محسن حسين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

السيدة التي قادتني الى الصحافة / محسن حسين


قلة من النساء اشتغلن في صحافة العراق قبل ثورة 14 تموز عام 1958 لأسباب اجتماعية ومع ذلك فقد ظهرت أسماء نسائية عديدة في الصحافة منها السيدة أحلام ألبدري التي يعود لها الفضل في دخولي عالم الصحافة. برز اسم أحلام ألبدري منتصف عام 1956 وكنت شريكا لها في كل شيء لمدة سنتين إلى أن انتهى وجودها مع من انتهى وجودهم بثورة 14 تموز 1958 التي أطاحت بالملكية وفتحت المجال واسعا أمام المرأة لتعمل في الصحافة. حكاية أحلام ألبدري هي حكايتي مع الصحافة. بدأت علاقتي بها صيف عام 1956، عندما قرأت في ركن المرأة في صحيفة الشعب مسابقة لأطرف نكتة، فقررت المشاركة فيها،
متابعة القراءة
  40 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
40 زيارة
0 تعليقات

مفاجأة للرئيس عبد الناصر / محسن حسين


هذه الصورة من صور مؤتمر القمة العربي الاول الذي انعقد في مثل هذه الأيام من عام 1964 بدعوة من رئيس الجمهورية العربية المتحدة جمال عبد الناصر وكنت من الذين شهدوه برفقة الرئيس العراقي عبد السلام عارف. الصورة التقطت صباح 16 كانون الثاني 1964 حين استدعيت للقاء الرئيس عبد الناصر بناء على طلبه ليشكرني على ما حدث ليلة 15 كانون الثاني اي في مثل هذا اليوم. ولهذه قصة من القصص الصحفية التي افتخر بها خلال عملي الصحفي المهني طوال 60 عاما. فانا لي شغف شديد بالأرقام والتواريخ معتقداً أن الأرقام والتواريخ من الأركان الأساسية في المادة الصحفية وخاصة الأخبار. وكنت ومازلت احتفظ
متابعة القراءة
  31 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
31 زيارة
0 تعليقات

العمل مع الصينيين ممتع / محسن حسين


فاجأني الزملاء في شبكة الاعلام في الدنمارك بصورة لي مع لوحة باللغة الصينية وضعوها في راس مدونتي التي بدأوا نشرها الاسبوع الماضي وكان علي الان ان اشرح للقراء والزملاء ما يتعلق بهذه الصورة. الصورة تعود لفترة السنوات الخمس التي عملت فيها محررا في مكتب وكالة الانباء الصينية (شينخوا) في بغداد. وردا على تساؤلات عن كلمات هذه اللوحة اتصلت قبل يومين بالزملاء في مكتب شينخوا لمعرفة محتواها فقالوا لي : " هذه قصيدة كتبها الخطاط الصيني هوانغ تينغ جيان، الذي يحظى بشهرة واسعة في الصين، والقصيدة كتبها هوانغ قبل نحو الف سنة على حجر كبير يصف فيها الطبيعة الجميلة لحديقة في احد
متابعة القراءة
  65 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
65 زيارة
0 تعليقات

وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين

الكثير منا خاصة نحن الصحفيين تعرض عليهم فرص لوظائف اخرى قد تغير حياتهم منها ما يبعدهم عن الصحافة او تكون في المجال الصحفي لكن لسبب ما تضيع تلك الفرص. وهذا ما حدث لي لكني وبكل صدق لم اندم على اي وظيفة لم احصل عليها. ** وظيفة في مكتب طارق عزيز في العام 1975 التقيت بالمرحوم طارق عزيز وكان وزيرا للإعلام. كنت في القاهرة مديرا لمكتب وكالة الانباء العراقية (واع) وكان طارق عزيز في زيارة لمصر كنت أعرفه ويعرفني منذ سنوات عديدة. في تلك السنة صدر أمر نقلي الى بغداد لانتهاء المدة المحددة آنذاك للعمل في الخارج (3 سنوات) وكنت استعد للعودة
متابعة القراءة
  163 زيارة
  2 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
اسعد كامل
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعالى جعلنا اداة لخدمة اهلنا ووطننا من خلال هذا الصرح المتواضع ... Read More
الجمعة، 04 كانون2 2019 01:46
محسن حسين
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعلام في الدنمارك مدونة ثابتة باسمي (محسن حسين) انشر فيها مقالا... Read More
الجمعة، 04 كانون2 2019 01:13
163 زيارة
2 تعليقات

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال