إنعام كجه جي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الشاعر والرادار.. / إنعام كجه جي

يقول المثل إن الزَمّار، أي عازف المزمار، يموت وإصبعه يلعب. والأمثال خلاصة تجارب الشعوب. وقد لا يفهم الفرنسيون زماميرنا لكنهم يعرفون الرادارات المنصوبة على الطرقات السريعة. ما إن يثقل السائق قدمه على دواسة البنزين حتى يلمع فلاش خاطف من صندوق مبهم على القارعة، ويجري تصوير السيارة وينال صاحبها غرامة باهظة لتجاوزه السرعة القصوى المقررة. خلال الشهر الماضي، هاجم المتظاهرون من أصحاب السترات الصفراء العشرات من تلك الأجهزة وكسروا معدنها وأتلفوها. وهي اليوم ملفوفة بأكياس البلاستيك المخصصة لجمع القمامة. كأنها مكفّنة بأكفان سود ولا أحد يندبها بل يشمت بها. يتنفس السائقون الصعداء لأنها لم تعد تصلح لالتقاط الصور التي تثبت عليهم تهمة
متابعة القراءة
  33 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
33 زيارة
0 تعليقات

آمون في فرنسا / إنعام كجه جي

يعشق الفرنسيون كل ما يتعلق بمصر القديمة. وهو عشق يقترب من الهوس وله اسم متداول: «إيجبتومانيا». وتصدر في كل عام كتب ومجلدات فخمة عن الآثار الفرعونية يقبل عليها القراء من كل الأعمار. لهذا ليس من الغريب أن ينشغل الفرنسيون، هذا الموسم، بمعرض عن خدمة المبجل آمون، إله الشمس والريح والخصوبة في المعتقدات المصرية القديمة، قبل ظهور الأديان السماوية. هذا حدث ثقافي ذو طنّة ورنّة، يقام في متحف مدينة غرينوبل وبإشراف «اللوفر». وهو ينتشل الزوار من صقيع المدينة وينقلهم إلى دفء طيبة، 670 كيلومتراً جنوب القاهرة، حيث لا تتلكأ الشمس في الشروق منذ كذا ألف عام. وطيبة القديمة هي الأقصُر حالياً، يقصدها
متابعة القراءة
  58 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
58 زيارة
0 تعليقات

مارتشيلو في النافورة / إنعام كجه جي

قبل 70 عاماً، ظهر على الشاشة الإيطالية وجه جديد يؤدي دور شاب ثائر في فيلم مأخوذ عن رواية «البؤساء». كان الممثل وسيماً أكثر من اللازم. وسامة تثير غيرة النساء أكثر مما تغويهن. لكن المعجبات حفظن اسمه: مارتشيلو ماستروياني. جيء به من صفوف الكومبارس وأعطي دوراً حقيقياً. ومنذ ذلك اليوم، حتى رحيله في مثل هذه الأيام قبل عشر سنوات ونيّف، لم يبخل الممثل بنظرته الدافئة على جمهوره من الجنسين، داخل إيطاليا وخارجها. تدخل المعجبات إلى المعرض المخصص له، حالياً، في روما وكأنهن ذاهبات إلى موعد حب. أغلبهن تجاوز الخمسين. وبينهن صبيات صغيرات ورثن الشغف من أمّهاتهن وربما من جدّاتهن. يتفرجن على الصور
متابعة القراءة
  65 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
65 زيارة
0 تعليقات

إعصار اسمه رشيد / إنعام كجه جي

كل قضية، مهما كانت خطيرة، تصلح لأن تتحول إلى مهزلة. ويبدو أن السخرية هي الدرع الواقي الذي يلجأ إليه الفرد في مواجهة أمور كثيرة منفرة، ومنها البلادة. تسمعهم يتحدثون عن «الإسلاموفوبيا»، ويمعنون فيها جدلاً وتحليلات وآراء وتوقعات. الإسلام، بالنسبة لكثيرين في الغرب، هو بعبع الألفية الثالثة. وأكاد أسمع جارتي الفرنسية تهدد طفلها: «إذا لم تأكل السبانخ سيأتي صديقك كريم ويلتهمها». لعل لهم الحق في قلقهم حين يستفيقون في المواسم الجميلة على إرهابي يطلق النار عشوائياً وهو يكبّر. وفي ستراسبوغ، شرق البلاد، صوب رجل يدعى شريف شيكات مسدسه على المارة في سوق الميلاد، فقتل أربعة، بينهم أفغاني وتايلندي. أن تكره الإرهاب وحواضنه
متابعة القراءة
  74 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
74 زيارة
0 تعليقات

يا أصحاب السعادة... / إنعام كجه جي

من هو الذي لا يطلب السعادة ويبحث عنها أو يحلم بها؟ بيننا من يتمناها. أتفرج على من يعيشها بالفعل وتسعدني رؤيته وهو يقبل كفّه باطناً وظاهراً. واستغرب ممن يستهلكها ويمضي متأففاً متذمراً طوال الوقت. هل يمتلكها، حقاً، أولئك الذين يحملون لقب «صاحب السعادة»؟ قد تبدو لعبة الألقاب واللياقات الزائدة مبالغة، لا سيما في موضوع السعادة. ويمكن للمرء منزوع الألقاب أن يلتمس سعادته في نظرة أو لحن أو كتاب أو ورقة خريف تحت شجرة. اليوم صارت للسعادة نظريات ومدارس وفصول تدريبية. وهناك خبراء متخصصون في فكّ تعقيدات البطرانين والأخذ بأيديهم نحو استكشاف كهوف الفرح والسرور. ورغم شهاداتهم المعلنة فإن هؤلاء لا يختلفون
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

ساكنات القصور .. / إنعام كجه جي

في مذكراتها الصادرة حديثاً، تكتب ميشيل أوباما أنها لم تفتح نافذة طيلة إقامتها في البيت الأبيض لثماني سنوات. كان من غير المناسب لها، ولابنتيها، فتح الشبابيك والإطلالة على الشارع. هناك دائماً كاميرات وعدسات مُقرّبة قيد الانتظار. ثم انتهت ولاية زوجها وغادرت القصر الرئاسي لتقيم في بيت عادي في واشنطن. خرجت إلى الحديقة وتمتعت بتلك البهجة التي يعرفها الناس الأحرار. سمعت نباح كلاب الجيران تأتيها من بعيد وشعرت بالغبطة. تقول إنها التفتت إلى كلبيها «بو» و«ساني» وشعرت بالرثاء لهما لأنهما لم يسمعا أصوات كلاب أخرى من قبل. كتاب ميشيل أوباما على كل شفة ولسان. أغبط هؤلاء الذين يغادرون المواقع العليا ويسرعون إلى
متابعة القراءة
  93 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
93 زيارة
0 تعليقات

عن الحيتان والقطط السمان / إنعام كجه جي

في الصحافة المصرية، قبل سنوات طوال، سمعنا للمرة الأولى عن القطط السمان. كان المقصود بالتسمية رجال الأعمال الذين ركبوا موجة الانفتاح وتاجروا بكل البضائع وحققوا لأنفسهم ثروات طائلة. سمنوا وتشحّموا وبرع رسامو الكاريكاتير في تصويرهم على صفحات «روز اليوسف». رجال بكروش ونظارات سوداء يدخنون السيغار وينفثون دخانهم في وجوه العباد. وهناك من يقول إننا استوردنا مصطلح «القطط السمان» من يوغوسلافيا، مع الكثير مما نستورد. وفي مقال محفوظ في جعبة «غوغل» نعرف أن الدكتور رفعت محجوب، رئيس مجلس الشعب في الثمانينات، هو أول من استخدم المصطلح، وأراد به الطبقة الطفيلية التي ظهرت في عهد السادات واستمرت في العهد التالي. هل يمكن وقف
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

ملك أشور في المزاد .. / إنعام كجه جي

في حدث ذي طنّة ورنّة، أعلنت دار «كريستيز» في نيويورك أنها ستبيع، آخر الشهر الجاري، تحفة نادرة بالمزاد العلني. وبهذه المناسبة، طبعت الدار كتيباً مصوراً في 70 صفحة، يقدم وصفاً لتاريخ «البضاعة» وأبعادها وتفاصيلها وجمالياتها وما قيل عنها في كتب الأقدمين. وتكفي نظرة واحدة على الصور المنشورة في موقع الدار لكي تجعلك تضع يدك على قلبك. هؤلاء أجدادنا يُتاجر بهم مثل الجواري في أسواق النخاسة. ترتفع الجدارية لمترين، وتمتد لأكثر من ذلك عرضاً. وتحمل نحتاً بارزاً للملك آشور بانيبال، وهي قد جاءت، أي انتزعت، من قصر الملك آشور ناصربال الثاني في نينوى، الموصل حالياً، على الضفة الشمالية الغربية لدجلة. وبخلاف العادة،
متابعة القراءة
  166 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
166 زيارة
0 تعليقات

أين ابن فرناس؟ / إنعام كجه جي

تنصح زكية جورج صاحبها بأن يطير ولا يوكّر، أي ألا يهبط على وكر، لأنه إن فعل ونزل إلى بحر العشق سيغرق مثل كثيرين سبقوه. وزكية مطربة حلبية ذات صوت ساحر، سافرت إلى بغداد في عشرينات القرن الماضي وعملت مغنية في ملاهيها. وما زالت أغنيتها الجميلة تلك تتردد بين المكتهلين من العراقيين... «طير لا توكّر أنصحك طير». وفي زمن الهجرات المليونية صارت الأغنية شعاراً وخريطة طريق. في مبنى يسمونه «البيت الأحمر» قرب ساحة الباستيل في باريس، يقام معرض عن علاقة البشر بالطيران. ومنذ أن عاين الإنسان القديم العصافير والنوارس والصقور والفراشات وهو يحلم بأن يرتفع عن الأرض ويحلّق مثلها. رأى الأسماك تنساب
متابعة القراءة
  263 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
263 زيارة
0 تعليقات

«نوبل» نادية مراد / إنعام كجه جي

تحتفل الأمم وتبتهج بحصول أحد أبنائها على تكريم عالمي، فكيف إذا كان التكريم هو جائزة «نوبل»؟ وقد فازت الشابة العراقية نادية مراد بـ«نوبل» للسلام، فإذا بمواقع التواصل وأعمدة الصحف تستقبل الخبر بردود فعل تصلح مادة لنيل شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع والتخصص في طباع شعب من الشعوب. ومنذ إعلان الجائزة، قبل يومين، والكل يخوض في سيرة نادية وحجارة الرجم تنهال عليها. فمن المعروف أن بين بعض العرب و«نوبل» ثأراً بائتاً. إنها جائزة «إمبريالية» ذات شبهة «صهيونية» لا تُمنح إلا للمطبلين والمطبعين وأتباع الشيطان. لا اعتراض على أي رأي، لأن التفكير من حق كل ذي عقل. ولله في خلقه شؤون. فهل حصلت
متابعة القراءة
  234 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
234 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال