الدكتور خيام الزعبي - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 2

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الأسد يوجه رسالة بخط يده الى الداخل والخارج السوري / الدكتور خيام الزعبي

وجه الرئيس السوري بشار الأسد في خطابه رسائل قوية في غاية الأهمية, و تحمل فى طياتها الكثير من المعطيات والمعلومات إلى الداخل والخارج السوري، حيث أنه قام بدق ناقوس الخطر فيها و أدلى بالتصريح على أن المنطقة بشكل عام، والحالة السورية بشكل خاص تعتبر من المناطق الأكثر عرضة لمخاطر الإرهاب، إذ أكد أن الإرهاب فكر مريض وعقيدة منحرفة نشأت وكبرت في بيئات أساسها الجهل والتخلف ولا يخفى على أحد أن الإستعمار هو من أسس لكل هذه العوامل ورسخها وما زال، ومن هنا إن رفع وتيرة الإرهاب يهدف إلى وضع الشعب السوري أمام خيارين إما خيار القَبول أو القتل، معتبراً أن الدول
متابعة القراءة
  4113 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4113 زيارة
0 تعليقات

زواج المصلحة بين تركيا وداعش...طلاق مؤكد / الدكتور خيام الزعبي

هناك علامات إستفهام كثيرة تدور حول طبيعة العلاقة بين أنقرة وداعش أفرزتها إتهامات متتالية من أطراف إقليمية ودولية ومحلية متعددة لأنقرة بدعم تنظيم داعش من خلال تسهيل دخول المقاتلين الأجانب والقوى المتطرفة عبر أراضيها بإتجاه الأراضي السورية، هذه الفرضية عززتها صفقة إطلاق سراح الرهائن الأتراك في مدينة الموصل والتواطؤ في معركة كوباني السورية فضلاً عن التردد التركي في محاربة التنظيم لحسابات داخلية وإقليمية، في هذا الإطار أهدرت تركيا سنوات من المواقف المترددة والمتذبذبة من تنظيم داعش وحاولت الرّبط بين قتال تنظيم داعش وبين الأزمة السورية وإنهاء النظام السوري وبذلك أسهم هذا الموقف في تسهيل مهمة داعش، إذ تمت أكبر عمليات تدفق
متابعة القراءة
  4567 زيارة
  0 تعليقات
4567 زيارة
0 تعليقات

ماذا يعني الاتفاق النووي الإيراني لدمشق؟ / الدكتور خيام الزعبي

توصلت إيران والقوى الكبرى في فيينا إلى إتفاق تاريخي حول الملف النووي الإيراني الذي يسمم العلاقات الدولية منذ 12 عاما، ويشمل تحديد النشاطات النووية الإيرانية وتخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها، وبذلك تفرض إيران نفسها كلاعب أساسي في المنطقة،  خاصة بعد أن تمكنت من تغيير الموقف الغربي بشأن برنامجها النووي، وجعلت من المفاوضات طريقاً وحيداً للتوصل إلى تسوية مع الأطراف التي تعارض إمتلاكها التقنية النووية للأغراض السلمية رغم القلق والرعب الذي يسيطر على تل أبيب. لكن هذا الاتفاق " النووي الإيراني" إذا تم التوصل إليه، سيواجه جولة جديدة صعبة في الكونغرس الأمريكي، كونه يحمل في طياته تأثيرات مباشرة على المنطقة بأكملها، وسيخلق
متابعة القراءة
  4126 زيارة
  0 تعليقات
4126 زيارة
0 تعليقات

سورية تتوعد أمريكا بالإشتعال...وتؤكد حرب الوكالة لن يحيميها / الدكتور خيام الزعبي

مما لا شك فيه، إن ما حدث في سورية من مفاجأة لم تكن في الحسبان لدى أمريكا وحلفائها، فقدرة الدولة وصلابة جيشها جعلهم يستخدمون تنظيم داعش كإحدى أدواتهم في المنطقة ويجلبونها إلى سورية لتنفيذ أجنداتهم ومخططاتهم، هناك وثائق إستخباراتية أمريكية سرية تقول أن واشنطن سمحت بإقامة الدولة الإسلامية عام2012م، وإن الكيان الذي سيتم زرعه في منطقة الشرق الأوسط سيحتفظ بمساحات واسعة من أراضي بعض الدول، وسيكون هناك دعم غربي للمجموعات المسلحة والقوى المتطرفة، ليحققوا من ورائها أهدافهم المعلنة، وضرب كل من يعارض سياستهم في المنطقة إيذاناً بإعلان شرق أوسط جديد حتى تستطيع أن تكون لها الكلمة العليا، وحتى لا يستغنى عنها
متابعة القراءة
  4343 زيارة
  0 تعليقات
4343 زيارة
0 تعليقات

أمريكا وداعش بالجرم المشهود!! / د. خيام الزعبي

إن ما يحصل اليوم في سورية من حرب ودمار للإنسان السوري هي حرب بالوكالة لقوى إقليمية ودولية ظهرت منذ بداية الأزمة السورية، فساسة أمريكا ومن دار في فلكها، لهم مصلحة ودوافع في دمار وتفكيك سورية، لتحقيق أمن إسرائيل إنطلاقاً من حسابهم القائم على أن أي تغير في سورية أو سواها من دول المنطقة لا يضمن أمن إسرائيل وحدودها لن يسمحوا في حدوثه، من هنا يأتي الدور الذي لعبه الإستعمار الأمريكي في خلق داعش وتدريبها وتسليحها بهدف خلق فوضى شاملة تقوم على تقطيع أوصال دول المنطقة وسحق هويتها تمهيداً لخلق كيانات عنصرية وطائفية متعادية تحارب بعضها البعض حتى تستنزف طاقتها وتجعل منها
متابعة القراءة
  4230 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4230 زيارة
0 تعليقات

داعش وأمريكا... متى تنتهي اللعبة؟ / خيام الزعبي

ما تزال أمريكا تعمل على سياسة فرق تسد، لكي تحقق أهدافها ومصالحها وتستمد أمنها وإستقرارها على حساب دماء الشعوب العربية، وهي مستمرة حتى الآن إذ تقوم على أسس تدميرية ودموية، فأمريكا لم تقدم أي شيء إيجابي في المنطقة لا ديمقراطية حقيقية ولا حقوق إنسان كثقافة راسخة ومتداولة في المجتمع، بل دمرت كل بلد دخلته إجتماعياً وإستراتيجياً وإقتصادياً وسرقت ثرواته، فبعد كل هذا الخراب والقتل والدمار ترغب إدارة الرئيس أوباما مراجعة سياستها في المنطقة، وماذا يمكن أن تفعل أكثر مما فعلت طوال الفترة السابقة من أكاذيب وتضليل وحملة دولية كاذبة هدفها الحقيقي المماطلة وكسب الوقت لإنجاز مكاسب أكثر تصب في مصلحة حليفتها
متابعة القراءة
  4255 زيارة
  0 تعليقات
4255 زيارة
0 تعليقات

اتركوا سورية وشأنها... إنها وطن لأبناءها / الدكتور خيام الزعبي

سورية اليوم وعلى إمتداد خارطتها الجغرافية ـ السياسية محط أنظار العالم بأكمله, الكل يحاول أن يتدخل في شؤونها, هناك قوى دولية وإقليمية أصبحت ترى أن سورية ساحة سياسة لأخذ مبتغاها وتأخذ حريتها فيها للعب دورها في المنطقة كيفما تشاء، وبالأخص دول الخليج وتركيا، التي أصبحت لاعب أساسي في خلط الأوراق في البلاد لتصفية حساباتها مع الخصوم، فعلى ما يبدو إن الحرب المستمرة بكل تفاصيلها، وضعت المنطقة العربية برمتها على صفيح ساخن جداً، وأمام مرحلة تاريخية جديدة،  يبادر فيها الغرب وحلفاؤه للهجوم العسكري الواسع النطاق ليس في سورية فحسب، وانما في العراق التي أشعلوها مجددا، في هجوم منسق  تجسد بوضوح في إحتدام
متابعة القراءة
  4062 زيارة
  0 تعليقات
4062 زيارة
0 تعليقات

سورية لا تستسلم... تنتصر أو تموت / خيام الزعبي

لم أكن أعتقد يوماً أن سورية بمنأى عن مخطط يتم بأصابع داخلية وتحركها، بقيادة من الخلف، قوى صهيو-أمريكية مع تحالف متآمرين حاقدين إقليميين ومحليين، وأشرت لذلك  في مناسبات عدة، متمني بنفس الوقت أن تكون قراءتي مخطئة، لكن من يتابع مجريات الأحداث عن كثب، ويقرأ على ضوء ما يحصل في سورية لا يمكن إلا أن يربط ذلك مع إستراتيجية المتربصين الرامية الى تمزيق البلاد أرضاً وشعباً، والتي لا يخفونها قولاً وكتابة قبل أن يحولوها لعمل في وضح النهار، لذلك تعرضت سورية لأحداث إرهابية كبيرة، إستهدفت ضرب إستقرارها الأمني والإقتصادي والإجتماعي وإزدادت ضراوتها وشراستها بعد عام 2011. ما تمر به سورية اليوم من
متابعة القراءة
  4058 زيارة
  0 تعليقات
4058 زيارة
0 تعليقات

تصحيح لا بد منه: سورية ما تزال بخير / الدكتور خيام الزعبي

بعد أكثر من أربع سنوات ظل خلالها الدم السوري ينزف بكل فصائله  دون ان يحاول المتسببون في هذا النزيف قطعه لأنهم أيقنوا أنهم دون نزيف هذا الدم سوف تتوقف الحياة عندهم، فأوغلوا بدماء السوريين ومارسوا الإرهاب بشتى صوره، فالذي يحدث في سورية من قتل وإجرام وتخريب يكشف الوجه الحقيقي لأعداء الدولة في سورية، ويدلل على أن المستهدف هي سورية ووحدتها ومستقبلها، فالصورة المؤلمة التي نشاهدها اليوم تقول حقيقة واحدة أن ثمة من يتربص بسورية شراً ويريد لسورية "قلب العروبة النابض"  أن تصبح ممزقة وغير قادرة على الحكم والسيطرة، وبالتالي العصف بآخر ما تبقى من تماسك وقوة عند العرب. إن قراءة ما
متابعة القراءة
  3980 زيارة
  0 تعليقات
3980 زيارة
0 تعليقات

لعبة الثعالب: لماذا لا تقوم أمريكا بإقتلاع داعش؟ / خيام الزعبي

راهنت أمريكا على إسقاط النظام في سورية وإكتشفت أن الرهان خاسر، فلا سورية إستسلمت ولا أمريكا إنتصرت، بل جلست تتفاوض مع الأسد ربما عاد الإستقرار الى سورية، وأمام هذا الفشل الأمريكى عادت واشنطن إلى أساليب المؤامرات على الطريقة الإنجليزية "فرق تسد"، إذ حرضت الشيعة على السنة في المنطقة وقسمت العالم العربي إلى مسلمين وغير مسلمين وقدمت الدعم والسلاح والمال للمجموعات الإرهابية في أكثر من مكان، ومازالت تقف مع إسرائيل رغم أنها خسرت كثيراً بسبب هذا الدعم، وفي نهاية المطاف جاءت بالإرهاب لكي يكون  فزاعة تخوف بها العالم بأسره والدول العربية خاصة. الحقيقة المرة أن أمريكا هي من صنعت داعش، وليس هذا
متابعة القراءة
  4009 زيارة
  0 تعليقات
4009 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

محمد الخفاجي
10 تشرين2 2017
قصيدة شعبية ( دعيت اسمع خبر ) إهديها إلى روح الشهيـد وسـام باسم المالكي من حي رمضان السكك.
عيد الحب أو [الفالنتاين ..كما يلفظ بالأنكليزية] هي مناسبة بدأت في دول ومجتمعات الغرب للمحب
كف الحنين..حينما أُمسكـ يدكـِ تحيا حياتي بالدفء..وتتجدد روحي بالوله، وتغفو ذكرياتي على كف
سيد صباح بهبهاني
09 تشرين2 2014
المقدمة|  يا حافر البير لا تغمّج مساحيّه... خاف الفلك يندار وانت توكع بيها...وحكمت تشبه ال
د. حسين أبو سعود
29 حزيران 2019
أين أنا من شيراز وليالي شيراز وقد القى بي الزمان في اقصى المنافي الباردة ؟، ولكن عندما يدو
هيام الكناني
28 حزيران 2017
 كم هو مؤلم إلى درجة لاتصدقها عندما تجد هناك من يتعامل معك بتلك العقلية المتخلفة في القدم
د. نضير الخزرجي
01 تشرين1 2019
 الذهب هو الذهب إن كان في المناجم خاما طبيعيا أو مصهورا في قوالب وسبائك أو قطعا متفرقة أو
الحرية أول المقدسات وحيث لم تكن قدسية على الأرض إلا لحرية الفكر التي تلد حرية الاختيار أي
معمر حبار
27 آذار 2015
لاداعي لأن تذكر الآيات والأحاديث الدالة على سواسية الناس، وأن الإسلام لايفرق بين أبيض وأسو
حسن الزيدي
14 أيلول 2019
لقاء جماعي في باريس مع وزيرالاثار والتراث والسياحة العراقي الدكتور عبد الامير الحمداني. حس

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال