عباس موسى الكناني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

وعي الناخب وقيمة صوته / عباس موسى الكناني

كلنا يعرف ان الانتخابات وسيلة لاختيارمن يحكم البلاد بطريقة ترضي وتلبي حاجة الناخبين ،فالانتخابات وسيلة وليست غاية ، فاذا كانت هذه الوسيلة ليس لها امكانية ايصال السياسي الذي يحقق الحكومة العادلة والغاية المنشودة منها لاي سبب كان ، كالتلاعب بالانتخابات اولا اوبالطريقة التي تؤدى بها الانتخابات ثانيا او اولقصور في وعي المجتمع الناخب كله او جزء منه لايستهان به ثالثا ،وانا هنا ساتحدث عن السبب المذكور اخيرا (وعي المجتمع الناخب ) ، لزم عند ذلك عدم الثقة بها او تقديسها ، فكونها تعطي نتائج باهرة في مجتمعات واماكن اخرى لا يلزم ذلك ابدا ان تعطي نفس النتائج في اماكن ومجتمعات اخرى
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

اريد وطن \عباس موسى الكناني

اريد وطن كل ما في الامر هو   انني اريد وطنا يملأ فضاءاته السلام والمحبة ، اريد وطنا اعيش فيه بكرامة وعز ككل البشر اريد وطنا مدارسه تنبض بالعلم والمعرفة مدارسه أجمل من قصور الساسة والمسؤولين أقدس من المساجد والحسينيات ، مدارس يضحك يلعب يرسم يتعلم   ينشد فيها الاطفال نشيد الوطن، يبتكر ويجرب ويختبر فيها الكبار   أفكارهم ،ساحات ومراسم ومختبرات واذاعات وصفوف ووحدات تغذية صحية ، اريد وطنا لا يخاف فيه المرضى والمعلولون والمعاقون من مستشفيات لا دواء فيها ولا أطباء ،،   فيها كل ما يشعرهم بأنهم بشر يستحقون الحياة ،، والشفاء هو من ينتظرهم هناك .. لا
متابعة القراءة
  162 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
162 زيارة
0 تعليقات

اضراب وردود افعال \ عباس موسى الكناني

برأي عندما يُضربُ المعلم عن العطاء التربوي والعلمي وتغلق ابواب المدارس عن استقبال ابنائنا وبناتنا فإن هناك امرا خطيرا يستدعي ان يقف الجميع لمعالجته او لفهمه على الأقل ، لكن ما حدث على ارض الواقع كان امرا غريبا ومدهشا جعلني اقف مذهولا امامه لم استوعبه ابدا ، فان ردود الافعال القاسية من المجتمع كانت هي الصدمة الحقيقية التي لا استطيع وصفها ، جعلني اتسائل مستغربا ايستحق المعلم كل هذا الحقد وكل هذه الاقوال السيئة أم ان هناك أمرا اخر يتعلق بالمجتمع قد طرا على عاداته وتقاليده واصالته وثقافته؟!! ، و بما انني جزء من هذه المنظومة التربوية وامارس عملي في مدرسة
متابعة القراءة
  335 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
335 زيارة
0 تعليقات

جغرافية التربية \عباس موسى الكناني

فان كان للكلام جغرافية كما عبر عنها شريعتي،فالفكر له جغرافية ايضا ، فمعنى ذلك ان الجغرافية يصح حملها على اكثر الامور التي تتعلق بالانسان ومنها التربية، اي ان التربية لها جغرافية (جغرافية التربية) فكل ما توصل اليه علم النفس التربوي من نتائج لايمكن ان تكون صادقة ومؤثرة بنفس الدرجة والصدق في اكثر من جغرافية واحدة ، بمعنى ان اختلاف البيئات والمحيطات التربوية والاخلاقية والدينية والعقائدية للانسان يؤدي ذلك الى عدم صدق وتطابق النتائج التي توصل اليها علم النفس في موضوعة الترب ية والسلوك الانساني، بل قد يكون العكس اي ان النتائج قد تكون ضارة وسلبية في مكان وايجابية ونافعة في مكان
متابعة القراءة
  506 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
506 زيارة
0 تعليقات

المواطن العراقي في فلم رعب مخيف \عباس موسى الكناني

كأنك في فلم مخيف فلم رعب على ارض الواقع وكأنك لا تعيش في بلد ووطن عمره الالاف من السنين ، مجزرة تسمى سبايكر لم ولن تحدث مثلها في التاريخ ارتكبت باسم اله الرعب والحرب ، حرائق في كل مكان لا يفسر حدوثها الا تماس كهربائي مجهول رغم ان الكهرباء منقطعة في اكثر ساعات النهاروالليل ، وتفجيرات تطال البيوت وغرف النوم تفجيرات احزمة ناسفة واجساد مليئة بالضغينة الطائفية تقوم بها حمير وبغال يظنون انهم سياكلون من علف الجنة، وخطف ليس له مثيل للطفل والمرأة والشيخ الكبير من أجل المال والجنس    وبيع الاعضاء الجسمية ، وموت مجاني على الطرق حتى سمي بعضها
متابعة القراءة
  1031 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1031 زيارة
0 تعليقات

ردود وكلمات  لنا في قضية القدس/عباس موسى الكناني

قدرنا نحن المسلمين ان اليهود هم من يعادينا ، انه قدر تأريخي بدأ ببداية نبوة محمد ص ، وهم صاروا يبحثون دائما عن نقاط  ضعفنا ، فيا صديقي المنهك والمتعب الباحث عن الاستقرار لك الحق في ذلك ، لكن الامر ليس بأيدي الناس فهي خطى كتبت عليهم ومن كتبت عليه خطى مشاها ، فالموضوع ليس في القدس فقط انما هو في الاسلام كدين ، فهو دين متهم وابناءه متهمون ايضا ، ولا سبيل لرفع ذلك الاتهام ولو تخليت ايها الصديق المسالم عن كل مقدساتك ...................   هناك من يريد ان يهينك او يحتقرك أو يريد ان يشعرك بالهزيمة والدونية فيتحداك في
متابعة القراءة
  2263 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2263 زيارة
0 تعليقات

نقل التجربة ناقصة يعني عقمها عن الولادة /عباس موسى الكناني

نقل التجربة ناقصة يعني عقمها عن الولادة  نقل التجربة ناقصة بدون علات نجاحها ومقومات وجودها من الاسباب الرئيسية التي تسبب ارباكا في حياتنا اليومية نحن كشعوب ميتة الابداع لا تجيد سوى النقل وليته نقلا مع مجموعة عناصره المؤثرة في انتاجه ، فتجربة نظام الجودة في المدارس العراقية ولا اريد التعميم على كل مناطق العراق بل على ما رأيته وعشته في جنوبه ، واحدة من تلك التجارب التي زادت الامر تعقيدا وسخرية ،فنقل النظام حبرا على ورق ، تنظير لا حدود له ، نقاط وعبارات وخطط مكتوبة ورؤى ورسائل ودورات وورش ، الحقيقة ان الواقع لا يتلا ئم ابدا مع واحدة من
متابعة القراءة
  2268 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2268 زيارة
0 تعليقات

جباية السارق للمسروق ظلم كبير /عباس موسى الكناني

جباية السارق للمسروق ظلم كبير  قبل الحديث عن خصخصة الكهرباء واثارة المشاكل مع المواطن الخائف من تسعيرة الكهرباء وبيعها عليه بسعر ليس بمقدوره شراءها وقضاء حاجته منها ، على الحكومة ان تعالج وتتحدث عن الفساد بقوة ، وعن شخصياته السياسية المسيطرة والنافذة في اعماق السلطة والحكم ، وعن الكم الهائل من المال والنفط والعملة الصعبة التي راحت الى الجيوب والى المنافع الحزبية والى العقارات الخاصة ، والى العلاقات الشخصية والترفيه والسفر والسهر في الفنادق لقضاء ليلي حمراء وخضراء ، راحت بلا خوف من قانون ولا خجل من شعب ولا اعتبار لادنى القيم الاخلاقية والشرعية ،راحت بلا حساب ولا كتاب ، قبل
متابعة القراءة
  2189 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2189 زيارة
0 تعليقات

في العراق المصالح السياسية هي الفساد بعينه / عباس موسى الكناني

في العراق المصالح السياسية هي الفساد بعينه  لقاء بهاء الاعرجي في قناة العهد كان سببا في كتابة الموضوع قد يكون هناك ربط او لا يكون لكنه كان سببا في كتابة هذه الكلمات  لا ادري اين سمعت هذا القول  الاحزاب الفاسدة تعمل لصالح رجال الأعمال، لكنها تصور هذه المصالح على أنها مصالح الشعب امنت بالله ، ان للاحزاب مصالح خاصة تنظم امورها وتتشكل منها شخصيتها وكيانها ،لا بأس بذلك ،كلنا حتى نحن بني البشر مصابون بذلك ، ولكن هناك مصالح ما انزل الله بها من سلطان زائدة عن كل الحدود الاخلا قية وغيرها لا تتحقق هذه المصالح الفاسدة الا ان يكون هناك
متابعة القراءة
  2338 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2338 زيارة
0 تعليقات

ثورة الحسين ع /عباس موسى الكناني

ثورة الحسين ع  ، بدأ بنو امية يؤسسون لاسلام يحمي مصالحهم ويقدمون منهجا امويا لا علاقة له بدين محمد ص ، يمحون ملامح ويرسمون اخرى ، ملامح دين سلطة وملوكية ، الانتهازية والنفعية من اهم تلك الملامح الجديدة ، فاسلام محمد ص لاينفع من يحكم بهواه ومن لايصمد بوجه المغريات ، فعملية التزييف والتحريف لم تكن تستهدف احدا ، بل كانت وليدة حب الشهوات والسلطان والمال والخدم والحشم ، وكل هذه الامور تتعارض مع دين محمد ص ، اذن لابد من التزييف والتحريف للبقاء على العرش والقيادة وحكم الناس ، وكل  تفصيلات هذا الانحراف بدأت تظهر للعيان بشكل واضح  فكان لابد
متابعة القراءة
  2220 زيارة
  0 تعليقات
2220 زيارة
0 تعليقات

فلسفتي ورؤيتي في نقاط في ما يدور حولي من مؤثرات/عباس موسى الكناني

فلسفتي ورؤيتي في نقاط  في ما يدور حولي من مؤثرات في حياتي - الفقر كارثة ارضية ليس للسماء فيها أي دخل ولا للطبيعة ايضا ، الانسان وغرائزه وأطماعه التي لا تنتهي هي السر الوحيد وراء ذلك ، الفقراء حقوقهم مسروقة ، لهم الحق في المطالبة بها بأي وسيلة يرونها مناسبة لذلك ، واكثر من ساهم في تقبل الفقر وتفشيه هم الكهنة وما يقرأونه على اسماع الناس من كلمات مورفينية تساعدهم في استغلال الناس والانتفاع منهم  - الدين هو جزء اساسي في حياة الانسان، لتنظيمها ولفهم الاسئلة التي تلح  على الاذهان من اين؟ والى اين ؟ ولماذا؟ النهاية التي ينتهي اليها بنو
متابعة القراءة
  2493 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2493 زيارة
0 تعليقات

هروب الاحزاب من مسمياتها الاسلامية /عباس موسى الكناني

عمليات الانتقال من حزب لاخر في ظل ما يمر به الشعب العراقي من ازمات ونكبات احدثنها تلك الاحزاب، و التي هي من تحاول الان التخلي عن اسمائها والتجرد عن افعالها لتصير في كتل وتيارات جديدة ، لتعلن عن نيتها في احداث مجالات ايجابية في الجوانب الخدمية والسياسية والاقتصادية، القضيةهنا قد تكون صادقة لكن بشروط كثيرة منها : اولا ان تكون تلك الاحزاب قد قدمت ما لديها بجد واخلاص لشعبها ولكن اعترضت عملية التقديم هذه موانع واقعية قد تنعكس سلبا على مايقدمه ذلك الحزب او ذاك ثانيا لم تكن تلك الاحزاب مشاركة فعلا في تعاسة الشعب وازماته وانتكاساته ثالثا يجب ان تكون
متابعة القراءة
  2686 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2686 زيارة
0 تعليقات

الاسلام التكفيري الى اين ؟!/عباس موسى الكناني

الاسلام التكفيري الى اين ؟! اذا صح الحدث  خمسة مليون مجرم وليس مسلم في باكستان يشيعون جنازة (غازي ممتاز حسين قادري الباكستاني) من هو غازي الباكستاني  " غازي "نفذ فيه حكم الإعدام البارحة قبل الفجر!!! وقصته أن إمرأة سبت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا جرم تصل عقوبته للإعدام في الباكستان وقد زارها في سجنها حاكم اقليم البنجاب وتعهد بأن يعمل على إلغاء قانون تجريم ساب الإسلام والرسول وتعاطف مع المرأة وانتقد هذا القانون فما كان من حارسه الشخصي (وهو نفسه غازي) إلا أن أفرغ رصاصات بندقيته بصدر ذاك الحاكم وارداه قتيلاً وبعد أربع سنوات من الأخذ والرد من دفاع
متابعة القراءة
  2912 زيارة
  0 تعليقات
2912 زيارة
0 تعليقات

علي في محراب اللقاء /عباس موسى الكناني

في محراب الصلاة ، وعندما عاود الصباح التنفس ، وقعت تلك الجريمة التأريخية البشعة ، كان منفذ تلك الجريمة وحش مخمور يسكن في تلك المدينة المقدسة ،لا غرابة في ان يعيش الفاسدون المتسافلون في مناطق او حدود تحبها السماء كثيرا ويقدسها الناس ايضا ، في محراب اللقاء الروحي كثيرا ما تكون تلك الشخصيات التي تجلس فيه بإخلاص تتعرض للحسد والاتهام ، بل تكون عرضة للعداء بلا اسباب تذكر، سوى الحقد والخبث والضغينة ،في محراب الاشتياق كانت روح علي ع تتعطر وتتزين لذلك اللقاء الابدي المنتظر ، كان جسده رقيقا جدا وكان هناك في حنايا ذلك الجسد المثقل ثمة قلب عاشق يصلي
متابعة القراءة
  2840 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2840 زيارة
0 تعليقات

قميص الشعب /عباس موسى الكناني

عن نفسهِ  راود الساسةُ شعبي   ببرودٍ ووقاحة  ليس في الأمرِ عُجابٌ شرفُ الساسةِ أثمٌ واباحة  بل هنا وهنا كل الغرابة لم يُوصد الباب  وما قد قُدَّ من دبرٍ  قميصُ الشعبِ  بل كا ن مَقْدودا من القُبلِ  بسرورٍ وفَضَاحَة
متابعة القراءة
  3122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3122 زيارة
0 تعليقات

أولاد الشهداء في ظل حكومة الفساد في تيه معقد/عباس موسى الكناني

الشهادة في سبيل الوطن والدفاع عنه غاية نبيلة جدا، وسلوك ينم في حقيقة الامر عن صدق حب الوطن وعشق تراب الارض التي عاش عليها ، السماء تحدثت عن هذا الموضوع باسهاب ، ووصفت الشهداء باوصاف ذي قيمة عليا ، بهذه الحروف التي ابتدات بها المقال لا اريد ان اتحدث عن الشهيد نفسه وعن مبادئه وجوده بالنفس وهي اقصى غاية الجود ، لكن اريد ان انظرفي هذا المقال الى الوطن والمسؤولين عنه كيف يكافؤون هذه التضحية وكيف يردون لذويه هذا الجميل ، للاسف في بلادي الامر مضحك مبكي، والقضية مؤلمة وتعيسة: وال قصة حزينة جدا ، بالتأكيد الوطن لا ذنب له من
متابعة القراءة
  3320 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3320 زيارة
0 تعليقات

الفشل السياسي لا ينتج فيدرالية ناجحة /عباس موسى الكناني

لقد حدد دايسي الكاتب والمراقب السياسي الانكليزي في كتاباته عن النظرية الفدرالية شرطين لتشكل الدولة الفدرالية. أولهما هو وجود عدة دول "وثيقة الارتباط ببعضها محلياً وتاريخياً وعرقياً أو ما شابه يجعلها قادرة على ان تحمل- في نظر سكانها- هوية وطنية مشتركة. والشرط الثاني هو "الرغبة الوطنية في الوحدة  الحديث عن تحقق هذين الشرطين المذكورين في بلادي هو حديث زائف ، بل ان ما يجري فقط هو فشل ذريع يعيشه السياسيون ويرتعون فيه ، وانهم لمسوا لمس اليد ان الشعب لايريد هم البتة ، وان ثقته بهم اصبحت معدومة ، فالحديث عن الفدرالية اليوم حديث فشل لا حديث تقدم وتطور، حديث تمسك
متابعة القراءة
  3232 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3232 زيارة
0 تعليقات

النبوة والخطاب المباشر /عباس موسى الكناني

فكلما أردنا أن نتحدث عن عمق العلاقة وأهميتها وغرابتها بين نبي الرحمة ص وبين الله تعالى ، تمنعنا عن الخوض في مثل هذا الحديث بعض القداسات الناتجة عن فهم موروث ، والتي هي (اي القداسات ) في معناها لو تفحصناه جيدا بنقد واع ومن خارج الصندوق والمحيط الذي وجدنا فيه ، لو جدناها في حقيقة الامر هي من تسلب الامتياز السماوي والجهد الذاتي العالي المستوى للنبي ص وتجعل منه انسانا ا اعتياديا جدا لا ميزة ولا فضل ولا قداسة بمعنى ان القداسات المصطنعة هي من تسلب حق القداسة الثابتة ، فمثلا في قض ية نقل الخطاب معنى ولغة من السماء الى
متابعة القراءة
  3484 زيارة
  0 تعليقات
3484 زيارة
0 تعليقات

النبوة علاقة حوارية ديالوكية/عباس موسى الكناني

العلاقة بين النبي ص وقومه هي علاقة حوارية ديالوكية ، فكان هو في هذه العلاقة من جانبه ذو طرح فكري لموضوعات لم تكن لها سابقة وفيها من الغيب الكثير جدا، فكان ص يقدمه-اي الحوار- بطريقة منطقية واسلوب متحضر، فكان هذا التواصل ليس علاقة القاء من جانب واحد فقط ، بل هي علاقة معاملة وحوار من طرفين دون ان يساوره الشك في خطابه الموحى اليه، وهذا التقابل الحاصل بين الطرفين النبي والناس ، هو الذي يشكل قوام النبوة والتبليغ والا بدون وجود الطرف الاخر واستماعه للطرح الجديد ومناقشته والقاء  اعتراضات وايجاد شبهات لا يمكن فهم معنى التبليغ السماوي او النبوة  ،فالنبوة هي
متابعة القراءة
  3625 زيارة
  0 تعليقات
3625 زيارة
0 تعليقات

سبعة نقاط بحروف وافكار/عباس موسى الكناني

·          لايمكن ان نتحدث عن خطر الغزو الثقافي القادم على المجتمع الاسلامي وأضراره ، ما لم نتحدث عن ذلك الخطر الجاثم والمزمن الا وهو خطر الكهنة والخرافة الذي يهدد استمرار حياته وبقائه ·          الاسلام في خطر )، صفارة انذار ، المتشددون مستمرون بأطلاقها لكي يبقى العامة في تأهب واستعداد تام لتقبل ارائهم وتعليماتهم ·          أغلب الذين يتحدثون عن استشعارهم خطرا يداهم الاسلام ، انما هم يدركون جيدا ان الخطر يداهم انانيتهم ومصالحهم لا غير ·          يستطيع ان يفلت الانسان من اكثر الاخطار التي تواجهه في حياته الا خطر غبائه لن ينجو منه ، لانه لا يشعر به
متابعة القراءة
  3431 زيارة
  0 تعليقات
3431 زيارة
0 تعليقات

عبد الكريم سروش والرؤى القدسية للقران الكريم/عباس موسى الكناني

عبد الكريم سروش والرؤى القدسية للقران الكريم   بما ان اللغة العربية مولود إجتماعي حي لا بد منه ، ساهمت في ولادته عوامل كثيرة منها النفسية والاجتماعية والانماط الثقافية السائدة انذاك اذن هي وليدة كائنات مجتمعية تعاني من النقص في كثير من جوانب حياتها فهي لغة يعتريها النقص في بعض من جوانبها شأنها كشأن لغات العالم جميعا الحامل الناقص لايلد جنينا كاملا فمهما ابدع الانسان في تعبيره عن صور هذا العالم او صور عالم الخيال ومهما كان هذا التعبير ساحرا وجميلا الا انه يبقى يعاني نقص أصله وهنا قد تكمن مشكلة عبد الكريم سروش المفكر الايراني في نظريته الملفتة والغريبة ووالتي
متابعة القراءة
  3605 زيارة
  0 تعليقات
3605 زيارة
0 تعليقات

زيارة العبادي لجامعة واسط تحرش سخيف بطلابها / عباس موسى الكناني

زيارة العبادي لجامعة واسط تحرش سخيف بطلابها  أن أغلب طلبة الجامعات تعيش ظروف مادية قاسية جدا  وانا شخصيا أعرف منهم من ترك الدوام فيها لقسوة ظروفه أما من استمر بالدوام فهو في تقشف قاس جدا لكي يوفر مصروف اجرة السيارة التي تنقله الى الجامعة او ان يشتري كتابا او قميصا يلبسه بغض النظر عن مطعم الجامعة الذي لايفكر في الدخول اليه ابدا بالتأكيد ان رحى هذه المشاكل التي تطحن طلاب الجامعات يوميا تجعلهم في وضع نفسي غير مستقر ولايخفى على احد ان هذه الصعوبات المعاشية التقشفية للطالب سببها الحكومة بشقيها  التنفيذي والتشريعي لأنها على مدى ثلاثة عشر عاما او اكثر لم
متابعة القراءة
  3468 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3468 زيارة
0 تعليقات

تعليق على مقال محسن السعدون (اصالة اللئيم )/عباس موسى الكناني

تعليق على مقال محسن السعدون (اصالة اللئيم ) الرذيلة والفضيلة منشاهما تاثيرات الاخرين عليك  وظروف بيئتك التي تحيط بك فيستشهد بمثال عن الكرم واللؤم فهما حادثان يعتريان الانسان بعد حين من القسوة والفقر او بعد حين من الترف والدلال فالرذيلة والفضيلة هما كفتا ميزان وضعهما المجتمع البشري لحاجته الماسة للتكافل فكان التمييز على هذا النحو فضيلة ورذيلة ، فليس هما من وضع السماء او هما مفردات قيمية منفردة ومستقلة فكان محسن السعدون في مقاله اصالة اللئيم يحاول جاهد ان يثبت ان الانسان مجبرا  وليس مخيرا في ان يكون رذيلا  او فضيلا لئيما او كريما وانما هما طوقان يحكمهما المجتمع وتأثيراته السالبة
متابعة القراءة
  3641 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3641 زيارة
0 تعليقات

البؤس والفقر والاطفال /عباس موسى الكناني

البؤس والفقر والاطفال  من التجارب المؤلمة التي يمر بها الانسان او الاسرة في هذا العالم هي الفقر والتعاسة والفقر بمعناه اللغوي هو ما يكسر فقار الظهر، و الفقير هو المكسور فقار ظهره .من اجل ان يوفر لقمة العيش له ولافراد اسرته ويعرف الفقر بأنه عدم القدرة على تحقيق الحد الأدنى من مستوى المعيشة كما يُعرف الفقر الآن بأنه "عدم القدرة على الحصول على الخدمات الأساسية وهنا توصف حياة الفقراء بانها صرف لمجهودات استثنائية للبقاء على قيد الحياة بالتالكيد لايرافق هكذا حياة سوى التعاسة والالم وفي خضم هكذا معاناة تجد أطفالا ابرياء تلفحهم سموم الهم والفقر وليس لهم فيه سوى احلامهم ببيت
متابعة القراءة
  3819 زيارة
  0 تعليقات
3819 زيارة
0 تعليقات

كلمات بلا رتوش /عباس موسى الكناني

·         (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ) من المؤكد ان قوله تعالى في هذه الاية يريد منه ملازمة ان يكون المسلمون رحمة للعالمين ايضا ·         لم يثبت في التأريخ ان رسول الله ص قتل أحدا لكن الذين يدعون اتباعه يقتلون الناس على الشبهة منذ اكثر من الف عام والى الان ·         2 مليار مسلم في هذا العالم رقم كبير جدا عندما تنظر اليهم من حيث الاحصاء والتعداد ورقم مرعب جدا عندما تنظر اليهم وهم أهل للاختلاف والحرب والاستهلاك فقط ·         توهم انه اختزل الاسلام في شخصه فصار يظن بوجوب الاستشهاد دفاعا عن نفسه الاسلامي المتشدد ·         الطرق المؤدية الى الجنة جميعها
متابعة القراءة
  3638 زيارة
  0 تعليقات
3638 زيارة
0 تعليقات

كلمات عشوائية / عباس موسى الكناني

·          لا مفر من لغة الكهنة المتسلطين فهاهم الاكاديميون يتحدثون بها بكل اعتزاز ·          لغة العجائز ما زالت قائمة بل مقدسة حتى عند الاكاديميين المتدينين ·          يبحث عن فأس ليكسر به اصنام الاخرين وقلبه وعقله معبدان يضجان بالاصنام والالهة ·          للحب لعنة تطارد العاشق أحيانا وتصيبه بالجنون ·          في هذا العالم اغتيل الله في المعبد بسكين كاهن متخم ·          التطرف هو أسوأ الفهوم للحياة ·          الخوف من الجمال عقدة متأصلة عند الاسلاميين المتطرفين ·          عندما يخفي السلاطين الحقيقة خلف عروشهم ويطمرها كهنة المعابد تحت اعواد منابر الخطابة فان البحث عنها سيصبح محض مغامرة
متابعة القراءة
  3642 زيارة
  0 تعليقات
3642 زيارة
0 تعليقات

كلمات بلا تسلسل /عباس موسى الكناني

·          لا انبياء في الطريق كي يحسم أمر الاديان ليعيش بني البشر بسلام ·          العقل الجمعي المنغولي للمسلمين ينبيء بكارثة قد تصل بهم الى حد الانقراض ·          كم هو ثقيل وبطيء فهم المسلمين لرسالتهم السماوية ابسط دليل على ذلك اختلافهم في فهم ثورة الحسين بن بنت نبيهم وقتله عطشانا في كربلاء ·          اغلب الناس تسيرها العاطفة فهي اذن كائنات عاطفية أكثر صدقا من ان تكون كائنات عاقلة ·          المسؤولية في زمن الفوضى مهمة شاقة جدا ·          تضطرب النفوس عندما يشغل الاغبياء حيزا في المجال الثقافي ·          المفكرون والمكفرون بينهما بون شاسع جدا لايوصف رغم
متابعة القراءة
  4116 زيارة
  0 تعليقات
4116 زيارة
0 تعليقات

المتشددون أجساد مفخخة بالتكفير/عباس موسى الكناني

بينما تحرك الجميع لبيان مواطن السلام التي دعا اليها الاسلام واظهار كل معاني الدعوة الى التعايش بحب واخوة ومودة بعد الهجمة الشرسة التي قادها عليه اعداء الاسلام وابناء الاسلام من جهات سياسية واحزاب بعنوانين اسلامية براقة وبعد الفشل الذي مني به هؤلاء - وهم يعدهم المجتمع اشخاصا اسلاميين- بتطبيق تجربة لطالما وصفوها بالتجربة الاسلامية وهي تعد من اقسى الضربات المشوهة القاصمة والتي قد تكون متعمدة للاسلام وبينما بدا هذا التحرك المدني يتجه اتجاها ايجابيا ظهرت نخب ثقافية اسلامية متشددة وهي تحمل على اكتافها سلاح التكفير والقتل من جديد ورمي التهم وتوجيهها الى الناس التي تبحث عن حل ولو مؤقتا لانتشال البلد
متابعة القراءة
  4004 زيارة
  0 تعليقات
4004 زيارة
0 تعليقات

تهيئة وفورمات أدمغة / عباس موسى الكناني

  عند الحديث عن نظرية المؤامرة لايمكننا نفيها بالمطلق ولا يمكن اثباتها بالمطلق ايضا اما نفيها وعدم وجودها او وهميتها وتضخيم صورتها فهذا يدحضه وجود المؤسسات الاستخباراتية والمخابراتية واجهزة الامن القومي والاف المستشارين والتفكير بضمان مصالح الدول المتقدمة والصراعات الحضارية كل هذه الامور هي دليل على وجود ذلك الحس المؤامراتي ونظرية التخطيط السري لاخضاع الشعوب التي تشكل خطرا على المصالح والاهداف القومية للبلدان العظمى وصرف مليارات الدولارات عليها ان لم تكن تباشر التخطيط والمؤامرة فما فائدتها اذن ؟ اما قضية اثباتها بالعمومية والشمول فهذا ما لايمكن اثباته ففشل بعض السياسات وغباء بعض القيادات وضعف وجهل بعض الشعوب هي المادة الاولية التي
متابعة القراءة
  4893 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4893 زيارة
0 تعليقات

تصفيق نواب فريد من نوعه / عباس موسى الكناني

تصفيق نواب فريد من نوعه/ عباس موسى الكناني  صفق النواب بحرارة لنائب تحدث بينهم ظننته انه يتحدث عن اعادة تشغيل مصانع العراق العاطلة عن العمل او قلت انه وضع خطة لانتشال ارض الوطن من بورها لجعلها صالحة للزراعة لابل قلت في نفسي انه يتحدث عن ايقاف استيراد الخضروات والمواد الغير مهمة وانتاجها محليا لا لا لابد انه يتحدث عن بناء مدارس صالحة لتوفير جودة التعليم وانتشال ابنائنا من التسرب في الشوارع والازقة لا ليس ذاك حسبته ينادي الرئيس بحرقة عن الامن ودماء الابرياء التي تسال في شوارع واسواق المدينة وانه استطاع ان يقدم خارطة طريق للامن المنشود لا هذا ولا ذاك
متابعة القراءة
  4374 زيارة
  0 تعليقات
4374 زيارة
0 تعليقات

تحكمنا عمامة /عباس موسى الكناني

تحكمنا عمامة /عباس موسى الكناني  تحكمنا عمامة  شاهدوا مكانه مقامه  فجر المدينة الحمقاء  لنفهم افطاره صيامه  صلاته ان يذبح الأطفال  تكبيرة الاحرام و الإقامة  انين تلك الارملة يحكي لزوجها الذبيح خشوعه قيامه دعائه بكاءه محرابه  طفل على جثمان امه  مخضب وفاقد أقدامه  بوركت من عمامه  عمامة الخير والسلامة وكل ما احكيه الان لكم  فقط عن حكمه أحكامه  ولم أقل هنا شيئا عن انتقامه
متابعة القراءة
  4610 زيارة
  0 تعليقات
4610 زيارة
0 تعليقات

حدود الوطن ام حدود ولاية الفقيه / عباس موسى الكناني

حدود الوطن ام حدود ولاية الفقيه / عباس موسى الكناني  من صحيح القول ان يقال ان ايران شيعية محكومة بنظرية ولاية الفقيه السياسية وهي اول من مارست الحكم وفق هذه الرؤية الدينية السياسية لكن هذا لا يعني ولايمكن لمن تولى الامر فيها ان يثبت وفق هذه النظرية انها تمتلك تصريحا غيبيا على انها هي الراعي الاكبر للمذهب . ولا يعني حكمها هذا انها خلت من مؤسسات واشخاص حكوميين لايفكرون بالقومية ولا يعني ايضا انهم تخلصوا من حواجز الوطن وحدوده ومصالحه واولوية استقراره وحفظه . ولاية الفقيه نظرية حكم يطبقها اشخاص وليس رسل او انبياء حتى يعاب ع لى من يحافظ على
متابعة القراءة
  5274 زيارة
  0 تعليقات
5274 زيارة
0 تعليقات

شعارات المتظاهرين تنبع من آلامهم /عباس موسى الكناني

غريب كيف يفكر هؤلاء ...سؤال يطرحونه اليوم للتشكيك فقط لماذا يردد المتظاهرون شعارات ضد ايران ولم يرددوا غيرها ضد الدول المجاورة الاخرى او ضد امريكا واسرائيل ؟  كانهم لم يكونوا مع الناس وبينهم خلال كل هذه السنين التي مرت على العراق بعد احتلاله كأنهم يعيشون خارج الوطن ولكن انا اعرف انهم لم يغاددروا البلاد وهم يعيشون هنا وابناء هذا الواقع ولكن هم صموا اذانهم عن سماع ورؤية الحقيقة هل هناك من لم لم يسمع ابناء التيار الصدري وهم يرددون ليلا ونهارا علنا وجهارا في صلواتهم وفي ا حتفالاتهم يرددون كلا كلا اسرائيل كلا كلا امريكا بل انهم اول من قاوم الاحتلال
متابعة القراءة
  4411 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
محرر
اخي عباس انت نشرت الموضوع في الشبكة وبشكل مباشر ولكن للاسف لم تضع العنوان على الموضوع وهذا يسبب لنا مشكله عندما تذهب المواضيع اوتو... Read More
الأحد، 01 أيار 2016 14:01
4411 زيارة
1 تعليق

فرصة الفرج /عباس موسى الكناني

فرصة الفرج يعيش الشعب العراقي منذ سنين عدة ازمة سياسية قد بلغت اليوم اوجها وتعقدت بعقد تاهت رؤوس خيوطها واختفت فيها الحلول ووصل الامر الى ما وصل اليه اليوم من فجوة كبيرة جدا قد تقاس بالسنين الضوئية بين الشعب والمسؤول وذلك بسبب فشل الحكومة في ان تمنح الشعب شيء من امنياته او ان تضع بين عينيه بصيصا من النور او ان تشعره بانها جادة في العبور به من النفق المظلم الذي وضعته هي فيه فانتفض الشعب غاضبا يدعو الى الاصلاح والتغيير على مبدأ( الشلع قلع ) مبدا التغيير الجذري ودعا السيد الصدر الى ذلك ايضا وأيد وساند الحراك الشعبي فكانت الجماهير
متابعة القراءة
  4438 زيارة
  0 تعليقات
4438 زيارة
0 تعليقات

ازدواج الشخصية العراقية وهم اجتماعي روج له الدكتور الوردي فآمن به الكثيرون /عباس موسى الكناني

كلنا يعرف ان الشخصية هي مجموعة الصفات التي تميز الانسان عن غيره و تقوم كيانه عادات و طقوس معينة تكون جزءاً من شخصيته المستقلة المتفردة ولكل شخصية دعائم ثلاث ترتكز عليها هي العقل والارادة والعاطفة وهي الالوان التي تجعل كل واحد منا يحمل لونا مختلفا عن الاخر ومن منطلق هذا التعريف يمكن ان نفترض لأي مجتمع شخصية خاصة به لما يحمله من عادات وافكار وثقافات يؤمن بها ويعمل على هديها فالمجتمعات تختلف والاختلاف على مستوى الافراد هو دليل وجود الشخصية وايضا هو على مستوى المجتمعات دليل ع لى ان لكل مجتمع شخصية تميزه عن المجتمعات الاخرى ولكن دعائم شخصية المجتمع تختلف
متابعة القراءة
  4081 زيارة
  0 تعليقات
4081 زيارة
0 تعليقات

داعش في بغداد وليس في روما جون كيري تضربه امرأة إيطالية /عباس موسى الكناني

    قُبلات رجال بغداد لجون كيري تفضحها لكمة امرأة له في ايطاليا   أكثر البلدان العربية التي تعرضت للارهاب والخراب هو العراق بل ان الارهاب مدت يده لاول مرة في منطقة الشرق الاوسط فيه فتجرع منه مرارة الخوف والدمار اكثر من اربعة عشر عاما والارهاب يتجدد باشكال مرعبة ويتصاعد كاعمدة الدخان دفع العراق ثمنا غاليا من شبابه ونسائه ورجاله الكثير ولا زال يدفع عند النظر في اسبابه يكون في مقدمة ذلك دخول امريكا الى العراق كان السبب الاول والرئيسي لنموه بل هي من ترعاه بلا ادنى واعز انساني او   قانوني انها ترعاه لكونها دولة عظمى لا تضع لاي منظمة
متابعة القراءة
  3997 زيارة
  0 تعليقات
3997 زيارة
0 تعليقات

صورة مخزية ان يكون المواطن بلا تأمين صحي

صورة مخزية  ان يكون المواطن بلا تامين صحي /عباس موسى الكناني  لتأمين الصحي للمواطن من أهم ما يمكن ان توفره الحكومة لشعبها فاغلب المواطنين الذين لا يملكون غير اقواتهم اليومية يشعرون بالقلق من موضوع الوعكة الصحية المفاجئة والتي تستوجب مالا كثيرا او اطباء ومستشفيات مختصة او حتى السفر الى خارج البلاد ليس هناك اغلى واثمن من الصحة نعم قد اسكن منزلا كمؤجر لسنين او اني البس ملابس عادية جدا او اني اكتفي برغيف خبز وبعض المواد الغذائية لكن ان اكون مريضا غير معافى هذا امر غير مقدور عليه فقدان الصحة والمرض شيئا ليس بالمقدور ان تصبر عليه وانت لا تستطيع ان
متابعة القراءة
  4301 زيارة
  0 تعليقات
4301 زيارة
0 تعليقات

مقتدى الصدر في خيمة الاعتصام / عباس موسى الكناني

كيف استطاع مقتدى الصدر وهو رجل دين على رأسه عمامة ان يستقطب حوله الشارع العراقي بمدنييه وعلمانييه ليس استقطابا فقط بل صاروا يرددون معه كلماته ويقفون مواقفه في الوقت الذي اصبح فيه الناس يتذمر من رجل الدين ويعلنون صريحا في الشوراع والتظاهرات وووسائل الاعلام الكلمة التي اصبحت مشهورة على السن المتظاهرين باسم الدين باكونا الحرامية فهو سؤال يحتاج الى جواب . . ليس صحيحا ان تتهم الشعوب بانها ميالة ضد الدين ورجاله وانها تسعى لمحاربته واياهم وتحب الفجور والفاحشة بل هي دائما تسخر وتستهزيء بمن يعبث بعقولها ويحاول الاستهانة بها حتى ولو كان اؤلئك يدعون تمثيل السماء وإلهها فهي تراها تقف
متابعة القراءة
  4077 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4077 زيارة
0 تعليقات

مخلوق متوحش من لم يؤمن بالحوار

مخلوق متوحش من لم يؤمن بالحوار الحوار لم يعد مجديا في تغيير القناعات والاعتقادات او في تصدير الافكار واستيرادها وقد عده البعض انه سلوك قديم او كلاسيكي لم يثمر ابدا وخصوصا في البيئة الاسلامية وهذه القضية ان صدقت في بيئة معينة ما قد تؤشر الى شيء مهم و خطير في سلوكيات الانسان الذي يعيشها فالحوار هو من اهم مقوماته التي تجعله يختلف كثيرا عن بقية المخلوقات التي تسايره على هذا الكوكب وفقدان هذه الصفة او هذا الفن لاهميته وتأثيره في عالم الانسان يجعله كائنا غريبا ومتوحشا وبيئته لا تختلف عن بيئة الغابة ومخلوقاتها الغير منطقية في الواقع الذي نعيشه ونلمسه على
متابعة القراءة
  4760 زيارة
  4 تعليقات
آخر التعليقات على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
يسرني الانضمام لهذه الهيئة الفكرية المتميزةاملي الافادة والاستفادة احترامي وتقديري للجميع
الإثنين، 04 نيسان 2016 22:40
محرر
الاخ الوكيلي محمد اهلا وسهلا بك ونتشرف بانضمامك الينا مع وافر محبتنا وتقديرنا مشرف المقالات
الإثنين، 11 نيسان 2016 06:39
عباس موسى الكناني
أعتذر كثيرا لم اكن اعرف هذه الضوابط سالتزم بها من الان شكرا لك اسف جدا مرة اخرى
الإثنين، 21 آذار 2016 22:09
محرر
بعد التحية ومزيدا من الاحترام والتقدير حاولت ان اكتب لك عدة مرات عبر اميلك ويبدو ان الاميل غير صحيح ولهذا السبب لم اجد اي رد او اج... Read More
الإثنين، 21 آذار 2016 21:26
4760 زيارة
4 تعليقات

الجمعة قاب قوسين أو أدنى

بعد ان صار يوم الجمعة قاب قوسين او اقرب من الجماهير الغاضبة الراغبة في الاصلاح الجاد يقودهم في ذلك السيد مقتدى الصدر اصبح جميع من في الخضراء مبهوتا مرعوبا افكاره غير مستقرة الفترة الزمنية قصيرة جدا المشكلة تحتاج الى وقت طويل الوقت الطويل ضاع هدرا لم يكن أحدا يقدر قيمة ذلك الوقت مضت سنين طويلة انتظر فيها الشعب العراقي وفاء السياسي له انتظر منهم تطبيق العهود والمواثيق دفع من أجل بقائهم في السلطة الدماء والاموال والبناء لكنهم لم يحسبوا لمرور الوقت ولم يقدروا صبر الناس ونفاذه هكذا هو الوقت ثمين جدا فهو كالسيف ان لم تقطعه قطعك اليوم كتب على صفحات
متابعة القراءة
  4383 زيارة
  0 تعليقات
4383 زيارة
0 تعليقات

ثوب الشرف - دخان / شذى محمد

امريكا والصراع الطائفي في المنطقة كلما اردنا ان لانصدق حكاية المؤامرة ونتحدث باسهاب عن فشلنا وغبائنا نحن المسلمين واعني مسلمي اليوم مسلمي منطقة الشرق الاوسط ونبتعد عن اتهام امريكا التي هي بطلة تلك الحكاية اي حكاية المؤامرة لكن قرارات وتدخل تلك الدولة في شؤون الشرق الاوسط بالخصوص الدول الاسلامية او بالاخص الدول التي يتواجد فيها الشيعة يصك اسماعنا صدى نظرية المؤامرة من جديد ونتحدث عنها بشغف فامريكا دولة تتصدر النظام العالمي وتمثل قطبا وحيدا له وهذا يستلزم منها ان تحافظ على تلك الصدارة لان ذلك يضمن لها مصالحها العظمى ومصالح شعوبها المستقبلية مادامت كذلك فاي شعور من ان هناك قوة اخرى
متابعة القراءة
  3422 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
محرر
رسالة الى الاخت شذى محمد نرجو عدم استعمال الاسم الانكليزي لذلك تم حذف اسمك باللاتيني ووضعه بالعربي الا ان الباسورود العائد لك لم ي... Read More
الإثنين، 11 نيسان 2016 16:17
3422 زيارة
1 تعليق

نفس ميكافيلي في رسالة غالب الشابندر / عباس موسى الكناني

رسالة غالب حسين الشابندر الى السيد مقتدى الصدر لا تخلو من نفس ميكافيلي قبيح ومحاولة للحفاظ على مكاسب حزب الدعوة وفيها من الخداع السياسي المغطى بهدم النصحية والخوف على الطائفة والعراق وتختفي بين سطورها محاولة لجر النار نحو قرص التحالف المختمر ............ رسالة الـى السيـد مقـتـدى الصدر غالب حسن الشابندر ابا هاشم بكل صراحة ، وعلى المكشوف ، مستقبل العراق منوط بمستقبل شيعة العراق ، فهم بوصلة السلامة او الخراب ، رافعة البقاء او الهلاك ، يتحملون المسؤولية الاكبر تجاه مصائر العراق وشعب العراق ومستقبل العراق ، فالمكون السنّي أثبت انه مأزوم ، وغير قادر على خلق كتلة تاريخية مؤثرة بالمستوى
متابعة القراءة
  4242 زيارة
  0 تعليقات
4242 زيارة
0 تعليقات

نيجيرفان بارزاني : السياسة الخاطئة التي تنتهج في بغداد هو الخطر الاكبر على وحدة العراق

حروف من رحم المعاناة أليس من السذاجة ان تستغرب الحكومة او اي شخص في المنظومة السياسية التي تدير البلاد من التحول الاخير الذي صار اليه الشارع العراقي من تظاهرات وتجمعات معارضة للحكومة ومن خطورة ما يميل اليه الشارع من مواقف كالتظاهرات المليونية بالقرب من الخضراء والتهديد العلني للدخول اليها او الاعتصام على ابوابها وكل هذه المواقف تستهدف التغيير الجذري والشامل فالاستغراب من مما يحصل هو يبدو امرا مستغربا فماذا كان ينتظر اولئك الساسة من الشعب بعد ان فشلوا طوال هذه السنين في كل شيء وبعد ان صار العراق ساحة حرب ودمار وفقر واستعباد وصارت خزينة الدولة الى افلاس مبكر لا بسبب
متابعة القراءة
  3537 زيارة
  0 تعليقات
3537 زيارة
0 تعليقات

مقاطع كتابية مع الدكتور الوردي / عباس موسى الكناني

بعض ما بان لي عند مطالعتي لكتاب دراسة في طبيعة المجتمع العراقي  للدكتور علي الوردي اورده لكم على شكل مقاطع كتابية الدكتور علي الوردي كان عمره ثمانية عشر عاما عندما انهى دراسته الابتدائية المسائية بين الدكتور  ان المصير المعاشي والاجتماعي للفقيه الشيعي هو سبب تبحره في العلم والزهد عن الدنيا ولم يلحظ ان  هناك تناقضا بين ان يكون الفقيه الشيعي ذا  معاش ومركز اجتماعي وبين الزهد عن الدنيا الدكتور علي الوردي يقول في كتاب دراسة في طبيعة المجتمع العراقي ص"194" (أن فقهاء الشيعة هم لا يعتمدون على مرتبات مخصصة لهم من الحكومة بل يعتمدون على ما يردهم من الناس من أموال
متابعة القراءة
  4480 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4480 زيارة
0 تعليقات

صراخ مجنون / عباس موسى الكناني

ليس في موضوعي هذا سوى كلام مبعثر واحاديث غير مرتبة وصيحات مجنون التفت حوله اطفال القرية بهتافات تذكره بجنونه وضياع عقله وسط زحمة اهل العقول المزيفة والمصطنعة وقهقهة بصوت عال وسط الطريق وليدة الالم او انها دغدغة لقدمين حافيتين من ذاك الطريق المعبد في يوم شمسه لاهبة بدون مقدمات المقدمات لا يحتاج اليها المجانين الكوليرا تجتاح مناطق في بلادي بل تمنع من بدء الاطفال لعامهم الدراسي الكوليرا وباء سياسي اعتقد ذلك لاتضحكوا من جنوني دعوني اتحدث السلام عليكم السلام عليكم لا تهاجروا ايها المجانين اصدقائي واحبتي انتم صنفي انا انتمي اليكم لم انتم خائفون تعالوا نموت من اجل الوطن النهر والتراب
متابعة القراءة
  4041 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4041 زيارة
0 تعليقات

الكبت النفسي وراء مشاهد الدم في عالم المسلمين

يعيش في باطن كل انسان في هذا العالم مجنون ودليلنا على ذلك الجنون هو ساعة الغضب والتعصب لم نجد طفلا بريئا كما روج لذلك بعض اهل الرومانسية بل وجدنا هناك مخبولا فاقدا لكل مقومات العقل البشري يسكن في ذاك القاع البعيد للنفس البشرية ولكن الامر مع المجنون القابع في أعماق الانسان المسلم يختلف كثيرا عن غيره وبدا للعيان اضافة لجنونه انه وحش كاسر لذا فمشاهد القتل والرعب في عالمنا الاسلامي تفوق كل الانتاجات السينمائية لأفلام الرعب في هوليود وغيرها من شركات الانتاج السينمائي وأما أذا أردنا الحديث عن اسباب توحش اولئك المجانين الغائرين في اعماق المسلمين فهي تعود للكثير من الامور
متابعة القراءة
  4040 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4040 زيارة
0 تعليقات

الانسان ذو عطر باراسيكولوجي / عباس موسى الكناني

كلما تجولت في شوارع المدينة سواء كنت راكبا او ماشيا اشعر ان اكثر ما يتعامل به في الطرقات بين الماشي والسائق هو التخاطر وقراءة افكار بعضهم البعض اي ان هناك عملية ارسال موجات فكرية واستقبال لها بشكل كبير جدا وغير عادي بين الجاهل والمتعلم وبين الكبير والصغير ولكن لايشعر الجميع بها لغفلة ما وهذه العملية التي يدرسها علم الباراسيكولوجي بل والتي تعد من اهم مقومات هذا العلم هي من تنظم مرور السيارات ومرور المشاة عنددما يحصل التداخل ليس هناك اي لغة تخاطب بينهما أعرفها سوى هذه اللغة التخاطرية الخارقة مجرد النظر بينهما يفهم كل منهم ايهما يريد المرور وايهما عليه التوقف
متابعة القراءة
  4504 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4504 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...
: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...

مدونات الكتاب

زكي رضا
04 آذار 2017
لا يجب أن يخامرنا الشك ولو للحظة واحدة من أن قوى الاسلام السياسي الحاكمة اليوم لم تكن تقبل
أي نوع من القوة يحتاج قائد المركب، اذا كانت مجاديفه محطمه ؟ وأي حسم لرجل تتقاذفه الامواج و
عكاب سالم الطاهر
28 حزيران 2019
الروائي..عبدالرحمن منيف..و...« ابو البيادر »..************عكاب سالم الطاهر عام 1933 ، ولد
رغم أن مصطلح الثقافة, متعدد المعاني, وقابل للتعريف بأكثر من معنى, تبعا لمن يفسره ومقاصده..
الى الاخ والصديق العزيز د.رضوان الكندي مدير عام صحة النجف المحترمتحية طيبةادخلت زوجتي لطوا
د. نضير الخزرجي
14 تشرين1 2018
تسالم فقهاء الشريعة على أنَّ فعل المعصوم وقوله وتقريره حجة لازمة في التشريع إذا توفرت في ا
الصحفي علي علي
03 كانون2 2017
هاأنت يابغداد تودعين عاما من أعوامك المريرة، عاما لم يكن أول الأعوام العجاف، فياليته يكون
سيد صباح بهبهاني
27 تشرين2 2014
كلمات الله التامات تناغي القلوب وتتحاور مع العقول ، وتَصْرَعُ الخبائث وتنقي الأفئدة ،وترفع
فوزي الاتروشي
17 أيلول 2014
في بلد يعاني من ابشع حالات التدمير المعنوي والمادي ويكاد ينسلخ كلياً عن العالم ومتغيراته ا
من الغريب اليوم والمشاهد عند الشارع العراقي هو الحديث عن هجرة الشباب عندهم بصورة ملفة للنظ

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال