د. كاظم ناصر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حماس تدفع ثمن فشلها السياسي / د. كاظم ناصر

الشعب الفلسطيني العظيم قدّم قوافل من الشهداء والجرحى الذين نجلّهم ونعتز بهم وبتضحياتهم، ومن ضمنهم شهداء وجرحى حركة المقومة الإسلامية "حماس" والفصائل الأخرى؛ حماس بدأت كحركة مقاومة، ونالت إعجاب وتأييد أبناء شعبنا الذي منحها ثقته ومكّنها من الفوز في الانتخابات التشريعية التي أجريت في بداية عام 2006. حماس حقّقت نجاحا ملحوظا في دعم المقاومة واستمرارها، وكان وما زال لها دورها الهام في النضال الفلسطيني والتصدي لدولة الاحتلال، لكنها فشلت فشلا ذريعا عندما دخلت في ألاعيب السياسة، وتورّطت في الانقسام الذي حوّلها من حركة تحرير وطني إلى دويلة إسميّة محدودة الموارد محاصرة ومرفوضة عربيا ودوليا، وأدى إلى تراجع المقاومة، وأطال عمر الاحتلال،
متابعة القراءة
  1 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1 زيارة
0 تعليقات

نحن أمّة فاشلة تحتاج إلى خلق نموذج للمستقبل / د. كاظم ناصر

منذ أن حصلت الدول العربية على استقلالها الإسمي وحتى يومنا هذا والعالم العربي يتخبّط ويحاول أن يفهم ذاته. حاولنا إحياء الشعور والفكر القومي وإقامة دولتنا العربية الموحّدة وفشلنا، وحاولنا إحياء الدولة الدينيّة وإعادة الخلافة، وانتهينا بداعش وأخواتها، وبأحزاب دينية متعدّدة تفسر الإسلام حسب رغباتها ومصالحها، وتتقاتل على المناصب والمكاسب، وتكفّرنا وتكّفر بعضها بعضا، وتقصي كل من لا يتبعها، وترفض الانفتاح وتغلق أبوابها في وجه العالم" الكافر"؛ وحاولنا توحيد الوطن العربي عن طريق الانقلابات العسكرية فسيطر على أقطارنا عساكر جهلة أقاموا دول القتل والظلم والديكتاتورية وفشلنا. وحاولنا تغيير واقعنا عن طريق حركات الربيع العربي، وكان من الممكن أن ننجح، لكننا فشلنا لأننا
متابعة القراءة
  0 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
0 زيارة
0 تعليقات

الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر

الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء تلغي إعمال العقل وتطيل أمد الاستبداد والجهل التقدّم العلمي والتقني والثقافي الهائل الذي حقّقه عالمنا المعاصر، والذي لم تعرف له البشريّة مثيلا في تاريخها، عبر القارات، وألغى المسافات، وكشف أسبار الكون، وأحدث ثورة عالميّة أزالت الكثير من الحواجز اللغويّة والثقافيّة والجهويّة، وخلق عالما صغيرا يمتاز بسرعة نقل المعلومات والتفاعل الآني بين شعوبه، وأطاح بالكثير من القناعات والفلسفات والعقائد والأفكار التي لا تستند إلى العقل والعلم والتجربة والمنطق. لقد أوضح لنا هذا التقدم بجلاء أننا وعلى الرغم من التنوع في أماكن تواجدنا كسكّان لهذه الكرة الأرضية، أو كوننا أغنياء أو فقراء، أو مختلفين في دياناتنا وأيديولوجياتنا وثقافاتنا
متابعة القراءة
  75 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
75 زيارة
1 تعليق

مؤتمر وارسو وإيران وضمان أمن إسرائيل / د. كاظم ناصر

قام وزير الخارجية الأمريكيّة مايك بومبيو بجولة شرق أوسطيّة في شهر كانون الثاني / يناير الماضي شملت الأردن وإسرائيل ومصر والسعودية وقطر والبحرين والامارات وسلطنة عمان والعراق، وبحث خلالها مع قادة تلك الدول التصدّي لإيران، وملفات العالم العربي الساخنة، وطمأن الحكام العرب بأن أمريكا ستواصل الدفاع عنهم على الرغم من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، لكنه فاجأ العالم بإعلانه عن عزم بلاده على عقد مؤتمر دولي من 13- 15 شباط/ فبراير في العاصمة البولندية وارسو لبحث " الإرهاب الإيراني" وأزمات الشرق الأوسط، وقال إن مالا يقل عن 70 دولة ستحضره. لكن دعوة أمريكا لهذا المؤتمر قوبلت
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

أمريكا والنفط والمؤامرة على فنزويلا / د. كاظم ناصر

أمريكا دولة إمبرياليّة استعماريّة لا أخلاق لها، فقدت مصداقيّتها، وكشّرت عن انيابها تحت إدارة رئيسها العنصري دونالد ترامب الذي لا يؤمن إلا بالمال وابتزاز دول العالم، وتحوّلت من دولة كانت في يوم من الأيام تدافع عن الديموقراطية وحقوق الإنسان، إلى دولة تدعم الأنظمة الديكتاتورية الأكثر فسادا وتسلّطا في العالم، وتنتقي من تتآمر عليهم وتناصبهم العداء دفاعا عن مصالحها، وليس دفاعا عن الديموقراطية والعدالة وحقوق الإنسان كما تدّعي زورا وبهتانا. أمريكا حاولت أن تهيمن على دول أمريكا الجنوبية فحاصرت كوبا وحاولت تجويع شعبها خلال الستين عاما الماضية، وتآمرت على تشيلي والأرجنتين ونيكاراغوا، والغت اتفاقية نافتا مع المكسيك وكندا بحجة أن تلك المعاهدة
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

أكاذيب وزراء الخارجية العرب وتملّقهم المخزي لنتنياهو في مؤتمر وارسو

الدول الأوروبية الكبيرة كفرنسا وألمانيا وروسيا ومفوضية الاتحاد الأوروبي لم تشارك في مؤتمر وارسو، ومعظم الدول الأوروبية التي حضرت المؤتمر شاركت بدبلوماسيين من الصف الثاني، بينما الدول العربية كانت الأكثر حماسا ومن الأعلى تمثيلا، حيث شاركت مجموعة من وزراء الخارجية العرب في المؤتمر، وتسابقوا في تقديم الولاء لنتنياهو بطريقة مذلّة لهم، ومسيئة لكرامتنا وقيمنا كشعب عربي. ونحن أبناء الشعب العربي نقول لوزراء الخارجية العرب الذين شاركوا في المؤتمر، لقد تسابقتم في تقديم الولاء والطاعة لأعداء أمتكم، فمنكم من رحّب بالصديق العزيز نتنياهو وهو يبتسم ويحني رأسه إجلالا واحتراما بذل، ومنكم من قدّم له الميكرفون ليتشرّف بخدمته أملا أن يتصدق عليه نتنياهو
متابعة القراءة
  64 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
64 زيارة
0 تعليقات

الوطن العربي المنكوب بين ظلم الحكّام ونفاق رجال الدين / د. كاظم ناصر

انتشر الاسلام بسرعة هائلة في القرن الأول من الدعوة المحمديّة لأنه أعطى البدوي العربي كرامة وأمنا، والغى العصبيّة القبليّة والعادات والتقاليد الموروثة المثيرة للشقاق والعداء والحروب بين القبائل، وساوى بين شيخ القبيلة وراعي أغنامه، وجاء بأفكار جديدة لعبت دورا محوريا في تنظيم الأسرة والقضاء والميراث والاقتصاد والعلاقات الاجتماعية، ورغم أنه اعتبر نفسه الدين الوحيد الصحيح وأن النبي محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، إلا أنه اعترف بالديانتين المسيحيّة واليهوديّة، وحمى أتباعهما وسمح لهم بممارسة عباداتهم وشعائرهم الدينية بحريّة. تصرّف النبي محمد صلى الله عليه وسلّم ومن بعده الخلفاء بحكمة وبأسلوب إنساني رائع مع المواطنين جميعا، فأقاموا العدل بين الناس، وحموا الضعيف، وأطعموا الجائع،
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

نحن وثقافة زراعة فكر التلقين والحفظ والنقل / د. كاظم ناصر

نحن وثقافة زراعة فكر التلقين والحفظ والنقل ومحاربة التساؤل والفهم والعقل فلسفة التعليم الحديث بكلّ مراحله ترفض " زراعة الفكر" الجاهز وتعمل على " زراعة الفهم"، أي إنها تركّز على تعليم الانسان كيف يفكّر، وكيف يستخدم التقنية الحديثة ومصادر المعرفة المتاحة له ليحصل على معلومات ويطوّرها من خلال إستخدامه لحصيلته المعرفيّة وقدرته الادراكيّة، بينما التعليم التقليدي يعطي الأولويّة لزراعة الفكر من خلال النقل والتلقين والحفظ غيبا وتذكّر المعلومات واجترارها. الدراسات التربويّة والأبحاث المتعلّقة بالتعليم والتعلّم أثبتت أن حفظ المعلومات غيبا لا يعني فهم خصائصها وطرق تطبيقها؛ ولهذا فإن علماء التربية وعلم النفس التربوي يحثّون المؤسّسات التعليميّة على استخدام طرق التعليم والتعلّم
متابعة القراءة
  82 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
82 زيارة
0 تعليقات

قادة إسرائيل يصنعون مستقبلها، وحكّامنا يدمّرون حاضرنا ومستقبلنا / د. كاظم ناصر

إسرائيل دولة عنصريّة أقيمت على أرض فلسطين المغتصبة بالتآمر والإرهاب وفبركة الأكاذيب التاريخيّة، وبدعم أغنياء يهود العالم ودول الغرب التي استعمرت الوطن العربي بعد الحرب العالمية الأولى، وبتعاون وتآمر بعض الحكام العرب مع زعماء تلك الدول الاستعماريّة وقادة الحركة الصهيونية مقابل استمرارهم في كشيوخ لقبائلهم، أو جلوسهم على عروش كرتونيّة أقيمت لهم ثمنا لخيانتهم. منذ قيام الدولة الصهيونية عام 1948، حكمها 13 رئيس وزراء، وأدارت شؤونها 34 حكومة شكّلت على أساس نتائج انتخابات تنافس فيها عشرات الأحزاب السياسية المختلفة وآلاف من السياسيين وكبار قادة الجيش؛ وتبادل قادتها السلطة بسلاسة وسلام بناء على نتائج الانتخابات، واختلفوا على ما هو أفضل لحمايتها وتطويرها،
متابعة القراءة
  50 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
50 زيارة
0 تعليقات

لماذا لا نهتم بتطوير آداب السلوك في المجتمع العربي؟ / د. كاظم ناصر

الفرد في أي مجتمع إنساني يتصرّف طبقا لنظام القيم الأخلاقيّة والسلوكيّة التراكميّة التي إكتسبها من بيته، ومدرسته، ومسجده، وكنيسته، ومعبده، وقيم وعادات وتقاليد مجتمعه، ومكان وزملاء عمله، وأبناء جيله، والآخرين الذين يتعامل معهم في حياته اليومية. ولهذا يمكن اعتبار سلوك الفرد والجماعة في أي مجتمع مقياسا حقيقيا لما وصل إليه من تطوّر وتحضّر. شعوب العالم تتعلّم من تجاربها وتفاعلها. ولهذا فإن الدول المتخلّفة تقلّد الدول الأكثر قوة وتطوّرا في عصرها، وتتعلّم منها، وتستفيد من إنجازاتها العلميّة والحضاريّة. عندما كنا أمّة قويّة ومجدّدة في العلم والثقافة وآداب السلوك في أيام الدولة العباسية وعصر المسلمين الذهبي، استفاد العالم من علومنا وعاداتنا وسلوكنا وثقافتنا
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حامد حمودي عباس وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
: - الشريف سيدي محمد "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
: - فريد هل يطبق الرئيس الآن ما قاله في سطيف ؟ / رابح بوكريش
25 شباط 2019
شكرا للكتاب على هذا المقال المميز
: - هناء العامري الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

عماد آل جلال
04 أيلول 2018
لا اريد أن أضع نفسي موضع الواعظ لأن الناس شبعت وعظا حتى ضاع عليها الجيد من الرديء فالناس م
ذات مرة طلب مني احد الاصدقاء من العلماء البسطاء الذي يمتلك عصبية لايمكن السيطرة عليها بسهو
نهر عراقي الهوية عربي الأصل, من أبويين عربيين هما دجلة والفرات, ولد منذ قرون في (القرنة) ت
بليــــلي ويمر طيفك أجن وهموم الگلب زادن حزن ياللي أنت بعيد والبعـــد شجن وأني وياي الزمن
رائد الهاشمي
09 شباط 2015
فتح الحساب المصرفي هو علاقة  تجارية بين الزبون والمصرف تعود بالنفع على الطرفين والمتعارف ع
هناك سؤال يدور في أذهان الكثيرين منذ زمن بعيد ، ما طبيعة العلاقة بين الفلسفة و العلم؟ هل ه
عبدالجبارنوري
22 حزيران 2014
العرض / داء العظمة مصطلح تأريخي يعني جنون العظمة أو وسواس العظمة ، لوصف حالة من وهم الأعتق
جمعه المالكي
21 كانون2 2019
يتساءل الكثير عن موضوع البطالة في العراق وتزايد عدد العاطلين عن العمل وعلى وجه الخصوص خريج
جميل عودة
04 تشرين1 2018
يتكوّن المجتمع الإنساني من ثلاث فئات عمرية، وهي: فئة صغار السن؛ وهم الذين تتراوح أعمارهم ب
جميل عودة
09 أيار 2016
 تعرف السياسة بأنها رعاية شؤون الناس في المجتمع، ويمارسها الأفرادوالجماعات والدولة من خلال

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال