والظلم اسرة المصارعة تعرف جدا من هو المدرب عباس مكسر هذا الرجل الدوؤب الخلوق والاهم من كل ذلك ايضا بانه من اهم مدربي العراق المنجزين على الصعيدين الدولي والمحلي ، لااريد ان اسهب في التعريف بشخص وانحازات المدرب عباس مكسر فاسرة المصارعة العراقية تعرف عمن أتكلم ، فهل يعقل ان صح ماجاء بهذه الرسالة بان هذا المدرب في الوقت الذي يحمل على الاكتاف ك ونه توج بطلا للعراق في بطولة الناشئين في البصرة يصله خبرا مفاده بان الاتحاد
متابعة القراءة
  3750 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3750 زيارة
0 تعليقات

كيف تتمكن الحامل من تناول المضادات الحيوية أخيراً

احد اهم أسباب تردي الواقع العراقي هي اللامبالاة وعدم الشعور بالمسؤولية تجاه نتائج القرارات المتخذة من قبل اصحاب القرار وهذا يشمل جميع مفاصل الحياة العراقية وبمختلف المؤوسسات وهذا نابع من ان صاحب القرار يفعل ما يحلو له بدون روادع كونه يأمن العقاب ، وكذلك اعتقاده بانه صوت الحق والفكرة والفهم اي انه يتصرف بدوغمائية ، حيث يتصرف من اعلى نقطة، كما يناقش بعض المسلمين الملحدين بدلائل النص القراني مثلا او حين   تكلمه عن النفط يدحظك بسيادة العراق ، وتكلمه عن الخسارة في لعبة رياضية يقول لك العلم العراقي الذي نحن له فداء  ، المهم ان يخرج منتصرا عليك في نقاش ويرضي
متابعة القراءة
  3618 زيارة
  0 تعليقات
3618 زيارة
0 تعليقات

الصدر الثاني شهيد بحجم الوطن ..بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاده

وَلَـوْ أَنَّ الحَيَـاةَ تَبْقَـى لِحَـيٍّ لَعَـدَدْنَـا أَضَلَّنَـا الشُّجْعَـانَـا وإِذَا لَمْ يَكُـنْ مِنَ المَـوْتِ بُـدٌّ فَمِنَ العَـارِ أَنْ تَمُـوتَ جَبَانَـا المتنبـي ربما لا نكون منصفين لو لم نتطرق الى جذر الشهادة الاؤل والذي انبت هذا النسغ الكبير فمنذ الجريمة الاؤلى في تاريخنا المعاصر والمتمثلة بخطف مؤسس حركة الحرية في لبنان السيد موسى الصدر والذي نقل ابناء المذهب المظلومين والمتعالي عليهم من الدرجة الدنيا الى اعلى مراتب الشرف والقوة والحرية في لبنان  فامتدت يد الجريمة لاغتيال موسى الصدر لوؤد اهدافه السامية قبل انطلاقها لكن يد الله كانت فوق ايدهم, وذاك موسى الصدر شامخا شريفا وذاك معمر القذافي شريدا كجرذ حقير.  اما صدرنا الاؤل
متابعة القراءة
  4913 زيارة
  0 تعليقات
4913 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

" الألم...ذلك الآخر"" السعادة...ذلك الآخر"" العنف...ذلك الآخر""الحياة...ذلك الآخر"الموت أي
لطيف عبد سالم
07 تشرين1 2017
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة
د. ماجد اسد
25 شباط 2019
هل التفكير في السعادة يقود الى الاستقرار، ام ان الاستقرار هو الذي يقود الى السعادة، ام ان
مها ابو لوح
29 حزيران 2018
ليلة متعبة ومنهكة أرخت أجفانها تخفي دمعها  تلك الليلة يا سيدي كأنها سقطت سهوا من ليالينا و
د.يوسف السعيدي
14 نيسان 2018
في ظل قمم الانحطاط اليعربي...مهازل عروبية اخرى جديده ..مضافه الى قاموس المهازل اليعربيه ال
احمد الجنديل
27 آذار 2016
أن يَغيب الصدق عن المشهد مهما كان نوعه وشكله فاقرأ عليه السلام، لا مبادئ بدون صدق، ولا ثقا
بالأمس كان لي لقاء على روسيا اليوم لا مني فيه الكثير من الأصدقاء ، لأنني لم أقف مع السيد ا
الإرهاب في الأساس هو تدمير وانكار لحقوق الإنسان ،هذه الافة الخطيرة التي كثر الكلام  في تحد
لا يختلف اثنان ان المرجعية توصي من خلال معتمديها خطباء الجمعة من ممثليها وهي بالتاكيد لا ت
جمعة عبدالله
19 شباط 2016
انكشف مرامي اللعبة السياسية المنافقة , التي راهنت عليها كثيراً , احزاب المحاصصة الفرهودية

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق