د. خالد عليوي العرداوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الإرهاب لا زال خطرا يطرق الأبواب / خالد عليوي العرداوي

عندما تمددت التنظيمات الإرهابية بقيادة داعش في العراق عام 2014 وسيطرت على اكثر من 34% من أراضي هذا البلد لم يكن السر يكمن في قوتها الذاتية، انما ساعدتها على ذلك جملة من الأسباب والمحفزات الداخلية والخارجية، منها: الصراع السياسي بين القوى المهيمنة على السلطة في بغداد، والتوتر بين المركز والاقليم، وتفشي البطالة والفقر والفساد، وعدم الثقة بين الحكومة وشعبها، وتقاطع المصالح الإقليمية، وحركات الربيع العربي... الا أن استفحال خطر ما سمي بـ(دولة الخلافة) الداعشية وتهديدها العلني لبنية الدولة الحديثة ومصالحها في الشرق الأوسط، ولمصالح العالم الغربي، برؤيتها الظلامية التي عكستها حملات الإبادة وأسواق النخاسة والعنف البربري المطلق، دفع الجميع الى مراجعة
متابعة القراءة
  42 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
42 زيارة
0 تعليقات

العراق والعرب بعد عام ٢٠٠٣ / خالد عليوي العرداوي

عاش العراق بعد عام 2003 م مرحلة صعبة من القطيعة مع محيطه العربي، فعلى الرغم مما الحقه نظام صدام حسين من ضرر جسيم في العلاقات العراقية – العربية بعد غزو الكويت عام 1990م وصلت الى حد العداء السافر مع بعض الدول، الا ان سقوط هذا النظام لم يفتح الباب لصفحة جديدة من العلاقات معها، بل على العكس زادت القطيعة مصحوبة بالشك والريبة والتدخل العدائي بالشأن الداخلي لتغيير معادلات العملية السياسية بعد سقوط البعث. ان عدم تطور العلاقات العراقية-العربية بشكل إيجابي فتح ولا زال الباب لكثير من التساؤلات حول الأسباب الكامنة وراء ذلك. الإجابة عن هذه التساؤلات لن تكون في هذا المقال
متابعة القراءة
  92 زيارة
  0 تعليقات
92 زيارة
0 تعليقات

المرجعية الدينية ومأزق تشكيل الحكومة العراقية القادمة / د. خالد عليوي العرداوي

في السابع والعشرين من شهر تموز-يوليو 2018 م أعلن الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة الثانية من الصحن الحسيني المقدس موقف المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف والتي يمثلها السيد علي السيستاني من العملية السياسية ومارثون تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، في ظل احتجاجات شعبية غاضبة تشهدها مدن وسط وجنوب العراق منذ أسابيع عدة. فحظي الموقف المرجعي بتأييد شعبي واسع، لكونه لامس الكثير من حاجات الناس وتطلعاتهم بعد انتخابات الثاني عشر من أيار من السنة نفسها. لكنه جوبه بفتور نسبي من بعض القيادات السياسية، لكونه يفرض شروطا صعبة تعجز او لا ترغب تلك القيادات في الأخذ بها. لقد جاء الخطاب
متابعة القراءة
  275 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
275 زيارة
0 تعليقات

التقاليد الديمقراطية والمؤسسات الدستورية / د. خالد عليوي العرداوي

يكاد يجمع الكثير من الدارسين والكتاب المتابعين للتجارب الديمقراطية القديمة والحديثة على قاعدة مهمة هي: ان الديمقراطية عملية تطور سياسي بطيء، تحتاج لوقت طويل لترسيخ وجودها في الوعي والسلوك السياسي، وفي تشكيل الهياكل المؤسساتية التي يستند اليها نظام الحكم. بل هناك شبه اجماع على ان التطور الديمقراطي لا يعرف الحدود، وهو لا زال في حالة صيرورة دائمة تتوافق مع توق الانسان الى الحرية والسعادة، فحيثما وجد بشر يبحثون عن نظام حكم يكفل حقوقهم وحرياتهم، ويضمن كرامتهم، كان هناك حراك من نوع ما باتجاه الديمقراطية. لكن مشكلة الديمقراطية هي ان انضاجها بحاجة الى الاستمرارية، والتراكم، والعقلانية، والاستعداد الفردي والاجتماعي لتحمل مشاقها، وتقبل
متابعة القراءة
  370 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
370 زيارة
0 تعليقات

الانتخابات البرلمانية العراقية... دلالات ومخاطر/ د. خالد عليوي العرداوي

في وقت متأخر من مساء الجمعة الموافق 18 أيار-مايو 2018 أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الثاني عشر من نفس الشهر، والتي يبدو منها ان هناك حراكا حقيقيا تشهده الساحة العراقية على مستوى موازين القوى، والتفكير السياسي، والمسار الديمقراطي. دلالات لا يمكن التغاضي عنها فعلى مستوى موازين القوى الداخلية أظهرت النتائج انحسارا ملحوظا لبعض القوى الرئيسة، وعلى رأسها حزب الدعوة الإسلامي الذي تزعم المشهد السياسي منذ عام 2003، فقد تراجع التأييد الشعبي لهذا الحزب بشكل كبير، لاسيما في مناطق نفوذه الرئيسة في وسط وجنوب العراق، اذ تراجعت الكتل الممثلة له الى المرتبة الثالثة والرابعة
متابعة القراءة
  287 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
287 زيارة
0 تعليقات

الحياد المتوازن: سياسة لم يتقنها صُناع القرار في العراق/ د. خالد عليوي العرداوي

في عام 1558م اعتلت عرش إنكلترا الملكة اليزابيث الأولى، فكانت محط انظار ملوك وأمراء أوروبا الذين رغبوا في الزواج منها لتوسيع مناطق نفوذهم وسلطانهم على حساب بريطانيا، اما الملكة الشابة فحددت لنفسها هدفين: الأول عدم الزواج، والآخر عدم توريط مملكتها بحرب ما، لكنها استعملت طمع الملوك والامراء بها بطريقة ذكية جدا، اذ لم تعلن نيتها عدم الزواج، ووظفته لتحقيق الكثير من المكاسب لشعبها، فكانت أيام حكمها الطويلة مكللة بالنجاح والمجد، ولقبت بالملكة العذراء، لأنها لم تتزوج قط. السياسة التي اتبعتها الملكة العذراء يمكن ان نسميها بسياسة الحياد المتوازن التي تبقي الجميع راغبا فيك من غير إيجاد اي ذريعة لاستفزازهم وتدمير علاقتك
متابعة القراءة
  554 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
554 زيارة
0 تعليقات

من يحاربون الحسين عليه السلام عبر العصور ولماذا؟/ د. خالد عليوي العرداوي

(كل يوم عاشوراء)، (كل أرض كربلاء)، (عزائنا دائم حتى ظهور القائم)، بهذه الشعارات تصدح حناجر الملايين من الشيعة والمحبين للحسين عليه السلام كل عام مع دخول شهري محرم الحرام وصفر من السنة الهجرية، فيهم العراقي والاجنبي، الاسيوي والافريقي والاوربي والامريكي والاسترالي... ولعل بعضهم يصرخ بهذه الشعارات على الفطرة دون الوعي بمقاصدها العميقة، واشاراتها الرمزية.  ورفع هكذا شعارات بعد أكثر من ألف وثلاثمائة وخمسين عاما على واقعة الطف يثير المراقبين والمهتمين بتحليل هذا الحدث الاجتماعي الكبير، اذ كيف تتسع الجغرافيا لتكون كل الأراضي كربلاء؟ ويتمدد الزمن لتكون كل الأيام عاشوراء؟ ويدوم الحزن بدون انقطاع حتى ظهور المهدي المنتظر (عج) الذي اجمعت كل
متابعة القراءة
  2143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2143 زيارة
0 تعليقات

بعد هزيمة داعش: العراق بحاجة الى صفقة جيدة مع امريكا/ د. خالد عليوي العرداوي

يقتضي التفاوض حول اي صفقة بين بغداد وواشنطن عدم تكرار اخطاء الماضي، وفهم مصالح الطرفين، فالصفقات السيئة مصدر دائم للإزعاج، ونتائجها العكسية ستكون خطيرة جدا   نشر مجلس الاطلنطي مؤخرا تقريرا تحت عنوان "تقرير مجموعة عمل مستقبل العراق" أشرف على اعداده فريق بحثي رأسه السفير الأمريكي السابق في العراق (ريان كروكر) وضم أكثر من ستين شخصية مرموقة من جنسيات وتخصصات مختلفة، عملوا لفترة طويلة قاموا خلالها بتنظيم زيارات ميدانية ولقاءات عمل داخل العراق والولايات المتحدة وأوروبا وجرى فيها مقابلة عدد كبير من: المسؤولين الرسميين والافراد والمنظمات والجهات المدنية الفاعلة؛ بهدف تقديم ملف متكامل الى إدارة الرئيس الامريكي ترامب يحدد لها خياراتها
متابعة القراءة
  2287 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2287 زيارة
0 تعليقات

العراق وقمة الرياض والحاجة الى البراغماتية السياسية / د. خالد عليوي العرداوي

اختتمت بالأمس 21 مايو-أيار 2017 في العاصمة السعودية (الرياض) القمة العربية–الإسلامية–الامريكية التي حضرها زعماء 55 دولة عربية وإسلامية إضافة الى الولايات المتحدة الامريكية، وهذه القمة ليست مجرد حدث عابر قليل الأهمية، فهكذا تصور هو خطأ محض؛ لأن ما حصل في الرياض يمثل حدثا تاريخيا مهما لم يحدث من قبل بهذه السعة والزخم والتفاعل، وستكون له تداعيات مستقبلية غير محدودة، والسؤال المهم لنا كعراقيين هو: كيف نستثمر هذه القمة لخدمة المصالح الوطنية العليا؟ التحرر من الاوهام كمنطلق لاتخاذ القرار بداية يحتاج صانع القرار العراقي الى التحرر من عقد الولاءات الخارجية، والضغوط الأيديولوجية الخادعة، وان يعرف انه لا يعيش عصر النبوءات والاساطير، انما
متابعة القراءة
  2804 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2804 زيارة
0 تعليقات

الفدرالية ضمانة للوحدة والديمقراطية في العراق / د. خالد عليوي العرداوي

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من الصعوبات والتحديات التي ترافقت مع هذه العملية، إلا أن المسودة أبصرت النور بعد أن صوت غالبية الشعب العراقي إلى صالحها، وهو ما عد -في حينه- انتصارا حقيقيا لشعب خرج لتوّه من عباءة الاستبداد وواقع تحت وطأة الاحتلال الأمريكي، ويواجه إرهابا دمويا غذّته أطراف داخلية وإقليمية. وهذا الدستور هو أول دستور شعبي حقيقي في تاريخ العراق، حرص مشرّعوه على جعله مختلفا تماما عن الدساتير التي سبقته منذ عام 1925 ولغاية عام 2003، من حيث طبيعة الدولة وشكل الحكم فيها ومساحة الحقوق والحريات الممنوحة للعراقيين. فقد
متابعة القراءة
  4296 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4296 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حامد حمودي عباس وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
: - الشريف سيدي محمد "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
: - فريد هل يطبق الرئيس الآن ما قاله في سطيف ؟ / رابح بوكريش
25 شباط 2019
شكرا للكتاب على هذا المقال المميز
: - هناء العامري الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

التعريف بالشيء نصف وجوده ، وما تَبَقَّى مفتوحٌ على حدوده، إن أرادها خضراء يانعة فباختياره
جميل عودة
02 كانون1 2018
تعني (الشفافية) لغة: قابلية الجسم لإظهار ما وراءه، فيقال للشخص الذي يظهر ما يطبن: رجل ذو ش
حسام العقابي
03 كانون1 2018
 حسام العقابي- شبكة اعلام الدانماركبرعاية عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سلطان القاسمي إنط
أدركَ بشعورهِ المرهفِ بأنَّ الأمانة  التي بين جنبيه مَنْ تستنهضهوتروض الخوف  الذي فيه وعند
وداد فرحان
20 حزيران 2015
في فن البروتوكول اهتمام بالزيارات الرسمية للضيوف الأجانب ولها خطواتها وضوابطها التي قد تنع
لا يتوقع التوصل إلى نتائج ملموسة لحل النزاع في الصحراء خلال مفاوضات الاجتماع غير الرسمي ال
بين القيل والقال!ما سمع الناس بنبا تشريع قانون يزمع سنه من قبل مجلس النواب بالسماح من زواج
رزاق حميد علوان
09 تشرين1 2016
ومخاوفي في آخر الليل لم يعد وجهك مكترثا أصاب الممل حتى ستائر نوافذي وشاخ الحزن المزمن البل
زكي رضا
22 آذار 2017
من يستمع الى آراء السيد أحمد القبّانجي وطروحاته الجريئة عن المرأة والعلمانية وضرورة قراءة
د. حميد عبد الله
18 نيسان 2015
يتهم بعض السياسيين والمسؤولين فضائية البغدادية  بممارسة التسقيط السياسيقيلَ إن إعرابياً ثل

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال