د.حسن الخزرجي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عندما يتحول الهديل الى أنين / د. حسن الخزرجي

  جاءت من مكان ما لتبني عشها على سطح غير مستو في مقدمة الدار فوق ذلك الفانوس الكهربائي . في كل يوم اخرج صباحا ﻷجد ان بعضا من قش العش قد تساقط على اﻷرض فعوضته تلك الحمامة حتى استقر لها اﻷمر . كم كنت سعيدا و أنا اسمع صوت هديلها فجر كل يوم ﻻسيما عندما كان يترافق مع تغريد بلبل قد حط على شجرة الجيران لأنسى انني قضيت ليلة أخرى بلا نوم . و تعودت ان انظر الى العش صباحا و كأنني احيي تلك الحمامة حتى ﻻحظت انها قد وضعت بيضتين و رقدت عليها . مضت عدة ايام لكن ليلة عاصفة
متابعة القراءة
  495 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
495 زيارة
0 تعليقات

لماذا الكهرباء ؟ / الدكتور حسن الخزرجي

  في سنة ما كنت القي على طلبة الجامعة محاضرات في فلسفة الحضارة ، و أذكر ان احدى المحاضرات كانت تتعلق بمقياس الحضارة ؛ بمعنى : كيف نقيم حضارة ما و نقيس درجات تقدمها ؟  احدى النظريات العالمية في ذلك كانت ترى أن المقياس يقوم في مدى استهلاك الكهرباء ؛ فالدول التي تستهلك الكهرباء بكثرة هي الدول اﻷكثر تحضرا . فالكهرباء تعني : مصانع منتجة ، بل طاقة انتاجية عالية ، و تعني خدمات متطورة في المجالات الحياتية كافة ، و تعني محاصيل زراعية مثمرة ، بل و صناعة زراعية تسد الحاجة ، و تعني استخدام اﻵلة في كل مرفق من
متابعة القراءة
  709 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
709 زيارة
0 تعليقات

مقالتي ضد نفسي / د. حسن الخزرجي

  احب شعبي ، و من يحب ينبغي أن يفهم حبيبه و يصارحه بصدق و أمانة بما له و ما عليه كي تدوم المحبة التي ﻻ تنبت جذورها في القلوب من غير تضحية دائمة و صبر و تفان و اخلاص . احب شعبي ، لكن هذا الشعب قد خرج أو اخرج من أهم سمات الوجود و هي : التاريخ ، اﻷنسانية، الحياة؛فصار شعبا قابلا لكل زرع خبيث ، و رافضا لكل زرع طيب .. حتى جعلني ذلك اصرخ: لماذا لم تعد الحرية تنبت في بلادي ...و تأكدت تماما ان الحرية ﻻ يصنعها شعب يعيش خارج التاريخ و اﻷنسانية و الحياة .
متابعة القراءة
  984 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
984 زيارة
0 تعليقات

هدر الزمن كارثة حقيقية / د. حسن الخزرجي

  ﻻ احدثكم عن مفهوم الفلسفة الممل للزمن ، وﻻ مفهوم الدين غير المحدد له ، وﻻ مفهوم العلم المعقد .ولكن احدثكم عن مفهوم الزمن حضاريا... المؤلم كثيرا لنا.. فالشعوب المتحضرة تدرك ان للزمن قيمة عظيمة لا يمكن حساب مقدارها .لما يشكله من أعتبارات قياسية ﻷنجازات الانسان في مدد محددة تحسب بحسابات تعارفت عليها البشرية في مجرى تقدمها ؛ كالدقيقة والساعة واليوم والاسبوع والشهر والسنة ... وهكذا . وعندما يضيع الزمن فلا يمكن تعويضه أبدا ..والسب ب في ذلك ان فرصا كثيرة من الانجاز والتقدم الحضاري تضيع مع ضياع هذا الزمن ..ﻻسيما اذا ما تمت المقارنة ما تحققه امم اخرى مما
متابعة القراءة
  1824 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1824 زيارة
0 تعليقات

التربية و التعليم في العراق الى اين ؟/ د.حسن الخزرجي

خرجت اليابان من الحرب العالمية الثانية دولة انقاض . و ارادت ان تعيد بناء نفسها ، فدست اميركا انفها في ذلك كما هي عادتها في كل البلدان التي تستطيع اليها سبيلا ، و قالت لليابانيين انكم خرجتم من الحرب دولة مدمرة و لهذا فان مؤسسات التربية و التعليم في بلدكم بحاجة الى مناهج تطبيقية علمية في الرياضيات و الهندسة و الفيزياء و الكيمياء و غيرها و لستم بحاجة الى المناهج التي تتحدث عن ثقافة اليابان و عاداتها و اخلاق اهلها و جغرافيتها و غير ذ لك من المناهج ... وقد ادرك شعب اليابان اﻷصيل خباثة هذه الخطة التي فرضت عليه فرضا
متابعة القراءة
  2269 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2269 زيارة
0 تعليقات

شعبك اهلك .. فلا تكن من العاقين / د.حسن الخزرجي

ارى بعض الناس لجهالة أو قصد أو مرض نفسي أو غاية خبيثة ﻻ يحسن في كتابته غير شتم الشعب ، و تحميله مسؤولية كل ما جرى و يجري ، و كأنه بذلك يريد ان يخرج نفسه من دائرة التقصير التي يتوهمها أو هي في أي حال من اﻷحوال عملية جلد للذات و شعور بتأنيب الضمير ، أو عكس ما في الذات من صفات على اﻵخرين . و مثل هؤﻻء ﻻ ارى فيهم و ﻻ في كتاباتهم و آرائهم اي خير أو مصداقية أو اعتبار . لسبب بسيط جدا هو انهم بشتمهم الشعب و نقدهم المقذع لكل المظاهر الس لبية التي يعيشها
متابعة القراءة
  2242 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2242 زيارة
0 تعليقات

احد الصغار يهاجم العلمانية / د حسن الخزرجي

احد الصغار يهاجم العلمانية و يرى(( انها دخيلة على الشعب العراقي المسلم )) . و هذا ما جعلنا و يجعلنا نتساءل : العلمانية منهج دولة يؤمن بالحق ، فهل الحق دخيل على الشعب العراقي المسلم ؟ العلمانية تؤمن بحرية المعتقدات و حق الشعب في ممارسة اعتقاداته و توجب على نفسها حماية المواطنين و معتقداتهم . فهل ( الحرية ) دخيلة على الشعب العراقي المسلم ؟ العلمانية تؤمن و تؤمن المساواة لكافة افراد الشعب . فهل المساواة دخيلة على الشعب العراقي المسلم ؟ العلمانية تسعى الى نيل الأنسان حقوقه كما ا قرت دوليا و محليا . فهل حقوق اﻷنسان دخيلة على الشعب
متابعة القراءة
  2250 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2250 زيارة
0 تعليقات

بالغش نخلق اسوأ جيل في التاريخ / د.حسن الخزرجي

كان استاذنا في مادة التاريخ الحديث في مرحلة السادس الثانوي ، و جارنا في الوقت نفسه .لم يأل جهدا في ايصال المعلومة لنا بشتى الطرق التربوية و العلمية . و كان احيانا يتوسع في الشرح فيعطينا مادة مضافة على ما موجود في المنهج . و لهذا ترى كلا منا قد هيأ دفترا و قلما لكتابة ما يذكره استاذنا من ملاحظات و معلومات ما كنا نطلع عليها في المنهج . و اروع ما فيه انه كان ينبهنا اثناء القائه للمحاضرات الى الموضوعات التي اختيرت منها اسئلة البكلو ريا في السنوات السابقة . حتى كانت طريقته في اﻷداء من اﻷسباب التي جعلتني احب
متابعة القراءة
  2504 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2504 زيارة
0 تعليقات

لذلك احب العراق / د . حسن الخزرجي

نحن شعب حملنا الهم لوحدنا ، ودفعنا اخطاء ساستنا لوحدنا . حاربنا الظلم والتبعية والعدوان واﻷستعمار ... لوحدنا ، وواجهنا اقسى انواع المؤامرات والفتن واﻷضطرابات لوحدنا ... منا الشهداء ، ومنا الفقراء ، ومنا اليتامى واﻷرامل والثكالا ...ومنا المحرومين من اي ومضة من ومضات العدالة والحرية واﻷنسانية . طعننا الشقيق ، وغدر بنا الصديق ، وسرقنا الغريب والقريب ، وما ابقوا لنا كسرة خبز نقتات عليها لنقول : الحمد لله .فقد كنا شعبا نأكل ﻻ لنشبع ، و لكن لنقول : الحمد لله . ونحن نحن اهل العراق ، منا الحضارة ، ومنا اصول الديانات السماوية وغير السماوية ، ومنا الثقافة
متابعة القراءة
  2952 زيارة
  0 تعليقات
2952 زيارة
0 تعليقات

هل تصلح المسرحيات الساذجة ما دمره اﻷميركان / د . حسن الخزرجي

حينما قامت الوﻻيات المتحدة باحتلال العراق وتنصيب شرذمة من (اللصوص والدجالين واولاد الشوارع -بحسب بريمر ) حكومات على العراق ، لم يجر ذلك لمصلحة العراق والعراقيين وﻻ لثبيت اسس الديمقراطية والسلام واﻷمن الدولي الذي نصبت الوﻻيات المتحدة نفسها وليا عليه في مشروعها لتأسيس اللانظام الدولي الجديد (بحسب الفيلسوف الفرنسي تزفيتان تودوروف) ، وحينما اشعلت نار الفتنة الطائفية في المجتمع العراقي ، لم يجر ذلك بشكل صدفي ( من الصدفة ) ، وانما هو تخطيط بغيض ادخل دجالوا الدين والسياسة الخارجيين والداخليين في تنفيذه بمساعدة القوات اﻷميركية المحتلة واجهزة مخابراتها .. وحينما خطط ونفذ لسرقة اكثر من 720مليار دوﻻر(بحسب تقديرات السفارة والمصادر
متابعة القراءة
  2986 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2986 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال