الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الكارت الأحمر و اللأنتخابات المقبلة !! / اسماعيل البديري

الأنتخابات هي الوجه المضئ للديمقرطية من خلال حرية الترشيح والانتخاب بعكس الديكتاتورية والتسلط ونتائج 100% السابقة وكما نصت  ديباجة الدستور العراقي (لمْ يُثْنِنِا التكفيرُ والإرهابُ من أن نَمْضِيَ قُدُماً لبناءِ دَوْلةِ القانونِ، وَلَم تُوقِفْنَا الطَائِفِيَةُ وَالعُنْصُريةُ منْ أَنْ نَسيرَ مَعَاً لِتَعْزِيزِ الوحْدَةِ الوَطَنيةِ، وَانْتِهَاجِ سُبُلِ التَداولِ السِلْمي لِلسُلْطَةِ، وَتَبْني أسْلُوب التَوزيعِ العَادِلِ لِلِثَروْةِ، ومَنْحِ تَكَافُؤ الفُرَصِ للجَمْيع.   نَحنُ شَعْب العراقِ الناهضِ تَوَّاً من كبْوَتهِ، والمتَطلعِّ بثقةٍ الى مستقبلهِ من خِلالِ نِظاَمٍ جُمهورِيٍ إتحاديٍ ديمقْراطيٍ) .الكتل الكبيرة (الوازنة ) تمثيلاً وسلطةً تحاول
متابعة القراءة
  4151 زيارة
  0 تعليقات
4151 زيارة
0 تعليقات

خريف السياسة العراقية / أسماعيل البديري

 السياسة علم ولا تمارس على انها هواية أو ملئ منصب معين، التعريف العام للسياسة هي فن الممكن او فن أدارة السلطة وقد عرف علم السياسة "هو علم الحكم وفنه، وهو العلم الذي يتعامل مع شكل الدولة وتنظيمها وإدارتها او جزء منها طبقا لقوانين هذه الدولة فضلا عن تنظيم علاقاتها بالدول الأخرى" ( معجم اوكسفورد الموجز).علم السياسة يختلف عن تعريف السلطة فقد جاء في كتاب اساسيات علم السياسة لمؤلفيه ستيفن تانسي ونايجل جاكسون (السلطة هي ممارسة القوة وفقاَ للقانون) والمقصود هنا هو
متابعة القراءة
  4380 زيارة
  0 تعليقات
4380 زيارة
0 تعليقات

الديمقراطية التوافقية بين الشيطنة والحل - اسماعيل البديري

الديمقراطية مصطلح يوناني يعني حكم الشعب، ويقوم على مبدأ سيادة الامة، وللديمقراطية شكلان الاول هو الديمقراطية المباشرة حيث يكون رأي الشعب المؤثر والحاسم كالإستفتاءات المباشرة، أما الشكل الثاني فهو الديمقرطية غير المباشرة أو النيابية وهي نظام سياسي يصوت فيه الشعب لأختيار من يمثله عن طريق الانتخابات. في مورد آخر تعرف الديمقرطية على إنها حكم الاغلبية نتيجة تصويت الشعب لتكون هناك اغلبية حاكمة وأقلية (معارضة) ويعمل هذا المثال مع النظام الانكليزي والامريكي ذات التجانس الاجتماعي والسياسي. يعرف الكاتب آرنت ليبهارت الديمقراطية التوافقية
متابعة القراءة
  4345 زيارة
  0 تعليقات
4345 زيارة
0 تعليقات

تداعيات إقالة زيباري واللعب على المكشوف_ إسماعيل البديري

لايحتاج المشهد العراقي لمزيد من التحليل فالرؤيا أصبحت واضحة وإتجاه البوصلة صار معروفا نتيجة العمل البرلماني المنتج لقوى جديدة من خلال إقالة وزيرين من كابينة العبادي نتيجة الاستجواب.من البديهي ستكون لإقالة السيد زيباري تداعيات كبيره على العلاقات السياسية الكردستانية الكردستانية والكردستانية العربية فقد شاهدنا بوضوح إصرار النواب الكرد من جانب الاتحاد الوطني والتغيير وبعض القوى الاخرى على إقالة زيباري ورفضهم تأجيل التصويت على سحب الثقة مما يدلل على إتساع هوة الخلاف الكردستاني الكردستاني ونقلها من الاقليم الى المركز.ومن التداعيات الاخرى هي
متابعة القراءة
  4810 زيارة
  0 تعليقات
4810 زيارة
0 تعليقات

الأنتخابات المقبلة وأعادة تشكيل لوحة التحالفات -- اسماعيل البديري

مع إقتراب العد التنازلي لإنتخابات مجالس المحافظات وإنتخابات مجلس النواب العراقي ومع المطالبات التي تطالب باجرائها في وقت واحد  مما يؤدي الى تمديد عمل مجالس المحافظات لحين انتهاء الدورة البرلمانية أو المطالبات ألأخرى بحل مجلس النواب وإقامة الانتخابات البرلمانية مع انتخابات مجالس المحافظات،  يجري العمل على قدم وساق لعقد تحالفات وائتلافات جديدة او لتدعيم تحالفات سابقة على الرغم من تفكك بعض التحالفات واتخاذها مواقف ورؤى سياسيىة قد تكون متباعدة او مختلفة بعضها عن البعض الاخر وكما هو حاصل الان مع التحالف
متابعة القراءة
  4890 زيارة
  0 تعليقات
4890 زيارة
0 تعليقات

كم يساوي رأس حيدر العبادي ؟- اسماعيل البديري

أصبح واضحا وجليا للعيان ان رأس العبادي هو المطلوب نتيجة الصراع السياسي المحتدم احتداما فكم يساوي رأسك  ايها العبادي وكيف سيحز من الوريد الى الوريد. المتابع والمشاهد للمسرح السياسي العراقي ومنذ استلام وتولي العبادي للسلطة ورئاسة مجلس الوزراء اصبح رأسه الهدف وصاحت الصائحات ودارت النائبات  عليه يال ثارات (كربله) واه ثم اه على اه ولولا حركة الاصلاح وخطب المرجعية الرشيدة وتشكيل الحشد الشعبي والتفويض الذي منح له في تلك الفترة لكان في خبر كان ، وهو يعلم انه المطلوب وقد عرف
متابعة القراءة
  4429 زيارة
  0 تعليقات
4429 زيارة
0 تعليقات

وأخذت عديلة بثأرها - اسماعيل البديري

فلم بخيت وعديلة فلم مصري من بطولة عادل امام وشيرين ، كانت قصة كوميدية لاتختلف عن قصتنا سوى التوقيت وما ادراك مالتوقيت فنحن في زمن لا ينفع لا بخيت ولا عديلة الا من يذهب مرتاح الضمير المستتر تقديره بدون تقدير ولا تنظير لان الضمائر استترت الا ضمير النايبة ام حسين التي صحا ضميرها صحوة تعادل سرعة مركبة ناسا عند اطلاقها مع وزارة الدفاع فهل سيعمل بسرعته ولا يستتر مع وزارة الصحة التي اصدرت اثنا عشر شهادة وفاة لاطفال خدج ملئت حقل
متابعة القراءة
  4420 زيارة
  0 تعليقات
4420 زيارة
0 تعليقات

أولمبياد الفساد العراقي - اسماعيل البديري

على غرار اولمبياد ريو وانتظار المنتصرين افتتح اولمبياد الخضراء العراقي داخل قبة البرلمان  من جلسات علنية واخرى سرية وتبادل اتهامات ومتهمين ومستجوَبين ومستجوبين وصفقات بتريولونات ومليارات و من مختلف العملات الاجنبية والعراقية وبين كر وفر وتاجيل و استمرار وقرار ومن دون قرار يتضح جليا وضوح الشمس في نهار تموزي لون الفساد على الرغم من دفاع المستفيدين الوطنيين الاحرار من اصحاب النفوذ والسلطان . وانت تستمع لحديثهم يبهرك كلامهم وتستغرب عن قيمة الاموال التي تذكر عند كل استجواب وبحسبة بسيطة لجميع مبالغ
متابعة القراءة
  4539 زيارة
  0 تعليقات
4539 زيارة
0 تعليقات

هل نحتاج لكاسحة الغام في لجنة تعديل الدستور العراقي؟ - اسماعيل البديري

قررت هيئة رئاسة البرلمان العراقي تشكيل لجنة مكونة من 27 عضواً تشترك فيها اللجنة القانونية في مجلس النواب مع ممثلين منتخبين من قبلِ الكتل السياسية ويتركز عملها على تعديل مواد الدستور العراقي  و مراجعة جميع مواده والمكون من 144 مادة دستورية. الدستور العراقي الذي كُتب في عام 2005 في حالة مرتبكة نتيجة الوضع الامني والسياسي ووجود تدخلات اقليمية ودولية وبالرغم من ان لجنة كتابة الدستور تكونت من مجموعة كبيرة من السياسيين ممثلين عن مكونات الطيف السياسي العراقي الا ان السمة البارزة
متابعة القراءة
  8497 زيارة
  0 تعليقات
8497 زيارة
0 تعليقات

التحالف الوطني وصراع الإرادات - اسماعيل البديري

  التحالف الوطني هو المسمى للائتلاف الشيعي السياسي المتصدي للعملية السياسية في العراق منذ التغيير واسقاط نظام صدام والمتكون من ائتلافين هما الائتلاف العراقي الموحد ودولة القانون ، رئيس التحالف الوطني هو السيد ابراهيم الجعفري وزير خارجية العراق في الوقت الحاضر . منذ تاسيس التحالف الوطني وكان في عام 2005 باسم الائتلاف العراقي الموحد وبرئاسة السيد عبد العزيز الحكيم زعيم المجلس الاعلى الاسلامي كان يتعرض لهزات كبيرة من خلال اعضائه والمنافسين الاخرين في العملية السياسية العراقية المرتبكة والمتعثرة والمغطاة بتدخلات اقليمية
متابعة القراءة
  4765 زيارة
  0 تعليقات
4765 زيارة
0 تعليقات

مراكز الدراسات والبحوث العراقية الى الوراء در - اسماعيل البديري

لمراكز الدراسات والبحوث دور مهم وكبير لدى اغلب دول العالم المتقدم في مجال البحث العلمي ورسم السياسات وتقديم المشورة لصناع القرار لاتخاذ القرار المناسب في الزمان والمكان المناسبين مما دفع الى ان تقوم الدول بالاستثمار في المجال التعليمي وفي مجال تقديم الدراسات والبحوث لانتاج علماء في مختلف الاختصاصات تؤدي الى بناء اقتصادي وسياسي متين من خلال ميزانيات كبيرة تخصص لهذا الغرض الحيوي والمهم خاصة ونحن في هذا العصر الملئ بالعصف السياسي والاقتصادي والامني. تتصدر الولايات المتحدة اللائحة في اعتمادها بشكل كبير
متابعة القراءة
  4383 زيارة
  0 تعليقات
4383 زيارة
0 تعليقات

هل تفتقد الحالة العراقية الى مبدأي سيادة القانون ومنظومة الاخلاق؟ - اسماعيل البديري

خلال أي لقاء أو مناسبة حوارية للعراقيين في الداخل أو الخارج تتم مقارنة الوضع العراقي بالدول الاخرى أوربيا أو على مستوى الدول المحيطة بالعراق، و محور الحوار هو لماذا وصلت الحالة العراقية الى هذا الحد من الفساد الاداري و المالي وتفشي سلطة الاحزاب ونقص الخدمات وتدمير البنى التحتية وهل هناك مخرج او سيدوم هذا الحال؟  لاشك ان جميع الدول التي تشهد استقرارا سياسيا واقتصاديا تدار من قبل منظومة سياسية وادارية يعمل فيها مبدآن هما سيادة القانون ومنظومة الاخلاق ولولا هذان المبدآن
متابعة القراءة
  4476 زيارة
  0 تعليقات
4476 زيارة
0 تعليقات

ألمحاصصة والتوافق ألسياسي ودورهما في تشكيل المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق - اسماعيل البديري

في عام 2003 شكل الامين العام للامم المتحدة فريقا رفيع المستوى لتقديم توصيات حول تطوير هيئات الامم المتحدة وكانت من اهم التوصيات هي تشكيل مجلس حقوق الانسان لتعزيز واحترام حقوق  الانسان على المستوى الدولي ردا على الانتهاكات الممنهجة لحقوق الانسان لا سيما في الدول الاعضاء في لجنة حقوق الانسان السابقة. قررت الجمعية العامة للامم المتحدة في مؤتمر القمة العالمي المنعقد في ايلول 2005 استبدال لجنة حقوق الانسان التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في الامم المتحدة واستحداث مجلس حقوق الانسان لما تعرضت له
متابعة القراءة
  4695 زيارة
  0 تعليقات
4695 زيارة
0 تعليقات

قراءة قانونية حول بعض مواد الدستور العراقي - اسماعيل البديري

يفرق الفقه الدستوري بين شكل الحكم ونظام الحكم كأن يكون شكل الحكم ملكيا أو جمهوريا ويكون نظام الحكم رئاسيا أو برلمانيا بينما لم يفرق الدستور العراقي بين شكل الحكم ونظام الحكم وكما جاء في نص المادة الأولى من الدستور العراقي: المادة (1): جمهورية العراق دولةٌ مستقلةٌ ذات سيادة، نظام الحكم فيها جمهوريٌ نيابيٌ (برلماني) ديمقراطيٌ اتحاديٌ فقد جاءت المادة بنص جامع متداخل بين شكل الحكم ونظام الحكم.   ما هو النظام البرلماني؟ النظام البرلماني هو نوع من أنواع الحكومات النيابية ويقوم
متابعة القراءة
  4541 زيارة
  0 تعليقات
4541 زيارة
0 تعليقات

ألرجل ألمناسب في ألمكان ألمناسب بشار ألجعفري وكفاح سنجاري أنموذجا - اسماعيل البديري

قد أتفق معهما وقد أختلف في الكثير من المواقف لكني هنا اناقش حرفيتهما ودورهما الكبير في الدفاع عن عقيدتهما السياسية والوطنية وتاثيرهما في الشارع والمؤسسات الدولية. السياسة والاعلام  هما السلاحان اللذان يحسمان المعركة وعندما تمتلك ادواتهما جيدا يصبح استعمالهما مفيدا وحاسما برغم الحملات المضادة الاخرى في هذا الصدد يمكنني ان اشير الى أنموذجان بنظري عملاقان حملا على عاتقهما قضيتهما الوطنية برغم الكم الهائل من الخصوم وما يملكون من وسائل اعلامية وسياسية اخرى. بشار الجعفري السياسي السوري المحنك الذي اوقف الخصوم برغم
متابعة القراءة
  5007 زيارة
  0 تعليقات
5007 زيارة
0 تعليقات

دماء الفقراء بين الاستثمار ودموع التماسيح - اسماعيل البديري

الوضع السياسي والامني في العراق يزداد تراجعا فكلما كانت هناك انتصارات وتقدم في قتال داعش نلاحظ تراجعا للوضع السياسي مما يسبب حكما في تراجع الوضع الامني وخاصة في المناطق المكتضة بالسكان ( الشعبية). التفجيرات الاجرامية الانتحارية في مدينة الصدر المنكوبة والكاضمية ومناطق العراق الاخرى مصداقا للمشكلة السياسية الكبيرة التي ادت الى انتكاسة كبيرة في الوضع الامني دفع ويدفع الابرياء ثمنا غاليا وكبيرا للمناكفات السياسية وحتى الامنية. ان أرواح الابرياء التي زهقت بسبب التفجيرات والدماء التي سالت وتسيل لم تحرك ساكنا لدى
متابعة القراءة
  4534 زيارة
  0 تعليقات
4534 زيارة
0 تعليقات

هل تعتبر الحكومة مستقيلة لعدم اكتمال النصاب لثلاث جلسات متتالية؟

   تردد كثيرا في الآونة الاخيرة عن قانونيين وسياسيين واعلام، اعتبار الحكومة العراقية مستقيلة بسبب عدم اكتمال نصاب مجلس الوزراء العراقي لثلاث جلسات متتالية. لم يشر الدستور العراقي ولا النظام الداخلي لمجلس الوزراء العراقي حسب النظام (8) لسنة 2014  الى عد الحكومة مستقيلة في حالة عد اكتمال النصاب ولثلاث جلسات متتالية لمجلس الوزراء العراقي، بل حدد الدستور العراقي الطرق التي تعتبر الحكومة مستقيلة وهي تقديم رئيس مجلس الوزراء استقالته أو سحب الثقة من رئيس مجلس الوزراء أو عند حل البرلمان. أعتقد
متابعة القراءة
  4705 زيارة
  0 تعليقات
4705 زيارة
0 تعليقات

حسب تقريرألأمم المتحدة ، اقتحام البرلمان من قبل أنصار ألتيار ألصدري والمجتمع المدني انهى الحالة السلمية للأحتجاجات

عرض ألممثل ألخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالعراق السيد بان كوبيش أمام جلسة مجلس الأمن يوم الجمعة 6 آيار 2016 التقرير الثالث للامين العام للأمم المتحدة . تضمن التقرير ابتداءا عرضا  للأوضاع السياسية والاقتصادية والانسانية واشار التقرير الى دعم المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف متمثلة بالسيد علي السيستاني الى اجراء اصلاحات وايجاد حلول للازمة السياسية وتحذير المرجعية للاطراف من مغبة الاستمرار في المسار الحالي في التعامل مع قضايا البلد ومع العديد من الازمات.  حول الوضع السياسي تطرق التقرير وصفا من
متابعة القراءة
  4651 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4651 زيارة
0 تعليقات

وجهة نظر / القانوني اسماعيل البديري

الأصلاحات مصطلح يتردد كثيرا في هذه الايام والاصلاح بحد ذاته مصطلح محمود نتيجة سياسات فاشلة. من الاسباب الجوهرية للفشل الحكومي والاقتصادي هو التشريعات غير المنصفة التي صنعت الطبقية في المجتمع العراقي وأدت الى التهافت على المناصب والدرجات الوظيفية الخاصة نتيجة لما يتمتع اصحاب هذه المناصب من سلطات ومردودات مالية كبيرة جدا لا تتناسب والدرجة الوظيفية هذه.الحكومة العراقية لها وجهة نظر في مجال الاصلاحات وقد بدأت من رأس الهرم ولم تبدأ من القاعدة ولا افهم تفسيرا منطقيا لذلك كون ان الاهم هو البداية
متابعة القراءة
  4850 زيارة
  0 تعليقات
4850 زيارة
0 تعليقات

حكومة التكنوقراط / القانوني اسماعيل البديري

حكومة التكنوقراط دخل العراق منعطفا خطيرا بسبب حكومة التكنوقراط والتعريف العام لها انها حكومة المتخصصين ولكن السوآل المهم هل هي الحل لمشاكل العراق السياسية والامنية والاجتماعية والاقتصادية؟ في الانظمة البرلمانية يعتبر منصب رئيس الوزراء المكلف سياسيا بامتياز وينص عليه في الدستور من حيث ان الرئيس يكلف عضوا منتخبا من المحلس النيابي وينتمي لكتلة او حزب معين وعلى هذا الأساس يمكن القياس على ان منصب الوزير سيكون سياسيا أيضا وهو ما نصت عليه الدساتير في الانظمة البرلمانية وبما ان نظام الحكم في
متابعة القراءة
  4587 زيارة
  0 تعليقات
4587 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال