الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قصة قصيرة - طواحين الرياح !/ صالح هشام

اربعة ملايين سوري لاجئ في دول الجواروملايين شردوا  داخل الوطن  اربعة سنوات تهربون من الموت والدمار الى دول الجواروامام الهاربيين يقف ماركسيين منفيين منذ عقود ينتظرون العودة  للديار  لم يبقى في سوريا حماة ولا شعب ولااثار  الملايين هرب ومنهم من غرق على الساحل الايطالي واعماق البحار   لاجئيين في دول تعاني ازمات اقتصادية وبطالة وانتحارلم يبقى في سوريا الا الفقير من لايملك نقودا للمهرب وتجار البشر لم يبقى في سوريا الا من  يفضل الموت على تراب سوريا من الموت على تراب غربة الاسفار
متابعة القراءة
  3708 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3708 زيارات
0 تعليقات

بماذا يفيدك التوت وكيف تستهلكه؟

في كل مرة تشعل حربا او ازمة سياسية  في دولة عربية واسلامية يتدفق سيل  المهاجرين العرب مسلمين ومسيحيين الى اوربا وامريكا بالملايين بداية بدخولهم الى الدول العربية المجاورة ونهاية بوصولهم اذا نجوا من الغرق في قوارب المهربين في عبور البحر الابيض المتوسط ووصولهم الى ايطاليا بعد انقاذهم من قبل شرطة السواحل الايطالية من الغرق وهروبهم من ايطاليا لانها دولة فقيرة الى الدول الاوروبية الغنية ليستمتعوا بقوانين تلك الدول من رعاية العجزة والمعاقين وكبار السنة ودعم المراة المطلقة الوحية ورعابة صحية مجانية
متابعة القراءة
  3802 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3802 زيارات
0 تعليقات

صحيفة: بيونغ يانغ تستطيع مسح الولايات المتحدة

ما ان نفتح الاخبار او نتصفح الصحف الا ويكون موضوع تدفق اللاجئين السوريين يتصدر العناوين رغم ان الحكومة الدنماركية ترفض استقبال لاجئين من ارتيريا وباكستان على اساس بان حياتهم ليست في خطرومع هذا  يبقى هناك الرافض لاستقبال اللاجئين السوريين في جدالات مع الموافق على استقبالهم ولن ندخل الى اسباب الحرب في سوريا فالكل يعلم بان ايران وتركيا وقطر والسعودية اللاعب الاساسي في تحريك دفة الحرب في سوريا وقلبها من ثورة شعب يطلب الديمقراطية الى حرب بين النظام والمعارضة من جهة وعصابات
متابعة القراءة
  4202 زيارات
  0 تعليقات
4202 زيارات
0 تعليقات

لقاء الرياض - هل هو زواج مصياف ؟ / عبدالجبار نوري

سقطت الديكتاتوريات العربية كما تسقط احجار الدومينو الواحد تلو الاخر مع اشتعال الثورات في الوطن العربي الذي اشتعل بجسد الشاب التونسي الشهيد محمد البوعزيزي (26 عاما) طالب جامعي وبائع جوال من مدينة سيدي بوزيد  اشعل جسده بالنار ليرسل غضبه الى الديكتاتور الحاكم زين العابدين بن علي واشتعلت الثورة في كل ارض تونس مع اشتعال جسد محمد البوعزيزي وليشعل كل الثورات في الوطن العربي الكبير وتتساقط معه الديكتاتوريات العربية الفاشية  واحدة تلو الاخرى .نعم جسد الشهيد محمد البوعزيزي كان ثمن سقوط الديكتاتور
متابعة القراءة
  3784 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3784 زيارات
0 تعليقات

مغلف واهن مايكل بورتش / نزار سرطاوي

نعلم ان سرطان الرئة سببه الرئيسي التدخين الكبير او استنشاق غازات سامة سواء في العمل او الحروب وكل نوع من انواع السرطان له اسبابه الخاصة فهناك انواع سببها الرئيسي التدخين الى جانب شرب الكحول بكميات مبالغة وهناك انواع سببها التعرض بشدة للاشعاعات كالتصوير بالاشعة اكس بشكل مبالغ فيه او التعرض للاشعاعات اليورانيوم المنضب كتلك التي استخدمت في الحروب الامبريالية وغزوات الولايات المتحدة للدول بحجة نشر الديمقراطية في العراق مثلا .وهناك انواع سرطان تنتج من التعرض الى استنشاق مواد كيميائية سامة سواء
متابعة القراءة
  4155 زيارات
  0 تعليقات
4155 زيارات
0 تعليقات

الاعتراف بالصحراء الغربية / مكارم ابراهيم

مقالة صحفية كتبها الشاب الدنماركي Christopher Røhl كريستوفر رول رئيس حزب    الشباب الراديكالي  Radikal Ungdomفي صحيفة الويكيند باللغة الدنماركية اخترت ترجمة هذه المقالة لشاب دنماركي لايتجاوز العشرين ولانه بعيد عن الصحراء الغربية والنزاع العربي الاسرائيلي جغرافيا وتربويا الا انه يقف موقف انساني رائع رغم بعده عن المنطقة العربية الا ان ضميره الحي يقف مع اهم قضيتين انسانيتين الا وهما القضية الفلسطينية وقضية الصحراء الغربية وهنا نشترك انا وكرستوفر رول بمبادئنا . ولهذا اخترت مقالته لترجمتها للعربيةترجمة المقالة بتصرف مكارم ابراهيمتخيل ان
متابعة القراءة
  4825 زيارات
  0 تعليقات
4825 زيارات
0 تعليقات

العنوسة و جهاد النكاح في الربيع العربي / مكارم ابراهيم

صرخات نساء تستغيث لتنجو من الاغتصاب صرخة لم يستطع تصويرها حتى الفنان العالمي الكبير ادوارد مونك نساء يذبحن على ايدي عصابات داعش مع التكبير نساء يبعن في سوق عكاظ في القرن الحادي والعشرين صرخات  نساء  سوريا العراق وغزة قتل وموت ودماء هل من منقذ لتلك النساء من ايدي عصابات داعش البعثية الصهيونية ؟ربما يتسائل احدهم هل  مشكلة العنوسة جدية في الوقت الراهن الذي تتم فيها الابادات الجماعية للابرياء في سوريا والعراق وغزة .لقد لفت انتباهي تناول العنوسة عندما كتب الكاتب السعودي
متابعة القراءة
  4848 زيارات
  0 تعليقات
4848 زيارات
0 تعليقات

رئيس حركة ارادة : ننتظر رد الحكومة العراقية على تجاوزات الرئيس التركي

انفرد الروائي والشاعر الاديب العراقي المغترب الدكتور برهان شاوي بسلسلة روائية مميزة اخذت عنوان متاهات متاهة قابيل ; متاهة حواء, متاهة ادم , متاهة ابليس ,متاهة الاشباح . وكان السباق في هذا الانجاز الادبي برواياته المميزة  هذه وبنصوص اقرب للشعر منه للسرد القصصي غنية بصور شعرية عميقة كتشبيه سكون المدينة بالجثة الهامدة  وربما نعتبرها  دراسة تحليلية ونفسية فلسفية لشخصياتنا المتنوعة وتفكيك لازماتنا النفسية  فيدخل  الدكتور شاوي الى اعماق المراة والرجل الى ضمائرنا ليرفع النقاب المزيف ويفضح حقيقة افكارنا الغامضة وتخبطنا بين
متابعة القراءة
  4063 زيارات
  0 تعليقات
4063 زيارات
0 تعليقات

هذا البلاء لن يزول عن شيعة العراق حتى يغيروا ما بانفسهم / امير جابر الربيعي

في البداية دعونا نطرح الاسئلة التالية : هل يمكن ان نقسم الفساد الاداري للحكومات و اعضائها  الى انواع شريفة وغير شريفة  ؟هل يمكن ان يكون الفساد الاداري مقبولا في بعض الدول ومرفوضا في دول اخرى ؟ هل يمكن للفساد الاداري ان يبرر في الدول التي تؤمن بالديمقراطية وشرعية حكم الشعب ؟يوميا نسمع عن اختفاء مليارات الدولارات من خزينة جمهورية العراق التي تنام على ثروات نفطية هائلة دون ان يفتح تحقيق واحد لمسؤولين في الحكومة العراقية عن اختفاء المليارات هذه ولاتتحرك شعرة
متابعة القراءة
  3662 زيارات
  0 تعليقات
3662 زيارات
0 تعليقات

عقيق النوارس للاديب العراقي الدكتورلميس كاظم / مكارم ابراهيم

اضاءة على رواية  الاديب العراقي المغترب الدكتورلميس كاظم!كثير من العراقيين تركو الوطن الام لاسباب مختلفة قسريا بالتسفير او اراديا هروبا من الاعتقالات والحروب والملاحقات ومنهم من عاد للعراق بعد سقوط الديكتاتور الفاشي صدام حسين على يد القوات الامريكية عام 2003 ومن عاد منهم كبطل الرواية هاني كان حاملا معه احلاما وردية في بناء العراق الجديد الديمقراطي المدني ولم يتصور احدهم ان يكون هو بنفسه اداة لتخريب العراق الجديد ليعود من جديد الى منفاه خائبا فاشلا محطم الاحلام والامنيات ومنهم لم يعود
متابعة القراءة
  4618 زيارات
  0 تعليقات
4618 زيارات
0 تعليقات

الحوثيون يعلنون صنعاء مدينة منكوبة

حكمت المحكمة السودانية امس على امراة شابة سودانية 27 عام مريم يحيى ابراهيم بالجلد مائة جلدة بتهمة الزنى لانها تزوجت من رجل مسيحي واعتبرت الحكومة هذا ازواج باطل غير شرعي اذن هو زنى حكمت المحكمة ايضا على الفتاة مريم بالاعدام شنقا بتهمة اعتناق المسيحية وترك الاسلام او الردة  الموت والقتل نتيجة طبيعية في الدول الاسلامية الموت ثم الموت ثم الموت حتى قبل ان تلد عقابك هو الموت نعم لاننا ببساطة شعوب تؤمن بالله والانبياء والاديان لكننا لانؤمن بالانسان ولهذا يموت الانسان
متابعة القراءة
  4132 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4132 زيارات
0 تعليقات

دور الاعلام / طارق الجبوري

رغم مرور اكثر من ثلاثة عقود على تهجيرنا من العراق انا واسرتي والملايين من العوائل العراقية العربية والكردية الفيلية الا انني  مازلت اذكر ذلك المغني العراقي الشاب الاشقر الوسيم قحطان العطار وتمضي السنون وبعد مرور عقدين على حياتي في الدنمارك اسمع بان قحطان العطار يعيش في نفس مدينتي وفي عام 2007 اتعرف على اناس من العراق اطلقت عليهم خطا اسم اصدقاء كانو يلتقون بين حين واخر بالمغني العراقي الاستاذ قحطان العطار وقد طلبت منهم مرارا  وتكرارا اللقاء بالمغني الرائع قحطان العطار
متابعة القراءة
  4333 زيارات
  0 تعليقات
4333 زيارات
0 تعليقات

البرلمان الدنماركي والاعتراف بالصحراء الغربية! / مكارم ابراهيم

نوقش في البرلمان الدنماركي مساء الثلاثاء 25 اذار مارت اقتراح الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وهو اقتراح قدمه الرفيق كريستيان يول ممثل عن حزب القائمة الموحدة وهوالحزب الدنماركي الوحيدالذي يمثل اليوم اليسار بكل معانيه وبمساندة ومجهود اعضاء الرفاق المناضلين العاملين في كوبنهاكن منظمة افريقيا كونتاكت (Afrika kontakt) التي تعمل جاهدة على دفع قضية الصحراء الغربية للامام ومساندة الشعب الصحراوي في قضيته العادلة بالاستقلال كدولة حرة بعد 39 عاما من الاحتلال المغربي للصحراء الغربية وبهذا تعتبر الصحراء الغربية اخر مستعمرة محتلة في
متابعة القراءة
  4857 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4857 زيارات
0 تعليقات

مصير الوطن بأيدي (ابو العرق) وأشباهه / عصام فاهم العامري

الى امي في سوريا الحبيبةكان علي اليوم ان اتصل بامي لاهنيها في عيد الام للحظة خانتني الكلمات كيف اهنيها في عيد الام وامي  تتجرع كاس الحرب والموت والدمار ربما لان  صوتها القادم من  الجانب الاخر من العالم المظلم  كان ثقيلا محملا بالهموملم تكن تبكي لكن كنت اسمع قلبها يبكي هدمت الديار, قتل الاطفال . مزقت اعناق الابرياء , اختطف الابرياء دمرت معالم الوطن تغيرت الشوارع والبنانايات ......ولما لم تتركي الوطن امي كالملايين غيرك؟لتنجي من الحرب والدمار؟وهل اترك وطني ليمزقها المغتصبين؟كان جواب
متابعة القراءة
  3724 زيارات
  0 تعليقات
3724 زيارات
0 تعليقات

لنرجم شريعة الرجال / مكارم ابراهيم

نطرح السؤال التالي بعد مرور الف واربعمائة عام على ظهور الاسلام وشريعته التي نصت على رجم المراة الزانية , أي التي تمارس الحب خارج ايطار الزواج والتي تتعطر ويشم عطرها الرجال وقد نصت شريعته على هجر فراش الزوجة الغير مطيعة وضربها والعديد من القوانين القاسية كعقاب في حق المراة دون الرجل لدرجة اننا على يقين اذا كان الله موجود فهو رجل وليس امراة لان كل قوانينه تخدم احتياجات الرجال وليس النساء. وباقتراب يوم المراة العالمي 8 مارت اذار, نطرح السؤال التالي:هل
متابعة القراءة
  4685 زيارات
  0 تعليقات
4685 زيارات
0 تعليقات

التحالفات الجديدة ولاء الطاعة للمخابرات الدولية / عبد الخالق الفلاح

طبعا الدول الغربية تقدمت عن الدول العربية او الاسلامية صناعيا وتعليميا لانها فصلت الاديان عن الدولة وعزلت الكنيسة والقساوسة عن الحكم والسياسة لهذا ارتقت وتطورت واية محاولة من اي حزب يميني ليتدخل الدين بالسياسة والقوانين والدستور يسبب كوارث سياسية وانتشار العنصرية والفوضى في البلاداوضح مثال على ارتباط الديانات بالارهاب هو احتلال فلسطين من قبل الصهاينة وجلب اليها اصحاب الديانة اليهودية من جميع دول العالم وشردوا شعبها الاصلي لانه كتب في كتابهم المقدس بان اليهود شعب الله المختار وبانهم يملكون من النيل
متابعة القراءة
  4267 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4267 زيارات
0 تعليقات

هل البوعزيزي شهيد؟ / مكارم ابراهيم

بعد ثلاث سنوات من استشهاد الشاب التونسي البطل محمد البوعزيزي في 2011 ياتي احد الكتاب يجبرنا على اعادة الاحداث من جديد عن الشهيد الذي اشعل النار بجسده بعد ملاحقته واذلاله من قبل سلطة الديكتاتور  بن علي  شاب جامعي وعاطل عن العمل يفضل ان يعمل بشرف على عربة ليطعم امه واخوته لقمة شريفة ولكن الشرطة التونسية كانت تضايقه الى ان ان جاء اليوم الذي احدى الشرطيات ارادت اذلاله بضربه امام الناس والشاب  الذي يعمل بشرف صعبت عليه كرامته فاحرق جسده وبفعلته هذه
متابعة القراءة
  4778 زيارات
  0 تعليقات
4778 زيارات
0 تعليقات

هل يحق لنا التدخل بحجاب المسلمة؟

ان عملية انجاب طفل الى هذه الحياة مسؤولية كبيرة لان هذا الطفل اما ان يكون مواطنا صالحا يخدم مجتمعه او يكون عالة او مجرما يخرب المجتمع. فهل يحق للدولة التدخل في قرار الام  في انجابها للطفل خاصة اذا كانت الام مدمنة كحول او مريضة نفسية وغير جديرة بتحمل هذه المسؤولية ؟هذه المشكلة الاخلاقية  مازالت مثيرة للجدل في المجتمعات الاسكندنافية فعندما تحمل امراة مدمنة كحول أو مريضة نفسيا فهل يجوز اجبارها على الاجهاض ام يحترم قرارها في الحمل رغم عدم اهليتها لتربية
متابعة القراءة
  6202 زيارات
  0 تعليقات
6202 زيارات
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال