الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حوار مع الشاعرة والقاصة المغربية احسان السباعي .. حاورتها انتصار السري

فـي سلسلة حواراتي مع كتابات مغربيات في غاليري الأدب تطل علينا الكاتبة الشاعرة والقاصة احسان السباعي, احسان عندما تكتب تنسج حروفها بحبر الروح , وعندما تبوح فإن بوحها شجن القصيدة وسحر القصة, هي إنسانة تتحدى ظروفها.. تلج الحياة من اوساع أبوبها, هي كاتبة ذكية لماحة, تتمرد على الكلمة فيشاكسها الحرف, لها العديد من المشاركات الداخلية في المغرب, حاصلة على العديد من الجوائز, صدر لها ديوانان شعريان ومجموعة قصصية, تنشر في أكثر من جروب على صفحات النت, إنها تروض القصيدة فتأتيها طوعا
متابعة القراءة
  4823 زيارة
  0 تعليقات
4823 زيارة
0 تعليقات

رحلة قلمي / احسان السباعي

صرحتي مع ضوء القمرتوشحت رداء الصمت من صغريحتى غدت أنفاسه من عطريباكتظاظ الصيحاتوحشرجات النواحوسوط الجلاديرمي الخوف ليسكن الجباهفلا أعي سبيل الكلامالا بتمتمات خلف الجدرانخلف الأبواب المقفلةعلى وسادة القرطاستنزف دمعاتيترقص فرحاتيتتنغم الحانيلتردد في الفضاء أغنياتيالريشة ترسم خربشاتيبأبهى الألوانتعبر عن ذاتيالقرنفل يعانق الريحانفتتعالى في جوفي البسماتفيتمايل العوسج على خد الفل الخجلانفتتعالى في خاطري الضحكاتهيهات من صوت الخرسانلما ينشد الكتمانويرويه نطقا على الأوراقمزقوها من فوق رفوف الأدراجتهكما بعتروها بلا احراجهيهات من يسكنه القلق والوسواسخلف الستارمزقت الأوراق خنقت الالهامكسرت القرطاس ونفدت أوامر الحكامرحلت في دروب
متابعة القراءة
  4467 زيارة
  0 تعليقات
4467 زيارة
0 تعليقات

مضى الليل / احسان السباعي

مضى الليلمطفئا شمعتيوأصاب النهار الكساحتائهة خطواتيبين المحال والمتاحوالنوافد مشرعةتطرد أوجاعها ..الشوارع لحن حزينأنا قلق يستوطنالأرصفةكل صباح ..أنا اضطراب امرأةمن هديرعلى حافة السنينمثل الرمال فوقالأمكنةأصفف جدائلهافتلسعها شمس الأصيلأتوقفهاان عدت لها في المساءعصا تمردهامفاتيح سعادتهاما زلت أطرق الباب ...كي أشعل السراج الخامدعلى قنديل المستحيلبقلم احسان السباعي
متابعة القراءة
  4653 زيارة
  0 تعليقات
4653 زيارة
0 تعليقات

انتفاضة \ بقلم احسان السباعي

من غربتي القاتلةيداهمني خد وجعوشفتا شقاء جديدفجأة يصحو لأتذكر وأستعيدعلل جروحي المزمنة ورواسي العناد العتيداحمل سلالات الاضطهاد وحصار المستبد القاسيأبصق الحزن والمآسي في دهاليز الجور والاستبدادحدة الألم حدة الوجعشهادة في موكب الخلودوما أمقته يتجلى علقمافي حرائق الفصولبلا أبواب يوصدها الأفوليعيد صحوتي المفقودةرغبتي المشنوقةأفتح أفقا آخر بابا آخر كتابا آخرأخي حرفا جديدافي الجبينيحيي الذي مات في خراب السنين بقلم احسان السباعي
متابعة القراءة
  4558 زيارة
  0 تعليقات
4558 زيارة
0 تعليقات

أمل جميل / بقلم احسان السباعي

أقبلتواهداب العيننحيب همومترتج من صديد أقراحيأقبلت وبالحشى شرخ موشوميرسم براثن جوفي الدفينبلهيب جراحيأقبلت على غفلة الفرحذابلة زهرة روحيشاهرة سيف غضبيفي وجه نوحيخانقة بوحيململمة شبحايتخلخل كالهيكل الليلياامير الأفراح وسيد الانشراحأيا من تربعت الزنابق بحدائقهوعشعش النورس بين أغصانهقد مزق شرنقة اسواريأحيى الذابل من ازهاريفوانيس بروضكهل تمنح العتمة بريق نورأتحمل معك جعبة حلوللمسة حنانوجرعة خلوداعندكهمسة صدق دون أفول لهذا الجوى الموبوء بعفن الندوبأفي احداقك جدائلغزلت بصفصاف الحنينكي يعانقها أملا،وحلماشوقي الغض كالعوسج المخمليبلا شوك ولا أنينساغرس قلبي بمنجليفي تربة روضكثم امضي وفي الروح شتلة أمل نديبقلم احسان السباعي
متابعة القراءة
  4789 زيارة
  0 تعليقات
4789 زيارة
0 تعليقات

أيها الطفل / احسان السباعي

أيها الطفلأيها الطفل الساكنجوف الروحخد حنان القلبوزع فيضه في الرحابلعل النورس الجريحيؤوب الى عشهاويستظل بظل السحابووجه طفلي على الأعتابتفتح له الأبوابكي يدفئ قلبي بهمسهوأنا أختلي بالغيابأرمم أرجوحة البقاءباكسير الانتظاروأقول للنورس الجريحخد بسمة الجروحكسر شظاياهافي العتابوجه طفليمازال يحبوعلى صدري الغافيفوق أريك السراب بقلم احسان السباعي
متابعة القراءة
  4803 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4803 زيارة
0 تعليقات

الصحراء المغربية / بقلم احسان السباعي

لملم شراعك أيها المرتزق وارحل كابوسك الهرم تقزمتْ مكائده وفرسُكَ في الصحراء جَفلتْ ارحل بعيداً حيثُ اللهيبْ حيثُ اللّظى انسجْ خيوطَ العنكبوتِ بعيداً تلك أسمى مُنى ارتدّ كطرفِ الشّيطان النزقْ شمتاناً طغى غارقاً في الوحلْ أسمع طبول الصدى الصحراءُ من المغربْ بلا لوم ٍولا عتبْ نخيلها الوارفُ جادَ في خضبْ ورملها اللامعُ كالذّهبْ يستفيقُ من خدرِ اللّيلِ يجافي الريحْ ويمتطي صهوة الإبلْ بلا خوفٍ ولا قلقْ يا جاعلَ الجبناء أنصاباً لنا ستدفعُ الثّمنَ الغالي ومثواكَ في الدّركِ الأسفلْ فرايةُ المغربِ تترفعُ
متابعة القراءة
  4586 زيارة
  0 تعليقات
4586 زيارة
0 تعليقات

رسمتك / احسان السباعي

رسمتكرسمتك اليوم لحنايشدو بأنفاسييغرد صادحايجوب إحساسيلا يخرس صوتي ناديايا نغما دقت طبوله في اعراسييا من كتبت اسميومحوت سومييا منبع النورمن موكب يضيء اقباسييا سارق لهفتيشوقا يذكي الشعورمن شايل على اغراسيهذا رجائي تمادىيحاكي المنى في تضاريسي بقلم احسان السباعي    Read More
متابعة القراءة
  4686 زيارة
  0 تعليقات
4686 زيارة
0 تعليقات

يا ذل كرامتي / احسان السباعي

يا ذل انسانيا ظل كرامتيكيف سمحت أن يخنقصوتي؟أمام عيونك الحبلى بالوهنبمساء يدفنه الغرابومنقاره الطويلينقب الحبمن جثتي الراقدةفي الترابيا شموخ هامتييوم زرتنيكان التوار يطالبون بحقوقهمعند الطغاةوالرجال يغرسون أنيابهمفي بطون النساءقد كنت حين تنادينيتخافين...ترتجفينلان يسمع صوتك الرخيممن في بلاط العصاةفتتراجعين للوراءبخطى الخنوعينهمر الدمع مطرايغسلك وتتوضئينمن أجل هذا تصلينعلي صلاة الجنازةولي تنعين...يا عزم ناصيتيكيف تقبلينأن تشنق آمالي الهمومونحن في عزمك المناضل العتيدمن قبل أن يسقطوكمتل شمعة ...متل وردة...صدق بسمةولما كبلوا القيودوأقفلوا الأبوابأهملت الاصرارونسيت كيف ضياء الأنوارأخذت تضعفينتركعينورجفة مخيفةسكنت وصالكلم تعودي تنتفضينكست هموم الزمنوجهك البرئيا
متابعة القراءة
  4781 زيارة
  0 تعليقات
4781 زيارة
0 تعليقات

اعتدر عن حب / بقلم احسان السباعي

أعتذر عن حب توسم لهفة اللقاء امتطى صهوة السماء فعانق السراب أعتذر عن حب توسد خيال الحلمفتداعت له الأشواق بحمى الانتشاء أعتذر فلم أكن أدري أن لخرير الماء قهقهات ترسلها الاف النساءتختال بين الضحك والبكاء لا ولم أكن أعرف أن بأريج الرياحيننفحات سامة من حية رقطاء أعتذر عن لسعة عقرب الحب توغلت في مسام الجسدفانسابت بين أزقة الألمبأنين التاء البهاء Read More
متابعة القراءة
  1366 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1366 زيارة
0 تعليقات

العانس

العانس متى تطرق بابي ؟فأعيني مشدودة خيوطها ظلمة تشدها الى الجدار لا تحيد عن صورة هناك ملا محها عيون ومخلب لعين وقلب مهموم تتشابك أعيني تكاد تنوح من ذلك السكون صوته نواح متى تطرق با بي ؟فحزني رهيب كما المسكن به عنكبوت يسكن الجدار والأرض تغضنت من الجفاء والحائط الشارد لا يكثرت للصراخ في شبه سبات عميق يرقص بأبواب السقوف بلا رفيق والزمن يموت في الحياة متى تطرق بابي ؟فجوارحي يسكنها الضياعونبضها بئيس يغشيها الذبول تأكلني عيون الأحباب والجيران متى تطرق بابي ؟فساعتي عقاربها الفراغ دقائقها بطيئة فوقها حمامة هائمة تجمد الهديل في صوتها وحال صوتها الى نعيق غاص في اللهاة منذ اصبح الظلام يعلن الانذار المخيف رحيل
متابعة القراءة
  3566 زيارة
  0 تعليقات
3566 زيارة
0 تعليقات

يوميات مدرسة1

يوميات مدرسةتلقيت خبر التعيين بكل البهجة والسرور فغرد في جوفي انذاك الشحرور وانتابتني العزة بل حتى الغرور فقد أصبحت مدرسة لغة عربية .ركبت قطار الوظيفة بدون تكلفة أو عناء في حين تجاهل غيري وعن محطاتهم لم يتوقف.ولا لوجودهم كان يدري ,ترك أحلامهم ينخرها الانتظار وفي أيديهم ملفات مكدسة بالوتائق والشواهد .يقذفهم شبح البطالة من محطة الى محطة دون أمل مطاع....في يوم سفري الكل يراه مأتما يكفنون فيه جهلي وما تطويه سداجتي وأنا لوحدي أراه عرسا ..سأنتقل فيه على هودج الاستمرار لأستقل بذاتي
متابعة القراءة
  3463 زيارة
  0 تعليقات
3463 زيارة
0 تعليقات

هكذا أنا أمضي

هكذا أمضي  فأمنياتي خفقة  تستريح في سحاب الخيال أقضي سويعات  أناجي الأحلام ففتنتها رسم الجمال فأتيه في غمرة البسمات ولهفتي طيف الظلال 00  هائمة أركض خلف الغيمات يحدوني حنيني  كما الشلال أصبها للنجمات  فتردد معي الغناء وينبثق من وجداني الشروق فكأنما الأحزان تهرب مني فتحجبها البروق فأعدوا أسابقها  دون إدراك الطريق 00 هكدا أعزف على القيثار  أسكب نغماتي باللحن الطروب تغرد معي الأطيار في الروض القشيب نشوانة ترفرف  عند نسمات الغروب هكذا أمضي أهرب من عتمة الظلام  لأفترش ثوب الضياء بالبسمات 
متابعة القراءة
  3736 زيارة
  0 تعليقات
3736 زيارة
0 تعليقات

حزن الكبير

حزن الكبيرعاتب الكبير على الصغيروشكى حملا ثقيلاقد كان منح لبنيهأرضه ورحابهوعزيز ماء وشعيرقد كان أودع الحب وما فيهمن دفء وحنانولمسة حريرهاهي الخطى تتاقلتصطدم بالصخورولا تمل المسيرلكنها لا تخطو الا فوقالفيافي الجرداءلا خضرة ولا ماءولا خيمة ولا حتى حصيروشكى هما تقيلاما فتئ يحنو بالروح الحزينةمافتئ يمسح الدمعة اليتيمةتنسابوتسمع المدى الهديرهو ذا صاحبناسئمفهو هجين الصبر والحنينهو صمام الامانفي كل شهيق وزفيرما زالت أنفاسهتلهث وتناديتتصالح لا تعاديتعزف الأنغاموتصدح بالصوت الشاديلا ضير ان يشكو الكبيرلا ضير أن يبكي الكبيرلا ضير أن يتعب الكبيرماذا لديهغير حكمة
متابعة القراءة
  3589 زيارة
  0 تعليقات
3589 زيارة
0 تعليقات

حزن الكبير

حزن الكبيرعاتب الكبير على الصغيروشكى حملا ثقيلاقد كان منح لبنيهأرضه ورحابهوعزيز ماء وشعيرقد كان أودع الحب وما فيهمن دفء وحنانولمسة حريرهاهي الخطى تتاقلتصطدم بالصخورولا تمل المسيرلكنها لا تخطو الا فوقالفيافي الجرداءلا خضرة ولا ماءولا خيمة ولا حتى حصيروشكى هما تقيلاما فتئ يحنو بالروح الحزينةمافتئ يمسح الدمعة اليتيمةتنسابوتسمع المدى الهديرهو ذا صاحبناسئمفهو هجين الصبر والحنينهو صمام الامانفي كل شهيق وزفيرما زالت أنفاسهتلهث وتناديتتصالح لا تعاديتعزف الأنغاموتصدح بالصوت الشاديلا ضير ان يشكو الكبيرلا ضير أن يبكي الكبيرلا ضير أن يتعب الكبيرماذا لديهغير حكمة
متابعة القراءة
  3739 زيارة
  0 تعليقات
3739 زيارة
0 تعليقات

الرئيس الراحل عبد الرحمن محمد عارف عاش بهدوء.. وحَكم بهدوء

انسلاخ مرَّ عمري في كلام عادي لا حقوني قالوا ,,الكلام ثرثرة لا تتكلمياشتغلوا في مباحث الغرامومنعوني قالوا ,,الغوص في غمار العشقمستحيل ,,,فلا تحاولي وتجربي فالذئاب خارجا تعوي فلا تتجاوزي حدود الحديقةان مداد الشارع بحر عميق فلا تبحري ,,ولا تغوصيدوما يخاطبوني بكلمات بليدة ,,,قالوا ,,,الكتابة جبل عالي لا تتسلقي ,,ولا تكتبي سعو الى تصفيتي واغتيال مواردي ترصدوني ,,,,ترصدوا قلبي ,,,لساني ترصوا قلمي ,,,وحركاتي ترصوا تصاميم مقاساتي وما تمكنوا من أن يترصدوا تفاصيلي الدقيقةقالوا العشق عنوان الذكوروالكتابة حكر ا على الذكور في عرف القبيلةابن ادم صوته مرفوع ,,,خاطره مجبور ,,,كلامه مسموع ,,,الا من فقد الرجولة وعنق الجبن والخنوع فأنا عربيةمن أصل القبيلةفها
متابعة القراءة
  3772 زيارة
  0 تعليقات
3772 زيارة
0 تعليقات

سؤال بلا جواب

قد هرب من صدري الآمانوضاق جوفي بالأحزانفلما السؤال؟ان اختنق في خاطري الزمانأو عدنا مجرد أشباح فوق المكاناعدرونييا أحباب ويا أصحابهل أحتاج لجواب؟وسؤالي عالقبين دهاب وايابلست أسأللم المحال يمنع الشبابولم اللوم والعتاب؟واليأس يرقد خلف البابوبلدي تتمزقعلى أجسادها الأثوابرتقها يتأرجح بينابرة مهترئةمن زمن السلاطينمن زمن الصعاليكالأغراببالجلاليب البيضاءتتوارى خلف المحرابوبين آلة مستوردة عصريةنشتري عزم اولي الألبابوجهي شاحب ...اعدروني لو غدىصوتي صاخبان تهت...ضعتوخطواتي رماها سهم تاقبفي جحر الظلماتاعدرونييا أصحاب ويا أحبابلست الهاربة من ظلام الضبابحين يستعير الشباببدلة من أفغاناو بنطلون من الاسباننازل على الخصر بلا
متابعة القراءة
  3589 زيارة
  0 تعليقات
3589 زيارة
0 تعليقات

اللحن الطروب

اللحن الطروباللحن الطروبيسعدأمنياتيوالهوى يراقص خيوط الفجربهمس في خاطريويجوب ببسماتينشوان يختال كما الزهرجدائل الصباح تؤرجحهبين نغماتيفيغدو الأفق مشبوببالخجل محمرتداعبه عيون الشمسفالضياء باللهفةيعانقه الحرفينثر همساتيسكرى بالنجوىيواكب السير فيرحل بخطواتيالقلب الخفوق يرسل نغماتينبضاتي في همس العينرؤيا بالشوق تتفجربمسراتيوقعها الندي ترتيلعلى روحي يزهريفوح بالاريج وعلينا العنبرراقص وجداني فغداعلى ايقاع الاوتار يغني ويتبخترفإذا نحن في الهوىقلوب تتفطرنرعاها كما الطفل الوليدبالحنان تكبرنفترش الأجفان في درب اللقاءبألف حكايات الغرام تزخروردية الخطواتبها القلب يخضربقلم احسان السباعي
متابعة القراءة
  3890 زيارة
  0 تعليقات
3890 زيارة
0 تعليقات

وطني مسك وعنبر

بين كفيك النور ورفٌّ من الكلمات ونهر من الزهور والعبير موسم هجرة الطيور مع سقوط المطر الى اشجار الغاب الجميل موطن لنشيد الحقول للشمس اغفت على جنبات الغدير بين عينيك والزمن لا ينتهي والامل مستحيل يهمس الفجر بالانين والخيال يزهر ويثمر في واحة للصهيل اقرا حروفك من أول الوقت فتغدو حروف المسرات وصوت من الاغنيات اقطف زهرتين من حقل الربيع وأعدو وأعدو وانا الهت ,,, وأنا الهت في آخر الوقت ادركت انه السراب وان قلبي هو القتيل متلما ينثر القمر انواره
متابعة القراءة
  3710 زيارة
  0 تعليقات
3710 زيارة
0 تعليقات

الم كبريائي

ألم كبريائييا ألم كبريائييا داكرة الجرحدات الشرخ العميقيا شوك التين السائحفي الصحاريوزبر الحديديا قيدايا ضجرايادخانافي سماء خمارة بلا نبيدتسكر أحزانيثثمل أحلاميعبر الصحو البعيدقمع الصدىفي خرس الأطلالوتلك الطيور الجريحةأيقظتنيمن سبات جهليوقدفتني في متاهةالحيرة والسؤالبحشرجات الألمأدكرسُرق مني نور النهارومنح لدجى الليلكي تغسل النجوموجهها بدموعيويتوظأ الغسق بأوجاعييا مسقط الهوان والإهمالبحزن رجيمأهرب من صباحاتكالهادرة بالبومالحارقة بالشؤمأدكرأنك ما لقنتنيسوى كيف ينزل الدمع؟من عينيكيف يسكن الرعاش بكفيكيف يسكن الوجع حرفيوكيف تحتضر الأمنيات بجوفي؟على رفات السنينأنعي نفسيوأقدم السلام في موكب العزاءبقلم احسان السباعي
متابعة القراءة
  3897 زيارة
  0 تعليقات
3897 زيارة
0 تعليقات

صحوتي

• قمر لمع في الظلام صوت تصرخه المحن يسمع الشجن هديل حمام وجع جرح في أنين سخط وسط الزحام صحوتي أم صرختي فاتحتي عكازتي أهش بها على ضعفي ان عوى ذئب الاستسلام صحوتي ناصيتي عمدا تحملني على هدب الليالي كي ما أنام يداهمني خيالها في الاحلأم أراها نجما أرسل نوره لبدر تسربل بالتمام أبلغه أجمل سلام صحوتي وهل أمضي الا بها عزمها يقويني لا الرياح العاوية ترعبني ولا ما يطوي الغمام صحوتي خليلة تهوى العزة طوعا وأم الشدائد لا تضام وهل
متابعة القراءة
  3542 زيارة
  0 تعليقات
3542 زيارة
0 تعليقات

التناقض يسكن خاطري

التناقض يسكن خاطري  حشرجات في صدري   بالبكاء تنادي  يا خوفي يا ضعفيحطموا الاصفادفي جوفيفعزائمي ضمآى للجهادلما في داخلي من اتضَّاداطفئوا في لسانيما لفحته النارما كتبته خواطريمن اشعارمن خيالات تهيمبلا حقيقة ولاعنوانتشتد باللظى لتقادلا تتراجعوا فدماء عرقيللدنا منارفأنا أشلاء على خطوط الخفاءتكتم قصتيكي لا يغوص فيها متحدت بسخاءأروح ادفنها بالحروف غصة حمراءأجتر آلامي فيسحقني العناءآهاتي وراء معانيهاتبكي الوداع سطوروفي رحى الذكريات تدور,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ترنيمات في خاطريبالغناء تنادييا فرحتي يا بسمتياشعلوا الشموع والانوارفي حقليفخواطري بالهمس تجودعنِّي وعن أحرفيانا للسطور حكاية وشعورأهدابها حسّي ورمشها حرفيوعنوانها شدى
متابعة القراءة
  4199 زيارة
  0 تعليقات
4199 زيارة
0 تعليقات

الطاغي .. / احسان السباعي

الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ الأسْوَدْ تَلاَشَتْ ملا مِحُهُ وبانَ المشتَكي بالوجه الأحْمَرْ سَكَبَ مَا طَوَتْ عَزَائِمه في وَجْهك الظالم المُتَجَبِّر عَبَرَ الى حضرتك أبحراً وعلى أَظَافِرِهِ كاسر أجدر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ارْحَلْ ماعاد لك مكانُ ولا مطرَحْ قد بدا صوتُ المنايا في الأجساد يُصْفِر والترى بما تحمل من الورى تَشْتَكي وتُزَمْجِر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ماذا اذا حدت اللقاء؟ معَ من رَحَمْتَ وعَطَفْتَ ستبقى مُقَصِّر منك يشتكي الشَّاكي يبكي الباكي ويَصْحو الفقير في جوفه نار تَسْعَر لاح الجوع على
متابعة القراءة
  2116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2116 زيارة
0 تعليقات

الطاغي

الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ الأسْوَدْ تَلاَشَتْ ملا مِحُهُ وبانَ المشتَكي بالوجه الأحْمَرْ سَكَبَ مَا طَوَتْ عَزَائِمه في وَجْهك الظالم المُتَجَبِّر عَبَرَ الى حضرتك أبحراً وعلى أَظَافِرِهِ كاسر أجدر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ارْحَلْ ماعاد لك مكانُ ولا مطرَحْ قد بدا صوتُ المنايا في الأجساد يُصْفِر والترى بما تحمل من الورى تَشْتَكي وتُزَمْجِر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ماذا اذا حدت اللقاء؟ معَ من رَحَمْتَ وعَطَفْتَ ستبقى مُقَصِّر منك يشتكي الشَّاكي يبكي الباكي ويَصْحو الفقير في جوفه نار تَسْعَر لاح الجوع على
متابعة القراءة
  4905 زيارة
  0 تعليقات
4905 زيارة
0 تعليقات

ام الشهيد

قد كان لي قلب ضاحك متل الربيع يبتسمطيب كقلبك فيه اشواق بالبهجة ترتسميدوب فيه الثلج من حرارة النبضبكل الحب والعطف يرتشفولكن هل تعلم يا ولدي ان جفاء الدهر عصف بقلبي وما عاد يبتسمولا بالبهجة يرتسمرمقني شزرا عصفني عصفاجعلني ارش الزهر على القبر ازينه بكل الورد والعطرخطف مني البطلوعيني جفت من الدمعهل تعلم يا ولدي انا ام البطل,ام الشهيدولدي متل الثوار خرجوا ,كسروا كل الابواب غسلوا افكارهم ناهظوا الظلم والطغيانرفعوا اللافتاتواسمعوا الدنا الى متى تاتي الحلول بالعصابالهراوات تجازي من عصاهل تعلم يا ولديحلموا بسلام اخضربهلا ل ابيض بالحرية .بشمس في السماء تسطعبقمر في الليل
متابعة القراءة
  3631 زيارة
  0 تعليقات
3631 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال