الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الأثر الوضعي التجريبي للوضعية المنطقية في منهجية المدرسة السلوكية

المدرسة السلوكية : نشأت المدرسة السلوكية في أوقات متأخرة من نهاية القرن التاسع عشر بداية القرن العشرين، عندما حاول عدد من علماء النفس، إدخال المنهج العلمي التجريبي، على أدوات الاشتغال في علم النفس، جاء هذا المجال من الدراسة كرد فعل لعلم النفس في القرن التاسع عشر ، والذي استخدم الفحص الذاتي لأفكار الفرد ومشاعره لفحص الإنسان، معتمدا على قواعد الاستبطان الفرويدي النفسي الداخلي، دون الأخذ بنظر الاعتبار منهج التأثير البيئي على مكامن ومحركات السلوك الإ
متابعة القراءة
  298 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
298 زيارة
0 تعليقات

إيران والشعبوية وما بعد الحقيقة. !! / د. محمد أبو النواعير

كثيرا ما كنت أراقب سلوك القيادة الإيرانية، وردات فعلها تجاه الأحداث، وردات فعل الجمهور (إيراني، عراقي، عربي، أمريكي)، تجاه سلوك القيادات الصانعة للسياسة الإيرانية. الدارس لعلم الاجتماع السياسي، يحاول دوما ان ينال معرفة تمكنه من دراسة السلوك السياسي للمجتمع. مشكلة الجمهورية الإسلامية (كدولة وحكومة لها مخرجات سلوك سياسي محدد)، أنها لا زالت تعيش دور النخبوية السياسية والدينية والاجتماعية في صناديق التفكير السياسي لديها. التغير الخطير الذي طرأ على ال
متابعة القراءة
  503 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
503 زيارة
0 تعليقات

ديالكتيك ! / د. محمد أبو النواعير

كثيرا ما أثارت نظرية كارل ماركس المتعلقة بالديالكتيك (أو الصراع الطبقي بين البلوريتاريا وبين أقطاب الرأسمالية البروجازية- والتي تنتهي بحسب كارل ماركس إلى انتصار الطبقة المسحوقة من البلوريتاريا - العمال المسحوقين- على النخب الإقتصادية، من أصحاب رؤوس الأموال) انتباهي تارة، وشغفي تارة أخرى، وحنقي عليها في أحيانا عديدة، وكنت أحاول ان أشم أي رائحة لتمثل هذا الصراع، في كل نواحي الحياة الاقتصادية. صراحة لم أجده. ولكنني وجدت أن نظرية كارل ماركس في الديالكتيك (جدل الصراع الطبقي)، قد بدأت تظهر بوادرها بوضوح
متابعة القراءة
  723 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
723 زيارة
0 تعليقات

قناة الحرة - كأيديولوجية عداء للإسلام الشيعي !/ د. محمد أبو النواعير

عادة ما يقوم مديرو أجهزة الإعلام بوضع أسس عملية تداول "الصور والمعلومات"، ويشرفون على معالجتها وتنقيحها وإحكام السيطرة عليها، تلك الصور والمعلومات التي تحدد معتقداتنا ومواقفنا، بل وتحدد سلوكنا في النهاية. وعندما يعمد مديرو أجهزة الإعلام إلى طرح أفكار وتوجهات لا تتطابق مع حقائق الوجود الاجتماعي، فإنهم يتحولون إلى سائسي عقول. ذلك أن الأفكار التي تنحو عن عمد إلى استحداث معنى زائف، وإلى إنتاج وعي لا يستطيع أن يستوعب بإرادته الشروط الفعلية للحياة القائمة أو أن يرفضها، سواء على المستوى الشخصي
متابعة القراءة
  717 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
717 زيارة
0 تعليقات

الانتحار- سلوك فردي بدوافع اجتماعية ! / د. محمد أبو النواعير

   مع تطور أنماط الحياة المجتمعية والاقتصادية والثقافية، ومع ازدياد أعداد السكان وازدياد معدل أعمار الأفراد، تزداد عمليات تأطير الحياة وتزداد آليات تعقيدها وتشابكها، وتغدو القيم المنمطة التي تحكم سلوكيات الأفراد بحاجة ماسة ومستمرة لعمليات تحديث مستمرة، تستطيع من خلالها إيجاد تعدد في نوع المجسات المجتمعية، التي تنظر إلى تطور الحياة، يقودها ذلك لتعدد أنساق التفكير، بما يمكن تلك المجتمعات من فك شيفرة التطور والتسابق البشري نحو الكمالات المادية والثقافية.   مع كل هذا التطور، تبقى حالات السلوك الانتحاري القصدي، المضادة للحياة،
متابعة القراءة
  813 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
813 زيارة
0 تعليقات

المجتمع السياسي والسلطة- عامل تكوين و انفصال / محمد أبو النواعير

غالبا ما يكون مفهوم السلطة في المجتمعات القديمة، مرادفا لمفهوم (الدولة)، وغالبا ما كان يمثل أيضا تدرجا علويّا في أدبيات المجتمع والقوانين في تلك الأزمان، فقد مثّل في بداياته التاريخية حالة الإلوهية أو الوكالة عن الإله، وكان يندرج في حيز هذا النطاق باقي المفاهيم الكبيرة، والتي كانت تُرَسّخ في مفهوم السلطة حالة تمايز وانعزال و(انفصال) ما بين السلطة وأدواتها ودعائمها المادية والقانونية، وما بين الحالة المجتمعية العامة لعموم الأفراد والجماعات، بل وحتى أن الفئات الموالية للسلطة، والدائرة في فلكها، من عوام
متابعة القراءة
  689 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
689 زيارة
0 تعليقات

تصادم الثقافات- أداتية الرأسمالية الحديثة بالضد من أداتية الضابطة الدينية

كثُر الهجوم على الدين الإسلامي في العراق، بشكل منظم وممنهج، ونالت العمامة الحوزوية الشيعية، القسط الأكبر من هذا التسقيط، من خلال منهج تصاعدي في الخطاب التسقيطي، تُشم منه رائحة الحرفية الإعلامية التضليلية، لدى كل مختص او صاحب معرفة في هذا المجال . جاء تسقيط شخصية السيد علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي، بشكل علني وواضح وصريح (بخلاف أنماط التسقيط والتشويه الأخرى، التي كانت تتبنى العمومية والإطلاق دون التخصيص), وذلك لأنه تسنم سدة منصب يعد في جزء من أدبيات تعريفه كمنصب حكومي،
متابعة القراءة
  812 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
812 زيارة
0 تعليقات

الانتخابات العراقية .. فلسفة نجاح غير منظور بالعين المجردة !/ د. محمد أبو النواعير

لابد لنا من القول ابتدءا, إن المشهد السياسي العراقي, قبل وبعد الانتخابات الأخيرة في 2018, تحكمت به وفيه العديد من العوامل والمؤثرات, وأنماط مختلفة ومتشعبة من الصراعات, وامتدادات متقاربة ومتباعدة من التوجهات والأيديولوجيات, داخلية وخارجية- إقليمية ودولية. يمكننا حصر هذه العوامل بعدد من الأنماط التي تعودناها في أدبيات الصراع السياسي العراقي, فمنها ما كان يمثل غايات مصلحية برغماتية, تعودنا وجودها لدى الكثير من الأطراف السياسية العراقية المشاركة في الحياة السياسية, وغالبا ما يتميز هذا النوع منها بأن أدواته التنافسية والصراعية, عبارة
متابعة القراءة
  1722 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1722 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال