ماهر محيي الدين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

هل حان الوقت لإعلان صفقة القرن ؟ / ماهر محيي الدين

قد يكون الوقت الحالي الأمثل لإعلان تفاصيل صفقة القرن ،  وأفضل من كل الأوقات  السابقة  من  مراحل  الصراع  القائمة بين الكبار في مختلف الجبهات سواء كان على  طاولة الحوار أو التفاوض أو على الأرض لأسباب منطقية وواقعية . منذ  انطلاق الشرارة  الأولى لما يعرف بالربيع العربي وليومنا هذا ، وما سبقه من الإعلان الأمريكي عن مشروع خارطة الطريق للمنطقة الشروق الجديد  وفق  الرؤية  الأمريكي  بحجة  إيجاد حل وتسوية شاملة للصراع العربي  الفلسطيني -  الإسرائيلية  ، لكن  الوصول  إلى  الهدف أو الغاية  المنشودة  للولايات  المتحدة  من  اجل    تحقيق  مخططها أو  مشاريعها  التوسعية التدميرية   كان  وفق  مراحل  معد  سلفا  لنشهد  التظاهرات  الشعبية الكبرى
متابعة القراءة
  63 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
63 زيارة
0 تعليقات

فالنرفع القبعات ولكن ؟ / ماهر محيي الدين

الزيارات  الأخيرة  لبعض كبار المسؤولين   لبعض الدول  وأخرهم وزير الخارجية  الفرنسي وملك الأردن الملك عبدا لله  دلائل وعلامات نستبشر منها  الخير  فلنرفع القبعات ابتهالا بهذه الخطوة  ولكن ؟ . السؤال الذي يطرح وبقوة   ما أهمية  أو دور هذه الزيارات في  حل مشاكل البلد  إما لهذه الزيارات حسابات أخرى . مما لا  شك  فيه  أهمية تعزيز وتبادل الزيارات مع هذه الدولة أمر ايجابي للغاية ، وخصوصا  عندما  تكون دولة  عظمى  كفرنسا واستراليا  قبلها ، ودولة  الأردن المجاورة  لنا،   والثانية  لدينا  معها  ملفات  عديدة  شائكة ، وأموال تقدر بالمليارات  من  الدولارات  محجوزة لديها  ،  وما أحوجنا إليها في  وقتنا  الحاضر  لهذه  الأموال ،ودليل
متابعة القراءة
  65 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
65 زيارة
0 تعليقات

العراق ودور الشركاء / ماهر محيي الدين

علاقة  البلد  مع معظم بلدان العالم سواء كانت  العظمى أو غيرها  ، ومع اغلب  الدول  المجاورة  والإقليمية  في مراحل  متقدمة من التواصل  في الزيارات الرسمية من مختلف مستويات،وتعاون في شتى المجالات وتبادل تجاري بمليارات الدولارات ،ورغبة حقيقية من بعضها  في تعزيز التعاون والمساهمة في  إعادة أعمار البلد والاستثمار .  مثال  على  الدول  الداعمة  لنا  عسكريا  ماديا  وسياسيا واقتصاديا  مثل أمريكا وإيران وتركيا  دول عظمى ومتقدمة ومتطورة في مختلف النواحي ، وبلدان تمتلك الخبرات والقدرات،وجميعها  تعد العراق  حليفا  ستراتيجيًا لها ، ولديها مصالح  وأهداف أو غايات في البلد ن لكن المحصلة  النهائية سلبية للغاية لوضع البلد وأهله يرثى لها في مختلف النواحي
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

سور الوطن / ماهر محيي الدين

تمر علينا ذكرى عزيزة على قلوب العراقيين  وهي ذكرى تشكيل نواة الجيش  العراقي الباسل  في عام 1921 الذي بقي على عهدا من ذلك التاريخ وليومنا هذا . سجل حافل  بصفحات  مضيئة لتاريخ هذه القوات النظامية التي سطرت أورع صور الفداء والتضحية ،  والوقوف بوجه مخططات أعداء البلد وأهله ، وهي محل فخر  واعتزاز لنا جميعا يشهد له العدو قبل الصديق على  دورها في  اشد الظروف وأصعب المراحل التي مرت على بلدنا العزيز ، ولم يقتصر دورها على الدفاع  وحماية البلد  والمحافظة على  أمنه أو استقرار، بل والحقائق  والوقائع تؤكد دورها الاستراتيجي على المستوى الإقليمي  . هذا الدور جعله الذي لعبه خلال
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

خط احمر / ماهر محيي الدين

مازالت قضية السيدة وزيرة التربية  شيماء الحيالي  تشغل حيزا من الرأي العام ، وتثار  عدة أسئلة  وعلامات  استفهام  حول موضوع ترشيحها من قبل الحكومة  لهذا المنصب ، والتصويت عليها  من البرلمان رغم وجود  قضية  خطرة وحساسة تخص  السيدة الوزيرة . بين من يتهم الحكومة بالتقصير بالتحري  والبحث  ويوجه لها كل  أصابع الاتهام في  ما يخص ترشيح  إي مرشح لمنصب وزراي المفروض ان يكون  بدقة  ومهني فلا يمكن  قبول  الحجج  أو  الأعذار  من  الحكومة  مع  وجود  عدة  أجهزة و مؤسسات  حكومية  مهمتها    واستطاعتها  تقديم المعلومة الصحيحة ، والتحقق  في  صحة  المعلومات  ودقتها  لنشهد موجه من الاعتراضات  والمطالبات من عدة جهات المطالبة  بإقالة 
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

بيت القصيد / ماهر محيي الدين

قد تكون هذه المرحلة في  الأزمة السورية  أكثر صعوبة وخطورة من كل المراحل السابقة،ومنذ انطلاق شرارتها لأنها مرحلة الحسم أو الحل النهائي بناءا على مقتضيات  ومتطلبات الأزمة . لو رجعنا بعقارب  الساعة  نجد بين  ليلة وضحاها فتحت كل أبواب جهنم على  سوريا  ليقتل و يهجر الشعب السوري ، وتدمر  المدن  الواحدة  تلو الأخرى، وبدعم منقطع النظير من حيث العدة والعدد من عدة دول ليصل الأمر بعد ذلك إلى  تدخلهم المباشر العسكرية المخالف للأعراف والقوانين الدولية ، وبدون موافقة  من الحكومة الشرعية السورية . و بين  ليلة  وضحاها  أيضا  يلعن  ترامب  انسحابه  المفاجئ من سوريا،  وتكون  رغبة الدول التي دعمت  الإرهاب في
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

المصير / ماهر محيي الدين

كلكم راع وكل مسول عن رعيته فمن تقع على  عاتقه  واجب  مسؤولية  الاهتمام بشؤون الناس يجب عليه أدرك حجم دوره ومسؤوليته الإنسانية أولا والأخلاقية ثانيا  ووطنيا،  ثم والمفروض إن يكون آهل لها ، وإلا عليه عدم التصدي وترك المجال للآخرين للقيام  بهذا المهمة . بدأنا نسمع في الآونة الأخيرة من بعض الساسة نيتهم  و قرارهم النهائي الاعتزال من العمل السياسي  وترك المناصب ومشاكلها للغير، والتفرغ للعبادة والاستغفار ، وهم في نفس الوقت يعترفون  بخطئهم  وبتحملهم مسؤولية ما وصلت إليه أمور البلد . الاعتراف بالخطاء فضيلة  لان بشر غير معصومون من منا لا يخطى أو يصيب ،  لكن الأهم عدم  تكرر نفس
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

متى ينتهي الصراع السوري ؟ / ماهر محيي الدين

رغم الانتصارات المتلاحقة التي حققها الجيش العربي السوري ولحلفائه ، وتحريره  معظم ألأراضي التي كانت تحت سيطرة المجموعات المسلحة ، وهي  قادرة على  إكمال  المهمة  وتحريرها  لبقية  الأراضي  المغتصبة وتحقيق النصر الكامل ، إلا  انه  هناك   إطراف   وعلى   رأسهم   دولة الشيطان الأكبر  تحاول  وضع العراقيل والمعوقات أمام تقدم هذه القوات لأسباب شتى . الأسباب أو المبررات وراء هذا  الموقف   الأمريكي  تقف ورائه عدة أمور وأولها إن المشروع الأمريكي – الصهيوني في المنطقة عموما وفي سوريا خصوصا لم يحقق أهدافه أو غايته بعد فشلها من خلال كل الحقائق والوقائع سواء  كان على مستوى طاولة التفاوض أو معطيات المعارك على الأرض التي تصب
متابعة القراءة
  150 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
150 زيارة
0 تعليقات

لماذا نجح المشروع الأمريكي في العراق ؟ / ماهر محيي الدين

ما  يجرى  في العراق  مشروع أمريكي –  يهودي من خلال  عدة  حقائق ووقائع ، وبدعم من عدة جهات داخلية وخارجية ، وأهداف أو غايات  هذا المشروع  تنفيذ مشاريعهم التوسعية في المنطقة  بعد  تدمير  دول  المنطقة  وخصوصا العراق ولعدة أسباب . لماذا نجح المشروع الأمريكي العراق ؟ لا يخفي على الجميع إن ظروف البلد العامة على مجمل الأوضاع لم تشهد استقرار في كافة جوانبها السياسية والاقتصادية والأمنية  منذ سنوات طويلة ،وشهدت تغيرات شاملة في الأنظمة الحاكمة التي حكمت العراق منذ العهد الملكي إلى العهد الجديد في وقتنا الحاضر ، وقيام عدة ثورات وانتفاضات بمعنى لغة  ونهج الانقلابات هي الوسيلة في تغير نظام
متابعة القراءة
  162 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
162 زيارة
0 تعليقات

الطوفان / ماهر محيي الدين

تصاعد التوترات بين واشنطن وطهران في الفترة الأخيرة  مع بداية عودة العقوبات الاقتصادية الأمريكية على إيران عقب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي بين قوى الغرب وإيران . حرب  المد  والجزر  بين  الولايات  المتحدة وإيران  المشتعلة منذ سنوات طويلة  ليكون  تهديد  الرئيس  الإيراني حسن روحاني السبت، بما وصفه "طوفان من المخدرات واللاجئين والقنابل والإرهاب"،    بسبب العقوبات الأخيرة  التي  فرضتها  الولايات  المتحدة  على  إيران  بسبب  برنامجها النووي.  إذا أضعفت  العقوبات  الأميركية قدرة إيران على التصدي لهذه المشكلات، على حد تعبيره. تهديدات  السيد  روحاني  لم تأتي  من فراغ   ، بل  من خلال كل الوقائع والحقائق التي  تؤكد قوة إيران كدولة عظمى بين الكبار
متابعة القراءة
  207 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
207 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال