د. كاظم ناصر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

هل ستنجح أمريكا في إقامة حلف " الناتو " العربي؟/ د. كاظم ناصر

في جولته التي شملت الأردن ومصر والسعودية والامارات وقطر والبحرين وعمان والعراق، ركّز وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على إقناع العرب بتشكيل حلف" الناتو" العربي لمواجهة التهديد الإيراني لدولهم كما تزعم الإدارة الأمريكية، وأكد لقادة الدول العربية التي زارها أن أمريكا تنوي الحفاظ على نفوذها في المنطقة، وستقف إلى جانب حلفائها وتواصل الدفاع عنهم على الرغم من قرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، وفاجأ العالم بإعلانه عن نيّة الولايات المتحدة على عقد مؤتمر دولي في بولندا في منتصف شهر فبراير القادم لمناقشة التدخل الإيراني في بعض الدول العربية، ومناقشة أكذوبة السلام الذي تعمل أمريكا على تحقيقه في المنطقة.
متابعة القراءة
  26 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
26 زيارة
0 تعليقات

نعادي من يصادقنا ونصادق من يعادينا! / د. كاظم ناصر

دول وشعوب العالم" تعادي من يعاديها وتصادق من يصادقها "، وتتعامل مع الآخر بناء على المنافع المشتركة؛ وبما أن السياسة لا أخلاق لها، فقد يتحوّل الأعداء إلى أصدقاء، والأصدقاء إلى أعداء بناء على المتغيّرات والتطوّرات والمعطيات السياسيّة والاقتصاديّة والعلميّة والاستراتيجيّة التي تخدم مصالح الشعوب وتساعدها على تحقيق أهدافها. التاريخ مليء بالأمثلة الدالّة على تغيّر مفهوم الصداقة والعداء بين الدول والشعوب، ومنها على سبيل المثال لا الحصر تحالف الاتّحاد السوفيتي الذي كان يتزعّم المعسكر الاشتراكي مع دول رأسماليّة عدوّة له كبريطانيا وأمريكا وفرنسا، وخوضه الحرب العالمية الثانية إلى جانبها ضدّ المانيا النازية وإيطاليا واليابان، وعودة العداء بينه وبين تلك الدول التي تحالف
متابعة القراءة
  38 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
38 زيارة
0 تعليقات

مهاتير محمد يلقّن القادة العرب درسا في كرامة الشعوب والأوطان/ د. كاظم ناصر

رفض رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد منح رياضيين إسرائيليين تأشيرات لدخول بلاده للمشاركة في بطولة دولية للسباحة ستقام في ولاية " ساراواك " الماليزية في الفترة ما بين 29 تموز 2019، و 4 آب 2019، وقال " إننا لا نسمح لهم (بدخول أراضينا) وإذا كان الرياضيون الإسرائيليون مصرين على المشاركة في البطولة فهذا يعتبر خرقا لمبادئ السياسة الماليزية " وأضاف قائلا في تحد واضح للجهات المنظمة للدورة " حتى إذا كانوا يريدون سحب حق استضافة الدورة من ماليزيا فيمكنهم فعل ذلك." مهاتير محمد نجح في انقاذ بلاده من الفقر والتخلّف، وحوّلها إلى نمر " من نمور آسيا "، وإلى دولة من
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

الرئيس البرازيلي الجديد بولسوناريو ونقل سفارة بلاده إلى القدس/ د. كاظم ناصر

الرئيس البرازيلي الجديد خاير بولسوناريو يميني متشدّد وعد الشعب البرازيلي في حملته الانتخابية بأنه سينسحب من اتفاقية باريس للمناخ، ويخفّض الضرائب، ويعمل على ضبط الأمن وخفض معدلات الجريمة، ويصلح العلاقات البرازيلية مع الصين التي توظف أموالا طائلة في الاقتصاد البرازيلي، وينقل السفارة البرازيلية من تل ابيب إلى القدس، ويعمل على تعزيز علاقات بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية، ويقف موقفا معاديا من كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا التي يحكمها اليسار. وصول بولسونارو للحكم يمثّل تغييرا هاما بالنسبة للبرازيل التي حكمتها على مدى عقود حكومات من اليسار، واليسار الوسط، واليمين الوسط والتي تعاطفت مع الفلسطينيين والتزمت بالتوافق الدولي حيال المسائل المرتبطة بالنزاع الفلسطيني – الإسرائيلي
متابعة القراءة
  37 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
37 زيارة
0 تعليقات

إسرائيل تدنّس مقدّساتنا، وتدوس على رقابنا، فلماذا تغضب عندما ندوس على علمها؟

جنّ جنون إسرائيل واحتجّت رسمياّ لوزارة الخارجية الأردنية على صور التقطت لوزيرة الاقتصاد الأردنية جمانة غنيمات، ورئيس بلدية العاصمة وهما يدوسان على العلم الإسرائيلي خلان دخولهما في مجمع النقابات المهنية الأردني. لكن مجلس النقابات رفض احتجاج إسرائيل وقرّر أن يردّ لها الصفعة صفعتين باتّخاذ اجراء جديد يتمثل في وضع علمها على مداخل جميع فروعه ومكاتبه في المحافظات ليدوس المواطنون عليه تعبيرا عن رفضهم لجرائمها بحق الشعب الفلسطيني، وردا على الشكوى التي تقدمت بها لوزارة الخارجية الأردنية. إسرائيل لا تحسب لنا حسابا؛ لقد تعوّدت على إهانتنا وقتلنا وتهجيرنا، وتدمير بيوتنا، وتدنيس مقدّساتنا الإسلاميّة والمسيحيّة، ولم يفعل قادة العرب والمسلمين شيئا ضدها؛ أليست
متابعة القراءة
  47 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
47 زيارة
0 تعليقات

نحن أمّة حائرة بين مدّ الحداثة وجزر التراث / د. كاظم ناصر

نحن أمّة فاشلة ممزّقة وحائرة بين المعاصرة والماضوية؛ فبعد كل هذه الهزائم والقتل والدمار الذي تعرّضت له، تعالت الأصوات الداعية الى إحياء الماضويّة، والعودة بقيمنا ونمط حياتنا وتفكيرنا إلى ما كانت عليه في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين رضي الله عنهم، وإلى إعادة بناء دولة الخلافة التي ستقودنا إلى إقامة إمبراطورية إسلامية لا تغيب عنها الشمس كالتي سادت خلال العصر الإسلامي الذهبي في أيام العباسيين. الإسلام صالح لكل زمان ومكان وما أنزله الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم ثابت لا يتغيّر؛ لكن تفسير بعض الآيات وبعض الأحاديث النبوية قد يتغيّر ليلائم مستجدات واستحقاقات الزمان والمكان العلميّة والسياسيّة والاقتصاديّة
متابعة القراءة
  48 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
48 زيارة
0 تعليقات

لا للمصالحة، لا للانتخابات؟ الشعب الفلسطيني يحترق / د. كاظم ناصر

لا للمصالحة، لا للانتخابات؟ الشعب الفلسطيني يحترق، والخلافات على المناصب والمكاسب مستمرة! من المؤسف جدا القول ان النخب السياسية الفلسطينية منشغلة بخلافاتها وتنافسها على المكاسب والمناصب، وفشلت في العمل معا للتصدي للاحتلال والتغوّل الإسرائيلي الذي يهدف إلى اقتلاعنا من جذورنا وطردنا من وطننا. كل فصيل من فصائلنا، وكل حزب من أحزابنا سواء كان دينياّ، أو علمانيّا، أو بلا هويّة مكشوفة يدّعي بأنه الأكثر وفاء لفلسطين، والأكثر قدرة على تحريرها، وينسى أنّه لم يحرّر شبرا واحدا من أرضها المحتلة! بعد مرور ما يزيد على إحدى عشر عاما على الانقسام، وإثنا عشر عاما على الانتخابات الرئاسية والتشريعية، وثمانية أعوام على انتهاء مدة الرئيس
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

ترامب والسعودية وإعمار سوريا / د. كاظم ناصر

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الإثنين الموافق 24- 12- 2018 أن المملكة العربية السعودية وافقت على إنفاق الأموال اللازمة لإعادة إعمار سوريا، وقال في تغريدة على تويتر " وافقت السعودية الآن على إنفاق الأموال اللازمة لإعادة إعمار سوريا، بدلا من أن تقوم الولايات المتحدة بذلك"، وأضاف قائلا : " أترون؟ أليس من الجيّد أن تساعد الدول الغنية بشكل كبير في إعادة بناء دول جيرانها بدلا من بلد عظيم مثل الولايات المتحدة، التي تبعد 5 آلاف ميل. شكرا للسعودية." الرجل تاجر ومقامر يريد أن يستغل الوضع الذي نتج عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي، ودفاعه عن الأمير محمد بن سلمان للحصول على
متابعة القراءة
  61 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
61 زيارة
0 تعليقات

ماذا فعل العرب والمسلمون بعد مرور عام على اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل؟

تحدّى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العالمين العربي والإسلامي والإرادة الدولية وأعلن في السابع من ديسمبر (كانون الأول) 2017، عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأصدر أوامره لوزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وتم نقلها وافتتاحها رسميا في 14 مايو (أيار) 2018. فماذا كانت ردود الفعل الرسميّة والشعبيّة العربيّة والإسلامية؟ لقد اقتصرت ردود الفعل الرسميّة على" نشجب، ونستنكر، وندين، وسنتّخذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب" الذي لا يأتي أبدا! وما الذي حدث بعد مرور عام على القرار الأمريكي؟ لم يحدث أي شيء يزعج سيّد البيت الأبيض الذي! العرب ما زالوا يشترون أسلحة بمئات المليارات، ويدفعون" ثمن حمايتهم " بسخاء،
متابعة القراءة
  63 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
63 زيارة
0 تعليقات

موقف الشعب العربي من مقتل جمال خاشقجي / د. كاظم ناصر

بعد مرور ما يزيد عن شهرين على جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتقطيع جثته وإخفائها، ما زالت هذه الجريمة البشعة التي تعتبر " أغبى جريمة " سياسية في التاريخ، تتفاعل وتشغل الرأي العام، وتتناول تفاصيلها وأبعادها واستحقاقاتها المتوقّعة وسائل الإعلام العالمية. استنكرت معظم دول العالم هذه الجريمة، واتّهمت السلطات السعودية بمحاولة التستّر على من أمروا وخطّطوا وشاركوا بتنفيذها، وطالبتها بالكشف عنهم ومحاكمتهم ومعاقبتهم، وجابت شوارع الكثير من عواصم ومدن العالم الكبرى مظاهرات جماهيرية تستنكرها، وتطالب بكشف كل الحقائق المتعلقة بها والقصاص من مرتكبيها. فماذا كانت ردود الفعل الرسميّة والشعبيّة العربية على هذه الجريمة الوحشيّة؟ أيّدت معظم الحكومات العربية الموقف السعودي
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال