الدكتور خيام الزعبي - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 3

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

إنتصار سورية... إنتصار للعروبة والإسلام / الدكتور خيام الزعبي

ما يحدث في سورية اليوم  ليس تدمير وتخريب بنى تحتية وتعطيل نمو إقتصادي وإشاعة مناخ العصابات والفوضى والصراعات الدموية بين أبناء الشعب الواحد فقط، بل إفشال ومصادرة أي مشروع لبناء الدولة السورية، فهم يريدون تدمير سورية "القطر العربي" المهم كقاعدة للنهوض القومي العربي، لصالح أعداء الأمة من صهاينة وإقليميين في المنطقة، يطمعون في الإنقضاض عليها، لإحتلال أرضها ونهب ثروتها وتمزيق نسيجها الإجتماعي من أجل تخريبها، وجعلها دويلات طائفية وعرقية متصارعة، ليتمكن الكيان الصهيوني من السيطرة والهيمنة، ولتتمكن القوى الإقليمية المختلفة من التوسع على حسابها، وجعلها سوقاً لانتاجها، وتحويلها إلى دولة متخلفة وممزقة. لا يخفى على أحد أَن أمريكا وذيلوها من كانوا
متابعة القراءة
  4125 زيارة
  0 تعليقات
4125 زيارة
0 تعليقات

القاعدة وحقيقة الرهان الأمريكي / خيام الزعبي

بعد أربع سنوات على الحرب في سورية، باتت القاعدة بؤرة جديدة للإرهاب العالمي، فكلما طال أمد هذه الحرب، زاد ضلوع الجماعات المتطرفة إلى جانب تدخلات بعض دول الجوار بشكل رئيسي وإتساع رقعة الإنقسام الطائفي في أنحاء المنطقة، ليصبح تنظيم القاعدة اللاعب الأساسي على الساحة العسكرية في سورية، وقد شكل التهديد المتنامي للعمليات الأخيرة لتنظيم داعش الحدث الأبرز في سورية، وجاء متناغماً مع العمليات الواسعة التي قام بها الجيش السوري لإستهداف داعش والجماعات المتطرفة الأخرى في منطقة القلمون، إضافة الى الإستعدادات الكبيرة التي تجري لتحرير مدينة إدلب، بالمقابل جاءت العمليات العنيفة والتي راح ضحيتها العديد من المدنيين، كرد فعل من قبل هذه
متابعة القراءة
  3910 زيارة
  0 تعليقات
3910 زيارة
0 تعليقات

حرب سورية: دور أمريكي ورضا تركي يؤخر الحسم / الدكتور خيام الزعبي

طال أمد الأزمة السورية ودخلت فيها حسابات عديدة ساهم فيها سوريون بكل أسف، ومن غير السوريين من وضع في حساباته أن الدولة سوف تسقط في الشهور الأولى للأزمة، لكن الصمود الذي حققته سورية، زاد من وتيرة وحجم التآمر، وزاد معه الدعم الخارجي الذي أصبح في حقيقته أمام أمر واقع لا يمكن الخروج منه، فإما أن يستمر دعمه للمؤامرة أو أن يسلك طريقا آخر، فقرر التآمر بكل وسائله وأدواته معلنا إن دعمه من أجل إسقاط سورية سيستمر. اليوم تستخدم أمريكا الجماعات المسلحة والقوى المتطرفة كحليف ووكيل بالإنابة لها في المنطقة لتنفيذ مخططها "الشرق الأوسط الكبير"، لضمان إستمرار هيمنتها و سيطرتها على المنطقة
متابعة القراءة
  3925 زيارة
  0 تعليقات
3925 زيارة
0 تعليقات

كيف وقع آل سعود في الفخ الأمريكي؟ / د. خيام الزعبي

إن ما جرى في المنطقة وما يزال هو مصلحة أمريكية إسرائيلية بالدرجة الأولى وإعادة ترتيب جديد للمنطقة بمشاريع تدويل أزمات داخلية عربية، فأمريكا اليوم  تمارس هوايتها القديمة من خلال دفع الخليج إلى الحرب بالوكالة عن أمريكا وإشعال منطقة الشرق الأوسط بنيران الحرب التى لا نريدها، بالمقابل فإن تجارة السلاح الأمريكي التى كادت تشهد كساداً في الأيام الأخيرة عادت مرة أخرى لتزدهر وتنتشر، فإذا بأمريكا تبيع السلاح للحوثيين وللخليجيين معا، لذلك فإن الحرب على اليمن يقوم بها العرب نيابة عن أمريكا، والمؤسف أننا فى الشرق الأوسط لا نتعلم من دروسنا، فالشيء نفسه حدث في العراق ولم نتعلم، وها هو يتكرر فى سورية 
متابعة القراءة
  3996 زيارة
  0 تعليقات
3996 زيارة
0 تعليقات

سورية ومعركة البقاء...فمن ينتصر؟ / د. خيام الزعبي

سورية تكتب التاريخ بسواعد أبنائها، ليس تاريخ سورية فحسب، بل تاريخ المنطقة بأكملها، في ميدان القتال في حلب، دير الزور و...., ولا تنتهي إلا بتطهير كل شبر من الأرض السورية من رجس داعش والقوى المتطرفة الأخرى، فهي معركة تقرر مصير الوطن ووحدته الجغرافية والوطنية، معركة سطرت ملحمة وطنية بطولية رافعة  شعار كلنا فداء سورية، ليصل الى حدود تثبيت الهوية الوطنية وضرب مخطط تقسيم سورية وجعلها نموذجاً يُحتذى به على مستوى المنطقة برمتها. اليوم دخلت  سورية أتون الحرب المشتعلة في المنطقة، تقف وراءها قوى إقليمية ودولية، بما يخدم الأجندات المرسومة مسبقًاً والمعدة في مطابخ السياسة الغربية وبعض الدول العربية التي ترى في
متابعة القراءة
  4101 زيارة
  0 تعليقات
4101 زيارة
0 تعليقات

انفروا خفافاً وثقالاً / عبدالله بدر اسكندر

تدخل الحرب المفروضة على سورية عامها الخامس، وأمريكا موغلة حتى النخاع في دعم الجماعات التكفيرية التي تقاتل الجيش السوري، وتنحاز إنحيازاً واضحاً لهذه الجماعات، وبعد تفكك الإتحاد السوفياتي، أصبح إقامة إمبراطورية طائفية مترهلة، تمثل كل أنواع التخلف والهمجية، وتقف بوجه روسيا والصين، فكانت الدوائر الغربية صاحبة المشروع الإستعماري الجديد في  المنطقة مدركة جيداً إن مخططها عرضة للتخريب وعدم التحقيق طالما سورية بخير، فكان القرار ضرب مكونات الشعب السوري الذي كان من الصعب إختراقه لأنه يملك مقومات حضارية عريقة، فجاء إعلان حرب الإبادة التي تساهم بها أمريكا وحلفاؤها بكل ثقلهم، ولكن الحقائق على الأرض تؤكد أن هذا العام سيكون عام الحسم، وأن
متابعة القراءة
  3619 زيارة
  0 تعليقات
3619 زيارة
0 تعليقات

المشروع الأمريكي في سورية ...والورقة الخاسرة / د. خيام الزعبي

اليوم نصرخ بأعلى الأصوات المنطقة في خطر مخيف، ولن أصاب بالملل والكلل من ترديد عبارات سورية في خطر داهم وأن الشرور تحيط بها من كل اتجاه، إذ تجري على أرضها معارك حامية يقودها قيادات عسكرية غربية وجندها يتكونون من المرتزقة القادمين من خارج الحدود وغيرهم من التنظيمات المتطرفة، ومع الأسف الشديد لا أحد يسمع ما نقول ولو أنهم تيقنوا ما قلنا في عامي 1991، 2003 لما أصبح حال أمتنا على ما هي عليه اليوم، ما حدث ويحدث للعالم العربي ليس من قبيل الصدفة بل هو نتيجة مخطط إستعماري صهيوني حتى تكون إسرائيل هي السيد المطاع في الشرق الأوسط فضلاً عن حماية
متابعة القراءة
  4528 زيارة
  0 تعليقات
4528 زيارة
0 تعليقات

هل يهوي السيسي أمام الضغوط السعودية للمصالحة مع قطر وتركيا؟ / د. خيام الزعبي

شهدت العلاقات المصرية التركية توتراً متصاعداً يتجاوز التصريحات الدبلوماسية، وذلك لدعم الرئيس التركي أردوغان للرئيس الأسبق محمد مرسي، وإعتبار عزله إنقلاباً عسكرياً قاده السيسي، وإستمر في مهاجمته للنظام المصري بكل مناسبة يحضرها, وبعد الفض لإعتصام رابعة في آب 2013، تبادلت كل من أنقرة والقاهرة إستدعاء سفيريهما، وأعلنت الخارجية المصرية إلغاء مناورات بحرية كانت من المقرر أن تقام بين البلدين، وفي أواخر شهر تموز الماضي، قررت مصر طرد السفير التركي، وخفض مستوى العلاقات الدبلوماسية بين البلدين من مستوى السفراء إلى مستوى القائم بالأعمال، وردت تركيا بخطوة مماثلة، وخلال المحافل الدولية كانت الحكومة التركية تلقي بتصريحات ضد الأحداث السياسية بمصر، وتنفي شرعية الحكم
متابعة القراءة
  4204 زيارة
  0 تعليقات
4204 زيارة
0 تعليقات

الشرس...ينتصر لسورية / د. خيام الزعبي

رجال حقيقيون عاهدوا الخالق, على تقديم الغالي والنفيس بوجه الظلم والتكفير, فلم يركنوا الى الذل والخنوع, لإنهم أرادوا العدالة والكرامة, ولم يعطوا لأرواحهم أي فرصة لإلتقاط الأنفاس, بل منحوا حياتهم لمعارك البطولة والإنتصار, وهذا ما يفعله رجال الجيش السوري منذ أسابيع مضت, وما زالوا يسطرون الملاحم لتموت تحت أقدامهم مملكة الدواعش الزائفة, التي روجت للدماء وقتل الأبرياء, وشوهت الدين الإسلامي، في إطار ذلك فرض الجيش السوري نفسه على الساحة العربية، وأضحى حديث العالم أجمع، بعدما إستطاع إزاحة وطرد تنظيم داعش عن مختلف المناطق السورية وخاصة حلب. حذرت بمقالات سابقة عن العبث الأمريكي، الذي يملك ملفاً أسوداُ مع شعوب المنطقة كالعراق وسورية
متابعة القراءة
  4315 زيارة
  0 تعليقات
4315 زيارة
0 تعليقات

سورية...الكعكة...واللصوص / د. خيام الزعبي

  في مقدمة القضايا التي تقلقني وتشغلني هذه الأيام هي مخطط إعادة تفتيت سورية، فعندما أرادت أمريكا ضرب سورية قامت بطرح الكعكة السورية على حلفاؤها، فمنهم من قبل في العلن ومنهم من قبل في الخفاء، واليوم نرى عجزاً دولياً له مآربه وأهدافه في إطالة الوضع الحالي في سورية، تلكؤ دولي يسير ببطء نحو تغيير اللعبة فيها، هذا التلكؤ ليس نابعاً إلا من مخطط دولي لإنهاء الدولة السورية، وما السكوت عما يحدث فيها من جميع الأطراف إلا بهدف زيادة الأزمة حتى يحين الوقت لإستلامها وتقسيم الكعكة فيما بينهم، فالأحداث التي شهدتها المنطقة لعبت الإدارة الامريكية دوراً رئيسياً في صناعتها وتطويعها لصالحها ولصالح
متابعة القراءة
  4051 زيارة
  0 تعليقات
4051 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

باسم العوادي
01 كانون1 2014
لم تكن زيارة المالكي الى ايران بالزيارة الروتينية البروتكولية ، بل كانت حسب تقديري زيارة (
جدل دولي وتغير سريع في المواقف حول محاربة الدولة الإسلامية بالعراق والشام، "داعش"، فالكل ي
وداد فرحان
14 تشرين1 2015
ما نمارسه في نشاطنا الإعلامي وجها للنشاط الإنساني يخاطب العقل متجردا من كل أشكال الانحرافا
اجيزي وداعكِ ، ياشرارة الحطب !؟لقد أكتويتُ بلاهب وجدكِ المتجاهلجسدا جامح الهوى ، وعينا أتع
محمد السعدي
24 شباط 2019
يشير ماتس إيكمان في كتابه حول أغتيال رئيس وزراء السويد ( أولف بالمه ) اليساري النزعة والاش
هادي جلو مرعي
13 تشرين2 2018
يبدو المثقفون في العراق منقسمين، ويعانون من مشكلة عدم القدرة على التوافق بخصوص القضايا الم
حيدر الصراف
29 تشرين2 2018
السذج و الأغبياء من السياسيين العراقيين الذين يتوهمون ان هناك مبادئ سامية و اخلاق رفيعة تح
علي الكاش
09 شباط 2019
صدع البرلمان رؤوس العراقيين بأن الشعب هو مصدر السلطات حسب الدستور العراقي الذي صِيغ وصُوت
د. كاظم ناصر
29 آذار 2018
 الوطن العربي يتهاوى بسرعة ويتّجه إلى الأسوأ ولا يمكن التنبّؤ بما سيحل به من كوارث مستقبلي
بعد احتفالات السِّفارة الأمريكيّة في القُدس.. والرَّد العَربيّ الباهِت.. ترامب يَستَعِد لإ

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال