حيدر الصراف - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الوجود العسكري الأمريكي بين القبول العراقي و الرفض الأيراني / حيدر الصراف

بعد الأنسحاب الأمريكي المتعجل بداعي استكمال السيادة الوطنية كما روج حينها من العراق و لم تكن وقتها القوات المسلحة العراقية قد اتمت عدتها و تدريبها و معداتها و لم تكن على قدر جيد من الجاهزية القتالية في دحر الغزاة و المعتدين و مع ذلك طلبت حكومة ( المالكي ) من القوات الأمريكية الأنسحاب و ترك البلاد غير مهتمة و لا مبالية او هو في نقص الخبرة و الدراية بأمور السياسة و موازين القوة العسكرية او هناك اوامر خارجية و بالتحديد من ( ايران ) بالطلب من ( المالكي ) في التعجيل بالأنسحاب الأمريكي من الأراضي العراقية و ليس من الأهمية ان
متابعة القراءة
  37 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
37 زيارة
0 تعليقات

الحرب الباردة القادمة رسالة أطمئنان / حيدر الصراف

من سوريا الى اوكراينا الى فنزويلا و غيرها من الدول الأخرى مرورآ بالغاء معاهدات الحد من التسلح الصاروخي و النووي و الحملات الأعلامية التحريضية و الأخرى المضادة و الأتهامات المتبادلة بزعزعة الأستقرار العالمي من خلال دعم و اسناد الأنظمة الأستبدادية و المنظمات الأرهابية و تقديم الدعم المالي و التسليحي لها و اشتداد التنافس على مناطق النفوذ و التسابق في الأستحواذ على مكامن الثروات و عزل بلدان و حصار اخرى و عقوبات تفرض على حكومات و شخصيات مطلوبة للقضاء هناك و تستقبل كالأبطال هنا و استقطابات دولية في احلاف و معاهدات عسكرية جديدة و بؤر توتر و تدخل و احتمالات اصطدام بالقوات
متابعة القراءة
  54 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
54 زيارة
0 تعليقات

الحكومة العراقية و ألأزمة السورية / حيدر الصراف

بعد سنوات من الحرب المريرة و الشرسة في سوريا و التي باتت على ابواب ان تضع أوزارها و تحط رحالها و تهدأ مدافعها و تستكين ان بدأت الوفود ومن كل حدب و صوب بالتوافد على العاصمة السورية ( دمشق ) التي رحبت بتلك الوفود و فتحت ذراعيها على الرغم من سنوات القطيعة و العداء التي سادت علاقات تلك الدول مع الحكومة السورية لا بل وصل الأمر بالكثير من الدول المعادية للحكم السوري ان تمد الفصائل المعارضة المسلحة بالأموال و الأعلام و التأييد و الآخر بادر الى فتح معسكرات تدريب و قواعد تأهيل كما هو في الأردن و كذلك الأمر الأكثر علانية
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

من وحي المجزرة / حيدر الصراف

يحتفل البعثيون و القوميون و مناصريهم بهذا اليوم مرتين في السنة حسب التقويم الميلادي و كذلك الهجري تأكيدآ على اهميته عندهم و يعتبرون هذا الأنقلاب بمثابة الحركة التصحيحية التي اعادت ( ثورة 14 تموز ) الى مسارها الحقيقي الذي انحرف و انفرد زعيم ( الثورة ) وحده بالحكم و قام بتصفية شركائه من القوميين و البعثيين و أقصائهم من مراكزهم الحكومية الرفيعة التي حصلوا عليها عقب سقوط النظام الملكي و مقتل الأسرة الحاكمة في حين يعتبر الشيوعيون و انصارهم هذا اليوم الثامن من شباط في العام 1963 هو يوم مشؤوم وكئيب و حزين حيث شهد نهاية حكم ( عبد الكريم قاسم
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

المؤامرة المظلومة / حيدر الصراف

لم تنجو المظاهرات الأحتجاجية المطالبة بالعمل و العدل و العيش الكريم دون اذلال او نقص في الغذاء او حتى تلك الهبات الجماهيرية التي تطالب بالحرية و احترام حقوق الأنسان البسيطة او حتى ذلك العمود الصحفي الذي ينتقد السلطات في تقصيرها في تقديم الخدمات و الأحتياجات للمواطنيين لم تنجو من تهمة التآمر و العمالة للمخابرات الأجنبية و هكذا كان الحاكم العربي ( المعصوم من الخطأ ) و الذي يؤدي واجباته في خدمة شعبه على أتم وجه و اكمل صورة في توفير الأمن و الأمان و العمل و السكن و الطعام و قبل كل ذلك كانت كرامة المواطنيين و كبريائهم في حفظ و
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

اذا اختلف اللصوص بانت السرقة / حيدر الصراف

في دولة تحكمها ( الفصائل المسلحة ) المنفلتة و التي لا تجد من يردعها و يقف لها و لتصرفاتها بالمرصاد و في ظل حكومة هشة لا حول و لا قوة لها و بقيادة رئيس وزراء ضعيف الأرادة لا هو بالمستقل و لا هو بالمتحزب لا هو بالعلماني و لا هو بالمتدين استساغ طعم الحكم و ذاق ملذات المنصب و أبهة الفخامة فلم يعد يأبه بتهديداته السابقة بالأستقالة و ترك المنصب تلك التي اطلقها ان لم يتعاون الجميع معه لأنجاح مهمته و هاقد فشلت تلك المهمة و هاهي الشهور تمضي و تمر دون ان يستطيع من اكمال النقص الحاصل في وزارته و
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

لا بديل عن الطاولة المستديرة / حيدر الصراف

منذ عشرات السنين و لحد الآن لم يجد الأستقرار طريقه الى هذه المنطقة فالأضطرابات و النزاعات الحدودية و الحروب البينية كانت و مازالت العلامة الفارقة التي تميز هذه المنطقة عن سواها من مناطق العالم كافة فكانت هذه المنطقة و دولها ما تكاد لتخرج من ازمة او نزاع الا و تدخل آخر جديد و هكذا تستمر الحروب و النزاعات و كأن لا نهاية لها و لا نقطة ضؤ في نهاية النفق المعتم و على الرغم من ان هناك مناطق اخرى في العالم قد شهدت هي كذلك نزاعات و حروب طويلة لكنها انتهت و حل السلام و الأستقرار تلك الربوع ففي القارة الآسيوية
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

صار من الضروري في بقاء الرئيس السوري / حيدر الصراف

بعد ان ادركت الدول التي كانت تدعم فصائل المعارضة السورية بمختلف انواعها و تسمياتها ان سقوط او اسقاط نظام الرئيس السوري ( بشار الأسد ) ليست بتلك السهولة التي كان عليها النظام الليبي برئاسة ( معمر القذافي ) الذي لم يستطيع الصمود سوى لبضعة اشهر بعدها انهار النظام الليبي بمقتل القذافي بعد ان استهدفته احدى طائرات حلف الناتو و طويت صفحته و انتهى عهده اما في الوضع السوري فالأمر مختلف تمامآ حتى صار عامل الوقت ليس في صالح المعارضة السورية المسلحة و الدول التي تدعمها بعد ان هجر و نزح الملايين من ابناء الشعب السوري و بعد ان دمرت تلك الحرب
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
94 زيارة
0 تعليقات

ألأنسحابات ألأمريكية و السيادة المنقوصة / حيدر الصراف

كان شعار استعادة السيادة الكاملة تغطية للضغوط الأيرانية المطالبة برحيل القوات الأمريكية من العراق و بما ان حكومة ( حزب الدعوة ) الموالية لأيران و المنفذة لتعليمات طهران قد طلبت من الحكومة الأمريكية انسحاب القوات الأمريكية من العراق و قد رحبت الحكومة الأمريكية بالطلب العراقي و سحبت جيشها المتواجد على الأراضي العراقية و بسرعة كبيرة للتخلص من التكاليف الباهظة التي تكبدتها امريكا ثمنآ لوجودها العسكري المباشر في العراق اما حكومة ( حزب الدعوة ) فقد اقامت الأحتفالات و نظمت الأستعراضات العسكرية و اعتبر يوم رحيل القوات الأمريكية من العراق عيدآ وطنيآ سمي ( بيوم السيادة ) و كأن السيادة قد عادت
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

أحزاب دينية في حكومة مدنية / حيدر الصراف

لم تتورع الأحزاب الدينية ( الورعة ) عن الدخول في الأنتخابات البرلمانية العامة في العراق و تبارت مع باقي الأحزاب و التيارات القومية و العلمانية من اجل الفوز في تلك الأنتخابات و من ثم تشكيل حكومة من الأغلبية التي تفوز بمقاعد البرلمان و هو ما كانت عليه تلك الأحزاب الأسلامية التي ارتضت لنفسها ان تشكل حكومة او بالأحرى حكومات متعاقبة و متتالية و تحكم ليس بما انزل ( الله ) كما تدعي انما وفقآ للدستور العراقي المدني و الذي يحتوي على فقرات عديدة تتعارض مع الكثير من المبادئ و التعاليم الأسلامية المنصوص عليها في ( القرآن ) الدستور الذي تدعي الأحزاب
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حامد حمودي عباس وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
: - الشريف سيدي محمد "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
: - فريد هل يطبق الرئيس الآن ما قاله في سطيف ؟ / رابح بوكريش
25 شباط 2019
شكرا للكتاب على هذا المقال المميز
: - هناء العامري الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

أنك إذا انتخبت مرشحآ يحمل التسلسل 15 في قائمة ما وحصل هذا المرشح على 150 صوتآ وهناك مرشح آ
عاش العراق محن كثيرة, منها ماكان يتعلق بجانب ديني, ومنها ما كان يتعلق بجانب سياسي؛ المحنة
مهند ال كزار
02 كانون2 2017
السيجارة; معشوقتي كانت ولا زالت لم تفارقني، فأنا احتاجها كثيرآ خصوصآ في أوقات الخلوه الليل
ثامر الحجامي
16 آذار 2017
يعد الإعلام؛ المعبر الحقيقي عن توجيهات الجماهير وطموحاتها, وحامل رسالتها على جميع الأصعدة,
عبد الباري عطوان
17 كانون1 2016
 من حق بعض السوريين ان يوجه غضبه نحو الرئيس بشار الأسد وحكومته، ولكن الغضب الأكبر في رأينا
معمر حبار
02 تموز 2016
تم البارحة إحياء ليلة القدر ، بمسجد النور بالشرفة الشلف. حضر اللقاء جمع كبير من المصلين وج
رواء الجصاني
09 كانون1 2014
* ... وخلّها حرة تأتي بما تلدُ على مدى اكثر من خمسة عقود،شيئ لي، قدراً وطواعية،وما بينهما،
كَما تُولَدُ غَيمَةٌ أو تَنهَضُ صَفَّارَةُ قِطارٍ للتَوديع أو .. مِثل عَينٍ تَرقُبُ خَطَّ
د.نجاح العطيه
02 أيلول 2014
أمير علي أو آمرلي كما درجت واختزلت الالسن العراقيةتسميتها عبر الاجيال تلك المدينة الوادعة
فلاح المشعل
13 تموز 2015
الكتابة عن الميليشيات الآن ، برؤية تقويمية نقدية ، تعني الوقوع في المحذور أو السير في حقل

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال