الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الاحزاب تتخلى عن مسؤوليتها./ قاسم الغراوي

الاحزاب تعيد تأكيدها بانها ليست طرفا باختيار المرشح لرئاسة مجلس الوزراء في هذه المرحلة ، وان المرشح المؤهل يجب ان يحظى بثقة الشعب. الاحزاب ليست مشاركة في اختيار رئيس الوزراء لكنها تشترط عليه مالم تشترطه في الحكومات التي تشكلت سابقا ، وااعجبي ان نرى من فشلوا في ادارة السلطة واساؤا استخدامها وضيعوا سيادة البلد ودمروا المؤسسات وكانوا يتقاسمون المغانم والسلطة يضعون شروطا على رئيس الحكومة القادمة فإذا اخفق يتبراون منه واذا نجح سيقولون نحن مع الحكومة وتشترط على المرشح ان يثبت اهليته بالابتعاد عن المحاصصة المقيتة وهم من رسموا خطوطها الاولى وان يحاسب كل الذين تسببوا في اراقة الدم العراقي البريء
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

اشتدي ياازمة تنفرجي / قاسم الغراوي

أزمة بعد اخرى تضاف إلى أزمات البلد، وتوترات اخرى تولد من رحم التناقضات في المواقف وحيث تغيب الحلول تتراكم الازمات ولازالت ساحات التظاهر ضاغطة على المنظومة السياسية بشروطها في الوقت الذي تتخبط فيه الكتل السياسية المعنية بترشيح شخصية غير جدلية. ان الخيارات الوطنية والشعبية هي صاحبة الكلمة الفصل في شكل وملامح رئيس الوزراء المقبل بعيدا عن التحزب والمحاصصة وبما ينسجم مع تطلعات الشعب العراقي وخطوات الاصلاح والتغيير. في الوقت الذي تدعم فيه بعض الكتل خيارات الجماهير ورغبات رئيس الجمهورية في فسح المجال له لاختيار الشخصية الوطنية التي تلبي الطموحات الشعبية وتصل بنا الى بر الامان، تقف كتلآ اخرى ضد هذه الرغبة
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

لغم قابل للانفجار... / قاسم الغراوي

قضت المحكمة الاتحادية العليا ببقاء سريان المادة (140) من دستور جمهورية العراق، مؤكدة أن ذلك يستمر لحين تنفيذ مستلزماتها وتحقيق الهدف من تشريعها. وفسرت المحكمة الموعد المحدد في تنفيذ المادة (140) من الدستور قد وضع لأمور تنظيمية ولحث المعنيين على تنفيذها ولا تمس جوهرها وتحقيق هدفها . في الوقت الذي رحبت فيه الكتل الكردستانية بقرار المحكمة الاتحادية بتفعيل المادة 140 باعتباره دليلا على انصاف المحكمة لابرز ملف شائك ومعقد واجه العملية السياسية ووتر العلاقة بين الحكومات السابقة وحكومة الاقليم ، ينظر الكرد الى قرار المحكمة الاتحادية على انه "دليل اخر على نزاهة القضاء العراقي وهي حالة ايجابية تؤشر لقيادة عادل عبد
متابعة القراءة
  232 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
232 زيارة
0 تعليقات

نقطة نظام.../ قاسم الغراوي

الوطنية تحسب للرجال الذين يكون الوطن هويتهم وأنتمائهم ومشروعهم لبناء الأنسان العراقي والأرتقاء بمصالح البلد العليا والحفاظ عليها والدفاع عن الارض والعرض من خلال مواقفهم وجديتهم وصدقهم في تغليب مصلحة الوطن على مصالحهم الشخصية. السياسيون في العراق صنفان : البعض موالي للدول الخارجيه ويحمل جنسيتها وصنف بجلباب طائفي لايغادره يعمل على تبني أفكارا ليست في صالح المجتمع على حساب الطوائف الاخرى ومابينهما فاسد وسارق وتلك هي الكارثه. والشعب صنفان: صنف وطني الهوى لايحيد مهما اشتدت الأزمات ومهما كانت الظروف والتناقضات ، وصنف متاثر ومتقلب المزاج تبعا لهواه والظروف المحيطة به ومابينهما متلون كالحرباء مرة يعلن ولاءه للوطن ويرفع الشعارات ويكتب في
متابعة القراءة
  278 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
278 زيارة
0 تعليقات

التوتر في الأمتحان../ قاسم الغراوي

التوتر والقلق في الامتحان من أكثر المشكلات التي يعاني منها الطلبة في المراحل الدراسية المختلفة، مما يؤدي إلى ضعف التركيز عند الطالب ، وبالتالي ضعف في التحصيل الدراسي لدى هذا الطالب ، وهي مشكلة تواجه الغالبية العظمى من الطلبة ، ففي هذه الحالة يجب على الطالب البحث عن الحلول الناجعة والجذرية للتخلص من هذه المشكلة ، ليصبح قادراً على الوصول إلى النجاح والتفوق. يعود القلق من الامتحانات إلى العديد من الأسباب: 1_ تقصير الطالب في دراسته وعدم اتباع أسلوب الدراسة اليومية للمواد ، ممّا يؤدي إلى تراكم المواد الدراسية عليه ، وبالتالي الصعوبة في دراستها وحفظها. 2_ ضعف وقلة ثقته بنفسه،
متابعة القراءة
  242 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
242 زيارة
0 تعليقات

بمن سيثق السيد الصدر؟ / قاسم الغراوي

من حق الشعوب والافراد والجماعات ان تدافع عن وطنها ضد الاحتلال الأجنبي وهذا مااقرته القوانين الوضعية الدولية وماامنت به الإنسانية وماسعت آليه حركات التحرر في العالم. إبان الاحتلال الأمريكي للعراق كان للتيار الصدري موقفا واضحا وشجاعا في محاربة القوات الامريكية وقدمت الكثير من التضحيات حينما لبوا نداء السيد مقتدى الصدر واستمر نشاطهم دون انقطاع في محاربة التنظيمات الإرهابية من القاعدة مرورا بداعش لغاية النصر عليه. في تلك البدايات كان لي صديقا واخرآ قريبا من مقلدي الشهيد الصدر ومحبي السيد مقتدى الصدر ومن اوائل الذين لبوا نداء الجهاد ضد الاحتلال الأمريكي وكانوا يتحدثون بفخر عن نشاطاتهم ومقاتلتهم المحتلين الامريكان وايقاع الخسائر بهم
متابعة القراءة
  266 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
266 زيارة
0 تعليقات

عاشوراء والمعوقون فكريآ../ قاسم الغراوي

بعض القيم والثوابت المتعارف عليها والتي يؤمن بها الانسان في العقائد والثقافات وبعض التقاليد والاحتفال بوقائع تاريخية كل حسب تصوره وقناعته وايمانه ومدى تاثره وتاثيره لاجدال فيها الا بالتي هي احسن وفهمها ومطابقتها وصدقها وسندها وتاثيرها في المجتمع. من المشتركات التي اتفق عليها الاحرار والغالبية العظمى في العالم والتي ناضلوا من اجلها وقدموا الغالي والنفيس هي مبدأ الايمان بقيم الاصلاح ومحاربة المفسدين لديم ومة الحياة الانسانية واستمرارها بشكل يضمن كرامة الانسان وحريته، ولهذا كانت الثورات عبر التاريخ ضد التجبر والتسلط والفساد بقيادة اشخاص امنوا بالاصلاح والتغيير مهما كلفتهم رسالتهم الانسانية. ثورة الحسين بن علي (ع) سبط رسول الله(ص)من هذه الثورات التي
متابعة القراءة
  493 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
493 زيارة
0 تعليقات

مغانم السلطة والفاسدين.. / قاسم الغراوي

يُرجَّح... أن تستمر التحولات في المشهد السياسي العراقي بتغير خريطة التحالفات في ظل استمرار الخلافات بين القيادات السياسية والأحزاب والتيارات الرئيسية، وسعي كل منهم لحسم الأغلبية وتشكيل الكتلة الاكبر لصالحه، والتغلب على خصومه السياسيين، والظفر بتشكيل الحكومة القادمة بعد مخاض طويل. إنقضت بعد الإنتخابات البرلمانية في العراق اكثر من ثلاثة اشهر دون تقدم ملموس، أو حِراك جاد لتذليل العقبات وتصفير الأزمات، وما هي إلا ّ أيام معدودات، وتنتهي الخمسة عشر يوماً المدة الدستورية المحددة لانعقاد الجلسة البرلمانية الأولى، والتي سيرأسها العضو أو النائب الأكبر سناً. مازالت الاجواء ضبابية منذ ذلك الحين ونحن نقترب من انعقاد الجلسة الاولى للبرلمان في دورته الجديدة
متابعة القراءة
  671 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
671 زيارة
0 تعليقات

البصرة رمز معاناتنا... / قاسم الغراوي

غافية تلملم بقايا جراحها تناشد الحاضر على امل ان يكون افضل من امسها، تعزيها الطيور المهاجرة بعد ان ودعت الحياة في هور الجنوب، عزاؤها حب الوطن المذبوح في اروقة السياسيين. انها البصرة ولم تعد فيحاء ولا مدينة المدن ولا شريان العراق ولاملتقى دجلة والفرات انها المدينة البائسة التي تبحث عن وجودها في خارطة العراق فتاريخها معمد بالدم والتضحيات مازالت صور الشهداء تملا شوارعها وازقتها تركوا الام الذكرى في مدينتهم وقط عوا مئات الكيلومترات ليصنعوا الانتصار حينما تصدوا في اقصى شمال العراق لاعداء الانسانية وخوارج العصر وهم لايملكون مايجودون به الا الروح وهي اقصى غاية الجود ليحفظوا وحدة العراق. كانت المصد الاول
متابعة القراءة
  963 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
963 زيارة
0 تعليقات

رؤوس اقلام... / قاسم الغراوي

# الشعارات التي يعلقها المرشحون مع صورهم عن محاربة الفساد دليل واضح ان الفساد لاحدود له. # التغيير ليس في زج الشباب للانتخابات فقط فتغيير الوجوه لايغير شيء مالم تتغيير البرامج السياسية ويتم محاربة الفساد والتخطيط لرؤية واضحة لمستقبل العراق ومعالجة جميع مشاكله. # ان القضاء على الفساد يبدأ بالرؤوس الكبيرة التي دمرت العباد والبلاد من خلال قضاء نزيه شفاف ومستقل. # مالم يتم تقييم العملية السياسية من جديد والخروج من التقسيم الطائفي والتخلص من المحاصصة والتوافق والاعتماد على الكفاءات لن تنجح اي حكومة في اداء عملها في خدمة المواطن وصيانة كرامته. # سيعترض الخاسرون في التنافس الانتخابي عن النتائج ويتهمون
متابعة القراءة
  1099 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1099 زيارة
0 تعليقات

الانتخابات محنة وامتحان... / قاسم الغراوي

ان حدّة التنافس في الانتخابات العراقية كسرت الصورة النمطية لمصطلح الجيوش الالكترونية الذي برز بعد مدة من انتشار منصات التواصل الاجتماعي في العالم العربي. مع اقتراب الانتخابات النيابية العراقية فان أطرافآ سياسية في العملية الانتخابية المقبلة التي يشهدها العراق، تحذر من حدوث عمليات تزوير تهدد نزاهة وشفافية هذه العملية خاصة في ظل وجود بعض الأحزاب التي لم تصل بعد إلى مرحلة النضج السياسي. ان تلك المخاوف بدأت تلوح في الأفق مع اقتراب الانتخابات التشريعية، وذلك بعد الحديث عن عمليات شراء بطاقات الناخب الإلكترونية من قبل كيانات سياسية. و وسط هذه التحذيرات، اعتمد العراق على أجهزة القمر الصناعي والأجهزة المسرعة لمنع التلاعب
متابعة القراءة
  1119 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1119 زيارة
0 تعليقات

صراع الفائزين وخسارة الناخبين / قاسم الغراوي

اقرت الانتخابات في الدستور لتعبر عن التداول السلمي للسلطة بطرق ديمقراطية تحسمها نتائج الانتخابات وبذلك تمنح الفائزين الشرعية في تمثيل الناخبين ومن خلال هذا الاستحقاق تتكون الحكومة التي تمنح الثقة لتبدا مشوارها للفترة الزمنية المقررة. وفي الوقت الذي يقترب فيه موعد الانتخابات تكثر القوائم وتتنافس للوصول الى مبتغاها. ان كثرة القوائم لايعني اننا من اكثر الشعوب التصاقآ بالقيم الديمقراطية ولا الجميع يتهافت لخ دمة الشعب ، فما تحقق لناس تافهين خلال السنوات الماضية في السلطة اغرى طبقات من الشعب لتحاول تجريب حظها في السياسة. فكم هو عدد السياسيين الذين حصلوا على مناصب واموال واسسوا شركات وبنوك وتملكوا العقارات وصار لديهم ولأسرهم
متابعة القراءة
  1727 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1727 زيارة
0 تعليقات

البلدوزر (جون ماغو فولي)../ قاسم الغراوي

استطاعت دولا فقيرة ودولا نالت استقلالها ودولا بامكانياتها المتواضعة ان تبني بلدانها ، وان تعمل بما هو ممكن للتجاوز محنتها وفقرها وتحفظ كرامة شعبها وتدرء عنه المخاطر. ان استقرار هو الدول والنهوض بالتنمية فيها والحفاظ على ثرواتها وصيانة مالها العام واحترام مؤسساتها الدستورية وقوانينها انما يتجسد من خلال انتخاب افرادا يحترمون تاريخ بلدهم ويجاهدون من اجل شعبهم وان اول الخطوات التي ينالون فيها ثقة شعبهم هو من خلال ماتقدمه الحكومة وتعمل عليه وفقا للصالح العام ، واولها ضرب حيتان الفساد اينما كانت ونشر العدالة والعناية القصوى بالثقافة والتعليم .  تناولت وسائل التواصل الاجتماعي والنشطاء الافارقة والصحف  موضوعآ رئيسيآ الا وهو ما
متابعة القراءة
  1821 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1821 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

ثامر الحجامي
26 شباط 2017
لم يصدق أحد, إن طائرة الخطوط الجوية السعودية, سوف تحط في مطار بغداد, حاملة وزير الخارجية ا
 ما من تجمع بشري قلّ عدده أو كثر إلا وله رسالة في هذه الحياة، وإلا لما اجتمعوا وتضامنوا وا
زيد الحلي
31 آب 2015
. الاستقرار الوظيفي الملتزم سمة أساس من سمات النجاح، وأي اضطراب وظيفي يعني اهتزازاً في قيم
تتواصل هذه الايام اللقاءات والحوارات العلنية منها والسرية الخاصة بتشكيل الكتلة الاكبر للذه
وداد فرحان
23 تشرين2 2017
 يقال ان النحلة التي لا تجد حولها الازاهير، تعجز عن امتصاص الرحيق لتنتج الشهد. نعرف تماما
سهى بطرس قوجا
09 تشرين2 2014
كانت جالسة في ذاك الركن من الكافيتيريا، تمضي فيهِ وقت استراحتها من العمل ومن ثم تعود. جلست
حيدر الصراف
27 تشرين2 2017
طالما لم ينتهي فكريآ هو باق عسكريآ الأفكار هي التي تحمل السلاح و ليس العكس و هي التي تقتل
رباح ال جعفر
06 كانون1 2013
يحبّ العربيّ أن يكذب على نفسه فيصدّق. لا يرى إلا وجهه ولا يسمع في الضجيج إلا صوته. ينتفش م
هنا وان تباينت واختلفت وجهات النظر لكن يظل موقف جميع الشرفاء الغيورين على الوطن ووحدته موق
زكي رضا
15 أيلول 2018
عندما يتعلّق الأمر بالوطن ومستقبل شعبنا علينا جميعا أن نتحلّى بالمسؤولية الكاملة تجاه أية

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال