Subscribe in a reader

الدكتور خيام الزعبي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تدمر: المفاجآت والمعادلات / الدكتور خيام الزعبي

فعلها الجيش العربي السوري أخيراً، تطلب الأمر لمسات تكتيكية وتنظيمية يقدمها الجيش لكي يصبح ممكناً القول إن داعش ليس قوّة لا تُكسر، وإنه فزّاعة جرى تضخيمها، وإنه ليس قدراً محتوماً، ولا شك إن أهمية الإنتصارات جعلت من هزيمة داعش فيها بداية لمرحلة إنكسارات أخرى قادمة، فلم تستمر طويلا أكذوبة تفوق وسطوة داعش الحربية بعد أن إنكشف زيف هذا الادعاء مع صمود أبطال الجيش السوري بوجه الإرهاب ودخوله بصورة خاطفة الى المدن والسيطرة عليها . تحرير تدمر اليوم هو الأمر الأكثر إيضاحاً في تثبيت حقيقة الإنتصارات وإنتهاء داعش، حيث يعد هذا الإنتصار ذات أهمية كبيرة للدولة السورية, وعودة لشعلة الأمل وعنواناً لفجر
متابعة القراءة
  4315 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4315 زيارة
0 تعليقات

سورية: مواجهة من العيار الثقيل / الدكتور خيام الزعبي

تمثل العمليات الإرهابية التى تتعرض لها سورية انتهاكاً خطيراً لمبادئ حقوق الإنسان الأساسية التى أقرتها الأمم المتحدة لشعوب العالم، لأنها تعتمد على أعمال منهجية تبث الرعب والدمار ، ومن هنا فإن حرب سورية الشرسة ضد الإرهاب للقضاء عليه حق مشروع للدولة السورية وجيشها للحفاظ على حقوق الشعب السوري فى الحياة الآمنة بعيداً عن القتل والفوضى، ولتحقيق ذلك فقد فرض الجيش العربي السوري سطوته، ونفوذه بقوة في بعض المناطق السورية، وأظهر العين الحمرا، للقوى المتطرفة التي عاثت بالأرض فساداً، وبعث بهذه المعارك بالعديد من الرسائل للداخل والخارج، تؤكد جميعها أن الجيش السوري  وحش كاسر لا يجب اللعب معه أو الاقتراب منه.  
متابعة القراءة
  4774 زيارة
  0 تعليقات
4774 زيارة
0 تعليقات

خريطة تقسيم سورية بتوقيع أمريكي / الدكتور خيام الزعبي

كان للعوامل الخارجية تأثير كبير في بروز وإستفحال الأزمة السورية التي أريد لها أن تضرب في الصميم وحدة سورية، وإعادة رسم وهندسة الخارطة السياسية في المنطقة بمنطق سايكس بيكو جديدة، قوامها التقسيم الطائفي، فبعض الوثائق السرية التي سربتها جهات غربية لها علاقة بأجهزة المخابرات، تكشف عن مؤامرة كبرى كانت تجهز لها أمريكا وإسرائيل بدعم غربي لتقسيم سورية وإنشاء ما يسمي بالشرق الأوسط الجديد.أعلن المجتمع الدولي وقف إطلاق النار وإعلان الهدنة فى سورية تمهيداً لإستئناف حوار "سوري- سوري"، يهدف لحل سياسى للأزمة والصراع في سورية، وفى المقابل استبقت أمريكا كل الجهود لتلوح للمرة الأولى بتقسيم سورية فى حال فشلت تلك المفاوضات، وهو
متابعة القراءة
  4102 زيارة
  0 تعليقات
4102 زيارة
0 تعليقات

هذا ما جناه أردوغان في حربه على سورية!! / الدكتور خيام الزعبي

إنهارت الإستراتيجية وتراجعت الثقة في الأدوار والسياسات الإقليمية التركية مع تدهورعلاقاتها مع سورية، إذ تخلت أنقرة عن كل روابطها مع دمشق من أجل سياستها الإقليمية العثمانية الجديدة، والتي عملت بكل نشاط من أجل تغيير نظام الحكم في سورية، وإنتهكت السيادة السورية، وقدمت الدعم اللوجستيكي للقوى المتطرفة والمسلحين داخل سورية، وبذلك بدأ تأثير تركيا فى المنطقة يتراجع وبدأت تفقد حلفائها الإقليميين والدوليين رويداً رويداً. أنقرة اليوم على رأس قائمة الحكومات المتّهمة بدعم الجماعات المتطرفة المتواجدة على الأراضي السورية، وبذلك أصبحت تتدخل بعمق في مفردات الصراع  في سورية، وعلى الرغم من كل الخطابات الوطنية التي تلقيها الحكومة للشعب التركي ضد سورية إلا إنه
متابعة القراءة
  4299 زيارة
  0 تعليقات
4299 زيارة
0 تعليقات

لن تنجح المؤامرة... ولن تسقط سورية / خيام الزعبي

يقول أحد الخبراء البريطانيين أن أي أزمة سياسية أو إقتصادية فإن لأمريكا دور واضح في صناعتها وإعادة إنتاجها بصورة جديدة لأنها تستفيد  منها حتى ولو يعيش العالم في الفقر والجهل، فهي تجيد صناعة الأزمات وتأجيجها، فضلاً عن إثارة النعرات بين الشعوب والأمم وتهيئة المناخ المناسب لتحقيق التجزئة والإنفصال والحروب. لو دققنا بالنظر جيداً لوصلنا الى حقيقة لا تقبل الشك ألا وهي أن أمريكا من أكبر مصدّري الأزمات التي عصفت وتعصف بدول المنطقة، فبعد الربيع العربي أستفحل أمرها وأصبحت يدها فوق يد الكل وأصبح مصير بعض الدول يمر من بابها، وأول شيء عملته لتقوية نفوذها هو إفتعال الأزمات والتي جنّدت لها كل
متابعة القراءة
  4162 زيارة
  0 تعليقات
4162 زيارة
0 تعليقات

أردوغان ...وفخ الإنتخابات المبكرة / خيام الزعبي

دعا الرئيس التركي أردوغان إلى إنتخابات برلمانية جديدة وذلك في خطوة كانت متوقعة بعد فشل الجهود للتوصل إلى تشكيل حكومة إئتلافية، إذ فقد حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا غالبيته الحكومية في الإنتخابات الأخيرة، ولم تثمر المفاوضات السياسية بين رئيس الوزراء أوغلو والمعارضة أي نتيجة، ليصبح الحل الوحيد هو إجراء إنتخابات مبكرة، والتي حدد موعدها في الأول من تشرين الثاني المقبل. كانت خطة أردوغان منذ البداية هي إفشال تشكيل الحكومة الجديدة من جهة، وعدم إعطاء وقت كافٍ لتكليف شخص آخر ليحاول التشكيل من جهة أخرى، لذا تأخّر في تكليف من يشكل الحكومة شهراً بكامله، ثم عمل على تبديد الوقت في مفاوضات
متابعة القراءة
  4039 زيارة
  0 تعليقات
4039 زيارة
0 تعليقات

إنها صفعة من الوزن الثقيل على وجه تركيا / الدكتور خيام الزعبي

تسير العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا  نحو منحدر من التوتر الصامت، بعد أن أقدمت كلا الدولتين على مواقف ضد الأخرى بصورة أثارت تساؤلات حول تأثر العلاقات بين البلدين بهذه المواقف رغم المصالح المشتركة الهائلة بينهما، من المتعارف عليه أن الولايات المتحدة  وتركيا توصلتا إلى إتفاق يتضمن ثلاث قضايا، وعلى رأسها تقاسم المعلومات الإستخباراتية، ومواصلة تقديم الدعم اللوجستي للمعارضة السورية والقوى المتطرفة، وإستخدام القواعد الجوية التركية، ولكن كل الحسابات الداخلية والسياسية للنظامين، تشير إلى حتمية الإصطدام بينهما والعوامل التي تغذي هذا الإصطدام كامنة في موقف تركيا من الأزمة السورية وسياستها ضد أكراد العراق وسورية وحتى تركيا وتمسك كل طرف بموقفه تجاه الآخر.
متابعة القراءة
  4146 زيارة
  0 تعليقات
4146 زيارة
0 تعليقات

الصفقة الكبرى بين أمريكا وتركيا / الدكتور خيام الزعبي

بعد خمس سنوات من إندلاع الأزمة في سورية يقف العالم شبه متفرج على ما يجري هناك، أكثر منه فاعلاً من أجل إعادة تفتيت وتفسيم سورية، فالمتتبع لتطورات الأحداث الحالية التي تتفاعل على الساحة السورية الموغلة في وحل وبراثن التحالفات والحروب بين أطراف عدة، وتضم بين ثناياها قوى خارجية، يدرك وجود تحالف أمريكي تركي لتحقيق مصالحه وأهدافه في سورية، لذلك لم نتفاجأ مما تخطط له أمريكا وتركيا لتلعبه في المنطقة، لكن السؤال المهم الذي يتبادر الى الأذهان هو: هل دخلت منطقة الشرق الأوسط أجواء الصفقة الكبرى بين واشنطن وأنقرة؟! أمريكا بكونها اللاعب الدولي الرئيسي في المنطقة ترغب في إستثمار الورقة الكردية في
متابعة القراءة
  4001 زيارة
  0 تعليقات
4001 زيارة
0 تعليقات

الغرب... والهرولة نحو نادي التسويات / الدكتور خيام الزعبي

بالرغم من الظروف الإستثنائية التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط، تؤكد المعطيات والدلالات السياسية إن دمشق ما زالت  تملك زمام المبادرة سياسياً وعسكرياً، لذلك، في أقرب فرصة، سيهرول بهدوء العديد من الدول الغربية والإقليمية، لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع دمشق، وفي هذا الإطار فإن الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الدفاع الأميركي إلى بغداد آشتون كارتر كانت تحمل في طياتها رسائل هامة من الإدارة الأميركية تتعلق بالعلاقات السورية الغربية التي طلبت عبر مبعوث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مستشار الأمن الوطني، فالح الفياض، تقديمها إلى القيادة السورية. بعد خمس سنوات من القتل والتخريب والتدمير وإزهاق الأرواح في "الربيع العربي" الكاذب، والفشل الأميركي في
متابعة القراءة
  4376 زيارة
  0 تعليقات
4376 زيارة
0 تعليقات

الإرهاب يدق أبواب تركيا... هل رد على أنقرة بضاعتها ؟ / د. خيام الزعبي

عندما سئل أحد السياسيين البارزين في إحدى الجلسات الخاصة عن سبب الموقف التركي الداعم ضمناً لتنظيم داعش، قال إن هاجس الأتراك يتمثّل في أمرين إستراتيجيين أساسيين هما  :إسقاط نظام الأسد في سورية، ومحاربة عدوّها "حزب العمال الكردستاني" المتواجدة مراكزه على الحدود مع سورية والعراق، وداعش يقوم بهاتين المهمتين على أكمل وجه، في إطار ذلك فمنذ نشوء تنظيم داعش في المنطقة وسيطرته على بعض المناطق في سورية والعراق، لم تتخذ تركيا أي إجراءات لمحاربة هذا التنظيم، بل بقيت مكتوفة الأيدي معتمدة مبدأ "عدو عدوي هو صديقي" كونها من أشد المعارضين لنظام الأسد الذي يحاربه التنظيم أيضاً، لكن في الآونة الأخيرة أعادت تركيا
متابعة القراءة
  4129 زيارة
  0 تعليقات
4129 زيارة
0 تعليقات

الأسد يوجه رسالة بخط يده الى الداخل والخارج السوري / الدكتور خيام الزعبي

وجه الرئيس السوري بشار الأسد في خطابه رسائل قوية في غاية الأهمية, و تحمل فى طياتها الكثير من المعطيات والمعلومات إلى الداخل والخارج السوري، حيث أنه قام بدق ناقوس الخطر فيها و أدلى بالتصريح على أن المنطقة بشكل عام، والحالة السورية بشكل خاص تعتبر من المناطق الأكثر عرضة لمخاطر الإرهاب، إذ أكد أن الإرهاب فكر مريض وعقيدة منحرفة نشأت وكبرت في بيئات أساسها الجهل والتخلف ولا يخفى على أحد أن الإستعمار هو من أسس لكل هذه العوامل ورسخها وما زال، ومن هنا إن رفع وتيرة الإرهاب يهدف إلى وضع الشعب السوري أمام خيارين إما خيار القَبول أو القتل، معتبراً أن الدول
متابعة القراءة
  4201 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4201 زيارة
0 تعليقات

زواج المصلحة بين تركيا وداعش...طلاق مؤكد / الدكتور خيام الزعبي

هناك علامات إستفهام كثيرة تدور حول طبيعة العلاقة بين أنقرة وداعش أفرزتها إتهامات متتالية من أطراف إقليمية ودولية ومحلية متعددة لأنقرة بدعم تنظيم داعش من خلال تسهيل دخول المقاتلين الأجانب والقوى المتطرفة عبر أراضيها بإتجاه الأراضي السورية، هذه الفرضية عززتها صفقة إطلاق سراح الرهائن الأتراك في مدينة الموصل والتواطؤ في معركة كوباني السورية فضلاً عن التردد التركي في محاربة التنظيم لحسابات داخلية وإقليمية، في هذا الإطار أهدرت تركيا سنوات من المواقف المترددة والمتذبذبة من تنظيم داعش وحاولت الرّبط بين قتال تنظيم داعش وبين الأزمة السورية وإنهاء النظام السوري وبذلك أسهم هذا الموقف في تسهيل مهمة داعش، إذ تمت أكبر عمليات تدفق
متابعة القراءة
  4760 زيارة
  0 تعليقات
4760 زيارة
0 تعليقات

ماذا يعني الاتفاق النووي الإيراني لدمشق؟ / الدكتور خيام الزعبي

توصلت إيران والقوى الكبرى في فيينا إلى إتفاق تاريخي حول الملف النووي الإيراني الذي يسمم العلاقات الدولية منذ 12 عاما، ويشمل تحديد النشاطات النووية الإيرانية وتخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها، وبذلك تفرض إيران نفسها كلاعب أساسي في المنطقة،  خاصة بعد أن تمكنت من تغيير الموقف الغربي بشأن برنامجها النووي، وجعلت من المفاوضات طريقاً وحيداً للتوصل إلى تسوية مع الأطراف التي تعارض إمتلاكها التقنية النووية للأغراض السلمية رغم القلق والرعب الذي يسيطر على تل أبيب. لكن هذا الاتفاق " النووي الإيراني" إذا تم التوصل إليه، سيواجه جولة جديدة صعبة في الكونغرس الأمريكي، كونه يحمل في طياته تأثيرات مباشرة على المنطقة بأكملها، وسيخلق
متابعة القراءة
  4253 زيارة
  0 تعليقات
4253 زيارة
0 تعليقات

سورية تتوعد أمريكا بالإشتعال...وتؤكد حرب الوكالة لن يحيميها / الدكتور خيام الزعبي

مما لا شك فيه، إن ما حدث في سورية من مفاجأة لم تكن في الحسبان لدى أمريكا وحلفائها، فقدرة الدولة وصلابة جيشها جعلهم يستخدمون تنظيم داعش كإحدى أدواتهم في المنطقة ويجلبونها إلى سورية لتنفيذ أجنداتهم ومخططاتهم، هناك وثائق إستخباراتية أمريكية سرية تقول أن واشنطن سمحت بإقامة الدولة الإسلامية عام2012م، وإن الكيان الذي سيتم زرعه في منطقة الشرق الأوسط سيحتفظ بمساحات واسعة من أراضي بعض الدول، وسيكون هناك دعم غربي للمجموعات المسلحة والقوى المتطرفة، ليحققوا من ورائها أهدافهم المعلنة، وضرب كل من يعارض سياستهم في المنطقة إيذاناً بإعلان شرق أوسط جديد حتى تستطيع أن تكون لها الكلمة العليا، وحتى لا يستغنى عنها
متابعة القراءة
  4449 زيارة
  0 تعليقات
4449 زيارة
0 تعليقات

أمريكا وداعش بالجرم المشهود!! / د. خيام الزعبي

إن ما يحصل اليوم في سورية من حرب ودمار للإنسان السوري هي حرب بالوكالة لقوى إقليمية ودولية ظهرت منذ بداية الأزمة السورية، فساسة أمريكا ومن دار في فلكها، لهم مصلحة ودوافع في دمار وتفكيك سورية، لتحقيق أمن إسرائيل إنطلاقاً من حسابهم القائم على أن أي تغير في سورية أو سواها من دول المنطقة لا يضمن أمن إسرائيل وحدودها لن يسمحوا في حدوثه، من هنا يأتي الدور الذي لعبه الإستعمار الأمريكي في خلق داعش وتدريبها وتسليحها بهدف خلق فوضى شاملة تقوم على تقطيع أوصال دول المنطقة وسحق هويتها تمهيداً لخلق كيانات عنصرية وطائفية متعادية تحارب بعضها البعض حتى تستنزف طاقتها وتجعل منها
متابعة القراءة
  4414 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4414 زيارة
0 تعليقات

داعش وأمريكا... متى تنتهي اللعبة؟ / خيام الزعبي

ما تزال أمريكا تعمل على سياسة فرق تسد، لكي تحقق أهدافها ومصالحها وتستمد أمنها وإستقرارها على حساب دماء الشعوب العربية، وهي مستمرة حتى الآن إذ تقوم على أسس تدميرية ودموية، فأمريكا لم تقدم أي شيء إيجابي في المنطقة لا ديمقراطية حقيقية ولا حقوق إنسان كثقافة راسخة ومتداولة في المجتمع، بل دمرت كل بلد دخلته إجتماعياً وإستراتيجياً وإقتصادياً وسرقت ثرواته، فبعد كل هذا الخراب والقتل والدمار ترغب إدارة الرئيس أوباما مراجعة سياستها في المنطقة، وماذا يمكن أن تفعل أكثر مما فعلت طوال الفترة السابقة من أكاذيب وتضليل وحملة دولية كاذبة هدفها الحقيقي المماطلة وكسب الوقت لإنجاز مكاسب أكثر تصب في مصلحة حليفتها
متابعة القراءة
  4380 زيارة
  0 تعليقات
4380 زيارة
0 تعليقات

اتركوا سورية وشأنها... إنها وطن لأبناءها / الدكتور خيام الزعبي

سورية اليوم وعلى إمتداد خارطتها الجغرافية ـ السياسية محط أنظار العالم بأكمله, الكل يحاول أن يتدخل في شؤونها, هناك قوى دولية وإقليمية أصبحت ترى أن سورية ساحة سياسة لأخذ مبتغاها وتأخذ حريتها فيها للعب دورها في المنطقة كيفما تشاء، وبالأخص دول الخليج وتركيا، التي أصبحت لاعب أساسي في خلط الأوراق في البلاد لتصفية حساباتها مع الخصوم، فعلى ما يبدو إن الحرب المستمرة بكل تفاصيلها، وضعت المنطقة العربية برمتها على صفيح ساخن جداً، وأمام مرحلة تاريخية جديدة،  يبادر فيها الغرب وحلفاؤه للهجوم العسكري الواسع النطاق ليس في سورية فحسب، وانما في العراق التي أشعلوها مجددا، في هجوم منسق  تجسد بوضوح في إحتدام
متابعة القراءة
  4201 زيارة
  0 تعليقات
4201 زيارة
0 تعليقات

سورية لا تستسلم... تنتصر أو تموت / خيام الزعبي

لم أكن أعتقد يوماً أن سورية بمنأى عن مخطط يتم بأصابع داخلية وتحركها، بقيادة من الخلف، قوى صهيو-أمريكية مع تحالف متآمرين حاقدين إقليميين ومحليين، وأشرت لذلك  في مناسبات عدة، متمني بنفس الوقت أن تكون قراءتي مخطئة، لكن من يتابع مجريات الأحداث عن كثب، ويقرأ على ضوء ما يحصل في سورية لا يمكن إلا أن يربط ذلك مع إستراتيجية المتربصين الرامية الى تمزيق البلاد أرضاً وشعباً، والتي لا يخفونها قولاً وكتابة قبل أن يحولوها لعمل في وضح النهار، لذلك تعرضت سورية لأحداث إرهابية كبيرة، إستهدفت ضرب إستقرارها الأمني والإقتصادي والإجتماعي وإزدادت ضراوتها وشراستها بعد عام 2011. ما تمر به سورية اليوم من
متابعة القراءة
  4147 زيارة
  0 تعليقات
4147 زيارة
0 تعليقات

تصحيح لا بد منه: سورية ما تزال بخير / الدكتور خيام الزعبي

بعد أكثر من أربع سنوات ظل خلالها الدم السوري ينزف بكل فصائله  دون ان يحاول المتسببون في هذا النزيف قطعه لأنهم أيقنوا أنهم دون نزيف هذا الدم سوف تتوقف الحياة عندهم، فأوغلوا بدماء السوريين ومارسوا الإرهاب بشتى صوره، فالذي يحدث في سورية من قتل وإجرام وتخريب يكشف الوجه الحقيقي لأعداء الدولة في سورية، ويدلل على أن المستهدف هي سورية ووحدتها ومستقبلها، فالصورة المؤلمة التي نشاهدها اليوم تقول حقيقة واحدة أن ثمة من يتربص بسورية شراً ويريد لسورية "قلب العروبة النابض"  أن تصبح ممزقة وغير قادرة على الحكم والسيطرة، وبالتالي العصف بآخر ما تبقى من تماسك وقوة عند العرب. إن قراءة ما
متابعة القراءة
  4099 زيارة
  0 تعليقات
4099 زيارة
0 تعليقات

لعبة الثعالب: لماذا لا تقوم أمريكا بإقتلاع داعش؟ / خيام الزعبي

راهنت أمريكا على إسقاط النظام في سورية وإكتشفت أن الرهان خاسر، فلا سورية إستسلمت ولا أمريكا إنتصرت، بل جلست تتفاوض مع الأسد ربما عاد الإستقرار الى سورية، وأمام هذا الفشل الأمريكى عادت واشنطن إلى أساليب المؤامرات على الطريقة الإنجليزية "فرق تسد"، إذ حرضت الشيعة على السنة في المنطقة وقسمت العالم العربي إلى مسلمين وغير مسلمين وقدمت الدعم والسلاح والمال للمجموعات الإرهابية في أكثر من مكان، ومازالت تقف مع إسرائيل رغم أنها خسرت كثيراً بسبب هذا الدعم، وفي نهاية المطاف جاءت بالإرهاب لكي يكون  فزاعة تخوف بها العالم بأسره والدول العربية خاصة. الحقيقة المرة أن أمريكا هي من صنعت داعش، وليس هذا
متابعة القراءة
  4196 زيارة
  0 تعليقات
4196 زيارة
0 تعليقات

إنتصار سورية... إنتصار للعروبة والإسلام / الدكتور خيام الزعبي

ما يحدث في سورية اليوم  ليس تدمير وتخريب بنى تحتية وتعطيل نمو إقتصادي وإشاعة مناخ العصابات والفوضى والصراعات الدموية بين أبناء الشعب الواحد فقط، بل إفشال ومصادرة أي مشروع لبناء الدولة السورية، فهم يريدون تدمير سورية "القطر العربي" المهم كقاعدة للنهوض القومي العربي، لصالح أعداء الأمة من صهاينة وإقليميين في المنطقة، يطمعون في الإنقضاض عليها، لإحتلال أرضها ونهب ثروتها وتمزيق نسيجها الإجتماعي من أجل تخريبها، وجعلها دويلات طائفية وعرقية متصارعة، ليتمكن الكيان الصهيوني من السيطرة والهيمنة، ولتتمكن القوى الإقليمية المختلفة من التوسع على حسابها، وجعلها سوقاً لانتاجها، وتحويلها إلى دولة متخلفة وممزقة. لا يخفى على أحد أَن أمريكا وذيلوها من كانوا
متابعة القراءة
  4243 زيارة
  0 تعليقات
4243 زيارة
0 تعليقات

القاعدة وحقيقة الرهان الأمريكي / خيام الزعبي

بعد أربع سنوات على الحرب في سورية، باتت القاعدة بؤرة جديدة للإرهاب العالمي، فكلما طال أمد هذه الحرب، زاد ضلوع الجماعات المتطرفة إلى جانب تدخلات بعض دول الجوار بشكل رئيسي وإتساع رقعة الإنقسام الطائفي في أنحاء المنطقة، ليصبح تنظيم القاعدة اللاعب الأساسي على الساحة العسكرية في سورية، وقد شكل التهديد المتنامي للعمليات الأخيرة لتنظيم داعش الحدث الأبرز في سورية، وجاء متناغماً مع العمليات الواسعة التي قام بها الجيش السوري لإستهداف داعش والجماعات المتطرفة الأخرى في منطقة القلمون، إضافة الى الإستعدادات الكبيرة التي تجري لتحرير مدينة إدلب، بالمقابل جاءت العمليات العنيفة والتي راح ضحيتها العديد من المدنيين، كرد فعل من قبل هذه
متابعة القراءة
  4002 زيارة
  0 تعليقات
4002 زيارة
0 تعليقات

حرب سورية: دور أمريكي ورضا تركي يؤخر الحسم / الدكتور خيام الزعبي

طال أمد الأزمة السورية ودخلت فيها حسابات عديدة ساهم فيها سوريون بكل أسف، ومن غير السوريين من وضع في حساباته أن الدولة سوف تسقط في الشهور الأولى للأزمة، لكن الصمود الذي حققته سورية، زاد من وتيرة وحجم التآمر، وزاد معه الدعم الخارجي الذي أصبح في حقيقته أمام أمر واقع لا يمكن الخروج منه، فإما أن يستمر دعمه للمؤامرة أو أن يسلك طريقا آخر، فقرر التآمر بكل وسائله وأدواته معلنا إن دعمه من أجل إسقاط سورية سيستمر. اليوم تستخدم أمريكا الجماعات المسلحة والقوى المتطرفة كحليف ووكيل بالإنابة لها في المنطقة لتنفيذ مخططها "الشرق الأوسط الكبير"، لضمان إستمرار هيمنتها و سيطرتها على المنطقة
متابعة القراءة
  4000 زيارة
  0 تعليقات
4000 زيارة
0 تعليقات

كيف وقع آل سعود في الفخ الأمريكي؟ / د. خيام الزعبي

إن ما جرى في المنطقة وما يزال هو مصلحة أمريكية إسرائيلية بالدرجة الأولى وإعادة ترتيب جديد للمنطقة بمشاريع تدويل أزمات داخلية عربية، فأمريكا اليوم  تمارس هوايتها القديمة من خلال دفع الخليج إلى الحرب بالوكالة عن أمريكا وإشعال منطقة الشرق الأوسط بنيران الحرب التى لا نريدها، بالمقابل فإن تجارة السلاح الأمريكي التى كادت تشهد كساداً في الأيام الأخيرة عادت مرة أخرى لتزدهر وتنتشر، فإذا بأمريكا تبيع السلاح للحوثيين وللخليجيين معا، لذلك فإن الحرب على اليمن يقوم بها العرب نيابة عن أمريكا، والمؤسف أننا فى الشرق الأوسط لا نتعلم من دروسنا، فالشيء نفسه حدث في العراق ولم نتعلم، وها هو يتكرر فى سورية 
متابعة القراءة
  4094 زيارة
  0 تعليقات
4094 زيارة
0 تعليقات

سورية ومعركة البقاء...فمن ينتصر؟ / د. خيام الزعبي

سورية تكتب التاريخ بسواعد أبنائها، ليس تاريخ سورية فحسب، بل تاريخ المنطقة بأكملها، في ميدان القتال في حلب، دير الزور و...., ولا تنتهي إلا بتطهير كل شبر من الأرض السورية من رجس داعش والقوى المتطرفة الأخرى، فهي معركة تقرر مصير الوطن ووحدته الجغرافية والوطنية، معركة سطرت ملحمة وطنية بطولية رافعة  شعار كلنا فداء سورية، ليصل الى حدود تثبيت الهوية الوطنية وضرب مخطط تقسيم سورية وجعلها نموذجاً يُحتذى به على مستوى المنطقة برمتها. اليوم دخلت  سورية أتون الحرب المشتعلة في المنطقة، تقف وراءها قوى إقليمية ودولية، بما يخدم الأجندات المرسومة مسبقًاً والمعدة في مطابخ السياسة الغربية وبعض الدول العربية التي ترى في
متابعة القراءة
  4196 زيارة
  0 تعليقات
4196 زيارة
0 تعليقات

انفروا خفافاً وثقالاً / عبدالله بدر اسكندر

تدخل الحرب المفروضة على سورية عامها الخامس، وأمريكا موغلة حتى النخاع في دعم الجماعات التكفيرية التي تقاتل الجيش السوري، وتنحاز إنحيازاً واضحاً لهذه الجماعات، وبعد تفكك الإتحاد السوفياتي، أصبح إقامة إمبراطورية طائفية مترهلة، تمثل كل أنواع التخلف والهمجية، وتقف بوجه روسيا والصين، فكانت الدوائر الغربية صاحبة المشروع الإستعماري الجديد في  المنطقة مدركة جيداً إن مخططها عرضة للتخريب وعدم التحقيق طالما سورية بخير، فكان القرار ضرب مكونات الشعب السوري الذي كان من الصعب إختراقه لأنه يملك مقومات حضارية عريقة، فجاء إعلان حرب الإبادة التي تساهم بها أمريكا وحلفاؤها بكل ثقلهم، ولكن الحقائق على الأرض تؤكد أن هذا العام سيكون عام الحسم، وأن
متابعة القراءة
  3619 زيارة
  0 تعليقات
3619 زيارة
0 تعليقات

المشروع الأمريكي في سورية ...والورقة الخاسرة / د. خيام الزعبي

اليوم نصرخ بأعلى الأصوات المنطقة في خطر مخيف، ولن أصاب بالملل والكلل من ترديد عبارات سورية في خطر داهم وأن الشرور تحيط بها من كل اتجاه، إذ تجري على أرضها معارك حامية يقودها قيادات عسكرية غربية وجندها يتكونون من المرتزقة القادمين من خارج الحدود وغيرهم من التنظيمات المتطرفة، ومع الأسف الشديد لا أحد يسمع ما نقول ولو أنهم تيقنوا ما قلنا في عامي 1991، 2003 لما أصبح حال أمتنا على ما هي عليه اليوم، ما حدث ويحدث للعالم العربي ليس من قبيل الصدفة بل هو نتيجة مخطط إستعماري صهيوني حتى تكون إسرائيل هي السيد المطاع في الشرق الأوسط فضلاً عن حماية
متابعة القراءة
  4667 زيارة
  0 تعليقات
4667 زيارة
0 تعليقات

هل يهوي السيسي أمام الضغوط السعودية للمصالحة مع قطر وتركيا؟ / د. خيام الزعبي

شهدت العلاقات المصرية التركية توتراً متصاعداً يتجاوز التصريحات الدبلوماسية، وذلك لدعم الرئيس التركي أردوغان للرئيس الأسبق محمد مرسي، وإعتبار عزله إنقلاباً عسكرياً قاده السيسي، وإستمر في مهاجمته للنظام المصري بكل مناسبة يحضرها, وبعد الفض لإعتصام رابعة في آب 2013، تبادلت كل من أنقرة والقاهرة إستدعاء سفيريهما، وأعلنت الخارجية المصرية إلغاء مناورات بحرية كانت من المقرر أن تقام بين البلدين، وفي أواخر شهر تموز الماضي، قررت مصر طرد السفير التركي، وخفض مستوى العلاقات الدبلوماسية بين البلدين من مستوى السفراء إلى مستوى القائم بالأعمال، وردت تركيا بخطوة مماثلة، وخلال المحافل الدولية كانت الحكومة التركية تلقي بتصريحات ضد الأحداث السياسية بمصر، وتنفي شرعية الحكم
متابعة القراءة
  4328 زيارة
  0 تعليقات
4328 زيارة
0 تعليقات

الشرس...ينتصر لسورية / د. خيام الزعبي

رجال حقيقيون عاهدوا الخالق, على تقديم الغالي والنفيس بوجه الظلم والتكفير, فلم يركنوا الى الذل والخنوع, لإنهم أرادوا العدالة والكرامة, ولم يعطوا لأرواحهم أي فرصة لإلتقاط الأنفاس, بل منحوا حياتهم لمعارك البطولة والإنتصار, وهذا ما يفعله رجال الجيش السوري منذ أسابيع مضت, وما زالوا يسطرون الملاحم لتموت تحت أقدامهم مملكة الدواعش الزائفة, التي روجت للدماء وقتل الأبرياء, وشوهت الدين الإسلامي، في إطار ذلك فرض الجيش السوري نفسه على الساحة العربية، وأضحى حديث العالم أجمع، بعدما إستطاع إزاحة وطرد تنظيم داعش عن مختلف المناطق السورية وخاصة حلب. حذرت بمقالات سابقة عن العبث الأمريكي، الذي يملك ملفاً أسوداُ مع شعوب المنطقة كالعراق وسورية
متابعة القراءة
  4462 زيارة
  0 تعليقات
4462 زيارة
0 تعليقات

سورية...الكعكة...واللصوص / د. خيام الزعبي

  في مقدمة القضايا التي تقلقني وتشغلني هذه الأيام هي مخطط إعادة تفتيت سورية، فعندما أرادت أمريكا ضرب سورية قامت بطرح الكعكة السورية على حلفاؤها، فمنهم من قبل في العلن ومنهم من قبل في الخفاء، واليوم نرى عجزاً دولياً له مآربه وأهدافه في إطالة الوضع الحالي في سورية، تلكؤ دولي يسير ببطء نحو تغيير اللعبة فيها، هذا التلكؤ ليس نابعاً إلا من مخطط دولي لإنهاء الدولة السورية، وما السكوت عما يحدث فيها من جميع الأطراف إلا بهدف زيادة الأزمة حتى يحين الوقت لإستلامها وتقسيم الكعكة فيما بينهم، فالأحداث التي شهدتها المنطقة لعبت الإدارة الامريكية دوراً رئيسياً في صناعتها وتطويعها لصالحها ولصالح
متابعة القراءة
  4154 زيارة
  0 تعليقات
4154 زيارة
0 تعليقات

داعش وأطفال سورية... التجنيد مستمر / د. خيام الزعبي

برزت في سورية ظاهرة إرهابية يندى لها الجبين الإنساني وهي ظاهرة تجنيد الأطفال، فالحالة السورية المعقدة أعادت فتح ملف إستغلال الأطفال في النزاعات المسلحة، التي تمت من قبل الإرهابيين والقتلة الذين إستباحوا الدم السوري، بذلك أصبحت سورية واحدة من  الدول التي يتم فيها تجنيد الأطفال بشكل واسع من قبل هؤلاء، ما جعل الأطفال وقوداً للصراعات المسلحة المنتشرة في البلاد، وتختلف الدوافع التي تجبر الأطفال تحت 18 عاماً على الإلتحاق بهذه المجموعات، الأمر الذي يخلق تنوعاً في أساليب إيقاع الأطفال في براثن التجنيد، وهو ما يعني أن الأجيال الجديدة من الأطفال السوريين يعيشون حالة مسخ للهويّة وغسل للدماغ بأفكار عنفية ستجعلنا أمام
متابعة القراءة
  4231 زيارة
  0 تعليقات
4231 زيارة
0 تعليقات

رسالة لأمريكا نحن ندعم الأسد / الدكتور خيام الزعبي

وسط كم الأزمات التي تعاني منها المنطقة العربية، تترقب القوى السياسية الكبرى القمة التي ستعقد في القاهرة، بين الرئيس السيسي مع نظيره الروسي بوتين لبحث قضايا الشرق الأوسط في ظل تدهور الأوضاع في عدد من الدول والجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، فالقمة تحتل أهمية كبيرة ليس على مستوى العلاقات الثنائية، بل تكتسب أهمية كبيرة من أهمية دولة مثل مصر ومكانتها الكبيرة والمؤثرة فى المنطقة العربية وروسيا التى تعد أهم أحد أقطاب القوى السياسية على مستوى العالم. إن قدوم بوتين لمصر تعكس تقديراً لافتاً لشخص الرئيس السيسي وللمكانة التى إستعادتها مصر مجدداً في الساحة الدولية كأحد أهم إفرازات ثورة 30 يونيو، فالملفات التى
متابعة القراءة
  4244 زيارة
  0 تعليقات
4244 زيارة
0 تعليقات

هل تطرد داعش وحلفاؤه من سورية؟ / د. خيام الزعبي

يعتبر تنظيم داعش أكبر خطر على الإسلام والمسلمين وهو أيضاً عدو الإنسانية،  فبعد أشهر من المعارك الضارية التي خاضها المقاتلون الأكراد،  جر تنظيم داعش ذيول الهزيمة،  في مدينة عين العرب ''كوباني'' الواقعة على الحدود السورية التركية، حيث تكبَّد جهاديو التنظيم خسائر ثقيلة، وبدأ أبناء هذه البلدة بالعودة فرحين إلى ما بقي من بيوتهم، رافعين رايات النصر، التي حلت محل أعلام داعش البيضاء والسوداء،الأمر الذي يثبت خواء إدعاءات داعش أنه لا يقهر، فالتساؤل الذي يفرض نفسه هنا بقوة: ما مصير تنظيم داعش بعد هذا الإنتصار، هل سيسقط ، ومتى؟ خاصة إن جميع المعطيات الواقعية تشير الى أن تنظيم داعش في هذه الفترة
متابعة القراءة
  4037 زيارة
  0 تعليقات
4037 زيارة
0 تعليقات

بعد مقتل الكساسبة: هل يضع الأردن يده بيد دمشق؟ / د. خيام الزعبي

خيم الحزن على مختلف المدن الأردنية بعد قيام تنظيم داعش بإحراق الطيار معاذ الكساسبة حياً، إذ أثار هذا العمل الوحشي إحتجاجات فى الشارع الأردني تطالب بالإنتقام، وتهدد بجر النظام الملكي الأردني نحو مواجهة أكثر مباشرة مع الإسلام المتطرف، في السابق كان كثير من الأردنيين يطالبون بلادهم بالإنسحاب من العملية التى تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم، ويقولون إن تلك ليست معركتهم، لكن مواجهة مقتل الكساسبة عززت عزيمة الأردنيين، مع مطالبة العديد منهم بإعدام فوري للإرهابين المدانين الذين طالب داعش بمبادلتهم مع الطيار الأسير، وبالفعل أعلن الأردن إعدام ساجدة الريشاوى وزياد الكربولى، التابعين لتنظيم القاعدة. اليوم يتحدى داعش الجميع، بدءاً بالدول التي ينشط
متابعة القراءة
  4585 زيارة
  0 تعليقات
4585 زيارة
0 تعليقات

موسكو تسابق الزمن... وتوقعات بإنفراج الأزمة في سورية / د. خيام الزعبي

تزداد الأزمة السورية تعقيداً وذلك لعدة معطيات أهمها عدم قدرة طرفي النزاع في الوصول إلى حل أو تسوية تنهي الصراع في سورية، ولعل ظهور أزمات دولية جديدة، مثل السعي نحو التصدي للإرهاب والقضاء على داعش، والأوضاع المتردية في العراق واليمن وغيرها من الأزمات، جعلت القوى الدولية والمجتمع الدولي يلتفت بعيداً عن الأزمة في سورية، لتواجه بذلك مصيراً صعباً، لا يزيد عن كونه صراعاً بين عواصم وتيارات، لا يدفع ثمنها سوى الشعب السوري الذي بات أسير المنافي ومخيمات اللجوء، وطريداً على سفن وعبّارات متهالكة تسيّرها عصابات دولية ومافيات لا همّ لها سوى الحصول على أموال المهاجرين إلى المجهول، في إطار ذلك ما
متابعة القراءة
  4167 زيارة
  0 تعليقات
4167 زيارة
0 تعليقات

حزب الله يرد الصاع صاعين لإسرائيل / د. خيام الزعبي

فعلها حزب الله، وضرب في العمق الإسرائيلي، في أول رد له على عملية القنيطرة التي إستهدفت رجاله، ففاجأ الجميع، وغيّر بسرعة فائقة خطاب عدم الجرأة والخوف إلى خطاب القوة والإنتقام، رافضاً بذلك تكريس معادلة تقول أن الضربات الإسرائيلية يمكن أن تمرّ مرور الكرام دون ردّ، فارضاً في المقابل معادلة من نوع آخر، معادلة عنوانها "من يعتدي على المقاومة سنحرقه ونجعل منه عبرة للعالم"، في إطار ذلك  إن العملية النوعية التي نفذها رجال المقاومة تدل على أن العدو ضعيف وهش ودليل آخر على قدرة المقاومة على تلقينه الدروس القاسية، وأن حادث الموساد لن يؤثر على قوات حزب الله، لكن يزيد من قدرتها
متابعة القراءة
  4429 زيارة
  0 تعليقات
4429 زيارة
0 تعليقات

سورية...البحث الصعب عن الحل السياسي / الدكتور خيام الزعبي

في الوقت الذي إزداد فيه الحديث الديبلوماسي عن مؤتمر موسكو لجمع أطراف من المعارضة السورية بهدف التوصل إلى رؤية مشتركة فيما بينها، عاد الحديث عن الحل السياسي والحوار بين السوريين لإنهاء الأزمة التي إقتربت من عامها الرابع يطفو على السطح مجدداً، إذ يحظى الدور الروسي في تسوية الأزمة السورية بإهتمام كبير في المجتمع المصري، إنطلاقا من أن روسيا تمثل جزءاً من حل الأزمة عن طريق الحوار السياسي بين الأطراف المتنازعة، والحفاظ على وحدة الأراضي السورية ووضع حد لنزيف الدم، وتجنيب سورية من أن تكون ملاذاً للعناصر الإرهابية ومرتعاً للتنظيمات المتطرفة، في إطار هذا نتساءل، هل باتت الأزمة السورية مهيأة للحل السياسي
متابعة القراءة
  4108 زيارة
  0 تعليقات
4108 زيارة
0 تعليقات

تركيا المسرح القادم للحرب على داعش/ د. خيام الزعبي

باتت تركيا اليوم مقراً للجهاديين والمجموعات المسلحة القادمين من شتى الأصقاع، فهناك من يستقبلهم وينظم إقامتهم وترتيبات إنتقالهم في أماكن معروفة للجميع، وكان من السهل على كل شخص يمر على المعابر في الجانب التركي أن يرى هؤلاء الجهاديين والمقاتلين منتظرين ختم الخروج من تركيا بالطريقة الشرعية في ظل غض الطرف التركي عنهم، فهذه الرؤية ليست جديدة، ولكنها عادت بقوة من جديد لتطفو على السطح بعد أن شكل دخول حياة بومدين، صديقة أحد منفذي "هجمات باريس"، إلى تركيا ومن ثم العبور إلى سورية مثار جدل واسع عن التساهل التركي في عبور المقاتلين الأجانب إلى سورية، في إطار هذا  تواجه تركيا إدانات وإتهامات
متابعة القراءة
  4208 زيارة
  0 تعليقات
4208 زيارة
0 تعليقات

إستراتيجية واشنطن تجاه سورية...أين الخطأ؟ / د. خيام الزعبي

تبدو التحديات التى ستواجهها سورية كبيرة خلال هذا العام، فهي محاطة بسلسلة من المخاطر والمؤامرات التى يسعى المخططون لها لفرملة مسيرتها وتعطيل عبورها للمستقبل، وتتم تلك المؤامرات بمشاركة دول إقليمية ودولية وبعض الدول العربية برعاية غربية لعرقلة تحقيق أمن سورية وإستقرارها، في إطار هذا تمر منطقة الشرق الأوسط بدوامة خطيرة قد تشهد أعنف التحولات وأكثرها قوة في فقدان الأمن خاصة بعد مشروع غبار الربيع العربي، لأن فشل المشروع الأمريكي في أفغانستان أنتج الجيل الأول من القاعدة والحرب على العراق أنتجت الجيل الثاني، أما الحرب على سورية فأنتجت الجيل الثالث من القاعدة وهي تنظيم داعش، بمعنى أنه كلما تدخل الغرب في مقدراتنا
متابعة القراءة
  4102 زيارة
  0 تعليقات
4102 زيارة
0 تعليقات

هل وقعت فرنسا في الفخ الذي نصبته لسورية؟ / د. خيام الزعبي

إنه من السذاجة الإعتقاد بأن النيران المشتعلة من الصراع في سورية أو من الأوضاع في العراق لن يفجر العنف في أوروبا ولا سيما مع التساهل والمساعدة بتدفق آلاف الأشخاص الى هذين البلدين للإلتحاق بصفوف التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش، إذ يتدفق يومياً معدل خمسين أجنبياً  من أوربا عبر الحدود التركية الى سورية والعراق رغم الإجراءات المشددة  على حركة المشتبه بهم، وهذا يعني ان هذه الجماعات يتصاعد حماسها مع تصاعد التحالف الدولي، وبات ضرورياً أن يعالج الغرب ودول الإتحاد الأوربي هذه المشكلة معالجة حقيقية بالتعاون مع دول المنطقة ودعم الحكومات في برامج واسعة وشاملة لمعالجة وكبح الإرهاب في المنطقة طالما لم
متابعة القراءة
  4500 زيارة
  0 تعليقات
4500 زيارة
0 تعليقات

نص نثري - زهرة بين السطور / رحيم الربيعي

قليلة هي المجالات التي حاولت الصمود في وجه الدمار بسورية، وقليلة هي القطاعات التي تنبت من جديد بعدما تمر عليها طاحونة القتال والصراع الذي ينهش البلاد منذ نحو أربعة سنوات، غير أن قطاع التعليم في هذا البلد الذي أنهكته الحروب يحاول كل مرة أن ينفض عنه غبار الصراعات المسلحة  وينبت من جديد ويتحدى الدمار والحروب ويعود إلى النشاط بأسرع وقت ممكن رغم المشاكل التي يتخبط فيها، هؤلاء يخاطرون برغم كل شيء للحفاظ على حقهم في التعليم، من دون أن يأبهوا بالدمار الذي لحق بالمدارس والتفجيرات التي طالت المراكز التعليمية وخطف الطلاب والكفاءات العلمية، هكذا، يستمر قطاع التعليم في سورية بتحقيق إنجازات
متابعة القراءة
  3762 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3762 زيارة
0 تعليقات

هل تجلس دمشق على مقعدها في مارس القادم؟ / الدكتور خيام الزعبي

في ظل تعنت الأطراف المتنازعة وتشبث كل طرف بمواقفه، وإصرار البعض على حسم النزاع بقوة السلاح، تبدو الأزمة االسورية تبعث بحالة من التعقيد في إمكانية حلها، ما جعل الدعوات إلى الحوار أمر ضروري، بإعتباره السبيل الوحيد لفض النزاعات بين أبناء البلد الواحد، مع إدارك حقيقة أن السلاح لن يحل المشكلة وأن الحسم العسكري أمر في غاية الصعوبة، في إطار ذلك ، تعددت الدعوات الخارجية للحوار بين أطراف النزاع في سورية، بدأت بروسيا وإيران مروراً  بالجزائر ولبنان وإنتهت عند مصر. إن ظهور تنظيم داعش  في سورية والعراق جعل الكثير من الدول تعيد حساباتها إزاء ما يجري في سورية، فسورية باتت المفتاح لوضع
متابعة القراءة
  4273 زيارة
  0 تعليقات
4273 زيارة
0 تعليقات

أي مصير ينتظر ليبيا؟ / د. خيام الزعبي

تتواصل حالة الفوضى الأمنية والسياسية في ليبيا منذ سقوط نظام القذافي عام 2011، وتزداد حالة الإنقسام السياسي والجهوي إستفحالاً والأزمة تعقيداً، في إطار ذلك تمر ليبيا بواحدة من أصعب مراحلها الأمنية التي شهدتها البلاد، فبين أحداث مشتعلة وإقتتال داخلي باتت ليبيا غارقة في فوضى وتناحر على السلطة بدءاً بحرق خزانات النفط في مرفأ السدرة، مروراً بتفجير البرلمان الليبي في طبرق، وصولاً لسقوط طائرة تابعة لمسلحي فجر ليبيا، ولن نتفاجئ بوجود تنظيم داعش المسلح في المسرح الليبي، لأن المشهد هناك عبارة عن فوضى خلاقة ويسمح لكل الجماعات المتطرفة أن تتواجد في هذه الدولة. بعد إنتخاب مجلس النواب منتصف عام 2014 وما ترتب
متابعة القراءة
  4145 زيارة
  0 تعليقات
4145 زيارة
0 تعليقات

سوريا والعراق: بين نار الإرهاب وحلم أردوغان / د. خيام الزعبي

اليوم تبحث تركيا عن فضاء جديد، ممتد من تركيا الى الوطن العربي كاملاً، وتبحث عن دور تعوض به النقص الذي يعتريها، فلم تجد غير حالة الفوضى التي تعم العالم العربي، وجيرانها سورية والعراق،  ومن هنا ثمة العديد من الأسئلة التي تبحث في موضوع تركيا والتدخل في الشؤون السورية والعراقية  أهمها: ماذا تريد تركيا من سورية والعراق فى ظل التحالف التركى الأمريكي؟، وهل سيكون التدخل التركي تدخلاً عسكرياً، وهل سيكون هذا التدخل غلطة الشاطر والتي تقدر بألف غلطة ؟ وما هي تبعات ذلك على تركيا والمنطقة ؟.   تبحث تركيا من جديد عن دور لها في الشأن العراقي تحت ذريعة تدريب العشائر
متابعة القراءة
  4346 زيارة
  0 تعليقات
4346 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

فجأة وبدون مقدمات وبعد ثمان سنوات من تدمير منظم لكل شيء جميل في العراق وتخريب متعمد لبنيته
الحلقة الثانية :من دعوة الى الهجرة المعاكسة, بعنوان: ( خيارات صينيّة ) بودّي وأنا احلم بصو
رياض هاني بهار
20 نيسان 2014
   العدالة ترتكز على الإنصاف والمساواة والحقوق الفردية والمباديء المجردة والتطبيق الذي يوا
بدأ العد التنازلي للانتخابات التشريعية، وبدأ معها الجميع أستخدام كافة الإمكانات المتاحة لل
يتابع ألأزهر الشريف ببالغ القلق ما ترتكبه ما تسمى ب "مليشيات الحشد الشعبي" ألشيعية ألمتحال
د. حسن السوداني
17 حزيران 2015
تذهب الحكمة الصينية الشهيرة "عليك أن تهتم بتلك الأشجار التي تحدد شخصية الغابة" مثلا مناسبا
لن أعتب على الناس العوام ولا أصحاب المهن أو الموظفين و أحزابهم السياسية ولا حتى حكوماتهم ل
كان السيد مصطفى الانكورلي من رجال القضاء، وكان قد نشأ نشأة دينية متزمتة، وقد عين مديرا لدا
 اثارت افكار وافتراضات ونظريات واراء الدكتور الشاب القادم من الولايات المتحدة ضجة قوية في
نبيل المنصوري
23 كانون2 2017
للعراق حقب تاريخية وحضارية مختلفة منها مانعتز به ومنه ما يألمنا ومنه مايخجلنا ويبكينا .عند

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال